الأخبار
أخبار إقليمية
لغز الفارس المقنّع.!
لغز الفارس المقنّع.!


07-22-2015 01:14 AM
هويدا سر الختم

تقبل الله منا ومنكم ومن الأمة الإسلامية جمعاء صيام الشهر الكريم وجعلنا من عتقائه وعيد مبارك عليكم قراء الأجندة الأعزاء فقد ملأتموني فخراً وإعزازاً وأثلجتم صدري بتواصلكم المستمر معي وسؤالكم عن غياب الأجندة طيلة الشهر المبارك ونحمد الله على أن ظروفاً خاصة وليس أمراً جللاً ما تسبب في غياب الأجندة متعنا الله وإياكم بالصحة والعافية وعيد سعيد على كل الشعب السوداني وعلى الوطن العزيز الذي أثقل بالجراحات وما يزال صامداً.. غير أنه يلفظ أنفاسه الأخيرة ويحتاج إلى (معجزة من السماء) تعيده حياته.

بعد أكثر من ربع قرن من حكم الإسلاميين الذي جاء تحت مسمى (الإنقاذ) في إشارة لإنقاذ البلاد من (الضياع) الذي تسببت فيه العهود السابقة. تعود البلاد مرة أخرى ليس إلى ذات النفق الذي وجدوها فيه (دعاة الإنقاذ) وإنما إلى دون ذلك بكثير.. على الأقل خلال العهود السابقة الذي شهد تدهوراً في الأوضاع الاقتصادية للبلاد كانت تحتفظ الدولة بمؤسساتها وكان الشعب لا يزال(نظيفاً) والعملة السودانية رغم العلة التي ألمت بها آنذاك كانت تقف على ساقيها و(تمد لسانها) لبعض دول الجوار.. واليوم يلعق لسان عملتنا.. حتى.. (أرجل) العملة الأرترية والإثيوبية (وما خفي أعظم).. أي درك هذا الذي وصل إليه وطننا السودان..!

الكارثة.. ليست فيما وصلت اليه البلاد وما يعايشه الشعب الأن من حروب وفقر ومرض وجهل وهجرة متواصلة حتى كادت البلاد (تصفي) على الحزب الحاكم وحده.. ولكنه (الفشل) في إيجاد مخرج ينقذ وطن كامل من الضياع.. من قبل الكل.. الحزب الحاكم والمعارضة بكل مكوناتها والشعب نفسه.. ولم يعد الأمر.. سراً.. صقور الحزب الحاكم.. والحركة الإسلامية يطلقون تصريحاتهم هنا وهناك (على عينك يا شعب) وعلى صفحات الصحف اليومية ومواقع التواصل الاجتماعي مفادها(too late).. لقد فات الأوان على حقن جسم الوطن الهزيل بالمحاليل الوريدية.. ربما يتطلب الأمر عملية جراحية عاجلة هذا إذا لم يكن قد تمكن المرض الخبيث من جسم الوطن وحينها ربما تعجل الجراحة بوفاته بدلاً عن إنقاذه.. وأخشى أن الشعب قد وصل إلى يقين في هذا الأمر لذلك تزدحم مكاتب الهجرة بحشود المهاجرين الذين لا يزالون يملكون حق الرحيل وينتظر الذين أقعدتهم ضيق ذات اليد عن الرحيل (الفارس المقنع) الذي يمتطي صهوة جواده الأبيض لينقذ الوطن..!

من يا ترى سيكون هذا الفارس المقنّع. وهل سيأتي. ومن أين.. ربما يفاجئنا الحزب الحاكم نفسه فيكون هو الفارس المقنّع.. أو ربما المعارضة.. ربما.. أو قد يكون الفارس المقنّع هو الشعب نفسه.. وعن نفسي أرجح الأخيرة حسب التاريخ فالشعب دوماً كان هو الفارس المقنّع.. في نهاية الأمر يبقي كون الواقع الآن خطيراً والأمر يزداد خطورة وحالة سكون (شاذ) تشهدها البلاد.. ربما أنه السكون الذي يسبق العاصفة.. عاصفة الدمار أو الإنقاذ.. اللهم لطفك يا رب.. نحتاج إلى حملة لقاح الوطنية ضد فيروس الخراب والدمار.. صحوة النخبة السودانية التي يقع عليها عبء إنقاذ البلاد وفي كل الأحوال قد يكون (الكي) المؤلم علاج المرض.

الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3807

التعليقات
#1307152 [بدر موسى]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 10:00 PM
الفارس المقنّع هو الاصيل محمود محمد طه


#1307103 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 06:38 PM
اخاف جدا و بقدر المستطاع ---
ان يكون الفارس المقنع القادم هو ( حميدتي ) منقذ الانقاذيين و مدمر حطام و بقايا سودان ما بعد البشير ---
لكن كل الدلائل تؤكد ان القادم أسوأ --- ما لم يتحد الشعب و يخلع جلباب اللامبالاة و عدم الاهتمام بشأن العام و الوقوف بجانب الرصيف و الاكتفاء بالمشاهدة --- stand beside and look --
محاكمة (حسين هبري ) الذي حكم تشاد في الفترة ( 1982 الي 1990) ارتكب فيها جرائم و فظائغ تدمي القلوب ضحاياه اكثر من 80 الف قتيل و مفقود و معوق و مجنون --- اليوم كلب اجرب ذليل و حقير منزوي في ركن زنزانة ضيقة --- هذا المشهد الدرامي يطير النوم من اعين الانقاذيين نفس المصير و بئس المصير طال الزمن او قصر ---


#1307098 [ساره عبداالله]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 06:33 PM
الابن حياكة الله
قراءته باهتمام مقالك كان رثاء لحال وطننا السودان
نحن على شفا الموت الأمة السودانيه تنظر إلى ما يحدث ولا تفعل . الفعل هو القوة ولا الكلام . كتبنا وقلنا وانتقدنا لكن هؤلاء تعرفين نقول عند بدء كل صلاة
بسم الله الرحمن الرحيم واعوذ من الشيطان الرجيم
شياطين فى هياكل آدمي مشعوذين . الله اقوى منهم رب القدرة السودان كانوا يطلقون عليه برجل افريقيا المريض لا دواء والطبيب ذهب الطبيب لاستقرار الحياة خارج السودان .الصيدليه مغشوش الدواء فيها . ذهبت كوادر المجتمع
اقول لابد للقيد ان ينكسر
انا مواطنه مسقط راسي قرية أم جر النيل الأبيض
أنصاريه
الصادق المهدى
عليك السلام


#1306871 [حامد عوض]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 11:54 AM
صحوة النخبة السودانية التي يقع عليها عبء إنقاذ البلاد ???????
???????????????????????????????????????????????????????????????????
????????????????????????????????????????????


#1306838 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 10:57 AM
كل سنة وانت واهلك جمعا وفردا بخير يا ابنتي شخصيا ما عدت اكتب في السياسة السودانية او عن حال الوطن لسبب بسيط وجوهري ان سبب العله نطلب منه العلاج اي الخب هذه اتعس نخب اوردتنا ما نحن فيه دون حياء ولا يهمها ما يحدث طالما ما كانوا في مامن اما هبة الشعبفدونها خرت القتاد والاسباب كثيرة ويطول سردها فقط نخاف من العواقب والجماعة جاهزين بطائراتهم للهروب !!!


#1306730 [المتجهجه الاممي]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 08:31 AM
كل سنه وانتي طيبة يااستاذة هويدا وحمدلله علي السلامه وعودتك من جديد


#1306640 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2015 02:32 AM
كل سنة وانت والاسرة طيبين وهلا بك بعد الغيبة وامل ان لا تكون اجازه اجبارية كما نعيشها الان مع اجازة العيال
لقد وفيت وكفيت ومافى كلام كلام تانى غير هبة الشعب اى من كان وفى كل مكان والله المستعان


#1306638 [tata]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2015 02:22 AM
انتهى كل شئ، ،،،حالة صعبة،،جدا،، العملية الجراحية نسبة نجاحها أيضا ضعيف،،لا يوجد متبرعين بالاعضاء،،ولا حتى مستشفى جاهز،،، ،الأطباء البارعين اما تركوا الشغلة،،أو هاجرو ،،عليكى بالانتظار ،،ورحمة رب العالمين،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
9.75/10 (4 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة