الأخبار
أخبار إقليمية
والي جنوب دارفور يعلن حكومة من 8 وزراء و21 معتمداً
والي جنوب دارفور يعلن حكومة من 8 وزراء و21 معتمداً
والي جنوب دارفور يعلن حكومة من 8 وزراء و21 معتمداً


07-24-2015 11:06 AM
نيالا: أعلن والي ولاية جنوب دارفور آدم الفكي محمد الطيب، أمس "الخميس"، حكومة الولاية من ثمانية وزراء و21 معتمداً بجانب ثلاثة معتمدين للرئاسة، ورئيس للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، وقال الوالي في مؤتمر صحفي إن حزب المؤتمر الوطني الحاكم حظي بخمس حقائب وزارية بالإضافة الى معتمدي المحليات الواحد وعشرون فضلاً عن معتمدين لشؤون الرئاسة، وأضاف أن نصيب الأحزاب المشاركة في حكومة الولاية ثلاث حقائب وزارية ومعتمد رئاسة.
وأوضح الفكي أنه اتبع مشاورات واسعة أجازها المكتب القيادي بالحزب للوصول الى حكومة كفاءات وقدرات تمكن الولاية من الخروج الى برِّ الأمان بعيداً عن النعرات القبلية والجهوية والانفلات الأمني الذي عاشته الولاية .
وأضاف الفكي أن اثنين من وزراء المؤتمر الوطني ومعتمد محلية بلدية نيالا من خارج الولاية، وأشار الى أنه أبقى على تسعة من معتمدي المحليات السابقين موضحاً أن تجربة تعيين الوزراء من خارج الولاية ترمي الى تجويد الأداء ونقل تجارب الولايات الأخرى والعمل على توحيد البلاد .
وجاء تشكيل حكومة جنوب دارفور على النحو التالي: حيث عين الوالي الدكتور محمد عبدالله محمد وزيراً للتربية والتعليم والطيب حمد أبو ريدة وزيراً لوزارة التخطيط والعمراني ويوسف الحسين وزيراً للمالية ومسار علي مسار رئيس حزب الأمة الوطني وزيراً للثروة الحيوانية وسبيل أحمد سبيل وزيراً للزراعة ويعقوب إبراهيم من حزب التحرير والعدالة جناح بحر إدريس أبو قردة وزيراً للصحة، بينما عينت عائشة موسى هنو وزيرة الرعاية الاجتماعية وأبقى الوالي مقعد وزارة الثقافة والإعلام شاغراً لصالح حزب الأمة الفدرالي حتى يتمكن الحزب من تحديد ممثله وعين الوالي طه عبدالله حامد معتمداً لمحلية بلدية نيالا وإسماعيل يحي معتمداً لمحلية نيالا شمال.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 6223

التعليقات
#1308406 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2015 09:18 AM
يعنى بالحساب البلدى كدة اضرب العدد فى خمس ولايات يعنى 40 معتمد و105 وزير دا غير المستشارين واعضاء المجالس الولائية والمحليةومدراء المكاتب ونوابهم والسكرتيرين ومساعديهم والسائقين وبدلائهم والمتعاقدين بعقود خاصة بالاضافة الى رئيس واعضاء السلطة الاقليمية ومدراء مكاتبهم و نوابهم وسكرتيريهم ومساعديهم وسائقيهم وبدلائهم والكتبة والمحاسبين والصرافين والمراسلين والغفر والحرس وكوتة من الموظفين الاساسيين والاضافيين من الاقارب والانساب وكاتمى الاسرار المرتاحين والكاظمين الغيظ دى كلها فى مديرية واحدة كان يديرها شخص واحد هو رئيس السلطة الحالية فكيف كان يقوم بعمل يتطلب كل هذا القدر من القوى البشرية ؟ فلابد انه سوبر مان اوانسان خارق ولابد من تكريمه على ذلك المجهود الخارق والسؤال المطروح هو ماذا بقى من الميزانية التى تحملها المواطن لمقابلة حدمات الصحة والتعليم وغيرها.ان وجدت اصلا.... اقسم بالله انهم يأكلون السحت من حقوق الضعفاء والايتام والارامل ولا يدرون (انها امانة ويوم القيامة خزى وندامة) ولا سيما انهم يدركون ان ما يقدمونه لدافع الضريبة لايساوى معشار ما يأخذونه من مال وجاه واضاعة حقوق الناس(فتلك اذا قسمة ضيزى )وحكاية ان ولى الامر هو من اعطاهم ذلك الوضع (المائل) لن تكون الاجابة الشافية يوم العرض على رب العباد يوم( لاتخفى منكم خافية )فالكل سواء فى المسئولية كل بقدرصلاحياته ... و كل ذلك نتيجة سياسة الترضيات والخوف من مواجهة المشاكل وكل ذلك يقع على راس المواطن المسكين الذى انتخبهم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة