الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الحزب الوطني الاتحادي: توضيح حول وحدة الاتحاديين



07-30-2015 03:01 PM
الحزب الوطني الاتحادي: توضيح حول وحدة الاتحاديين

لندن

30 يوليو 2015


نشرت الصحف السودانية بتاريخ 26 يوليو 2015 خبر مفاده ان ترتيبات تجري في العاصمة البريطانية لندن حول وحدة الاتحاديين.
وصرح المهندس/امين محمد طاهر حمد رئيس لجنة الحزب بالمملكة المتحدة واوروبا ان الحزب الوطني الاتحادي ولد عملاقا في السودان وافريقيا والمنطقة باثرها منذ نعومة اظافره بمواقفه المشرفة محليا ودوليا وشارك في مباحثات تقرير المصير والتي افضت الي احقية السودان كدولة مستقلة بدلا عن الانضمام لمصر..قاده في الماضي جيل من الشرفاء والصادقين الذين اثروا بفكرهم الثاقب الافئدة والاذهان والذين لم تعرف لهم تاريخيا اي مواقف رمادية تخص مصلحة الوطن والبلاد والعباد وهو حزب الوسط و المرجع والاساس لكل الاتحاديين و حزب عموم اهل السودان الذي رفع علم الاستقلال وانجز السودنة و هو حزب الحركة الوطنية السودانية الذي يسعي دائما لتوحيد الصف السوداني بكل اطيافه..
الجدير بالذكر ان الحزب الوطني الاتحادي قد تبني مؤخرا مبادرة " سلام السودان " نتيجة لدور الحزب عبر تاريخه النضالي الطويل في اثراء الحياة السياسية وتغليب راي اغلبية الشعب السوداني في حياة كريمة تضمن تطور الامة السودانية للامام من خلال بث الروح الوطنية بعيدا عن التشرزم والعنصرية والتي اشاعها النظام السوداني طيله فترة حكمه والتي فتكت بالنسيج الاجتماعي والارث الثقافي الباذخ ودمرت اواصر الاخوة بين الامة السودانية ..
واضاف السيد / حمد
ان مبادرة سلام السودان هي المشروع الوطني للحزب لبناء الثقة وتوطيد السلام والديمقراطية والوحدة الوطنية..
واكد السيد / حمد
ان وحدة الاتحاديين هي حلم وشوق كل الاتحاديين التي سعي لها الحزب الوطني الاتحادي في كل وقت وحين بلا صفقات مشبوهة او مزايدات الغرض منها ترجيح كفة علي اخري او فرض راي او فرد من غير وجه حق علي القاعدة الاتحادية العريضة والتي ولدت حرة ومبراة من كل عيب وتنتهج منهجا ديمقراطيا شفافا بين اعضاءها واجتهاداته الموثقة في هذا المجال لاتخطئها العين وان هذه القاعدة قد طال صبرها علي الاذي ولن تسمح ابدا بسرقة هذا التاريخ الناصع او تصفيته ومن ثم قتله او التمثيل بجثته.. ولكن الوحدة الاتحادية الان اصبحت اسطوانة مشروخة الغرض منها ذر الرماد في العيون وعمل المزيد من الفرقة والشتات بمساعدة وبسبب مشاركة الحزب الاتحادي الديمقراطي (الاصل) بزعامة السيد / الميرغني للنظام الحالي في الحكم ومشاركته بالضرورة ايضا لجميع اخفاقاته البائنة في السودان وما آلت وستؤول اليه الاوضاع في البلاد حاضرا ومستقبلا.
واكد المهندس/ حمد
انه ليس هنالك اي علاقة للحزب الوطني الاتحادي بهذه الوحدة المزعومة و عن ما يجري مابين الحزب الاتحادي الديمقراطي المسمي ب (بالاصل) برئاسة السيد محمد عثمان الميرغي والانشقاقات التي المت بالحزب والتي قصد منها النظام الحاكم تمزيق الجسد الاتحادي صاحب القاعدة العريضة والمؤهلة تماما لاعادة الوطن لسيرته الاولي لذا وجب التنبيه.
المكتب الاعلامي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 7036


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة