الأخبار
أخبار إقليمية
اللجنة العليا لدعم الاخوة السوريين بالسودان تنفذ فرحة العيد
اللجنة العليا لدعم الاخوة السوريين بالسودان تنفذ فرحة العيد



07-18-2015 09:08 PM
(سونا) - نفذت اللجنة العليا لدعم السوريين بالسودان اليوم بمقرها اليوم فرحة العيد بالتعاون مع ديوان الزكاة .
وقال الاستاذ ابراهيم عبدالحليم رئيس اللجنة العليا ان الدعم شمل 100 أسرة سورية من المتأثرين الموجودين بالسودان بتقديم دعم عيني ونقدي لهم .
وأضاف أن عمل اللجنة العليا يشمل المساعدة في ترتيب دخول ابنائهم المدارس والمساعدة في ايصال الخدمات الصحية لهم وأن اللجنة ستواصل اجتماعاتها للتنسيق مع الجهات المختلفة بشأن الاخوة السوريين الموجودين بالسودان .


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1793

التعليقات
#1305659 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2015 06:01 PM
ي اخوان ي متداخلين لماذا الغضب وفوران الدم لو اصلا اصلا ذهبت الي السوريين حلال عليهم عرفنا اين ذهبت لكنه كذب وافتراء علي السوريين واراهن ب انهم لم يشاهدوا سوري واحد حصيلة المائة اسرة سورية تحصيل حاصل دخلت الي الكروش اللعينة هم عارفين ونحن عارفين المساكين عندنا م شافوا حاجة بل ولا سمعوا بدوان ذكاة الا وهمي هل يوجد ديوان زكاة والسوريين ايضا يعرفون لا ننسي ملعوب ملعوب من جماعة الثعلوب دي فرفشة يوليو


#1305585 [البشرة السوداء]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2015 01:04 PM
هذا هو دأب اصحاب الهوس العروبي قاتلهم الله اني يؤفكون, قال عرب قال,بالله عليكم انظروا كيف ارتكب اجدادنا خطأ ايواء اسلاف هؤلاء الحثالة,حتي الصمغ الذي خلق الله شجرته حصرياً في افريقيا الذي عرف بالصمغ الافريقي تم تحريفه الي الصمغ العربي, انتو وكت متيمين بالعرب يا الجلابي قاعدين ليها شنو وسط الافارقة العبيد, ما تغوروا الي الجزيرة العربية, بيا عديمين الاصل والفصل.


#1305552 [MAN]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2015 10:49 AM
نخن مع مساعدة كل محتاج، لكن اهل الدار اولي يعني هناك نازحين من مناطق الحروب ويعيشون ظروفا اسوا من ظروف السوريين ومع ذلك لم تكون لجان لمساعدتهم، اما الابناء فقد ضلوا الطريق الي المدارس واتجهوا للدرداقات والورنيش وغيرها من الاعمال الهامشية التي تعتمد عليها المحليات في جباية الرسوم والاموال التي تصرف علي جيوش كبار الموظفين ويتم شراء السيارات للطلاب الكيزان، يعني طفل الدرداقة هو الذي يدفع ثمن رفاهية المعتمد والوزير وكبار الموظفين ليرسلوا ابناءهم الي احسن المدارس الخاصة ويتعالجوا في الخارج ويدفع طفل الدرداقة تكاليف كل ذلك بالاضافة الي تكاليف سفرهم للخارج في الاجازات، بينما طفل الدرداقة الذي يساهم في كل هذه الرفاهية محروم من التعليم والعلاج اما الاجازة في المصايف الخارجية فهذا ما لم يخطر علي باله. بالله عليكم في وضع مقلوب اكتر من كده. بالمناسبة السوريين بسموا الفول السوداني فستق العبيد، ويشهد الله كان يعمل معي لبناني عرفني عليه زميل سوداني داكن البشرة، ولما توطدت علاقتي مع هذا اللبناني صرح لي بانه لا يتضايق من السودانيين داكني البشرة!!!! هؤلاء القوم تجري العنصرية في عروقهم مجري الدم ولم ياتوا الي السودان الا لانه الخيار الاخير


#1305530 [شاهد ما شافش حاجه]
5.00/5 (2 صوت)

07-19-2015 09:11 AM
طيب وين اللجنه العليا لدعم السودانيين بالبلاد
شايفين السوريين لابسين احلى لبس اول وتاني
يوم في الرياض والطائف وشارع المطار بينما
اخوتنا ولحمنا ودمنا الحقيقيين السودانيين داخل الخرطوم
لا يجدون مايسرهم ويسعدهم في هذا العيد ناهيك عن
الذين في الولايات ياسودانيين اتقوا الله وتوبوا اليه اهتموا
بقضاياكم انتم ودعوا القضايا الخارجيه هؤلاء تدعمهم الامم
المتحده ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمات دولية اذهبوا
الى مقر الامم المتحدة في الخرطوم ٣وجوار مقابر فاروق كل
شهر ستجدون السوريين يقفون صفوفا ليقبضوا رواتبهم
لذلك نتمنى ان تدعموا السودانيين فقط وليس الاجانب من
حبش وسوريين ونيجيريين هداكم الله


#1305436 [jomo]
4.75/5 (4 صوت)

07-18-2015 09:33 PM
تبًالك يا كلاب الاسلام السياسي, اسياد البلد حالهم يرثي له

وجزء كبير منهم في معسكرات اللجوء تتولي شئونهم

المنظمات الدولية التى تبث سمومها في اطفالنا

مُصرين تتلصقو في العرب , الذين ينظرون لكم عبارة عن

عبيد فقط , ولو اكلتوهم بمعالق من الدهب انتم في نظرهم

عبيد وسذج.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة