الأخبار
منوعات سودانية
صور "الزواج" في مواقع التواصل الاجتماعي.. أوضاع خطيرة
صور "الزواج" في مواقع التواصل الاجتماعي.. أوضاع خطيرة
صور


07-13-2015 08:32 PM
الخرطوم: زهرة عكاشة
ليس غريباً أن ترى صورة زفاف عروسين عبر الواتساب أو الفيسبوك وهما يقفان جنباً إلى جنب، ولاسيما في ظل التطور التكنولوجي الذي أتاح الفرصة للعروسين باستخراج عدد محدود من الصور الفتوغرافية الموثقة لليلة العمر، ونسخها ثم توزيع أكبر عدد منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن من الغريب أن تشاهد وسط تلك التصاوير، العروس وهي تدوس على صدر عريسها برجلها بعد استلقائه على الأرض مبتسماً، وغيرها من الصور التي لا تحترم ذلك العريس، ولسان حال العروس يقول (ضبحت كديستك)، وبالرغم من رواجها الواسع، إلا أنها تظل غريبة على مجتمعنا الذي يعرف باحترام وتقدير الرجل، ماذا حدث لمجتمعنا السوداني؟ وما هي دوافع تلك الصور؟
رقيب اجتماعي
عدَّ د. نصر الدين الدومة، أستاذ علم النفس بجامعة الخرطوم، موسم الأفراح من كل عام موسماً لتعبير الأشخاص عن مكنوناتهم تظهر فيه اختلاف وجهاتهم وفقاً للمستحدثات التي تدخل النسق الاجتماعي بين الحين والآخر، التي ارتبطت بالتوسع الكبير وكثافة وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت أداة لنقل الثقافات والتقاليد من مجتمعات لأخرى. وقال: لذلك من الطبيعي أن التعبير عن الفرح في المناسبات لا يتقيد بعادات وتقاليد المجتمع السوداني.
وأكد د. نصر الدين أن ما يحدث من تغيير في التقاط الصور الفتوغرافية الغربية الموثقة للزواج يعبر جزء منه عن نقل لعادات وتقاليد وثقافات مجتمعات أخرى، ويعبر الجزء الآخر عن (ثقافات خاصة) ترتبط ببعض الذين ينشدون الشهرة بالأتيان بكل ما هو شاذ، ليس على مستوى الثقافات المحلية فقط وإنما العالمية أيضاً. وأضاف: فهناك ثقافات لا ترتبط أحياناً بالقيم المحلية أو حتى الدينية لكنها تعبر عن حالات أو حاجات خاصة للأفراد والمجموعات، مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعي في نشرها.
وحذَّر أستاذ علم النفس من انتشار مثل تلك الظواهر السالبة التي أكد احتياجها لرقيب اجتماعي حتى تواجه بشكل مباشر من قبل الأسرتين، لاعتمادها على التقليد، وأن التقليد كما أبان حالة نفسية تضع الشخص موقف ضعف، وتعبر عن ما يحدث من صراع في القيم، فضلاً عن أنها تضع الثقافة السودانية مقابل الثقافات التي ترتبط بالعولمة ولا ترتبط بالمجتمعات، وأكد أن مواجهتها تحتاج من المجتمع الوقوف عندها.
وضع خطير
من جهته، قال: د. الناجي محمد حامد أستاذ علم الاجتماع بجامعة الجزيرة إن السودان لا يعيش بمعزل عن ما يحدث من تحولات عالمية، لكن للأسف ما يحدث فيه من تحولات وتغيرات في الجانب القيمي والأخلاقي، أكبر وأعمق من ما يحدث في الجانب الاقتصادي، وهو في أغلبه تحول سالب، بجانب أنه استغلال سيئ لوسائل الاتصالات، لاسيما في ظل ما حدث من اندماج في ثقافة الآخر.
وأرجع د. الناجي ما يحدث من تغير اجتماعي إلى حالة الفراغ التي يعيشها الشعب الآن، وعدم المسؤولية، بالإضافة إلى ضعف الرقابة المجتمعية. وأردف: "وكأن البوصلة ضاعت من الناس". وأصبح الانترنت والواتساب مرتعان خصبان لتداول تلك الثقافات الدخيلة، وتساءل أين الأهل من كل ذلك؟ وأين الخصوصية والإنسانية؟ وأضاف: إذا تقاضينا عن المسائل المادية وما وصلنا إليه من مستوى معيشي مزرٍ نجد أن ما نمر به تدهور أخلاقي خطير، قياساً بالدول الأخرى ما يوجد بالسودان أخطر من أي دولة لما في شارعه من قيم مختلفة. وقال: لا أدري ما هي الأسباب التي عرجت بالشباب إلى هذا المنحى الخطير، لذلك الموضوع يحتاج لدراسة حتى نقف على الأسباب ونضع المعالجات السريعة والجذرية لأن ما يشاهد غير منطقي وغير مقبول، بل إن الوضع خطير


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6537

التعليقات
#1303678 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 04:17 PM
سبب المشكلة أنكم تريدون أن تدسوا أنوفكم في كل شيء. رقابة إجتماعية؟؟؟ لماذا لاتناقشوا المشاكل الحقيقية؟ وما المشكلة في أن البعض يرغبون في الشهرة أو الإبتكار؟ تدمرون التعليم والمناشط ومراكز الإستنارة والإعلام ثم تريدون أن تفرضوا على الناس ما ترونه مناسبا لهم حسب تفكيركم السلفي المستورد!


#1303504 [فضل المولى سعد]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 12:40 PM
لو ما الدنيا رمضان كان قلت ليك كلام تاني ..


#1303383 [nagid]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 10:34 AM
قانون هوك (مالم تتخط القوة المؤثرة حد المرونة فان الاستطالة الناتجة في السلك تتناسب طرديا مع القوة المؤثرة) ويمكن ان يرجع السلك لطوله الاصلي اذا زالت القوة .اما بعد حد المرونة فهذا التناسب يتنافي فقوة صغيرة يمكن ان تحدث استطالة كبيرة غير متوقعة وقد تنتهي بانقطاع السلك .والشعب السوداني تعرض لقوة وضغط اكبر من حد مرونته الاخلاقية فاحدثت تغيير ثابت (distortion) اشك في ان يرجع الي سابق عهده بعد زوال القوة المؤثرة(الانقاذ) مما احدثته من تغيير ثابت في الاخلاق حتي تساوي الشعب في الفساد والدعارة والتدني الاخلاقي مع الكيزان الذين يذكروني بالثعلب الذي انقطع ذيله في شرك فكان اضحوكة الثعالب فكادهم ودلهم علي مزرعة بطيخ واوعز اليهم ان يربطوا بطيخة كبيرة باذيالهم ثم صاح بهم اهربوا فقد اقبل صاحب المزرعة فغفزوا مسرعين فانقطعت اذيالهم فصاروا مثله


#1303247 [فتحي عبد القوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2015 02:33 AM
في البداية احب اقول للصحافة السودانية عامة وللصحفية زهرة عكاشة خاصة انوا خلاص المواضيع انتهت عشان تقعدوا تتكلموا في صور الناس . واحب اوريكم معلومة صغيرة . انوا العروس العافصة راجلها على حسب قولكم فدا ما راجلها دا اخوها يا سادة . ولا عندكم قانون بفرض طريقة التعامل بين الاخوان والاخوات في البيت الواحد . عليه فانا نازل السودان خصيصا عشان اشوف نهاية المهزلة بتاعة الصحفية الماعندها موضوع دي . ودا رقمي اذا حابين تتاكدوا وانا اخوا الاتنين الشوهتو صورتهم قدام العالم اجمع وخليك جاهزة يا زهرة عكاشة 00966535376354


ردود على فتحي عبد القوي
United States [ابوعمه] 07-14-2015 12:51 PM
الي المعلقين السجانين أدناه
وأنتو مالكم هل للصحفية الحق في نشر صورة بدون إذن أصحابها انت زارتكم خلوا بالكم بعدين انت يالسجمان بتاع احترام الدين دين الكيزان ولا دين تاني بعدين ياخي التقنية دي اصبح من السهل اختراقها ومن أدراكم انها صورة عائلية تمت سرقتها بإحدى وسائل التقنية تحروا في الامر قبل إطلاق أحكامكم صحفية تستحق ان تقف امام المحكمة

[اندستين] 07-14-2015 12:12 PM
انت المفروض ماتورى زول وشك.ونفسى اعرف شعورك وناس بيتكم.ااستهد بالله عد ادراج.

United States [المتغرب الأبدي] 07-14-2015 11:47 AM
والله انت واخوك وأختك ما عندكم موضوع ..
صحيح ما في قانون يمنعكم من عمل السبعة وذمتها جوا بيوتكم .. لكن تصوروها وتنشروها للعالمين فهذا غير مقبول إطلاقاً .. تماماً مثل الزوج وزوجته يباح لهما فعل كل شيء داخل غرفة النوم ولكن غير مسموح لهما بتصوير ذلك ونشره على الملأ ..
الله يقرفكم .. يا الفاهمين التقنية غلط ..

[السمحة أم كفل] 07-14-2015 11:47 AM
سجم أمك والترابة في خشمك لو كنت فعلاً أخو الإتنين !!!
و كمان بلا خجلة تقولها ؟؟؟؟

United States [واسفاه علي السودان] 07-14-2015 11:35 AM
طيب اختك واخوك مايحترمو الدين اولا و الزوق العام ثانيا في داعي للصور دي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة