استشارات


07-22-2015 02:16 AM
الرياض: د. حسن محمد صندقجي
البابونج

* ما هي الفوائد الصحية للبابونج؟

أم خالد - الرياض

- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك.. البابونج من النباتات الآمنة ومن أنواع شاي الأعشاب الصحية، وقد استخدم كدواء تقليدي لآلاف السنين في كثير من أنواع الطبي الشعبي في مختلف مناطق العالم لتهدئة القلق ولراحة الجهاز الهضمي وتهدئة اضطرابات المعدة. واستخدم في بعض الدراسات الطبية مزيج من البابونج مع غيرها من النباتات، وتبين أنه قد يكون لها فوائد صحية، وذلك لتخفيف اضطرابات المعدة وحرقة المعدة والغثيان والقيء، كما يبدو من تلك الدراسات أنه مفيد للمساعدة في مغص الرضع. وكذلك فإن غرغرة الفم بشاي البابونج مفيدة في تخفيف تقرحات الفم الناجمة عن علاجات السرطان.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن البابونج يمكن أن يساعد في حالات الإسهال عند الأطفال والبواسير والقلق والأرق. وأيضا عند استخدامه على الجلد، يساعد البابونج في تهدئة تهيج الجلد والتئام الجروح، وقد وثقت بعض تلك الدراسات أنه قد يكون فعالا مثل كريم الهيدروكورتيزون للأكزيما الجلدية.

وليست هناك جرعة قياسية من البابونج، وفي بعض الدراسات استخدمت كمية ما بين 400 مليغرام إلى 1600 مليغرام يوميا في صورة كبسولات، ولكن الشكل الأكثر شيوعا لتناول البابونج هو شاي البابونج. وتشير المصادر الطبية للطب التكميلي في الولايات المتحدة إلى أن بعض الناس يشربون من واحد إلى أربعة أكواب يوميًا دون أن يتسبب ذلك لهم بالضرر. ولاحظي أنه لجعل شاي البابونج مفيدا، يجدر وضع كيس شاي البابونج أو أزهار البابونج في الماء الساخن لمدة 5 إلى 10 دقائق في قدح مغطى بصحن، ثم شرب منقوع ذلك بعد تبريده إلى درجة حرارة آمنة للشرب.

وبالعموم لا توجد آثار جانبية ضارة للبابونج، ولكن لا يُنصح بالإكثار منه من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية مُسيلة للدم. ويجدر استشارة الطبيب قبل تناوله بكثرة من قبل الحوامل والمرضعات والأطفال.



متابعة الحمل



* ما هي اختبارات متابعة الحمل؟

فايزة - أبها.

- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. وبعد إجراء الاختبار المنزلي للحمل بعد ملاحظة انقطاع حيض الدورة الشهرية، وتأكيد حصول الحمل في اختبارات وفحوصات العيادة الطبية، يتعين على المرأة الحامل إبداء الاهتمام بحالة الحمل لديها حفاظًا على سلامة صحتها وسلامة عملية الحمل وسلامة صحة الجنين، وهذا الاهتمام يتمثل في أخذ موعد في عيادات متابعة الحمل. وعليها ملاحظة أن عمر الحمل يُقاس بالأسابيع، وهناك ثلاث فترات في عمر الحمل كل واحدة منها نحو 12 أسبوعا، ولذا تسأل الطبيب عن عمر الحمل لديها وما هو الموعد المتوقع للولادة.

وفي جميع مواعيد متابعة الحمل يسأل الطبيب المرأة الحمل عن صحتها وأي أمور صحية لاحظتها، كما يتم قياس وزنها وقياس البطن وقياس ضغط الدم وتحليل البول، وعليها الاستفادة من مقابلة الطبيب والممرضة بطرح الأسئلة التي لديها حول حملها وتغذيتها وممارسة أنشطة حياتها اليومية. وفي أوقات مختلفة طوال مراحل متابعة الحمل، تُضاف فحوصات أخرى، منها ما هو روتيني ومنها ما يُجرى لدواعٍ تظهر للطبيب أو معلومات مفيدة تذكريها له عن حملك السابق أو حالتك الصحية أو أي أمراض عائلية.

وبعد الزيارة الأولى، هناك زيارة الفترة الأولى من الحمل والتي يتم فيها إجراء الأشعة الصوتية للرحم لفحص الجنين والمشيمة. وفي زيارة الفترة الثانية من الحمل تُجرى أيضا الأشعة الصوتية للرحم لمتابعة تطور النمو للجنين والأعضاء المهمة في جسمه واستقرار حالة المشيمة وموضعها. وفي وقت لاحق من الثلث الثاني للحمل تُجرى فحوصات سكر الدم وأي فحوصات أخرى للأجسام المضادة للدم إذا رأى الطبيب ضرورة ذلك، إضافة إلى فحوصات أخرى تستدعي حالتك ضرورة إجرائها. المهم هو الحضور في مواعيد متابعة العيادة وكتابة الأسئلة أو الملاحظات لطرحها على الطبيب والالتزام بإجراء التحاليل وتناول الأدوية التي ينصح بتناولها.



عملية تحزيم المعدة



* ما هي مرحلة التعافي بعد عملية تحزيم المعدة ومتى أبدأ في الأكل الطبيعي؟

خالد - الكويت.

- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك.. وبداية لاحظ معي أن الأكل بعد الخضوع للعملية هذا لا يعود طبيعيًا كما كان الحال قبل إجرائها لأن العملية تهدف بالأساس إلى تقليص حجم جوف المعدة الذي يُمكن أن يستوعب الطعام وكميته، ولذا فإن كمية الطعام التي سيكون بإمكانك تناولها هي أقل من الكمية التي كنت تعودت عليها.

وبعد العملية سيكون لديك ألم في البطن، وهو ما تحتاج له مسكنات ألم خلال الأسبوع الأول. ولأن حجم المعدة أصغر، ستشعر بامتلاء البطن بسرعة عند تناول وجبات طعام صغيرة. كما تحصل حالة من سرعة وصول الطعام المأكول إلى الأمعاء نتيجة صغر حجم المعدة وعدم قدرتها على إبقاء الطعام فيها للفترة الطبيعية، وهي حالة تُسمى طبيًا حالة «الإغراق»، وهو ما قد يُؤدي إلى إسهال والشعور بالدوار والرجفة والغثيان نتيجة لأن الجسم لا يحصل على كمية كافية من العناصر الغذائية. وعلى حسب نوع الجراحة من ناحية إجرائها بشق جلد البطن أو إجرائها بالمنظار، وفي الحالة الأولى يتطلب الأمر بلوغ التعافي بعد نحو 6 أسابيع ليكون بإمكانك ممارسة أنشطة حياتك العادية وحمل الأشياء كما كنت متعودًا من قبل، وفي حال إجرائها بالمنظار تكون تلك المدة اللازمة للتعافي أقصر نسبيًا.

في الشهر الأول بعد العملية الجراحية، يُمكنك تناول كميات صغيرة من الطعام اللين والسوائل، والحرص على تكرار شرب القليل من الماء طوال اليوم منعًا للجفاف في الجسم. وحركة الأمعاء لديك وإخراج الفضلات سيكون غير طبيعي، ولذا يجب الحرص على عدم الإصابة بالإمساك وسؤال الطبيب عن هذا. وبالتدرج بعد الشهر الأول، يُمكن البدء بشكل متدرج في تناول قطع من الأطعمة شبه الصلبة، والحرص دائمًا على مضغ الطعام جيدًا، وهذا أمر قد يهمله البعض وبالتالي سيعاني من تبعاته. ولاحظ أن من المهم الحرص على تقليل كمية الطعام لأن العودة إلى تناول كميات كبيرة من الطعام سيعيد التوسع إلى حجم المعدة، وبالتالي فإنك لن تتخلص من السمنة وتكون أيضا قد تسببت بعبث تغير خريطة مجرى الطعام في الجهاز الهضمي دونما فائدة.


الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4041


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)

الاكثر تفاعلاً/ق/ش






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة