الأخبار
أخبار إقليمية
لا السودان مزرعة ولا الساسة خراف!!
لا السودان مزرعة ولا الساسة خراف!!
لا السودان مزرعة ولا الساسة خراف!!


07-08-2015 12:16 PM
حيدر احمد خيرالله


*لقد سجّل يوم الاثنين 6/يوليو /2015 يوماً حزيناً فى تاريخ الإختلاف السياسي فى بلادنا إذ أصدرت محكمة جنايات امدرمان تنفيذ عقوبة الجلد عشرون جلدة بحق كل من الاساتذة/ مستور احمد محمد مساعد رئيس حزب المؤتمر السوداني للشؤون السياسية وعاصم عمر وابراهيم زين عضوي الحزب ، وهذا الحكم الذى جاء تحت المادة 67/من القانون الجنائي 1991الازعاج العام ، على إثر مخاطبة قاموا بها إبان الانتخابات الماضية .

*وإنه لمما يدعو للأسف ان يجد الاعتراض السياسي هذا القدر من التحقير والاهانة لرجال فى قامة الاستاذ / مستور ورفاقه الأشاوس لمجرد القيام بدورهم فى التنوير والتوعية ومناهضة أحادية المؤتمر الوطنى فى انتخاباته ومسيرته ، والجلد ان كان سقفا فانه قابل للارتفاع لما هو اعلى ، فهل يظن النظام انه بهذه المواد الجنائية التى تنتهك وثيقة الحقوق بالدستور ، ومصادرة حق التعبير والتنظيم ،بانها الوسيلة المثلى لتكميم الافواه ووأد الحريات وتعطيل عجلة التغيير؟ أم ان النظام يرى ان عشرين جلدة سترعب مستوراً من ان ينزل لأرض الناس ثانية فى صابرين والعزبة وكرور وكافوري نفسها !!

* هذا الحكم الجائر يرتد بنا ردة تمحق مساعي الحوار وتداول السلطة وتؤكد ان النظام يريد ان يواصل مسيرته من الدبابة وحتى السياط .. والاصرار على بقاء القوانين المقيدة للحريات بسبيل من مواصلة نهج ارهاب الاحرار واهانة الفكر والمفكرين ورواد التغيير ، وكل سوط الهب ظهر مستور ورفاقه انما هو سوط

يلهب ظهر النظام فى كل مزاعمه التى يدعيها بالتغيير والحوار وقبول الاخر..فهاهو الجلد قد تم تنفيذه ، فهل تراجع حزب المؤتمر السودانى عن مخاطبته ؟ ام ان النظام قد تأكد بشكل قاطع انه من الهشاشة بحيث يعجز عن إحتمال مخاطبة سياسية بسوق صابرين ؟!

*نؤكد للحقوقيين ولقادة الراي وقادة الاحزاب والقوى الحية ولمن تعنيهم كرامة الانسان السوداني ومن يريدون ان على بلادنا ان تستشرف عهد حريتها وانسانيتها ، وللنظام الحاكم ، ان هذا الحكم يمثل البداية الحقيقية لمناهضة هذه القوانين المذلة وانها تقعد ببلادنا ولاتقدمها خطوة ، وقد قيض الله للاستاذ / مستور ورفاقه ان يكونوا وقود المناهضة لهذه القوانين لتحل محلها دولة القانون الذى نبتغي .. فهل يمكن ان نتنادى لهذا ؟ اليوم قبل الغد؟!!

*استاذ مستور وبقية العقد النضيد .. شكرا لكم وانتم تعطون ظهوركم للجلد ففديتم ظهر الوطن وانتم تستمتعون بالفداء الكبير حباً وكرامة .. وللنظام نقول : ان اخترتم ظهور الساسة للجلد كسياسة فان الصلف قد يضطرنا للاقدام بالصدور ولات ساعة مندم ..فان السودان ليس مزرعة ابا احد من رجالكم وساستنا ليسوا خرافاً ..وانظروا لهذا الشعب وهو يعض على انامله غيظاً مما يحدث.. وسلام ياااااااوطن..

سلام يا

(اميركا تطالب الحكومة والحركاتبوقف العدائيات، وتتهم قطاع الشمال بالهجوم على مدنيين .) أها وجلد السياسيين كيف ؟ وسلام يا..

الجريدة الاربعاء 8/7/2015




تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 3823

التعليقات
#1300959 [Atef]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2015 06:04 PM
قريبا سوف نسمع ونرى قرارات تنصيب لصة نساء العالمين نائبة رئيس الجنبورية...بلدا مافيها رجال...يحكم فيها العوير...


#1300849 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2015 02:36 PM
الثقافة المشروخة بين اهل المركز واهل الهامش
ثقافة النخبة السودانية وادمان الفشل "الراسمالية الطفيلية"
التاصيل كلمة يلوكها اهل الانقاذ منذ مجيئها المشئوم في السودان ومفردة يلوكها الإخوان المسلمين السودانيين دون النظر إلى ما ترتب من تجربتهم السودانية الممتدة من 1989 ..فماذا تعني هذه المفردة وما تأثير مشروع الإخوان المسلمين على المجتمع السوداني..التأصيل هي على وزن تفعيل أي ممارسة عمل او نشاط يعيد مجتمع ما إلى ماضي يعتقد صاحبه انه كان أفضل من الوضع الراهن..

فإذا أردنا نتحدث عن تأصيل حقيقي لدولة السودان هذا يعني إننا نغوص في أعماق التاريخ وراسيا دون تجاوز الجغرافيا التي تعبر عن السودان..هذا يعني إننا نعود إلى حضارة كوش الأخلاقية والتي عبر عنها خليوت بعانخي في نداء وجهه عبر العصور..وليس دولة المدينة في الجارة الشقيقة السعودية في القرن السابع حيث الخراصين والافاكين والمنافقين والذين يتقدمون ويستاخرون ونزلت فيهم آيات بينات..وهذا ما يردده الاخو المسلم صاحب الانتباهة الطيب مصطفى في الفضائيات..
نعود لمنشأ فكرة الأخوان المسلمين نفسها،الجارة الشقيقة الشمالية مصر..الفكر دائما ما يكون انعكاس للمجتمع الذي نشا فيه وفي حالة تصديره إلى الخارج أما يتم توطينه وتحويره ليناسب البيئة الجديدة أو يتحول إلى وباء مدمر كما هو الحال في السودان..حتى الإمام الشافعي عندما انتقل من العراق إلى مصر تغيير فقهه..رغم أن القران والحديث مصادر ثابتة وواحدة في البلدين..فما هي مظاهر البيئة المصرية التي تختلف عن مظاهر البيئة السودانية وتجعل عملية تأصيل الإخوان المسلمين ليس سوى عملية تشويه للمجتمع السوداني..مثلا ظاهرة الثار والقتل بدم بارد موجودة في أقصى جنوب مصر وكل مصر ومعدومة تماما في أقصى شمال السودان وكل السودان..وأكثر ما يتورع منه السودانيين هو القتل غير المبرر..ولكن تأصيل الأخوان المسلمين جعلهم أخوان مجرمين..وتسببوا في الموت الرخيص وغير المبرر للسودانيين في كل أنحاء السودان وفي الخرطوم وشهدنا الجرائم الغامضة والمركبة والمجهولة الدوافع والممارسات المشينة في بيوت الأشباح..وهذه تعتبر من أسوا أنواع التزييف للشخصية السودانية بل التشويه التي وفدت مع الأخوان المسلمين السودانيين ومشروعهم الحضاري المسمي بثورة الإنقاذ، لان العنف والقتل من صميم فكر الأخوان المسلمين ويكون مموها باسم الجهاد حتى ولو كان الصراع في جامعة أو معهد أو نقابة..
التأصيل الثاني هو ظاهرة الثراء الحرام والتكالب المريض على المال العالم الشيء الذي حدا بأحد الأخوان المسلمين د.التجاني عبد القادر يصدر فيه سفر ينوء للعصبة أولى القوة، معروف أن قيمة الزهد في عرض الدنيا الزائل متجذرة في السودان منذ أمد بعيد وكل الحكومات المتعاقبة بعد الاستقلال لم تسجل فيها أشكال من هذا النوع من الاعتداء على المال العام وبهذا الشكل الفاضح والفاحش والعلني..وخاصة أن السودان كان يدار بحكومات لا يتجاوز أعداد تنفيذييها ا الخمس وعشرين شخصا ناهيك عن هذا الإخطبوط الإنقاذي الذي جعل الوزراء أكثر من المزارعين..وجعل الفساد المريع المواطنين في حالة ضنكه وشكل كارثة زاحفة من الهامش الى المركز في شكل سخط جماهيري عارم..فمن اين جاءت هذه الصفة ذميمة واغتالت السودانيين في خصلة الأمانة التي اشتهروا بها وجعلتهم أمناء على خزائن المال في دول الخليج العربي ودول العالم الأخرى..وكلنا يعرف تورع السودانيين من أكل السحت والمثل السوداني "حق الناس كناس"..ولكن الأخوان المسلمين السودانيين اخترعوا مسكن عجيب لتغطية ثراءهم الحرام وخاصة ان جلهم وصل ارزل العمر لكي لا يعلم من بعد علم شيئا وتحت ضغوط الخوف من الموت النفسية ومواجهة الخالق بما كسبت أيديهم..وهو الحج غير المبرور كل عام..والحج بالنسبة لهم ليس خلاص من الماضي المشين وانعتاق نهائي من الدنيا وزخرفها كما يفعل أهلنا الكبار عبر العصور بل عملية "فرمتة " كالتي تتم لجهاز الكمبيوتر..والعودة مرة أخرى لنفس المنصب ولنفس الممارسات..
وبذلك نجد ان مآلات التأصيل الاخواني والعبرة بالنتائج..شوه السودان أرضا وإنسانا..وادخل صفتين ذميمتين في المجتمع السوداني ما سمعنا يهما في إبائنا الأولين، وجعلهما من صميم السلوك السوداني المعاصر وهي ارتكاب جرائم القتل غير المبرر و تعاطي الثراء الحرام دون وازع او ورع..وهذا الأمر يفسد الدارين..ويجعل الإنسان السوداني يعيش تحت مركبات الذنب التي لا يصلح معها إدمان الحج إلى الأراضي المقدسة واخشي إذا ما انتهت حقبة الإنقاذ بالرافعة الخافضة أن نحتاج لدكتور فيل لإعادة تأهيل هؤلاء الناس ومن اتبعهم من الغاويين من أبناء الشعب السوداني
*****

ثقافة المجتمع السوداني الحر"الاشتراكية"..

ا
السودان مجتمع تكافلي ليبرالي ديموقراطي اشتراكي بالفطرة-والمجتمع السوداني لا يشبه المجتمعات العربية ولا بشبه المجتمعات الافريقية
السيد عبدالرحمن المهدي مؤسسة مجتمع مدني سودانية وكذلك اوتاد الارض في القبل الاربعة الشيخ البرعي والشيخ حاج حمد الجعلي وعلي بيتاي وام ضوا بان وازرق طيبة..ووضع الطعام في الطرقات في رمضان عادة سودانية اقتبسها ناس الخارج وسموها موائد الرحمن..واالراسمالية الوطنية خليل عثمان والضو حجوج وحاج الصافي وابراهيم مالك وسعيد بوارث وعبدالكريم السيد وعبدالله الحسن اشتراكيين بالفطرة ومؤسسات مجتمع مدني بنو مدراس ومستشفيات من حر مالهم.. قبل ان يتشدق بها اهل اليسار السوداني..ولان الانجليز اخبر بالمجتمع السوداني وطبيعته فصلوا لنا النظام السياسي الذى يناسبنا وهو ديموقراطية وست منتسر الليبرالية وخرجوا من السودان عبر انتخابات 1954 و اسسو احزاب وطنية كبداية وحزب "الامة الاصل "كان حزب ليبرالي يقوده عامة الناس ويرعاه السيد عبدالرحمن المهدي وكذلك الوطني الاتحادي ان ذاك...ودخلنا في جحر ضب خرب من 1964 ولم نخرج منه حتى الان مع-نفس الناس-
تشوه السودان عبر الايدولجيات الوافدة التي صنعت خصيصا للعرب في الحقبة الامبرالية/الصهيونية بدواعي بقاء دولة اسرائيل لتكرس للقمع والاستبداد وتكبيل الشعوب وإهدار حقوقها عبر أكذوبة ثورة يوليو 1953 والناصرية..وكان لنا نصيب في استيراد بضاعة الاخرين وعجزنا على فرضها فأسقمت جسد السودان وتساقطت أطرافه كمريض الجذام. ولازالوا في فضائياتهم يتنطعون ويمارسون التدليك الروحي لشعب ابتلاه الله في نخبه.
.....
الحديث ذو شجون عن السودان القطر القارة و حضارته المغيبة من سبعة ألف سنة وليس بقعة جغرافية تقع جنوب خط22 كما يتوهم الكثيرين من أهل الغفلة ،بل حضارة و قوة جاذبة ومضيافة ، ونحمل جينات و قيم هذا الحاكم الكوشي المسطورة في أهرامات البركل في شمال السودان... وهذا اول حاكم ((اشتراكي)) في التاريخ وتكاد مقولته ادناه ان تكون الاعلان العالمي لحقوق الانسان في الامم المتحدة...
إنني لا أكذب
ولا اعتدي على ملكية غيري
ولا ارتكب الخطيئة
وقلبي ينفطر لمعاناة الفقراء
إنني لا اقتل شخصا دون جرم يستحق القتل
ولا أقبل رشوة لأداء عمل غير شرعي
ولا أدفع بخادم استجار ني إلى صاحبه
ولا أعاشر امرأة متزوجة
ولا انطق بحكم دون سند
ولا انصب الشراك للطيور المقدسة
أو اقتل حيوانا" مقدسا"
إنني لا اعتدي على ممتلكات المعبد -الدولة-
أقدم العطايا للمعبد
إنني أقدم الخبز للجياع
والماء للعطشى
والملبس للعري
افعل هذا في الحياة الدنيا
وأسير في طريق الخالق
مبتعدا عن كل ما يغضب المعبود
لكي ارسم الطريق للأحفاد الذين يأتون بعدي
في هذه الدنيا والى الذين يخلفونهم والى الأبد
خاليوت بن بعانخي - معبد البركل
*****


#1300584 [sudani one]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2015 09:28 AM
ماذا تنتظرون ؟!!!!!!!! الشعب السوداني اليوم امام اختبار صعب اماأن يثبت أنه شعب ابي لايرضي بالضيم والذل والهوان أو يثبت العكس واننا شعب لايستحق الحياة, الشعب التونسي اقتلع بن علي من أجل (البوعزيزي) والشعب المصري اقتلع مبارك من أجل (خالد سعيد)أتدرون لماذا؟ لان تلك الشعوب لم تنظر للامر علي انه اعتداء علي فرد ولكنها عدت الامر اهانة لها, فمابالكم بجلد رجال يمثلون حزبا سياسيا مهما كان رأينا فيهم وفي حزبهم؟!!!


#1300288 [Ali Jaragandy]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2015 09:21 PM
من يهن يسهل الهوان عليه
ما لجرح بميت ايلام

وأهلنا قالو لو اخوك زينوهو بل راسك
كلو كلام في كلام مافي فعل عشان كده هؤلاء الشرزمة سيفعلون بكم الافاعيل طالما كلو واحد خايف على نفسو وبس


#1300236 [اﻷندلسى]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2015 06:01 PM
يجب ان تتحول هذه الحلقه المهينه الى ثوره عارمه ﻻتبقى وﻻتذر والله اكبر على الظلمه .


#1300234 [الحق ابلج]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2015 05:51 PM
اذا لم يكن الساسه خراف فالعين بالعين والسن بألسن . المسأله لم تعد مسألة قانون المسأله فيها اهانه ما بعدها اهانه .
ياحزب المؤتمر السودانى ﻻبد ان تاخدو حقكم بايدكم وابدؤا بهذا القاضى التافه واﻻ فﻻ خير فيكم !!!!!!!!!!!!


#1300207 [ود القانون]
5.00/5 (2 صوت)

07-08-2015 04:26 PM
هذا القدر من التحقير والاهانة لرجال فى قامة الاستاذ / مستور ورفاقه الأشاوس لمجرد القيام بدورهم فى التنوير والتوعية

القانون لا يعرف القامات والهامات


#1300147 [المنجمى]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2015 02:48 PM
ما فعله هذا النظام لم يفعله نظام الفصل العنصرى الذى حكم جنوب افريفيا عقودا طويلة والحق يقال ان مانديلا ورفاقه كانوا يعملون من اجل جنوب افريفيا لذلك كانوا لهم عزيمة لا تلين امام سجن الرجل الابيض تماما كما يفعل اعضاء هذا الحزب الشاب الذين هدفهم تنوير الشعب السودانى بحقوفه ومايفعله هولاء المجرمين من فساد وافساد فى السودان ولكن بقية القوى السياسية التى قالت اختارت النضال السلمى هم عبارة عن انتهازيين يدورون ويسبحون بحمد المؤتمر الوطنى وشركاء معه فى تدير السودان وتشريد شبابه وكل المنكرات ودونكم احداث سبتمبر .


#1300105 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2015 02:03 PM
لم أفهم ام ارى الصورة بوضوح هل هذا تنفيذ لعقاب وبالجوار طفل لتلك الامرأة ؟ أجيبوني يا جماعة


#1300084 [موسى]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2015 01:38 PM
قلنا المعارضة مغفلة طعلت الحكومة مغفلة أكثر منها ... عشان كده لا مستقبل للسودان في ظلال سياسين مغفلين لا المعارضة عارفة قدرها وحجمها ولا الحكومة مالكة ذمام أمرها .... معارضة تفنجط وحكومة تنطط .. وعلى الرصيف يجلس الحكواتى الحريف وشبح بعاتي بس ظريف .....


#1300079 [Kudu]
5.00/5 (2 صوت)

07-08-2015 01:35 PM
البشير اتوهط تب في الكرسي ومطمئن تب بان شعب الدلاقين لن يقوم بأي ثورة تزيحه.. أصبروا وشوفوا فعايل الدكتاتور لما يكون مطمئنا...


#1300055 [محمد]
4.75/5 (3 صوت)

07-08-2015 12:52 PM
كان الجدير بمن جلدوا أن يرفضوا التنفيذ و يظلوا في السجون ولو عاما كاملا مثلما رفض رئيس حزبهم ابراهيم الشيخ الذي يتباكي على وقع السياط فوق ظهورهم التوقيع على صك الإعتذار والإنكسار لكلاب الأمن .. فكانت هذه هي الوسيلة المثلى لتصعيد وقوف الناس بشتى تنظيماتهم الحقوقية معهم وحتى خارج السودان .. مثلما فعلت لبنى أحمد حسين التي جعلت النظام يطأطي راسه ويلحس ذلك الحكم بجلدها.. الى درجة أنه عرض دفع الغرامة لها فدية لعدم جلدها .. فاصبحت ايقونة تسعى اليها الفضائيات ودور النشر ..في دول العالم الحر ..
أختلف معك يا سيد حيدر في ان التنفيذ سيكون الشرارة التي أظن أنها إنطفأت لمجرد أن يرقد هؤلاء الرجال لسياط كانت ستلوي ذيولها خضوعا لرفضهم التنفيذ الذي لا يحدث بالقوة كما علمنا .. ولكنهم أثروا إختصار الشر على حساب كرامتهم التي أريقت في ساحة القضاء المكتنزة بقاذورات القوانين التي ما أنزل الله بها من سلطان في عهد هؤلاء المخانيث من الكيزان الذين لا يرقون في لحظة الخوف بين المومس والسياسي العفيف بغرض كسر أنفه !


#1300051 [Aby Shereen]
4.75/5 (4 صوت)

07-08-2015 12:43 PM
يا جماعه لابد من انتفاضه عارمه لكنس الكيزان و احزاب التوالي. و اعادة دستور 1956 المعدل 1968. و حل كل الاحزاب السياسيه ومحاسبة كل المجرمين ولابد ان تحكم البلاد بواسطة متعلميها الشرفاء الذين لم يدنسوا.


#1300046 [تفتيحة لمن فضيحة]
4.75/5 (4 صوت)

07-08-2015 12:36 PM
قال :(أم ان النظام يري ان عشرين جلدة سترعب مستورا)؟ والله انا بالنسبة لي لو ما أخدت تاري من الكيزان000000 عشرين جلدة تحولني لي (مستورة)!!!


#1300043 [sudani one]
4.75/5 (4 صوت)

07-08-2015 12:28 PM
وهل هنالك (سقفا) في المذلة والاهانة والتحقير أعلي من ( الجلد)؟!!!!


#1300041 [مجنووووووون]
4.88/5 (4 صوت)

07-08-2015 12:24 PM
والله الشعب جبان وعفنان ويستحق اكثر من ذلك
ويستحق ان يهتف بها الشعب جعان وعريان لكنه جبان والبشير عنتر الميدان وجاتك نيله ياسودان بقيادة الكيزان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة