الأخبار
أخبار إقليمية
القبلية تضرب أجهزة حزب البشير بجنوب دارفور
القبلية تضرب أجهزة حزب البشير بجنوب دارفور



06-29-2015 03:49 PM
نيالا ـــــ المقداد سليمان

رغم الانخفاض الكبير في درجات الحرارة بمدينة نيالا أمس الأول (السبت) إلا أنها كانت حارة بالنسبة لقيادات حزب المؤتمر الوطني بولاية جنوب دارفور سيما الشباب، همسات وأحاديث جانبيه بين الحاضرين داخل قاعة شموس للمؤتمرات، أعقبها صمت رهيب مصحوب بتكبيرات وهتافات في الوقت الذي بدأ فيه المهندس آدم الفكي محمد رئيس المؤتمر الوطني والي الولاية يخاطب فعاليات الملتقى التنظيمي الثاني (نصف السنوي) لشباب الوطني.

كلام صريح

توقفت الهمسات داخل القاعة التي امتلأت تماماً بشباب المؤتمر الوطني، الكل يُتابع ويستمع بأذن صاغية لحديث المهندس آدم الفكي رئيس حزب المؤتمر الوطني بالولاية، سيما أن اللقاء يُعد الأول له مع شباب الوطني بجنوب دارفور عقب تعيينه، بدأ الفكي حديثه بضرورة أن يكون الحديث واضحاً، لأن هناك قضية داخل أجهزة المؤتمر الوطني بالولاية يستوجب الحديث عنها الصراحة خاصة مسألة "القبلية" التي تسربت لحزبه الذي يجمع الناس بكل ألوان طيفهم ويأتيه بعض المهاجرين من الأحزاب الأخرى منهم من تقدم وأصبح من قيادات الصف الأول، وقال الفكي إن انتخابات الولاة كان لها أثر سيئ خاصة وأنها أدخلت القبلية والجهوية والتشرذم والشلليات وغيرها مما دفع قيادات الحزب على مستوى المركز للعمل بجد لتجاوز ما سماها (المحنة) عبر تعيين الولاة من خارج ولاياتهم حتى لا يتفتت المؤتمر الوطني والمشروع الحضاري الكبير الذي قدمت فيه الإنقاذ أرتالاً من الشهداء.

أمنيات ولكن

سرد الفكي في خطابه لشباب الوطني الكثير من الإنجازات والشهادات التي حصدتها ولاية جنوب كردفان، بجانب أمنياته في البقاء بالولاية، لكن القيادة الاتحادية للحزب ورئيس الجمهورية حرمته من تحقيق أمنياته وأمرته بالانتقال من أقصى الجنوب إلى أقصى غربي البلاد تحديدا "جنوب دارفور" لمعالجة قضايا القبلية والجهوية والعنصرية والإثنية بنفس النظرية والطريقة التي انتشلت بها ولاية جنوب كردفان من الأزمات التي كانت تعاني منها، وأضاف قائلاً: "عندما سألت لماذا جنوب دارفور؟ أخبروني أن العدو في كردفان معروف وأنت بتحارب فيه لكن في جنوب دارفور الضرب من داخل الصندوق وهذا من أخطر أنواع الضرب لأنك لا تستطيع أن تفرق بين العدو والصليح". وأضاف أن المركز أوصاه بالحذر والعمل على توحيد الصندوق، وعد الفكي لقاءه بالشباب وقيادات الوطني بالولاية خطوة أولى نحو توحيده.

هبت وستقف

أقسم الفكي بالله بعدم تعيين أي شخص يريد أن يعين وزيرا أو معتمدا عبر قبيلته أو شلته، بعض الحاضرين أيدوا حديثه بالتكبير والتهليل، وجزء آخر فضل الصمت ومواصلة الاستماع للرجل الذي رفع حديثه درجة الحرارة داخل القاعة رغم انتشار المكيفات في أركانها، وقطع بالعمل من داخل حزب المؤتمر الوطني لإيقاف (هبت وستقف) وهما اسمان يرمزان لمجموعتين قبليتين انشطرت عليهما الولاية أثناء انتخابات الولاة بجنوب دارفور، بجانب قفل الطريق أمام من يضرب داخل المؤتمر الوطني لتمرير أجندته، واستطرد وسط تكبيرات وتهليلات الشباب بالقاعة: "أي زول داير يقعد معانا في المؤتمر الوطني بقوته الحالية هذه فليبق والرافض الأحزاب كثيرة فليذهب ما عندنا مشكلة وما بنحنس زول أصلاً"، وأضاف أنه جاء لإخراج أهل الولاية من القبلية وتوحيد المؤتمر الوطني وإخراجه من دائرة (هبت وستقف) إلى دائرة حزب عملاق وقوي يلتف حوله الجميع، داعيا في الوقت نفسه قيادات الوطني بالولاية لتحمل الجراحات التي ستحدث.

مهندس الإنقاذ

محمد عبد الرحمن مدلل نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية قال إن "القيادة على مستوى المركز تعلم علم اليقين أن من يقود ولاية جنوب دارفور على كل المستويات ليس بالرجل السهل والهين". ووصف مدلل في كلمته آدم الفكي رئيس الحزب بـ مهندس الإنقاذ الوطني، وحث الشباب على مراجعة الأداء ووضع خطة للمرحلة القادمة بدقة وتفاصيل للاستفادة من الإيجابيات والسلبيات ومعالجتها والتأسيس لعمل شبابي تنظيمي قوي يلبي طموح أهل الولاية، كما ناشد الشباب الذين يحملون السلاح في الحركات المتمردة ضد الوطن ودارفور على وجه الخصوص بالعودة لحضن الوطن، وزاد قائلاً: "نحن في المؤتمر الوطني نبسط أيدينا بيضاء لكل من أراد أن يضع السلاح في سبيل إعمار الوطن ووقف الاقتتال والحرابة"، فيما جدد النور جابر محمد رئيس القطاع الفئوي بالوطني الدعوة للشباب بقيادة قطار التنمية والإعمار والبناء بعد أن بدأت الولاية ودارفور تتعافى من الجراحات والحرب التي ألمت بها، وتتحسس الخطى والغيجابيات والسلبيات والعمل علي الاستفادة منها

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 6011

التعليقات
#1295361 [Tahir]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2015 11:56 AM
القبلية في دارفور هي زرع وحرث المؤتمر الوطني ، فقد اقام هذا الحزب النظام الفدرالي على اسس قبلية ابتداء من المحليات وحتى الولايات ، وما ولاية شرق دارفور الا دليل على مانقول ، اصبح التعيين في المناصب الدستورية يتم بالمحاصصة القبلية وصارت اجزاء من هياكل السلطة حكرا لقبائل بعينها ، فتسنم الوظائف الفاشلين بلا اي مؤهلات سوى رافعة القبيلة ، فأستشرى الفساد والمحسوبية ، وصار الولاء للقبيلة اكبر من الوطن والحزب وعقب انتخابات الوالي داخل اجهزة الحزب بجنوب دارفور احس المؤتمر الوطني بالخطر وعرف ان الولاء للقبيلة اكبر من الولاء للحزب ، فيأتي اليوم المؤتمر الوطني ليصلح ما افسده بيده ، هيهات ان يستطيع ذلك ، فهذا حصاد زرعه وحرثه .


#1295184 [الهلباوي]
4.50/5 (2 صوت)

06-30-2015 04:29 AM
جنوب دارفور عايزة زهة شديدة وفي الناحية دي استعين بالحاج عطا المنان ياوالي الولاية الجديد لانو بفيدك والناس دي عايزة قبضة بوليسية قوية لاتفرق بين هذا وذاك وبعدين شوف النتيجة


#1295087 [الشيخ محمد سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2015 11:29 PM
فعلاً سمعت من واعظ متفقه لجنوب دار فور يا ود الفكي ؟؟؟؟؟ القبلية ضربت اطنابها في هذا البلد وخاصة في الاسمين (هبت وستقف) افتكرو هم أهل هذه الولاية والغير لا وكان المخططون لها ناس كبار جدا ويا خيبت أملهم !!!!؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة