الأخبار
منوعات
صلاح بن البادية آخر المنضمين للتطبيق المشاهير في (الواتساب)، (حالات) لها دلالات!
صلاح بن البادية آخر المنضمين للتطبيق المشاهير في (الواتساب)، (حالات) لها دلالات!


07-06-2015 08:09 PM
الخرطوم: تفاؤل العامري
أصبح (واتس آب) واحداً من أكثر تطبيقات الدردشة انتشاراً في العالم نظراً إلى سهولة استخدامه على كل أنظمة تشغيل الهواتف كما تحول إلى أسلوب حياة لدى الكثير من النجوم بل أصبح يستخدم في إجراء الحوارات للإعلاميين أحياناً وإرسال كلمات الأغنيات بين الشاعر والفنان، (السوداني) كشفت أسرار النجوم مع (الواتس آب) وحاولت خلال المساحة التالية عرض حالاتهم الخاصة والصور التي يضعونها على بوابة بروفايلاتهم داخل ذلك الموقع.
حالة عشق:
المطربة الشابة أفراح عصام من المولعين باستخدام تطبيق (واتس آب) إذ تحرص على وضع صورتها دائماً وبصورة مستمرة، أما حالاتها فدائما ما توحي إليك أن أفراح في حالة عشق دائم وحب للحياة، أما الفنانة الاستعراضية حنان بلوبلو هي أيضاً من المولعين باستخدام تطبيق (واتس آب) وتستخدمه لترد على أصدقائها وجمهورها وتميل إلي تغير صورتها أما حالتها الشخصية فهي أحرص على الأدعية والآيات القرآنية.
حالات متقلبة:
مذيعة قناة النيل الازرق نعمة عثمان من محبي برامج المحادثة والاتصال ودائماً ما تضع صورها على التطبيق، أما حالاتها متقلبة ما بين الأدعية والحالات العاطفية، أما الفنان الطيب عبد الله فهو يضع صورة له مع أحد أبناءه بجانب حالته التي لا يميل إلى تغييرها وهي (استغفر الله).
ذكريات ورسائل:
الفنان صلاح ابن البادية أبرز المنضمين حديثاً إلى مستخدمي هذا التطبيق، ومنذ البداية حرص على وضع صورة والده دون الاهتمام بإدراج حالة خاصة به، أما الموسيقار صلاح براون فقد وضع صورة قديمة له منذ أيام الصبا واكتفى باستخدام حالة من التطبيق (متوفر)، فيما فضل الفنان التاج مكي المستقر بدولة الإمارات العربية وضع صورة له بالزي القومي كأنما أراد أن يؤكد تمسكه بحب بلاده رغم الهجرة.
أدعية وتفاعل:
أما المذيعة تريزا شاكر فقد كانت قبل الشهر الفضيل تضع صورة خاصة بها لكن منذ أن أطل شهر رمضان وضعت صورة دعاء إضافة إلى حالتها التي هنأت عبرها الشعب السوداني بحلول الشهر الكريم، فيما حرص الفنان الشاب حسين الصادق على وضع صورة تفاعل جماهيرية له من حفله الأخير بنادي الضباط، وكأنما أراد من خلال تلك الصورة إرسال تلميحات بنجوميته وبشعبيته الكبيرة.
متعة حقيقية:
كثير من نجوم المجتمع لا يميلون إلي وضع الصورة أو كتابة حالة خاصة، ومن بينهم مدير قناة النيل الأزرق الفضائية حسن فضل المولى الذي على ما يبدو لا يستخدم التطبيق بشكل منتظم، أما الشاعرة والكاتبة الإعلامية داليا الياس فالمتصفح للبروفايل الخاص بها، فهو يجد متعة حقيقة وذلك عبر ماتخطّه من كلمات عبر حالاتها التي تتبدل يوماً بعد الآخر، آخر حالة وضعتها داليا الياس كانت: (بتأمل حال الدنيا والميل الكسر الخاطر)!.


السوداني






تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1682

التعليقات
#1299614 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2015 04:11 PM
بعض من يشار لهم فنانين لا يستحقون هذه الكلمة إن كان لهالكلمة إحترام، وبعضهم ليس لهم اي صلة بالفن وليس عندهم مقومات فنان اصلا وانا اتعجب لم يذكر هؤلاء اصلا من هؤلاء متطفلي الفن الشباب كالمدعو افراح عصام وحنان غلو غلو وفهيمة عبد الله وبقية عيال السر قدور باستثناء عاصم البنا وفرفور وفي شخص اسمه محمود تور غرريبة ان يمون ذا فنان وواحد اسمه تمتام وحساس بصراحة الفن صار مسخره اما المدعو حمد الريح فيجب سحب لقب فنان منه ..


#1299499 [اليوم الآخير]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2015 01:13 PM
موضوع هايف ،،
السودانيين لو مسكو في حاجة خلاص بيعملوها موضوع
و الغريبة بيمسكو فيها بعد ما الناس تكون زهجت منها و خلتها
، في أكثر من موقع دردشة غير الواتس اب ، إيه العوارة دي ،،


#1299391 [أدروب ولوف]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2015 10:28 AM
يا صلاح بن البادية ، هل تذكر (المقبول الامين )، والمطاردة الليلية بكبري بحري ، ماذا كان يريد منك ؟؟؟


ردود على أدروب ولوف
European Union [ابو مصعب] 07-07-2015 12:01 PM
انت صايم يا اهبل


#1299200 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2015 12:15 AM
الواتساب وسيله إعلاميه سلاح ذو حدين
لو،،،إتوظفتت بصوره إيجابيه لنشر الإنتاج الفني
الجيد الذي من كل النواحي الفنيه له ردود إيجابي
ولكن إذا تم إستخدامه بصوره سلبيه له مردود عكسي.


#1299143 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2015 09:19 PM
هذا المخلوق تجسيد حي لاستلاب الهوية السودانية فهو يعتبر نفسه من ذوات الدم العروبي النقي فتراه يجلسونه في إحدى الفضائيات السودانية قبيل الإفطار واضعاً غطرة خليجية على رويسو ولابساً توب أبيض يحاكي عرب الجزيرة وهو يمدح وبالليل تجده في السهرات آخر غنى ورقيص لقد صار مسخاً مثل حمد الريح منهم العوض وعليهم العوض لقد أعاد الكيزان صياغة كل هؤلاء المخاليق.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة