الأخبار
أخبار إقليمية
فتحي الضَّو يحاور الرئيس عمر حسن البشير
فتحي الضَّو يحاور الرئيس عمر حسن البشير
فتحي الضَّو يحاور الرئيس عمر حسن البشير


06-30-2015 08:50 PM
الخرطوم – الوطن الكويتية

اثناء انشعالي بإعداد هذه المادة بغرض دفعها للنشر، كنت قد انهمكت في قراءتها، ومن دون وعي كانت انطباعاتها قد ظهرت على وجهي تمدداً وانكماشاً. في تلك اللحظة كانت ابنتي – التي تخرجت من الجامعة هذا العام - تجلس على مقربة مني، ويبدو أن الأمر الذي ذكرته قد أثار فضولها بصورة أو أخرى، فسألتني بشغف عمَّا أفعل؟ فقلت لها أراجع هذه المادة لأنني أريد أن أرسلها للنشر. فقالت وعن ماذا؟ فقلت لها إنها حوار مع المشير عمر حسن أحمد البشير. عندئذٍ لاحظت أن الدهشة ارتسمت على محياها البريء، فقالت ومتى أجريته؟ قلت لها رويدك يا ابنتي، أجريته قبل أن تري أنت الوجود، فيومها لم تكوني قد ولدت بعد!
بدا لي أن دهشتها اتسعت ولم تجد ما تقوله فمضت عني وهي لا تلوي على شيء!
تركتني في حيرتي التي لا تقل عن حيرتها إلا بمقدار السنين التي تساقطت كأوراق الشجر. فمرَّ أمام ناظري شريط طويل، راح يتهادى بلا ريث ولا عجل!
رأيت فيه نهر النيل العظيم وروافده وقد اصطبغت بلون الدم الأحمر القاني. رأيت جبالاً تزلزلت وتبعثرت شظايا شظايا. رأيت الأرض وقد مادت تحت أقدام الحفاة العراة وأصبحت جرداء لا ظل ولا ماء ولا شجر. رأيت أرتالاً من الفقراء واليتامي والمساكين تحشرج الكلام في حناجرهم. رأيت الثكالى واليتامى والأرامل وقد تجمد الدمع في مآقيهم. رأيت الصابرين صفاً صفاً. رأيت وجوهاً أطلت من المنافي والمهاجر وهي تبحث عن مغيث من محنة حاقت بها ولا تعرف أيان منتهاها. بل حتى الجغرافيا رمقتني بحسرة وقد تقاصر ظلها جنوباً. وشخصت الطبيعة بصرها، فرأيت شمساً أشرقت من المغرب، وقمراً غاب من المشرق!
قبل ستة وعشرين عاماً بالتمام والكمال، أي عندما حدث انقلاب يونيو 1989 أوفدتني صحيفتي التي أعمل بها (الوطن) إلى الخرطوم. فغادرت الكويت متيمماً شطر بلد انشطر قلبه بانقلاب عسكري. ولما كان مطلوب مني أن أنقل الصورة الحقيقية للقراء من خلال مشاهداتنا على أرض الواقع، عمدت مباشرة إلى دخول البيوت من أبوابها وليس من شبابيكها كما فعل الضباط الانقلابيين أنفسهم!
طلبت موعداً مع رئيس المجلس العسكري الجديد، والذي كانت أول قراراته ترقية نفسه من عميد إلى فريق، وكأن ذلك سيفتح له الأبواب الموصدة في قلوب الجماهير. جاءت الإجابة على لسان العقيد حسن ضحوي مدير مكتبه بأسرع مما فعل هدهد سليمان. وبالطبع لم يكن ذلك حباً في الصحيفة ولا موفدها، وإنما بحثاً عن وسيلة تنقل صوتهم المبحوح إلى الخارج!
بيد أن وقائع الحوار وضيق المُسائَل ومدير مكتبه بالسائل وآرائه – كما سيبين الحوار – اسقط في يدهم ما ضمروه، وكشف خطل ما تمنوه!
كانت الخرطوم يومذاك غارقة في سدوم أحزانها الخاصة، دبابات تقف شاهرة مدافعها في كل المداخل، والشوارع الساكنة يحفها صمت القبور، والناس سُكارى وما هم بسُكارى، والحيرة ضربت أطنابها في عيون الانقلابيين وهي تتوجس خيفة. كل شيء حولك كان ينبيء بما لا يُحمد عقباه، في ظروف لا يعرف فيها أحد ما الذي يُحمد عقباه أصلاً!
هذا حوار بعمر الأزمة وحجم المحنة، ونحن عندما نعيد نشره بعد ستة وعشرين عاماً، لا لكي نثبت أمراً ظللنا نثبته بالدلائل والبراهين حتى لم يبق من درنه شيء، ولكن من أجل التأمل والتفكر والتدبر في الكيفية التي تطاولت بها هذه الكارثة. وغني عن القول إن الشيء الذي رمينا له بإعادة نشر هذا الحوار، سيكتشفه القارئ بنفسه، وذلك حينما يفرغ من قراءته، ويفرج عن الهواء المسجون في قفصه الصدري، ويتنفس الصُعداء!



للاطلاع على الحوار، يرجى الضغط هنا


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 24152

التعليقات
#1296660 [Fahim]
1.00/5 (1 صوت)

07-02-2015 11:35 AM
يعنى يا فتحى أنا ما عايزة تتبلع لى قولك السفارة السودانية فى الكويت أدتك شهادة (لمن يهم الامر) انو سحبو ولغو جواز السفر بتاعك - هو صحى السفارة بتدى حاجات ذى دى ولا يا غواصة عملوه ليك علشان تكبر ليك كومك مع مفوضية الاجئين ويعملو ليك توطين وقد تم ذلك يعنى لعبتها صاح يا توحة.
وانت هسه تنتقد وتشتم فى الانقاذ جوه الخرطوم وهم شايفنك وسامعنك يعنى كان صحى انت ما غواصة تتفتكر جوازاك الامريكى بحميك منهم لو ما انت - هى النقاذ بتتكل الامريكان الاصليين الخواجات البيض فى الخرطوم خلى انت المجنس - عاوز اقول لكن حاجات واسباب مانعانى با توحة


ردود على Fahim
European Union [ashshafokhallo] 07-02-2015 11:38 PM
والله انا ما فاهم يا فهيم سموك فهيم علي اي اساس. دايرليك فهامه تفهمك الما فهمتو والله يديك فهم عشان تصبح فهيم.

[سودانا فوق فوق فوق] 07-02-2015 10:50 PM
يا عامل فيها انك جبت الديب من ديلو... الاستاذ ماااا قاعد في السودان.. يا غبي


#1296272 [abufatima]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 05:32 PM
فتحي سلام
يا للبشاعة عندما قال هذا الطاغيه ما قال لم يدر بخلده أنه سياتي اليوم الذي سيحاسب بما قال ولو بعد حين . فياله من أحمق .
نشكرك أولا على التوثيق وعلى كل ما تقوم به في فضح للرئيس الضرورة . ونظامه
ولشد ما راعني تفوه الرئيس ب-(لا منطلقنا القبلى) والتي إن دلت انما تدل على قصر نظر هولاء القوم وإستبطانهم إثارة و إشعال النعرات القبليه منذ يومهم الأول


#1296131 [احمد]
5.00/5 (2 صوت)

07-01-2015 01:49 PM
اجابات الاسئلة أعلى من امكانيات البشير فى ذلك الوقت. اخى...أعطيت الاسئلة وأتوا لك بالاجبابات. اليس كذلك؟


#1296110 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2015 01:28 PM
برافو يا فتحى بس الناقص فقط كيفية تنزيله على برنامج وبرد لزوم التوثيق وكدة.

هل ممكن يا سحرة الكمبيوتر؟؟


ردود على الحقيقة
European Union [بلادي وإن جارت علي عزيزة] 07-02-2015 09:23 AM
بعد تضغط علي الرابط تختار بالمارس كليك يمين تختار حفظ أو save بعد الحفظ الملف بصيغة PDF تختار فتح باستخدام وورد او Open with word وكدا الملف اتحفظ معاك بصيغة وورد Word

[سودانا فوق فوق فوق] 07-01-2015 06:12 PM
لمن تضغط علي الرابط الفايل عباره عن PDF فايل, و هو قابل للحفط تماما ك Word.


#1296088 [بنت الناظر]
4.00/5 (3 صوت)

07-01-2015 12:48 PM
شوف قاعد كاتل حيله ويرمى فى الدليب ..سبحان الله فعلا كل زى عاهة جبار ..مرة سمعت فى لقاء مع الطفل المعجزة فى قناة امدرمان الكذاب قال جينا عشان نرسى الديمقراطية...غايتو حقوا يسموها حكومة الدليب..


#1296067 [شاويش]
5.00/5 (3 صوت)

07-01-2015 12:26 PM
اسئلة واقعية وردود الرئيس عليها ممتازة .. اما بعد تمكنهم عكست الاية وصارت اجاباته مطبقة بالعكس .. ليت الرئيس المشير يطلع على هذا الكذب والنفاق فيسئل مرة ثانية لنرى اجاباتهم بعد ال 26 عاما السوداء


#1296025 [فيصل الباقر]
4.50/5 (4 صوت)

07-01-2015 11:29 AM
شكراً جزيلاً الأستاذ فتحى الضو على إعادة نشر الحوار مع البشير ...فعلاً حوار يستحق إعادة النشر، خوف النسيان ...وشكراُ لك على رفد الاجيال الجديدة بكنوز من التوثيق ...أدهشتنى كثير من الإجابات، ولكن أكثر ما أذهلنى الإجابة التى تفوه فيها بعبارة " لا.. منطلقنا القبلى " ..لعلّه من هنا بدأت الكارثة ...شكراُ لك فتحى الضو ...إحترامى.


#1295989 [ود عجوبة]
5.00/5 (2 صوت)

07-01-2015 10:41 AM
تنظيم الاسلاميين داخل الجيش بدأ بعد إنقلاب هاشم العطا ولكنهم إستغلوا البعثيين وإستفادوا منهم كثيراً حتى في تنفيذ الإنقلاب وكان حزب البعث مخترقاً من حزب الترابي وإجتماعاته مكشوفة من جانبهم وهذا مما ظهر في صحيفة عكاظ بعد موقفهم من صدام وكشف أسرارهم .


#1295968 [MOHMMED YOUSIF]
4.88/5 (4 صوت)

07-01-2015 10:08 AM
الحكومات خلقت من اجل المواطن فاذا كانت الحكومة لا تخدم المواطن يكون علي كل مواطن ان يعيش بطريقتة مثل الغابة, والناس بدفع الضرائب من اجل اشياء معينة , اذا لم تتوفر هذه الاشياء يكون النظام فقد شرعيتة ( نظامك يا البشير فاقد الشرعية بدليل كلام دا قلته قبل 26 سنة )


#1295895 [عتمني]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2015 07:52 AM
موضوع ناقص


#1295864 [محي الدين الفكي]
4.91/5 (6 صوت)

07-01-2015 05:55 AM
نحيك استاذنا على الدرب حتى يشرق نور الحرية على سفوح جبالنا ؟


#1295822 [د..الزهجان]
4.69/5 (5 صوت)

07-01-2015 01:59 AM
اذا كان بغير اقوالو بين كل خطاب وقعده .
لكن الحوار كان حوار الطرش .ما كان عندهم اي فكر الا انهم يقلبو الحكومة.وينتظر الترابي لما يطلع من السجن يسوق


#1295818 [ظلال النخيل]
4.94/5 (6 صوت)

07-01-2015 01:40 AM
هذا الرجيل استمرا الكذب ويبدوا ان الحاجة الهدية فطمته على الكذب والله قرات الحوار كلمة كلمة مافي سؤال جاوب عليه والا حصل العكس تماما ... ايها الكذاب الافاق لك يوم ان شاء الله نشوفك معلق في ميدان الامم المتحدة ونضربك بالجزم انت وعصابتك .... يارب هذا الشهر الفضيل ارنا ذلك اليوم واشف غليل الشعب السوداني


ردود على ظلال النخيل
European Union [حجر الصاقعة] 07-01-2015 10:25 AM
انت راجل طيب يا ظلال النخيل ده يستحق عود ( كعود معمر القذافى ) عود من خشب المهوقنى الفاخر عله يشفئ شيئاً من غليلنا .

European Union [AbuAhmed] 07-01-2015 04:10 AM
جزم شنو انت عائز ترحموا ده قتل اثنين مليون على الاقلشرد و رفد وانتهى من الدولة بجميع مؤسساتها
نختو داخل كونتيرة وكل من تأذى يُبْصق كده ممكن ننصف بعضهم والأولية للحاضرين من بعيد


#1295799 [المك نمر هرب]
1.00/5 (2 صوت)

07-01-2015 01:04 AM
اخي فتحي الضو عن اي دولة تكتب عنها ولماذا الانقاذ عرفت كيف تتلاعب بكم كما تشاء من الواجب الوطني عليكم اعتزال الكتابة والسياسة لانكم تكتبون وتحللون وتنظرون اكثر من ربع ماذا فعلتم او ماذا اضفتم للوطن بل انتم شركاء مع الانقاذ في هذه الجرائم


ردود على المك نمر هرب
[ودكركوج] 07-01-2015 10:25 PM
لما يجي يوم الحساب، زي البشير واللصوص الحوالينه عقابهم يكون انو يودهوم الصحراء في عز الصيف وكل يوم يدوهم ربع قزازة موية صغيرة و ربع رغيفة ويخلوهم يتشاكلو فيهم لغاية مايكملوا بعضهم البعض ويكون المشهد منقول علي الهواء في كل فضائيات السودان عشان يكونوا عبرة لغيرهم. اما وداد ختوها في قفص وفكو ليها حاجة فاطنة.

European Union [كمال الدين مصطفى محمد] 07-01-2015 11:57 AM
نفسك قصير مع النضال .. لا تستعجل الامور .. انظر للطغاة امثاله في التاريخ القريب والبعيد كم لبثوا في طغيانهم يعمهون .. فرعون .. الحجاج بن يوسف .. هتلر .. موساليني ..فرانكو ..سموزا.. شاوسسيكو .. بن علي .. حسني مبارك .. القذافي ..وغيرهم من الطغاة على مر التاريخ ..من بقي صامدا من هذه الانظمة الطاغية وطغاتها صامدا على مختلف اعمارها وبمختلف اجهزتها الامنية وبطشها وبشاعتها وجبروتها لقد زالت كل هذه الانظمة الباطشة واختفت من الوجود ولم يبقى لها اثرا غير الذكرى الاليمة .. وسيكون الحال مع هذا النظام الذي فاق الكثير من هذه الانظمة جبروتا وبطشا وقتلا وسحلا وتعذيبا .. هم يدعون الخلود وتلك اماني زائفة بعيدة التحقيق .. والتاريخ يكذبها لو كانوا يبصرون او يتدبرون .. ولا تستعجل النصائح والاحكام على الاخرين ان يصمتوا او يعتزلوا الكتابة فهذا ليس شأنك .. اظن انك تسعى مع اخرين للترويج على استحالة ذهاب هذا النظام وبث الاحباط بين الناس وارجو ان اكون مخطئا في ظني .

[يا خبر بفلوس] 07-01-2015 11:48 AM
المك نمر هرب خلى البلد لتنظيرك الفارغ ده .. وباقي الناس كل الناس مش الجعليين بس في طريقهم للحاق به .. اللهم اني صائم


#1295763 [Abu]
4.63/5 (4 صوت)

06-30-2015 11:23 PM
On this sad day, and after exactly 26 dark years Mr. Al-Dowa is awaking a deep wound, which we kept trying to ignore, or at least to pretend it is not there. Going thru the attached interview, which by the way is the first time I see, took me back to that epoch. This interview has proven without doubt. That we are a nation that does not read, and if we did read, we do not understand! I would assume that many of us did not see this interview at that time, and I am one of those who have missed it. Clear indication that we are heading to a confrontation with a tyranny, equipped with ignores and immorality. We might have alter our destinies and prevent this havoc if we did pay attention? Reminiscing how hard was this journey on us all, and the fetal magnitudes we had to endure with the presence of this ruthless mob. Remorse will do us no good now. Quoting Shakespeare:-
Using those thoughts which should indeed have died
With them they think on? Things without all remedy
Should be without regard: what's done, is done.
Now, we in need of an urgent TRIAGE to try to save what left from that place. Doubted it very much if this will work, but the least we could say we have tried this time. Hope we will not end-up waiting another 26 years to eradicate this nightmare!!!
My bow always to Mr. Al-Dowa noble efforts. Cordially…


#1295742 [جمة حشا المغبون]
4.50/5 (5 صوت)

06-30-2015 10:37 PM
اين الحوار الله يهداكم


ردود على جمة حشا المغبون
[موسى] 07-01-2015 09:55 PM
ربنا يفش غبينتك ويقوي نظرك ...........

[د. هشام] 07-01-2015 07:06 AM
قال ليك:


للاطلاع على الحوار، يرجى الضغط هنا....عاين فوق، ما شفت الكلام دا؟!

[المتغرب الأبدي] 07-01-2015 05:50 AM
في هذا الرابط

www.alrakoba.net/fathi-albashir.pdf

Russian Federation [Mr.google] 07-01-2015 04:55 AM
هنا الحوار
http://www.alrakoba.net/fathi-albashir.pdf



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.97/10 (8 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة