الأخبار
أخبار إقليمية
أستيلا قايتانو ترثي أحلام السودان في "العودة"
أستيلا قايتانو ترثي أحلام السودان في


06-29-2015 02:59 PM
ما يميز المجموعة القصصية "العودة" لأستيلا قايتانو الصادرة أخيراً عن دار "رفيقي" في جنوب السودان، هو أنها ترصد تداعيات الحرب والانفصال بين شمال السودان وجنوبه، الذي وجد نفسه مضطراً إلى عيش ذلك التمزق بين دولتين.


وحتى في الأسرة الواحدة التي قد تكون تجمع بين الجنوب والشمال كما هو حال أستيلا التي تنحدر من الجنوب وعاشت وتثقفت بثقافة الشمال، وتزوجت من رجل شمالي.


أستيلا التي أحبت اللغة العربية وكتبت بها هي نموذج بهي للامتزاج الثقافي السوداني، فهي منتمية عرقاً ووجداناً وتاريخاً إلى الجنوب، ومنتمية ثقافة وأفقاً تفكرياً وعربياً إلى الثقافة العربية الشمالية.


وقد استطاعت عبر تلك التوليفة أن تحجز لنفسها صوتاً قصصياً خاصاً عبرت عنه في مجموعتها الأولى "زهور ذابلة" عام 2004 عن دار (عزة) بالخرطوم، ثم واصلت حضورها إلى أن جاء إصدارها الجديد الحافل بالقصص الراصدة لأزمة الإنسان السوداني في ظل التجاذب السياسي بين الجنوب والشمال، وما يجره ذلك التجاذب من نهايات مؤلمة لذلك الإنسان.


وتتوقف المجموعة مع شخصيات تعكس أطياف المجتمع السوداني الجنوبي والشمالي، وتعكس أكثر الفقر والألم والأسى والأحلام الضائعة للإنسان السوداني.





شبكة الشروق


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3034

التعليقات
#1295294 [رفعت الضبعاوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2015 10:13 AM
too late


#1295140 [دينقديت]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2015 01:13 AM
العودة لا تعنى وحدة السودانيين هذا مستحيل أننى لم اقرأ الكتاب فإذا كانت الأخت استيلا تريد العودة الي الشمال فهذا شانها 2مليون شهيد ليس من اجل العودة والحرب الأهلية في الجنوب الان سحابة زائلة


ردود على دينقديت
[الدماكي] 06-30-2015 02:57 PM
نعم اخي دينقديت ، الحرب سحابة و سوف تزول وسيكون السودان الجنوبي بلدأً اكثر امناً و تنمية من كل دول الجوار.
عندما بدأت الحرب الاهلية لم يكن اهلنا في الجنوب الحبيب يطالبون بالانفصال وانما يطالبون بما يطالب به الناس حتى في الشمال البعيد ، دولة المواطنة. انقلاب الاخوان المسلمون هو الذي اعطي بعداً جديداً للحرب دفع الناس في الجنوب بالمطالبة بالانفصال.
ان شخصياً وغيري الكثيرون مازلنا نحفظ للاخوة في الجنوب كل الحب والاحترام و ربطتني انا شخصياً علاقة جيدة مع الاخوة الجنوبيين وحتى وانا في المنافي البعيدة. سنظل اخوة وحتى وان فصلتنا الجغرافية


#1295026 [على]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 08:52 PM
لماذا ياخت استيلا لايعمل المثقفين السودانيين جنوبا وشمالا لوضع رؤيا جديدة وواقعية تعمل على اعادة الوطن الواحد والمواطن الواحد هل نطمع من الجميع فى رؤية جادة دون خلفيات مسبقة اتمنى ذلك ولاتنسوا حلايب ولامى سودانيتان


#1295020 [أنصاري]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 08:33 PM
أستيلا..أستيلا، أيتها النخلة الأبنوسية السامغة.. يا شرفة التاريخ.. وتعاويذ القرابين في الديانات القديمة ونار المجوس .. وأجراس الكنائس تقرع .. ومئذنة تنادي في قراطيسك..وإنتِ تكتبين.. بحبر تنوعنا التاريخي والمعاصر.. رغم الحدود الوهمية والتقسيم.

ستظلي حضوراً مقيم رغم أنف كل الحواجز والمراكز وترسيم الحدود.. فالكلمة لا تحدها حدود .. ولا تحتاج جواز سفرٍ أو تأشيرة خروج.


#1294967 [بنغالي جوازو رايح]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 05:01 PM
برضو قلتو كده في استفتا الجنوب. غايتو سياسة رزق اليوم دي حتطلع "اللهم اني صايم" البلد دي!!!!


ردود على بنغالي جوازو رايح
[nagid] 06-30-2015 12:15 PM
انت ايضا مخك رايح .تعليقك طاشي .تعليقك يتماشي مع ما قاله امين حسن عمر (االحكومة ليست متخوفة من استفتاء دارفور لان الاستفتاء لا يعني الانفصال) نفس الخطاريف بعد شوية سيظهر مصطلح الوحدة الجاذبة .ما هو الحمار هو الحيوان الوحيد الذي يضع رجله الخلفية في مكان الامامية بالضبط


#1294937 [حب الناس]
3.00/5 (1 صوت)

06-29-2015 03:57 PM
استيلا حاله سودانيه نادرة وقلب كبير نابض احب وطن اختلف ابناؤه فى حبه اسمه السودان مسكينه ابنة السودان الباره أستيلا التحيه والتقدير لك


#1294930 [ابوالبــــــــــــنات]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 03:46 PM
هل فعلآ تغيرت ظروف ودواعى الانفصال حتى نتحدث عن العودة ؟ الجنوبين ادركو اخيرآ بوهن ودواعى انفصالهم وتبخر حلم جنتهم التى صدعو الرؤس بها. فالجنوبيون هم من اختار وعليهم احترام ذلك الاختيار ومافى داعى لتلك العاطفه الجياشه التى لاطايل منها


ردود على ابوالبــــــــــــنات
European Union [الهبرو ملو] 08-21-2015 11:40 PM
مافي داعي للمكابرة
الكتابة المرهفة المشاعر فائقة الجمال حساً ومعاني شكلاً ومضموناً استيلا قايتانو كتبت عن حلمها بالعودة لاسباب شتى يصعب حصرها تشدها وتربطها بالشمال وانسانه حتى وان كان محتوى كتباتها بالداخل وعنوان كتابها من الخارج غير مباشريين فلا عودة في ذهن استيلا سوى العودة لحضن الوطن الام مسقط رأسها ومبتدا تكوينها مشاعرياً كانسانة حتى إن كان ذلك مستحيلا فمافي داعي لمصادرة احلام الناس بعد ان صادرتم حقهم في أن يكون خيارهم مخالفا لكم واحرقتم كل من رفض الانفصال بالنار حيا والذي يثبت خطل ممارساتكم في فرض الانفصال وهذه الحرب التي تدور تثبت عظيم خطلكم ومكابرتكم في جعل الجنوب طاردا ومنفرا
من البديهي ان كانت الكاتبة تود العودة لوحدها أو باسرتها الصغيرة كون زوجها من الشمال فهذا شانها ايه دخل هذا الامر في حلمها بعودة شاملة تجمع الدولتين والشعبين من جديد مع إني ولو على المستوى الشخصي حتى لا اتجنى على حق الغير لا أرحب بذلك لكني لا أجرؤ على ان اصادر حق احد هنا او هناك في ان يحلم بالسودان ارض المليون يعود من جديد بكل تنوعه وثراءه الديمغرافي وجغرافيته مترامية الاطراف

ناس الاستوائية وبكافة قبائلهم ناس حلوين وتخطوا مرحلة الحواجز بينهم وبين الشماليين ومن زمن بعيد وهم الاعلى كعبا في التعامل الجميل والراقي مع الشمال وانسانه ونحن نبادلهم محبتهم تلك بلا شك وكلنا يعلم سماحة انسان الاستوائية وبعض ابناء الشلك وليسو كلهم لكن انسان الاستوائية رغم بعده الجغرافي كان اكثر قربا من الشمال والاكثر اندماجا بل وانصهارا حتى
لن يستطبع أحد أن ينكر أن كثير من الجنوبيين تم التغرير بهم في مقصلة ومحرقة الانفصال مافي ذلك شك خصوصا قبائل الاستوائية والشلك ليجدوا انفسهم يعيشوا في وطن مع الدينكا والنوير وهم درجة تالتة ان لم يكونو دون ذلك هذا هو الواقع المرير الذي لايمكن لاحد إنكاره لذلك نراهم الان الاكثر تحسرا على الانفصال والاكثر حلما بالعودة
من يكابر الان بانهم لايتوقون للوحدة من جديد هم الدينكا والنوير أما باقي قبائل الجنوب فلم ينقطع حلمهم بالعودة للشمال خصوصا بعد ان رأو ويلات العيش في الجنوب وجعلهم وقود لمحرقة الانتماء للدينكا او للنوير

مافي قبيلة جابت الجنوب ده ورا غير النوير ديل حتى بعد أن عاشوا في الشمال كانو هم الاكثر حقدا والاقل اندماجا في مجتمع الخرطوم وعادوا للجنوب بعد الانفصال بنفس طباعهم القميئة واحلامهم الطاغية بالسيطرة على جنوب السودان وحكمه

European Union [جنوبي] 06-30-2015 10:59 AM
منو القال ليك العودة دي بتعنى عودة الوحده؟اته قريت الكتاب ولا ماسك الموضوع من طرف؟ وهم

[سلفادور] 06-30-2015 08:51 AM
القال ليك منو نحن دايرين وحدة يا ابو البتشات استيلا لو عايزة تمشي شمال لزوجها مرحب ما اصلو المرة وجدانها مع زوجها وان ارادت ان ترجع هزه الخادمة فلا مانع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة