الأخبار
أخبار إقليمية
الحصول على الماء بجنوب السودان "مشكلة خطيرة"
الحصول على الماء بجنوب السودان "مشكلة خطيرة"
الحصول على الماء بجنوب السودان


07-14-2015 11:51 PM
القاهرة – بوابة الشرق

الحصول على الماء في جنوب السودان مشكلة خطيرة، هكذا تبدو الأوضاع في أحدث دولة في العالم، بعد أربع سنوات من اختيارها الانفصال عن السودان، فالفشل الاقتصادي والارتفاع في التضخم وتكاليف المعيشة، أجبرت المواطنين على الاختيار بين شراء الطعام أو الماء النظيف.

صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، أعدت تقريرا حول الوضع السيئ الذي بات يعصف بجنوب السودان، التي احتفلت بعيد استقلالها الرابع يوم الجمعة الماضي، نتيجة الحرب الدائرة بين القوات الموالية للرئيس سلفا كيير والموالون لنائبه السابق رياك ماشار.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحرب التي بدأت في ديسمبر 2013 خنقت الاقتصاد المعتمد في الأساس على النفط، إذ أن النزاعات حول المناطق النفطية في هذا البلد أثرت بشكل كبير على المورد الرئيس للبلاد.

وأوضحت أن تكلفة المعيشة ارتفعت بنسبة 30 % في جوبا منذ بداية العام ، كما تراجعت العملة المحلية "الليرة" بشكل ملحوظ إذ كان الدولار يقدر بنحو 6 ليرات في شهر يناير في حين يُباع اليوم في السوق السوداء مقابل 11 ليرة.

ووفقا لمصدر من منظمة إنسانية، فإن الحكومة تخصص الأموال القليلة المتبقية إلى النفقات العسكرية متجاهلة تمامًا النفقات العامة.

وقال حسن عثمان، صاحب مطعم في غوديلي في شرق العاصمة: "السوق لم تعد جيدة والاقتصاد مريض"، حيث ارتفع سعر اللحوم والفواكه والخضر المستوردة من أوغندا، مما أدى إلى رفع أسعار الأطباق إذ يصل سعر الطبق اليوم 17 ليرة جنوب سودانية مقابل 10 العام الماضي.

أما حسن سابير، مدير مطعم غوديلي سنتر، فقال "التجارة متوقفة منذ 6 أشهر، نشتري حاليا أقل فواكه وخضار وماء بنفس السعر الذي كنا ندفعه من قبل".

وأكد "ليبراسيون" أن الحصول على الماء في جنوب السودان مشكلة خطيرة فعلى الناس أن يختاروا بين الغذاء والماء النظيف، حيث أسفر وباء الكوليرا عن مقتل 33 شخصًا في العاصمة منذ يونيو، ويثير موسم الأمطار القادم المخاوف من أن يكون هذا الوباء أسوأ من السابق.

ونقلت عن إيزابيل مارتنس، منسقة برامج الطوارئ في أوكسفام بجوبا القول: "فقط 13 % من الناس في جوبا قادرون على الحصول على المياه العمومية في حين يحتاج الآخرون إلى محطات معالجة ولكن مع ارتفاع أسعار البنزين، أصبحت معالجة المياه وتوزيعها أعلى تكلفة مما كانت عليه ليصبح على الناس الاختيار بين شراء الغذاء لعائلاتهم أو شراء المياه النظيفة؛ وهو اختيار صعب للغاية".

فرانسيس جاكسون روكي أحد مواطني "غوبيلي" الذين اختاروا شراء الغذاء، وعلى بعد نحو مائة كيلومتر خلف منزله توجد آبار ارتوازية تسمح بالحصول على المياه من باطن الأرض.

يرمي فرانسيس وعاء أصفر في أحد الحفر ويملأه ويشرب ويقول "هذا ما نشربه، يجب على المجتمع الدولي أن يهب إلى مساعدتنا، يجب أن نحصل على السلام ومن ثم كل شيء سيسير على ما يرام".

وأكدت الصحيفة أنه في ظل هذه الأوضاع آمال وقف إطلاق النار تبدو بعيدة، فالمفاوضات بين الجانبين تم تعليقها وكل مساعي التوصل لاتفاق فشلت حتى الآن، فيما أودت الحرب بحياة عشرات الآلاف ، بينهم أطفال.

ويحتاج ثلثا الـ 12 مليون نسمة إلى مساعدة إنسانية في حين يعاني 4.5 مليون شخص من نقص في الغذاء وفقا لعدد من المنظمات غير الحكومية.


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2997

التعليقات
#1304301 [على]
5.00/5 (2 صوت)

07-15-2015 09:50 PM
دراكولا شغال كويس اقصد موسفينى شغال شطف شديد غايتو ان شايف احسن ليهم يعملوا بالمثل العرجاء لى مراحها ولاتنسوا حلايب سودانية


#1304276 [ghdj]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2015 08:31 PM
الطمع ودر ما جمع ،اختارو ان يتهنو بالبترول طمعا في ان يكون لهم وحدهم عن دون اهل السودان رغم انو اهل السودان شاركهم في استخراجه لهم من قوت الشعب ودمهم .
ولنعم راو ان اوغندا كانت تستعملهم لمطامعه الخاصة و اعتقادهم ان اوغندا هي الدوله ذات المثل الاعلي لهم وبنسبه لجنوبيين اوغندا متقدمة جدا


#1304148 [شاكوش]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 03:12 PM
ربما كاتب يكتب عن لبنان والتي عملتها ليرة
ثانيا منذ حكم الثنائي مرورا بانظمة الخرطوم (1956-2011) 90% من سكان السودان الجنوبي يشربون من الانهار فما الجديد


#1304138 [nagid]
5.00/5 (1 صوت)

07-15-2015 03:02 PM
عجب


#1304099 [علاء سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 01:35 PM
اقتباس ( الحصول على الماء بجنوب السودان "مشكلة خطيرة" ) انتهى

وفى الخرطوم ايضا كذلك مشكلة ..


#1304048 [Mahir Nassir]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 12:04 PM
واضح انو التقرير دا عن مكان تاني غير جوبا


#1303966 [elie]
4.00/5 (1 صوت)

07-15-2015 09:16 AM
الجديد شنو ما من زمان بشربو في يادوب جايين تقولو اخير حسي بقت في water gaied بنقو بي .


#1303964 [elie]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 09:12 AM
من وين جاب الليرة كدا اسألو كويس
ما عندنا أول مرة اسمع بي.


#1303913 [الجقر]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 04:09 AM
ياحليلكم ياناس تبراء تبر اء دى واحده كانت بتغسل لينا الملابس وتنضف البيت وكانت واحده من الاسره لمن سافره الجنوب من سوق سته ناس البيت كلهم مشو ليهم فى الموقف ويبكو يوميين
تانى ياحليلكم


ردود على الجقر
[شاكوش] 07-15-2015 03:08 PM
كان/ت بتغسل ليكم الملابس لانه/ها محتاج/ة بدل ان تسرق خيرا ان تتشغل خادم/ة لذا قصة قديمة فالجديد أن السودانيين الشرفاء لا يملكون حق الاكل ناهيك عن ايجار الخدم فانت الجقر ربما تكون من الكيزان الميسورون الحال وسارقي أموال الشعب السوداني ويتفاخر به

European Union [بلدي يا حبوب] 07-15-2015 09:05 AM
تقول بتغسل الملابس وتنظف البيت وتقول الاسرة تبكي عليها الاسرة بكت على فقدهم من يخدمهم ، مثل هذه التصرفات هي التي دفعت بالجنوب للانفصال . حسبي الله ونعم الوكيل ياخي قول والله كانت معانا اختنا في البيت زولة طيبة وفقط بدون ما تذكر انها شغاله خدامة عندك .


#1303901 [a7med]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2015 03:22 AM
اول مره اسمع باليره في الجنوب


ردود على a7med
[القريش] 07-15-2015 11:41 AM
ممكن نسمع بالبيره لكن يطرشنى ماعارف عمله اسمها الليره فى دوله جنوب السودان المعروف هناك الجنيه.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة