الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
استشارات : الضعف الجنسي..* مستحضرات التجميل
استشارات : الضعف الجنسي..* مستحضرات التجميل
استشارات : الضعف الجنسي..* مستحضرات التجميل


07-14-2015 11:14 PM
الرياض: د. حسن محمد صندقجي
الضعف الجنسي
* ما أسباب ضعف الأداء الجنسي؟
س. م. – الخبر.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. ووفق ما ذكرت من معلومات عن حالتك الصحية، لاحظ معي أن الرجل كلما تقدم في العمر ارتفعت احتمالات حصول حالات الضعف في أدائه الجنسي. والضعف المقصود بالعبارة نوعان، إما ضعف طبيعي ونسبي بالمقارنة مع ما كان يعهده من نفسه في مراحل عُمرية سابقة، أو ضعف نتيجة حصول اضطرابات في قدرات أداء العملية الجنسية والرغبة فيها والتفاعل معها.
يُعرّف الضعف الجنسي بما يشمل فقدان القدرة على حصول الانتصاب أو المحافظة عليه بشكل كاف إلى حين الفراغ من إتمام دورة العملية الجنسية الطبيعية والتي تنتهي بالقذف. ومع بلوغ الرجل عمر 65 سنة، فإن ما بين 15 و25 في المائة من الرجال تنشأ لديهم اضطرابات في الأداء الجنسي، إما بشكل دائم أو في مرة على الأقل من بين كل أربع محاولات لإجراء العملية الجنسية. وهو ما يحصل في الغالب لدى الرجال الذين لديهم أمراض شرايين القلب أو ارتفاع في ضغط الدم أو مرض السكري، وذلك إما بسبب تلك الأمراض أو بسبب الأدوية التي يتعين عليهم تناولها لمعالجتها.
ولذا قد يلاحظ الرجل أنه يأخذ وقتًا أطول لتحقيق الانتصاب، أو أن الانتصاب ليس بصلابته المعهودة لديه سابقًا، أو لا يدوم الانتصاب لفترة كافية لإتمام العملية الجنسية، أو أن كمية ماء القذف قليلة، أو يتلاشى الانتصاب بسرعة بُعيد الفراغ من العملية الجنسية، أو تطول المدة الزمنية لتحقيق انتصاب تال عند الرغبة في ذلك. وعلى الرغم أنه ثمة قائمة طويلة للأمراض ومعالجاتها التي قد تتسبب بضعف الأداء الجنسي فإن ذلك لا يجدر أن يكون سببًا في منع الرجل من الاستمتاع بحياة جنسية ولو كانت أدنى مما يتوقعه أو يرغب في بلوغه من المتعة.
وأمراض المفاصل، كما ذكرت في رسالتك، قد تجعل من الصعب ممارسة الأداء الجنسي براحة، ولكن معالجتها وتناول الأدوية المسكنة وممارسة التمارين الرياضية وأخذ قسط كاف من الراحة والجلوس في مغطس ماء دافئ وإجراء العملية الجنسية بتغير الوضعيات إلى وضعيات مريحة للرجل، كلها يُمكن أن تُسهم في تحسين قدرة ممارسته العملية الجنسية. والمهم عدم عيش حياة قلة النشاط البدني وعدم الحركة والدخول في دوامة الاكتئاب واضطرابات النوم وغيرها من التي لا تجعل الرجل نشيطًا بالعموم.
والأداء في العملية الجنسية هو في جانب مهم منه أداء لبذل مجهود بدني، وأي أداء لمجهود بدني يعتمد على مدى توفر اللياقة البدنية. واللياقة البدنية تشمل القدرة على الاستمرار في أداء المجهود لفترات أطول من المعتاد، وتشمل مرونة العضلات، ومرونة التوازن. ولذا ليس بمستغرب أن يُواجه الرجل غير النشيط بدنيًا تدنيا في قدراته على أداء المجهود البدني وشعوره السريع بالتعب. كما أن تدني مستوى الراحة النفسية وتدني مستوى الإيجابية وقلة النوم أو تلقي أدوية لتسهيل النوم هي من العوامل السلبية في شأن قدرات أداء الممارسة الجنسية.
والمعالجة السليمة والمتابعة الطبية المنتظمة بإمكانها تقليل احتمالات تسبب مرض السكري أو أمراض شرايين القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات الغدة الدرقية في متاعب أثناء الأداء الجنسي. وخلال المتابعة الطبية يطرح المرء هذه الأمور على طبيبه ويستشيره في كيفية معالجتها. وتتوفر اليوم طبيًا وسائل عدة لتحسين الأداء الجنسي. والمهم هو أمران، جزء على الرجل في النشاط والإيجابية النفسية، وجزء عليه أيضا في طلب المعونة الطبية من الأطباء المختصين في هذا المجال.

* مستحضرات التجميل

* هل لمستحضرات التجميل مدة صلاحية، ومتى يجب تغييرها؟
أم سامي - الكويت.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. وبداية، فإن مستحضرات التجميل لا تحمل عادة تاريخ صلاحية، ولكن صلاحيتها للاستخدام تتأثر بعملية استخدامها، أي أن صلاحيتها للاستخدام تتناقص من بدء فتحها واستخدامها. وهناك أمثلة على تاريخ صلاحية الأدوية، مثل أنواع شراب علاج السعال أو تخفيف حموضة المعدة أو حتى الحبة الوردية التي تُوضع تحت اللسان لعلاج الأزمات القلبية، وبالنسبة لهذه الأدوية هناك تاريخ صلاحية بالعموم قبل فتح العبوة وتاريخ صلاحية من بعد فتحها وبدء استخدامها.
أما بالنسبة لمستحضرات التجميل فسأذكر لك خطوطا عامة لصلاحية بعض أنواعها لأنه قد تنشأ أضرار منها على العين أو البشرة بعد فترة معينة من فتح عبواتها، مع ملاحظة نقطة مهمة وهي عدم مشاركة الغير في استخدامها بل اعتبارها أشياء شخصية مثل فرشاة الأسنان.
أولا - المسكرا وأنواع الكحل السائل لتحديد حدود العين في كل مرة تُخرج وتوضع على العين ثم تُرجع إلى العبوة فإن ذلك يجعل بعضًا من البكتيريا يعلق بها وبالتالي تدخل البكتيريا تلك إلى العبوة، ولذا ومن بين جميع أنواع مستحضرات التجميل، فإن هذه المستحضرات لها أقصر مدة صلاحية، وتحددها كثير من المصادر الطبية بنحو ما بين 3 و4 أشهر، وبالتالي يجب التخلص منها واستخدام عبوات جديدة. والمسكرا وأنواع الكحل السائل مكونة بالأصل من صبغات وزيت وشمع، ولا توجد فيها مواد تقضي على البكتيريا أو غيرها من الميكروبات التي قد توجد على العين.
ثانيا - كريمات الأساس أو الفوانديشن، يجب حفظها في أجواء باردة وبعيدًا عن الحرارة كي تبقى على ثبات تركيبها وثبات مكوناتها، وبهذه الطريقة في الحفظ يُمكن أن تظل صالحة للاستخدام لمدة عام من بعد فتح عبواتها. وإذا كان لدى المرأة حساسية في الجلد أو بشرتها قابلة لتكوين حبّ الشباب، فعليها ألا تدخل إصبعها في العبوة بل تستخدم إسفنجة أو فرشاة لأخذ الكمية اللازمة منه.
ثالثا - مستحضرات أحمر الشفاه أو بريق الشفاه هي أقل أنواع مستحضرات التجميل لنمو البكتيريا فيها، أي أنها بالأصل بيئة غير مناسبة لنمو الميكروبات، ولذا يُمكن لمستحضر بريق الشفاه أن يُستخدم لمدة ستة أشهر، كما يُمكن لمستحضر أحمر الشفاه أن يُستخدم لمدة سنة. أما بالنسبة للبودرة، فإن لم تلاحظي أي تغير في الرائحة أو اللون فإنه يُمكن استخدامها لمدة قد تصل إلى سنتين.
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 6025


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة