الأخبار
منوعات
"سمبا" فيلم فرنسي عن حياة المهاجرين يثير شهية النقاد
"سمبا" فيلم فرنسي عن حياة المهاجرين يثير شهية النقاد



07-21-2015 12:25 AM

يعد فيلم "سامبا" واحدا من أهم وأروع الأعمال السينمائية الفرنسية التي تتناول موضوع المهاجرين غير الرسميين في فرنسا والظروف التي تحيط بهم. ومنذ عرض الفيلم في مهرجان تورينتو السينمائي العام الماضي ولا يزال الفيلم يثير شهية النقاد وذلك بسبب تأكيده على عمق المضامين التي يطرحها.

الفيلم من توقيع المخرج الثنائي اولفييه نقاش وايريك توليدانو وهو تعاونهما الثاني المشترك مع النجم الفرنسي ذو الأصول الإفريقية عمر سي.

يأخذنا فيلم "سامبا" إلى حكاية المهاجر السنغالي سامبا سيسيه الذي كان قد هاجر إلى باريس منذ عشرة أعوام وهو لا يزال يناضل من أجل الحصول على الإقامة والأوراق الرسمية، بعد أن تدرج في العمل بمختلف الوظائف الصغيرة بحثا عن لقمة العيش الكريمة. وعبر تلك الرحلة نشاهد شرائح مختلفة من المهاجرين العرب والافارقة .

و يرافقه في عدد من تلك المحطات المهاجر العربي الذى يجسده النجم الفرنسي ذو الأصول الجزائرية طاهر رحيم.

وفي إحدى اللقاءات في مركز الشرطة من أجل الحصول على الإقامة يلتقي مع الموظفات ذات المركز التنفيذي البارز حيث تتطور العلاقة بينهما والتي تحاول أن تقدم له المساعدة والدعم في رحلة مليئة بالمشاق والمصاعب وأيضا الرفض الاجتماعي.



هكذا هي الخطوط المحورية لذلك العمل السينمائي الذي يحاول وفي جملة المشاهد أن يمزج قسوة الظروف والحياة بشيء من السخرية والتي تأتي موجعة وقاسية حيث تواجه رحلة ذلك المهاجر كم من الابواب المغلقة والدهاليز المعتمة والتي لا تبشر بأن هناك فسحة من الأمل .

الفيلم لا يكتفي بموضوع سامبا بل يفتح الباب أمام كم من الشخصيات والتي تظل جملتها تتحرك في محور المهاجرين وقضاياهم. في إشارة صريحة وواضحة لما تشغله هذه القضية من بعد رسمي وشعبي ولكن تظل الأبواب دائما موصدة رغم كل الجهود والعمل الدؤوب الذي قام به سامبا شخصيا وأيضا صديقته في الفيلم التي جسدتها النجمة شارلوت جونسبورغ.



أهمية فيلم "سامبا" أنه يذهب الى مناطق جديدة في موضوع المهاجرين والإشكاليات التي تحيط بهم وحقيقة الواقع أمام حلم البحث عن المستقبل والحياة السعيدة بعيدا عن إفريقيا والمناطق الساخنة الأخرى في العالم اليوم.

فيلم ينتهي إلى أنه لا أمل وسط قوانين أوروبا الجديدة والتي تستقبل يوميا الآلاف من المهاجرين الذين تلقي بهم أمواج المتوسط على شواطئ أوروبا وهى دعوة للمشاهدة.

العربية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 925


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة