الأخبار
أخبار السياسة الدولية
القيادي علي السيد عن أحوال الحزب و(الدواعش) : الاتحادي في طريقه للانقراض.. الحزب في أسوأ حالاته والحسن الميرغني نمر من ورق
القيادي علي السيد عن أحوال الحزب و(الدواعش) : الاتحادي في طريقه للانقراض.. الحزب في أسوأ حالاته والحسن الميرغني نمر من ورق
القيادي علي السيد عن أحوال الحزب و(الدواعش) : الاتحادي في طريقه للانقراض.. الحزب في أسوأ حالاته والحسن الميرغني نمر من ورق


كل من يقول الحقيقة في الحزب الاتحادي يقال له (أنت شيوعي)
07-30-2015 05:09 AM
- السيد محمد عثمان لن يدعو لمؤتمر عام للحزب لأن النظام لا يرد ذلك
- لا يوجد حزب.. والحسن دخل الانتخابات ببرنامج المؤتمر الوطني
- غياب رئيس الحزب لأكثر من سنتين غير مُبرّر والحزب ليس مِلْكاً له
- نتجه لعقد مؤتمر استثنائي يمكن أن يفرز قيادة جديدة خارج بيت الميرغني
- كل من يقول الحقيقة في الحزب يقال له (أنت شيوعي)

حوار: فتح الرحمن شبارقة

أين اختفى من أطلق عليهم السيد الحسن (الدواعش) في الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل؟، وهل صحيح أنهم تركوا الحزب وانصرفوا لإدارة شؤونهم الخاصة بعد أن أثبتت التجربة أنهم بلا فعالية كما يقول البعض؟.. بل أين الحزب الإتحادي نفسه، وكيف تمضي الأمور داخله بعد المشاركة في الانتخابات والحكومة؟.. هل صحيح أن الحزب قد تم اختطافه تماماً من قِبل المؤتمر الوطني؟ وما مدى صحة ما يتردد عن وجود صفقة، وأشياء أخرى نقترب منها في هذا الحوار الذي تحدث فيه القيادي الاتحادي البارز د. على السيد بلغة اتسمت بقدر فوق المعدل من الوضوح حول واقع ومستقبل الحزب من جهة، ومجموعة (الدواعش) التي يعتبر من أبرز قادتها من جهة أخرى.
*بداية كيف هو الحال الآن داخل الحزب الاتحادي الأصل؟
- الحزب الاتحادي الديمقراطي في أسوأ حالاته، ورغم غياب المؤسسة منذ زمن طويل جداً لكن نحن كنا نحافظ على أجهزة الحزب من التلاشي وغير راضين بحالة الحزب لكن حتى لا نتشتت وينشطر الحزب مرة أخرى وتحدث انقسامات، ذلك على أمل أن يصحح هذا الوضع. ورغم المآسي التي كنا نعيشها كنا نرى أملاً لتصحيح الأوضاع مستقبلاً وكنا نضبط أعصابنا طوال هذه الفترة وكلما يكون الحوار عن أن هذا الحزب انتهى وتلاشى وأصبح بلا مؤسسات ووقع في أحضان المؤتمر الوطني كنا نقول أنه لا يجب أن نخرج من الحزب ولازم نناضل ونعمل إصلاحا من الداخل لكن في الفترة الأخيرة اتضح تماماً إن هذا الحزب في طريقه للانقراض. وأنا ممكن أقول بعبارة واضحة جداً بأن هذا الحزب لن تقوم له قائمة في ظل النظام القائم.
*هل لديك شعور الآن بأنك قيادي في حزب حاكم؟
- ليس لدي شعور بأنى مع حزب حاكم، وهنالك انشطار، فالحزب الاتحادي الأصل ليس مع الحكومة إنما هو حزب معارض..
*أين هذا الحزب المعارض بعد المشاركة الواضحة في الانتخابات والحكومة؟
- صحيح أننا دخلنا الانتخابات وشاركنا في الحكومة لكن عن طريق فصيل السيد الحسن الذي قبل الدخول في انتخابات بطريقة مزيفة مع المؤتمر الوطني، والآن صوت السيد الحسن وجماعته أعلى، والذي يسمع تصريحات كل قيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي التي يعرفها الشعب السوداني يعرف أن الحزب ليس مع الحكومة، ولكن (الزول الما بعرف بفتكر إنو الحزب الاتحادي حكومة).
*هل تريد أن تقول إن حزبكم تم اختطافه من قِبل الوطني للمشاركة في الانتخابات والسلطة لاحقاً؟
- هذا حدث نسبياً، لكن كل القواعد الحزبية الآن هى مع الاتجاه الأصلي للحزب. لكن الشريحة التي قادها الحسن هى التي أصبح صوتها أعلى لأنها أصبحت مع النظام. لذلك أنا أقول لك إن أمر هذا الحزب لا يستقيم في ظل النظام الحالي. لكن ممكن يستقيم إذا عقد مؤتمره، وبالتالي السيد الحسن لن يدعنا نعمل مؤتمرا، والسيد محمد عثمان رئيس الحزب هو المفروض يدعو للمؤتمر ولكنه لن يدعو له، فهو دعا له في وقت سابق وشكلنا لجاناً وكِدنا نعقد المؤتمر لكن فجأه أوقفه، لأن النظام الحاكم لا يريدنا أن نعمل مؤتمراً.
* في ظل وضع كهذا، كيف تنظر لمستقبل الحزب؟
- نحن نُصِرُّ على أن الحزب سيظلُّ باقياً وسنقاتل ونبذل مجهوداً لكي يستقيم لأن كل القواعد معنا، والسيد الحسن فصل كل القيادات في الولايات وكل القيادات الرافضة التقارب مع المؤتمر الوطني والمشاركة في الانتخابات بطريقة غير مشروعة، وفي النهاية مجلس الأحزاب لم يعترف بهذا الفصل، وبالتالي نحن نفكر بجدية في إقامة المؤتمر، وسنتكلم بوضوح شديد جداً عن أن رئيس الحزب غائب خارج البلاد لأكثر من سنتين، وبدون مبرر، وبالتالي نحن مضطرون لإقامة مؤتمر استثنائي للحزب.
* عنما تقول نحن من تقصد على وجه التحديد؟
- أقصد كل قيادات الحزب ما عدا السيد الحسن، فقيادات الحزب فيهم واحد فقط في الحكومة وهو السيد الحسن..
* مؤتمر استثنائي ليفعل ماذا؟
- مؤتمر ليعمل مؤسسة فقط ويصحح الأخطاء التي ارتكبناها في لوائح ودستور الحزب.
*هل يمكن أن يمكن أن يفرز هذا المؤتمر قيادة جديدة خارج بيت الميرغني؟
- يمكن أن يفرز قيادة جديدة خارج بيت الميرغني.
*وهل تعتقد بأنه سيسمح لكم بذلك؟
- معليش.. هو قد يجد معاكسة وكذا ولكن إذا عمل ذلك فسنضطر لعمل حزب جديد.
*يبدو أنك أصبت بالإحباط، فهذه أول مرة أسمعك تتحدث فيها عن إنشاء حزب جديد بعد أن كنت تعارض مثل هذا الاتجاه بشدة في السابق؟
- لا لم أُحبط، وهذا ليس اتجاهي، لكن قيادات الحزب التي تجتمع أصبح لديها تفكير إما أن يقام مؤتمر وتقام مؤسسات، أو يعملوا حزباً جديداً في حال وجدوا معاكسة من السيد محمد عثمان أو من الحكومة. وأنا شخصياً مع البقاء في هذا الحزب مهما كان القتال من الداخل.
*تمسُّكَكَ بالقتال داخل الحزب فيه ذكاء لجهة أن الخروج من الحزب وتأسيسكم لحزب جديد ستكون خطوة غير مؤثرة؟
- كل التجارب السياسية في العالم والسودان إن الحزب الذي ينشق عن الحزب الأصل (ما بمشي لى قدام) وتلاحظ ذلك في الشعبي والناس الذين انشقوا عن الحزب الشيوعي وعن حزب البعث والاتحادي الديمقراطي لأن ذهن القواعد يكون مرتبطاً أصلاً بالأصل والشىء الأساسي والحزب الأول وليسوا مع الانشقاقات..
*إذن، الحزب الجديد سيكون اضافة رقمية فقط لقائمة الأحزاب الاتحادية الموجودة في الساحة؟
- لذلك أنا ضد إنشاء حزب، وأعتقد أنه لا داعي لإنشاء حزب ويجب أن نعمل على تجميع الاتحاديين في صف واحد في حزبنا الأصل.
*أين مجموعة (الدواعش) فيبدو أنكم انكفأتم على أعمالكم الخاصة أنت وبخاري الجعلي في المحاماة وطه علي البشير في البزنس وأصبحتم بعيدين عن دائرة الأحداث والفعل السياسي؟
- أبداً نحن شغلنا ضعف في رمضان لكن كنا متفقين على أن نبدأ العمل بعد العيد وسنمشي للاتصال بالأقاليم وأعددنا ورقة سياسية وورقة تنظيمية لتنظيم قواعد الحزب في الأقاليم وسنعمل مؤتمراً تفاكرياً أو استثنائياً ونعيد الحزب..
*لكن بأي صفة ستعقدون هذا المؤتمر وأنتم مفصولون؟
- بصفة أننا أعضاء في الحزب، والفصل غير قانوني. والمعضلة الرئيسية ان الذي يدعو للمؤتمر العام حسب دستورنا هو رئيس الحزب، وسنوضح لمجلس الأحزاب إن رئيس الحزب غائب منذ سنتين، ومافي رئيس حزب يغيب لسنتين، وبالتالي هذه معضلة لازم نحلها.
* ألا ترى أن وضعيتكم غريبة الآن بعد قرار مجلس الأحزاب فلا أنتم مُعْترَفٌ بكم في قيادة الحزب ولا رضيتم بمغادرته؟
- أصلاً لا يوجد حزب، ولا توجد مؤسسة حتى ينادوك لإجتماع للهيئة القيادية أو المكتب السياسي، فليس هنالك حزب أصلاً، والمؤسسة أصبح هو السيد الحسن شخصياً، فهو الذي يكتب الخطاب لمفوضية الانتخابات ويفوض نفسه وهو الذي يشارك في الحكومة ولا يوجد شغل حزبي..
*من واقع متابعتنا نلحظ رضى في الواقع عن إجراءات السيد الحسن الا من قبل مجموعتكم؟
- مافي أى رضاء، كل الناس والأقاليم ضده، حتى الناس الذين أدخلهم في الانتخابات وفشلوا الآن هم ضده، لكن هناك ناس عندهم مصالح. ونحن فعجعنا وفوجئنا ومندهشون حقيقة من بعض الشباب الذين كانوا يدّعون الثورية حول السيد سيد أحمد الحسين المعروف بمواقفه ضد النظام مثل (عادل كوبر وعمر خلف الله وآخرين كانوا يقولون أنهم ضد النظام) عدا أقلية يقفون الآن مع السيد الحسن ومن المآسي الجديدة أن هنالك مجموعة كانت تقف مع أبو سبيب ومعنا في خط واحد فوجئنا بأنهم ذهبوا للسيد الحسن ودخلوا الانتخابات واسْتُوْزروا، وبالتالي فإن الشباب الذين يلتفّون حول الأشخاص هم شباب ضعيف سواء أكان (سيد أحمد الحسين أو أبو سبيب أو ميرغني عبد الرحمن أو علي محمود) لذلك نحن نريد حزباً مؤسسياً بمبادئه وقراراته، لكن المشكلة الكبيرة (الناس الدايرين يمشوا لى قدام بشوفو ليهم واحد من الأصنام ويقفوا حوله). لذلك نحن نفكر بهدوء وهناك من يريدون أن يقودونا لعمل حزب ثانٍ وهذا يمضي بعنف وبثورية نحاول أن نلجمها. ورغم أنني متهم بأني أكثر الناس ثورية ، الا أنني أكثر الناس بعداً عن إنشاء حزب جديد أو انشقاق..
* ألا ترى أنكم أخطأتم تقدير قوة السيد الحسن الذي حاولتم تصويره في البداية كشخص ضعيف بينما هو يمسك الآن بقوة بكل الخيوط في الحزب؟
- أنا شخصياً أعتقد إن شخصية السيد الحسن شخصية كويسة وكان يمكن أن يقود الحزب ويكون بديلاً للسيد محمد عثمان. لكن فوجئنا وفجعنا أيضاً بإنقلابه 180 درجة. فهو كان يصرح بأنه ضد المشاركة وضد المؤتمر الوطني وأن الحزب ليس فيه مؤسسات ويعترض على السيد محمد عثمان في جلساته الخاصة وكان يقول عبارات مثل هذا هو حزب الرجل الواحد، وأنا حقيقة فجعت فيه حقيقة بعد أن غيّر أفكاره 180 درجة بعد عودته من لندن.
*هذا رأيك أنت، لكن التجربة أثبتت أن السيد الحسن هو نمرٌ حقيقيٌّ وليس نمراً من ورق كما حاول البعض تصويره؟
- لا.. هو حتى الآن نمرٌ من ورق، لأنه حتى الآن ليس عنده أى شىء غير أن يستند إلى المؤتمر الوطني، وكل (الفايتنا بيهو هو أنه شخص تدعمه السلطة) لكنه بلا حزب. فالسيد الحسن دخل الانتخابات بدون برنامج ولا يعرف حتى أن يعمل برنامج لحزب.. فهل هنالك حزب في الدنيا يمكن أن يدخل الانتخابات بدون برنامج؟!.. فهو دخل ببرنامج المؤتمر الوطني، والوطني ترحم وأعطاه لوائح مثله ومثل أى حزب.
*عفواً د. علي، فهناك من يرى أن مجموعتكم وليس السيد الحسن من ثبت أنها نمرٌ من ورق، فأنتم مُضَخَّمون إعلامياً بينما أنتم خارج دائرة الفعل السياسي في الحزب؟
- هذا يمكن أن يكون صحيحاً لأنه أصلاً مافي حزب، ولو كان هنالك حزب فيه مؤسسة كنا أجتمعنا وعملنا قراراً لكن نحن مكتفين ومكبلين بدستور الحزب وبأننا بلا مؤسسة، وحتى التضخيم الاعلامي يمكن أن يتلاشى بعد فترة إذا لم نتحرك ونعمل مؤتمراً ورجعنا للمؤسسات.
*الآن ألا يوجد شكل من أشكال التواصل بينك والسيد الحسن أو والده رئيس الحزب السيد محمد عثمان الميرغني؟
- مولانا الكبير في صمت يحتاج أن نضع أمامه علامة تعجب كبيرة جداً. لكن السيد الحسن أغلق أي باب للحوار والنقاش. وهو صحيح ناداني وقال لى نريد أن ندخل انتخابات وكذا، فقلت له لابد أن نجتمع بلجنة الانتخابات التي يرأسها، فقال أنه لن ينادي لجنة الانتخابات، فقلت له: طيب أعمل لجنة للحوار فقال: لا، وأضاف: (أصلاً هذا الحزب كان يديره في السابق رجل واحد والآن سيديره رجل واحد)، وهذه كانت لغته معي ومنذ ذلك الوقت الذي اختلفنا فيه لم تكن هنالك علاقة بيننا. واتصل بى عبر أسامة حسون لكي يضعوني في قائمة الانتخابات، فقلت له الانتخابات أنا ضدها فكيف تضعوني في القائمة؟ ثم أين مؤتمركم وبرنامجكم؟ ومنذ ذلك الوقت انقطعت الصلة.
*إذا كان الأمر كذلك ألا ترى موقف الذين خرجوا من الحزب في أوقات مبكرة مثل الدقير وجلاء الأزهري وغيرهم من التيارات الاتحادية كان صحيحاً؟
- كل الناس الذين خرجوا من الحزب كانوا يشكون في عدم وجود مؤسسية وأن السيد محمد عثمان هو الذي يضطلع بشأن الحزب ويقرر وكذا، فهؤلاء (زهجوا) في النهاية، لكن السياسي لابد أن يكون (نفسو طويل) فمن السهولة أن تنشق أو تعمل حزبا، لكن من الصعوبة أن تقاوم من داخل الحزب.
* قد يقول قائل إذا كان هؤلاء الناس لا يريدوكم فلماذا أنتم مُصرُّون على البقاء؟
- لأن هذا الحزب ليس مِلْكاً للسيد محمد عثمان أو حزب الطريقة الختمية وإنما هو حزب الحركة الوطنية، والخطأ الأساسي الذي ارتكبه الأزهري أنه مشى ومدّ يده للطائفية، لذلك نحن لن نتركه ومن حقنا وحق الشعب السوداني أن يكون حزب الوسط موجوداً، وبالتالي نحن سنناضل إلى أن يُصحّح الوضع.
* هل ترى أنه آن الأوان لانتخاب قياده للحزب الاتحادي خارج بيت الميرغني؟
- ممكن، وفي الظروف الحالية التي رأينها فإن السيد الحسن جعل الناس يتجرأون على المراغنة وينتقدونهم علناً، وحتى الختمية هو فصلهم من الحزب، والختمية الواعين الآن يقولون أنه لابد الفصل بين الطريقة والحزب.
* من واقع التجربة الحزبية ألا ترى أن قيادة الحزب الاتحادي أصبحت تُوَرَّثُ؟
- لذلك نحن إذا عملنا مؤتمراً ممكن جداً القيادة ما تُورَّث، وأنا شخصياً ما كان عندي مانع أن يكون السيد الحسن رئيس الحزب لكن بإنتخابنا وبرضانا وليس بالتوريث، ولكن الطريقة التي يريدها هو هى التوريث.
* أين القيادي حاتم السر ولماذا لم يتدخل لإحتواء الأوضاع داخل الحزب لما له من صلات جيدة مع الجميع؟
- طبعاً حاتم السر موقفه مزدوج فهو من المريدين، وغالباً المريدون لا يستطيعون اتخاذ مواقف حادة مع شيخهم ويعتقدون إن السيد الحسن هو إمتداد للسيد محمد عثمان وبالتالي هم انزووا من هذا الصراع. وحاتم حاول أن يتدخل لكن فشل بعد أن أصرّ السيد الحسن الذي كان واضحاً جداً على أن يمشي في طريقه للنهاية، فهو بذل مجهوداً ولكنه لم ينجح.
* هل تعتقد أنه كانت هناك صفقة في المشاركة مع الوطني؟
- (دي أصلاً ما دايره ليها كلام)، والمؤتمر الوطني كان يبحث عن حزب لديه اسم ليدخل الانتخابات، فبذل مجهوداً خرافياً مع الحزب الاتحادي الديمقراطي ومع السيد الحسن بالتحديد وكانت هناك صفقة واضحة هى عبارة عن دوائر ووزارات مُنِحتْ له علناً وأمور أخرى غير معلومة لنا..
*مستقبل السيد الحسن في القصر كيف تنظر اليه؟
- في القصر واضح أنه رفّع موقفه كمساعد أول، وهو سيعمل نفس المهام التي يقوم بها المساعد عبد الرحمن الصادق المهدي في افتتاح بعض المشروعات والمناشط الشبابية والرياضية ولن يتجاوز هذه الأشياء.
*ألا ترى أن اللغة التي تحدثت بها معي في هذا الحوار توفر حيثيات للذين يتحدثون عن أنك شيوعي مدسوس في الحزب الاتحادي؟
- أى اتحادي يقول الحقيقة يقولوا عنه هذا شيوعي، وهذا كلام قديم ومكرر، فأنا في الاتحادي الديمقراطي منذ العام 1986م وحتى لو كنت في الحزب الشيوعي ففي الثلاثين سنة هذه سأصبح اتحادياً، وأنا طبعاً بحكم مهنتي لازم أقول الحقيقة، وبالتالي هذه التهمة لا تزعجني.
*ولكنك تاريخياً كنت شيوعياً قبل العام 1986م ؟
- لا.. أنا ما كنت جزءاً من الحزب الشيوعي، وأنا أصلاً لا أحب الانضباط التنظيمي البحت، وكان ممكن أكون شيوعياً لكني لا أستطيع أن أنضبط لكن ممكن كنت أؤيد توجهات الحزب الشيوعي. وفي يوم من الأيام أنا كنت عضو سكرتارية الجبهة الديمقراطية وكنت المسؤول التنظيمى للجبهة الديمقراطية في كل الجامعات والمعاهد العليا، وأنا صلاتي مع الشيوعيين لا أستطيع أن أنكرها وأعتقد أنهم ناس كويسين جداً ولكن أنا لا أستطيع أن ألتزم..
*هل ممكن أن ترجع لهم مرة أخرى بعد التطورات الأخيرة في حزبكم؟
- لا، فأنا سأكون موجوداً في الحزب الإتحادي الديمقراطي وسأواصل القتال والتصحيح من داخل الحزب.








تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 11319

التعليقات
#1311994 [مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 03:40 PM
على السيد رجل شجاع لانه نزيه و لا يحتاج للمؤتمر الوطنى من ناحية الوظيفه او المال فهو يعتمد على نفسه .اما الذين ينضمون الى المؤتمرالوطنى هم اصلا الباحثون عن الوظيفه او المال, فالمؤتمر الوطنى هو (حزب الجوعى) او( الجعانين) فالجعان اصلا جبان وعمره لن يصلح الاخرين فانظروا اليهم فى الاحياء و القرى, هم مجموعة متلهفه طول الوقت بحثا عن المال و الامتيازات و لاهم لهم الا انتهاز فرصة للسرقة و النهب .


#1311814 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 12:36 PM
نصيحة لوجه الله للسيد المحامي
شوف اي احرار او من يدعون انهم احرار في العلن ولكن تحت الساهي دواهي ولكن فجاة يظهر معدنهم الحقيقي عندما يخترقوا من قبل عصابات المافيا ليجبروهم او يهددوهم او يشتروهم بالمال ليعملوا معهم عمل المافيا وكبعا معروف المافيا بتعمل شنو ناس من هذه الاشكال مصيرهم تماما هو مصير المافيا التي يعملون تحت امرتها الي مزبلة التاريخ سواء اكان ذلك بالقتل او بقضاء البقية الباقية من اعمارهم في غياهب السجون او الهروب ومينتهي الامر الي مطاردات من قبل الانتربول وناس زي ديل اصلا لا رجاء ينتظر منهم الا لانفسهم او مافيتهم
وهذا بالتحديد ما هو حاصل الان بين المؤتمر الوطني وكل الذين يعملون تحت امرته
بعدين انت يا سيد عاوز الناس ينتظروك لغاية ما تعمل مؤتمر وتعمل حزب علي الصحيح ويكون عندو رئيس عيييييييك انت قايل نفسك انك سيدنا نوح
نصيحة اخري اهديها مجانا اليك يا سيد الزم محلك وشغلك في المحاماة هو انفع لك الف مرة وبعدين كل هذه الزيطة والزمبريطة الحاصلة في السودان دي لا تقود في النهاية الا علي التشويش علي حركة الكفاح المنتظرة من الشعب السوداني لاقتلاع هذه المافيا فبوجودكم الغير مرئ وغير مؤثر علي الشعب او في الساحة السياسية ينتظر الشعب ويقول ما اهو في معارضة وننتظر نشوف حا تعمل شنو ولكن اذا الساحة قضت من كل هذا الكلام الفارغ المحبط وما كان في اي وجود لهذه المعارضة فالشعب بعد داك حا يشوف شغلو


#1311756 [ابو الكرم]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 11:19 AM
رجل محترم جدا جدا


#1311744 [غليان كمان وكمان]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 11:04 AM
وكلامهم صحيح مائة بالمائة لان الحقيقة لا يقولها الا الشيوعيين ولان الشيوعيين لا يعرفون النفاق والدجل والكذب والشعوذة والتمسح بالدين وللا الفساد والا الرشوة ولا الخيانة ولان الشيوعيون لا يكذبون ، فهنيئاً ان نعت او وصفت بالشيوعي فذاك شرف ينبغي لك ان تدعيه ان لم تكن كذلك .


#1311742 [الدرب الطويل]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 11:03 AM
اكبر غلط في حق الوطن هو الخلط بين الطريقة الدينية والحزب السياسي.. طالما الزول شغال في موقع عام حيكون عرضة للمساءلة والانتقاد بحسب اداءه بس لما تتدخل الهالة القدسية يبقى صعب تنتقده..
لا للطائفية في الأحزاب.. لا قداسة مع السياسة..
الظاهر ده اخر عهد للمرغنية في السياسة..
وحتى عبدو ود الصادق كرتو محروق.. يعني المهدي ما عندو وريث غير مريم..


#1311727 [سودانية]
4.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 10:45 AM
لانو الشيوعيين هم الوحدين البقولو الحقيقة والنصيحة في البلد دي وبقولو للاعور اعور في عينو وبختو عكازم جنب راسم


#1311717 [عبدالمنعم العوض]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 10:36 AM
الشقيق علي السيد
تحية وتقدير
هنالك مجموعة حركة العمل الجماهيري والقطاعات هي التي تمسك بذمام العمل المعارض والعمل التنظيمي في الحزب الان لماذا ابتعدتم عن هؤلاء الرجال الصادقين ؟والذين اخترقوا مواقف المهرولين نحو النظام وجمعوا قيادات فاعلة من الاقاليم في منزل الاستاذ عمر الفاروق رحمه الله قبل رمضان واصدروا مقررات واضحة عرفت بمقررات شرق النيل وتدعوا الى اقامة هيئة قيادية ومكتب سياسي والتحضير لمؤتمر استثنائي او عام
نرجو ان توحدوا جهودكم معهم
وهنالك خرطة طريق واضحة لو تكاتف حولها الناس ونسوا مراراتهم الشخصية ستنقذ الحزب من براثن المؤتمر الوطني باذن الله وكذلك الوطن .


#1311676 [اهل العوض]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 09:42 AM
( من تحزب خان والتمثيل تدجيل ولا نيابه عن الشعب ). مرات كلام القذافي بيكون صاح


#1311671 [زول نصيحة]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 09:36 AM
ليس الحزب الديمقراطي وحده في طريقة للانقراض كل الاحزب ستنقرض، لان صيغة الحزب او الشكل التنظيمي للحزب غير مناسبة تماما لبلدان العالم الثالث. علينا ان نفكر فى شكل يجمع الناس حول الاهداف الاستراتجية للوطن : الدولة المدنية القائمة على الديمقراطية والمواطنة . شكل تنظيمي جديد يعمل على توعية المواطن وعلى وحدة الناس وعلى نشر ثقافة السلام واللاعنف وعلى الدستور ودولة القانون والممارسة السياسية الراشدة، وعلى تقدير قيمة الحرية والمسئولية وعلى تفهم الديمقراطية ،، كل هذه المفاهيم والقيم غائبة عن رجل الشارع وبدونها لامعني لحزب او افكار وبرامج التى يجب ان ياتي دورها بعد توعية المواطن وايقاظ روح المشاركة فيه، على ان يكون الاختلاف فى اطار الوحدة وليس فى اطار التقسم والتشرذم كما هو حال الاحزاب.


#1311666 [البعير]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 09:28 AM
القيادي والمناضل الجسورعلي السيد انت رجل شجاع ومواقفك ثابتةفالي الامام وكل الاتحاديين الشرفاء يقفون من خلفك ويشدون من ازرك ، ربنا يمتعك بالصحة والعافية وننتظر منك الكثيرانشاءالله في وطن ديمقراطي حر ، بعد كنس الزبالة الحاكمة وأشباهم


#1311596 [التكية]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 08:29 AM
يا جماعة انتم كالانعام بل اضل سبيلا حتى الان تؤمنون بالمرغنى والصادق المهدى ديل مجموعة ضالة من بداية الخلق الحزب يراسه اسرة واحدة بلا المرغنى ولا الصادق ارجوكم ان تزهبوا الى ام دفسو لتجارة البصل خير لكم من سيدى وووووو


#1311576 [البدرابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 08:12 AM
ما ضيع السودان سوى الثلاث ديناصورات الترابى ، الصادق المهدى ومحمد عثمان.


#1311566 [أبكرونا]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2015 08:05 AM
شكلك كدا ركيك كركاكت حزبك .. منذ متى كانت لحزبكم مؤسسيه ؟؟؟ اكثر من خمسين سنه حزب توريث ؟؟ حزب الفرد يعارض حكم الفرد ؟؟ عشان كدا رئيسكم اتفنس وهو الان بالقاهرة لعامين وابنه بين ردهات قصر البشير ..
لو حقا عندكم اغلبيه وعندكم تجربه سياسيه ناضجه وارث مؤسسى كأتحاديين ، يبقى ايه الصعب فى انكم تشوتو سلالة المراغنه .وبالمناسبة كم عدد افرادهم ؟؟


#1311554 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 07:41 AM
نحي الدكتور .علي السيد
رجل وطني
لايبدل ولايساوم في مواقفه
البلد محتاجه ناس زي ديل وطنيين حقيقيين مش مزيفين
تحيه كبييييره لدكتور علي السيد .


#1311531 [الفجر الجديد]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2015 06:37 AM
يا عمي روح انت شيوعي


ردود على الفجر الجديد
[دنيا فرندقس] 07-31-2015 02:19 AM
أنت ......... الشيوعى مالو عيبو لى يا متخلف

[وووووب] 07-30-2015 11:14 AM
وهذه شهادة له بحسن السير والسلوك والامانه والنزاهة ياجداده انت!



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة