الأخبار
أخبار السودان
كمال عمر: مستقبلاً سيدمج حزب المؤتمر الشعبي مع أحزاب كثيرة بأسماء كبيرة تضم حزب المؤتمر الوطني
كمال عمر: مستقبلاً سيدمج حزب المؤتمر الشعبي مع أحزاب كثيرة بأسماء كبيرة تضم حزب المؤتمر الوطني


مصير (الشعبي) .. "النظام الخالف" والحزب (التالف)
07-09-2015 08:48 PM
يمكن أن يصبح حزب المؤتمر الشعبي، أثراً بعد عين. ذلك ليس من باب التنظير والغرائبيات، فعرّاب الإسلاميين وأمين عام الشعبي د. حسن الترابي، عبّر عن ضيقه من الانحشار في ثوب الشعبي، وبالتالي عمد إلى تغيير الجلد وتوسعته في "نظام خالف"، يرث الشعبي الذي يبدوه كحزب استنفد أغراضه ووصل إلى مرحلة انتهاء الصلاحية.

بيد أن تجارب الحلّ تمثل عُقدة للإسلاميين حيث أن حلهم للحركة الإسلامية ذات ليلة تسعينية ولدّ دمامل لم تبرأ بعد، فهل ستحيق بهم الندامة إن حلوا الشعبي؟.

توقيعات

(الحقيقة، نحن غير متحمسين لحاجة اسمها المؤتمر الشعبي، رغم فروعه في كل السودان)

د. حسن الترابي

الأمين العام للمؤتمر الشعبي

مستقبلاً سيدمج حزب المؤتمر الشعبي مع أحزاب كثيرة تضم حزب المؤتمر الوطني الحاكم حالياً

كمال عمر

الأمين السياسي بالمؤتمر الشعبي

المنظومة الخالفة لخلافة أحزاب المؤتمر الوطني والشعبي وبعض مكونات حزب الأمة والاتحادي بل وبعض أحزاب اليسار

بشير آدم رحمة

الأمين الاقتصادي بالمؤتمر الشعبي

كمال عمر يستشف ما وراء "الخالف"

كشف الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر، عن موافقة قيادات سياسية كبيرة تتبع لأحزاب سياسية معروفة على فكرة مشروع الكيان الجديد الذي أعلنه د. حسن الترابي، مؤكداً لـ(الصيحة) أن الاتصالات مع تلك الجهات وصلت لمراحل متقدمة، توافقوا خلالها على الفكرة التي قال إنها شبيهة بفكرة "مؤتمر الخريجين"، مبيناً أنه في حال إنشاء الكيان سيتم دمج جميع الأحزاب داخله بما في ذلك حزبي المؤتمر الشعبي والوطني الحاكم.

حوار: إبراهيم عبد الغفار

• نريد تبيان للجسم الجديد الذي تحدث عنه د. الترابي وقال إنه سيكون متجاوزاً للتكوينات الحزبية الضيقة؟

هو يتحدث عن المنظومة الخالفة المتجددة وفكرتها أنها ليست حكراً ولا وقفاً على الإسلاميين فقط، وإنما هو تيار عريض يشمل حتى التيارات الليبرالية وقوى سياسية أخرى، ولا نريد في هذا الوقت أن نكشف عن أسماء تلك القيادات السياسية الكبيرة وهم يمثلون الاتجاهات الأيدولوجية المختلفة، ويمثلون قضايا البلاد في الدستور والثقافة والسياسية والنظام اللا مركزي والدستور.

• هل ثمة مشاورات تجري مع تلك الجهات بشأن الجسم الجديد؟

الاتصالات معهم وصلت لمراحل متقدمة وتوافقنا معهم حول الفكرة التي هي أشبه بفكرة مؤتمر الخريجين التي أسست على إثرها المنظومات كالجبهة الإسلامية وجبهة الميثاق.. الخ، ولكن الكيان الجديد عبارة عن تطور فكري يستصحب أزمات الأحزاب السياسية بما في ذلك مخاطبة القضايا الثقافية والاجتماعية والفنية والقضايا الغقليمية والقبلية، وغيبة تلك القضايا خلقت الأزمات وتحولت الأحزاب بموجبها إلى ديكتاتوريات ونظم استبدادية، مع مناداتها بالديمقراطية والحريات ولذلك نحن من خلال هذه المنظومة والتداعي الذي جرى لها نستصحب كل التيار العريض تأسيساً على ثوابت (الوطن، الدين، الحرية، الديمقراطية والمساواة).

• ولكن هل وافقتكم القيادات البعثية والليبرالية والاشتراكية على فكرة ذلك التيار العريض؟

القيادات الكبيرة التي ذكرتها كلها وافقت، ولكن لا أريد أن أسميها بأسماء أحزاب، ولكن هي منتمية لأحزاب سياسية كبيرة ووافقت كلها على مسعانا وهذا الأمر سيعرض عليها لتقديم آرائها.

• هل يمكن أن يتم حل حزب المؤتمر الشعبي؟

مستقبلاً سيدمج حزب المؤتمر الشعبي مع أحزاب كثيرة بأسماء كبيرة تضم حزب المؤتمر الوطني الحاكم حالياً.

• هل من أصوات داخلية تعارض ذلك التوجه؟

لا يوجد من يعارضه، وجرت إجازته في داخل المؤسسات كفكرة أولى ولا يوجد اعتراض عليه بل العكس الناس يأملون جميعاً عليه.

• متى ستكون الانطلاقة الفعلية لهذا الكيان؟

الانطلاقة الفعلية لهذا الجسم ستأتي لاحقاً فنحن نعمل بموجب إستراتيجية مستقبلية فيما نحن حالياً مشغولون بالحوار الوطني ولكن عندما تنفتح الحياة السياسية وتصبح فيها حريات ومؤسسات دولة حقيقية ومستقلة في ظل دستور يلبي كل مطلوبات الناس بعدها سيظهر هذا الجسم ولكن في الوقت الراهن هذا الجسم في مرحلة التكوين فقط.

• قريباً من الجسم المنشود كانت هناك الحركة الإسلامية ومن قام بحلها الترابي نفسه؟

الحركة الإسلامية لم تعرف في حياتها جسماً بالشكل الذي طرح به والمعاني المطروحة، فالجسم المطروح تطور كبير وليست فيه عودة للوراء، ونحن لا ننظر للأجسام القديمة التي أنشأناها ولا توجد لدينا عُقد بالأسماء، ونقبل كل الآراء إن كانت من الليبراليين والاشتراكيين والإسلاميين فهي كلها مطروحة للتداول وليس فيه أحد يحجر على أحد.

• هل هو ندم على المفاصلة؟

لا بل هو تطور إلى مرحلة جديدة، ونحن تجاوزنا المفاصلة حالياً من أجل قضايا الوطن والقضية لم تصبح بيننا وبين المؤتمر الوطني، والآن نحن نتحدث عن المبادئ التي تجمعنا كسودانيين مع بعضنا البعض، ولذلك عندما يتحدث الترابي عن المؤتمر الشعبي بهذه الطريقة فهو يتحدث عن هذا الكيان الجديد والمعاني الجديدة التي تستوعب كل الناس، ونحن لسنا مفتونين بالأسماء وإنما بفكرة التجديد التي تسير بالناس إلى الأمام.

• كثيرون يعتبرون الفكرة مثالية غير قابلة للتحقيق؟

نحن لن نأتي بالناس قهراً بل الناس سيأتون طوعاً بإرادتهم، وبالتالي لا مجال لفكرة الخلاف من أجل الخلاف.

• هل يمكن أن يضم هذا الكيان جهات حاملة للسلاح؟

إلّا إن تخلوا عن السلاح.

• اليوم هنالك تباكي على حل الحركة الإسلامية، هل يمكن من مخاوف تكرار في حال نزل الأمر على المؤتمر الشعبي؟

لا هذه حركة تطور نابعة من الحركة الإسلامية التي تقوم فكرتها على التجديد، ولم تكن في يوم من الأيام جسماً جامداً ولا كانت "حائط مبكى"، بل هي حركة متطورة ومتجددة. صراحة هناك بعض الناس لديهم مخاوف فمثلا ياسر عرمان يعتقد ان الشيخ حسن الترابي يريد أن يعمل هذا النظام لكي يوحد الحركة مع السلطة ومع الجيش وهو بالتالي لم يقرأ المنظومة الخالفة المتجددة والتي تستوعبه فهي جزء من تطورنا الكبير لكي نوحد المكونات الوطنية، فيما حاكمها عرمان بشكل سريع دون أي تروي.

الصيحة






تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2481

التعليقات
#1301377 [اقلام رصاص]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 03:59 PM
المنافقون والمنافقين في السودان مجموعاتهم كانت والى الان تتخذ المسميات الاتية:
الاخوان المسلمون ...ثم جبهة الميثاق الاسلامي..ثم الجبهة الاسلامية القومية
ثم (المؤتمر الشعبي + الموتمر الوطني ) وهم بصدد اطلاق اسم جديد لكي يتجمعوا من جديد ولكن افتكر انه لن يحصل بسسب نفور الناس منهم.
وفي كيان من الافراد القلة المنافقين ما تسمى بالحركة الاسلامية


#1301371 [موسى]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 03:44 PM
ان شاء الله ينطبق عليكم المثل السوداني (يلمها النمل ويطاها الفيل )
اتلموا ليقطعكم منجل وما يخلي فيكم لا طيش ولا أول ....


#1301244 [Zoalcool]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 10:14 AM
الترابي عرفنا غريق متعلق ب قشه زولك كمال عمر مالوا الزول مجنون ولا شنو خالف يا ابوالشباب امشي عامل قميصك زي كراس الرسم البياني كدا احشك ياه اللهم اني صائم


#1301239 [نهج الأسد باق للأبد]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 10:10 AM
انتهى زمن الميرغني والمهدي والترابي والبشير والشيوعية والبعثية والناصرية والاشتراكية والصوفية والاخونجية والكيزانية إلى الابد في السودان واليوم ح تشرق شمس الدولة الاسلامية على انقاض العثالة الذين عبدوا الشيطان طوال عمرهم …..


#1301174 [سند]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 05:04 AM
لو نجح الترابي في ذلك سيكون اعظم انجاز في تاريخه أن يجمع الكل الاسلامي الصارخ والمستتر ذي الاتحادي وفروعه والامه وفروعة ويعرف الشعب السوداني أنه يقف لوحده ضد عصابة تحكمنا باسماء متعددة منذ الاستقلال وربما قبله


#1301131 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 01:13 AM
ده لعب على الدقون فاتت عليكم يا تافهين انتظرو بس الجاى قربت عليكم ان شاء الله ..........................................................................


#1301112 [فارس]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2015 12:27 AM
أبشروا هذا دليل أن مرجل الثورة يغلى ويوشك على الإنفجار ويحاول الترابى إستباق ذلك بتكوين تحالف حزبى عريض يحمى به نفسه وجماعته من إنتقام الشعب وتعليقهم على المشانق.

هذه محاولة لتحييد الثورة الآتية عن طريق إمتصاصها بهذا النظام الخالف/التافه.


ردود على فارس
European Union [Naeim Hamid] 07-10-2015 08:00 PM
و الله العظيم يا فارس تحليلك صحيح مليون في المِيَّة، أنت بتعرف سياسة و يظهر عليك أنك من الأجيال التي إِنصقلت قديماً و عرفت خبائث الجبهة الإِسلامية بزعامة الواطي حسن الترابي.


#1301098 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2015 11:45 PM
انك واهم وغبي من هم الاسماء الكبيرة والله اكبر مقبره جماعية نتمناها لكم ي اقزام ي هلافيت انتم لستم بقدوة لنا وانتم لا تستحقون اي احترام بل الضرب ب الحذاء قبل دفنكم احياء ي بغال وحلاليف


#1301048 [حسن عوض]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2015 09:41 PM
هذا الدجال الأخرق المدعو حسن الترابي و من والاه سوف لن يرعوو و سوف لن يتركو التلاعب بهذا الوطن و بشعبه الكريم إذا لم يتم إيقافهم هو و زباينته من كيزان الشر , إيقافهم و للأبد عبر إزاحتهم بصورة شخصية ثورية بالحديد و النار و تخليص البلاد و العباد من شرورهم و من تخطيطاتهم الشيطانية ..


#1301045 [صلاح حسن]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2015 09:31 PM
إندمجو كما يحلو لكم يا شرازم الإفك و الضلال , و عندها سيكون إقتلاعكم و كنسكم أسهل و حسابكم و مسآئلتكم على جرائمكم بالوطن و بالمواطن أفعل .. سوف لن يلدغ الشعب السودانى من جحركم مرتين بعد ان عرفكم برة و جوة فى 26 سنة , و سوف لن تمر عليه ألآعيبكم به مرة أخرى حيث سيعمل على إجتثاثكم من الخارطة السياسية و من البلاد بشكل عام حسب الجرائم الكبيرة التى إرتكبتوها بحق المواطن و بحق بلده طوال ربع قرن ..



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة