الأخبار
أخبار إقليمية
السودان ضد «داعش»
السودان ضد «داعش»


08-02-2015 02:31 AM
عبدالله عبيد حسن

بينما عامة الناس في السودان مشغولون بأمر الزيادات الكبيرة في أسعار الماء والسكر والخبز، والتي أعلنت الحكومة أنها ستفرضها مرغمةً لمواجهة العجز في الميزانية، خرج عليهم السلفيون، أول خروج علني لهم مع علَم «داعش» وشعاراتها ولغة الخطاب الذي ظل الخطيب يكرره لساعات مصحوباً بصيحات التكبير من جمهور مستمعيه. وربما كان ذلك التجمع الذي أقامه السلفيون في ميدان عام في الخرطوم مفاجأة لكثير من عامة السودانيين، لكنه ما كان ينبغي أن يفاجئ الحكومة التي لا تتردد في مضايقة الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية إذا ما أرادت إقامة اجتماعات عامة لمخاطبة المواطنين!

الاجتماع الذي أقامه السلفيون تحت علم وشعارات «داعش»، كان مفاجأة لكثير من السودانيين بلا شك، لكننا نعلم أن السلطات تتابع وترصد نشاط «داعش» في السودان، والذي التحق بفرعه الرئيسي في العراق وسوريا شباب سودانيون، قتل منهم من قتل، وأصبح أمرهم معلوماً للناس كافة. وكانت بعض أصابع الاتهام قد وجهت للسلطات بغض الطرف عن خروج أولئك الشبان، أو على الأقل بفشل أجهزتها الأمنية في القيام بواجبها.

الاجتماع العام الأول لـ«داعش» في الخرطوم، قام منظموه باستعراض قوتهم وإرهاب الناس وتهديد الصحفيين ومخاطبة الحكومة وتحديد مطالب بلغة لم يسمعها الناس من سلفيي السودان سابقاً، حيث تحدث خطيب الاجتماع عن زيارة قام بها لـ«إخوانه المجاهدين الأبطال المعتقلين في سجن كوبر»، وقال: «إن إخوانكم في الأسر يقرؤونكم السلام ويطمئنونكم إلى أنهم يواصلون العمل في المعتقل كما خارجه، وقد جندوا حتى الآن في سجن كوبر قوة من المجاهدين قوامها ثلاث عشرة كتيبة»، مما أثار فرح الحاضرين. ورغم أنها دعاية فاشلة، فإن الرسالة قد وصلت لمن أراد أن يوجهها لهم.

وبالنسبة للصحافة والصحفيين فقد وجه الخطيب رسالة خطيرة حين زعم أن الصحافة «الخائنة والعميلة هي عدوة لله ورسوله»، مدعياً أنها تنشر بين الناس الأكاذيب والبدع والمحرمات!

أما لماذا هذا العداء الحاد والتهديد الخطير للصحفيين السودانيين؟ فذلك لأنهم كانوا وما زالوا ينشرون حقائق التكفيريين المتطرفين.

أما رسالة خطيب الاجتماع للحكومة فكانت واضحة، لكن بحدة أقل من رسائله الأخرى، حيث قال: «رسالتنا للحكومة تتمثل في مطالبنا منها، وأولها أن تفرج عن أسرانا لديها»، ثم أضاف: «نريد من الحكومة أن تفهم أن هنالك آلاف الشباب والشابات مستعدون لحمل الرسالة، وعليها ألّا تقف في طريقهم».

في ذلك الاجتماع كثير من الإعلان والتصريح حول مواقف السلفيين السودانيين من المنتمين لمنهج «داعش» الإرهابي، وهو موضوع يحتاج أكثر من مقالة واحدة (من يريد الإطلاع على كامل ما جرى خلال الاجتماع والنظر في الأجواء التي صاحبته، فيسجد ذلك على وسائل التواصل الاجتماعي).

إن الأمر الذي يهمنا هنا هو السؤال عن موقف الحكومة، والتي يفترض أنها مسؤولة عن حماية أرواح رعاياها، ومنهم الصحفيون السودانيون، واتخاذ خطوات في مواجهة التهديدات والاتهامات التي وجهها خطيب الاجتماع للصحفيين السودانيين!

الحقيقة أن السؤال يتعدى ذلك إلى التنبيه على هذا السرطان الذي يحاول الانتشار في جسم الشعب السوداني بصورة لم يعهدها من قبل، فماذا نحن فاعلون لمواجهة «داعش»؟

الاتحاد


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5880

التعليقات
#1313805 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 09:36 PM
*****
بدل الولولة الفاضية اسالو نفسكم ليه هرول البشير الى شرم الشيخ ؟؟

ان "تبيض وشو بواسطة"مصر السيسي"المستهبلة" للعرب والعالم وعينهم على الاراضي التي وضع عليه يده الحاكم بامر الله وفقا لدستور بدرية سليمان.. التي يسيل لها لعابهم دون حياء... ومصر دي مشكلة السودانيين وليس مشكلة السودان..لمن يلقو رئيس ونظام ذليل ذى ده بعضو عليه بالنواجذ وظلت مصر خصما على الديموقراطية والاخلاق من 1821 ولحدي الان وكله موثق تاريخيا والبشير هرول لي شرم الشيخ في مصر عشان يامن ليهم الاراضي في السودان...تحت شعار غوغائي قديم "السودان سلة غذاء العرب "...
انتو بس اجمعو كل المخالفات الدستورية من 2005 لحدي الان 2015 في تقرير شافي ضافي قانوني وسلموهو الالية الافريقية...خلوهم يواجهو بيها المجتمع الدولي اذا كان اصلا المجتمع الدولي محترم وبسمع الكلام وسلمو كل سفارات الدول الصديقة والمحبة للشعب السوداني العربية والافريقية والعالمية التقرير الحقيقي للازمة السودانية وعدم التزام النظام بما يوقع عليه وما يترتب عليه من ماسي ومعاناة لكل السودانيين في الداخل والخارج... دون مبرر او وعي او اخلاق او رؤية حتى ....
ومصر دي تحدد تماما موقفا من السودان ( هل هي مع "النظام" ام مع الديموقراطية في السودان ؟؟)
*****
..طيب هو من الاصل يترشح ليه مخالفا للدستور؟؟ ويعتقل الناس ليه؟ ويقصف جبال النوبة ليه؟؟ ويمنع الصحف ليه؟..اذا ما كان متاكد من الدعم المصري والعربي له؟؟ هل تعامل اعلام مصر والخليج مع الازمة السودانية بكل الصدق والعمق الحقيقي لها ودعمو القوى الديموقراطية الحقيقية لاستعادة الديموقراطيةللسودان ؟؟ ام طال عليهم الامد ونسو منو البنا ليهم الخليج
هذا النظام عنده طريقة واحدة شغال بيها قعدتو 25 سنة
1- التضليل الاعلامي وانتو ما عندكم وسيلةاعلام حرة تحشد الناس حول برنامجكم المتعددةوالمتنوعة والمتجددة كل يوم..عليك الله كل الحاجات دي من الفجر الجديد لي نداء السودان لي اعلان باريس..لي ارحل..لي اعلان برلين ..احسن من مشروع الحركة الشعبية الاصل نيفاشا ودستور 2005؟؟!!
التي لم يلتزم بها النظام المبتزل نصا ولا روحا البخلي يقبل من جديد حوار يقود لنفس النتائج شنو-وعدم الاتزام ..

2- الترغيب والترهيب -جهاز الامن-الشرطة -الجيش
3- تشرزم معارضة المركز والحركات المسلحة وعدم تمترسها حول رؤية واضحة وفاعلة واضحة ذى رؤية جون قرنق -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 واتفاقية عقارا /نافع علي نافع 2011
***
ومن هسة رؤية واحدة بس تجمع كل المعاراضات المدنية والمسلحة هي اتفاقية نيفاشاودستور 2005 ومبادرة نافع /عقار 2011 ستضع هذا النظام الغشوم في مواجهة المجتمع الدولي ...
كونو اذكياء مرة واحدة واسبقو النظام بخطوة وضعوه في مواجهة المجتمع الدولي ؟
او سيمضي بكم النظام العجيب يا "معارضتنا المبجلة" الى حيث حطت رحلها "ام قشعم"..
***
السودان الموحد الديموقراطي الحر اذا كنت التزمت بي نيفاشا ودستور 2005 من 2005 هو الذى يفيد العرب والافريقيين والعالم وليس سودان البشير الذى تحول الى جثة هامدة...((وحسب المرء من الشر ان يضيع من يعول))) ومافي انسان محترم واحد يجي يستثمر في مذبلة يحكمها الكذابيين.. والاخوان المسلمين وعاني شعبها في معسكرات النازحين وجعل دارفور والهامش عاهة كبرى يتاسف عليها كل العالم..معسكرات النازحيين حيث يعيش السودانيين فقط لان الموت لم ياتي بعد


#1313709 [WATANI ADEEL]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 05:14 PM
ود ام بعلوا جاكم .....دى قديمة ياحكزمة والله فى السودان ياكلوا قرض


#1313512 [عباس محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2015 12:29 PM
في الإسلام لا يوجد لا يوجد سني و لا شيعي و لا يوجد أخوان و لا أنصار سنة و لا قاعدة و لا طالبان و لا داعش كما لا يوجد تطرف و لا يوجد توسط و لا يوجد إعتدال... فالإسلام كالحق واحد فقط الذي وجد عليه في القرآن و السنة النبوية و إجتهادات الصحابة الأولين فقط فمن جاء بعدهم لا تخلو إجتهاداتهم من هوى خدمة لأغراض ذاتية و دنيوية ! فالذين يريدون تشويه صورة الإسلام لإضعافه و الحد من إنتشاره و تأثيره على المزيد من المجتمعات في مختلف بقاع العالم يحاولن تقسيمه و تحريفه لإسلام متعدل و آخر متوسط و أخيرا متطرف حتى يشككوا الناس في الإسلام و يصنعوا حاجزا بينه وبين الناس و أيضا هناك من يريد إستغلال الإسلام لأغراض ومنافع سياسية للوصول السريع للسلطة و تحقيق مكاسب مادية و سياسية لا يستطيع الوصول إليها بالطرق المشروعة و لهذا يسمون أحزابهم و مليشياتهم و مؤسساتهم و منظماتهم و جمعياتهم و تجارتهم بالإسلامية ليسهل تأثيرها على عامة الناس المستهدفين لينقادوا إليهم و يكونوا وقودا رخيصا ينفذ أهدافهم و مقاصدهم الرخيصة الغير إسلامية... هؤلاء هم المتأسلمون و هذا هو إسلامهم فلا تظلموا الإسلام بما يفعله المتأسلمون صنيعة العدو الأجنبي لإرهابنا و إرباكنا!!!


ردود على عباس محمد علي
[ابراهيم] 08-02-2015 01:39 PM
بارك الله فيك عباس محمد اوفيت وكفيت لمن كان له عقل


#1313472 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 11:32 AM
تسلح لحماية نفسك كما يتسلح الصحفى اسحاق فضل الله ! .


#1313454 [عصيان مدني]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 11:07 AM
بدعوة من مواطن عصيان مدني بتاريخ 2014/8/9

تحت شعار هيا جميعا نلحق ماتبقى من الوطن


هذا هو الحل فقد سئمنا وهرمنا من ان ننتظر زعيط او معيط ....لان من يطأ على جمر هذا النظام هم الغلابة ساكنيى المعسكرات اهل وطنى العائدون مع الظلام من الحقول ...مالئى الطريق في انتظار المواصلات وسياط لصوص المؤتمر اللاوطنى تسوق خطاهم (رحم الله الاتبراوى)....يجب ان لا نستسلم ونقول جميعا عصينا عصينا وشلنا عصينا على الحرية منو بوصينا ... وسيستجيب لنا القدر ان اردنا الحياه الكريمة والتى فقدناها منذ 26 عام...فهيا جميعا نتفق على عصيان مدنى يبدأ يوم الاحد التاسع من اغسطس 2015 تسبقه حملة اعلامية من الجميع حتى اسقاط النظام ... فهيا يابنى وطنى الكريم تبنو هذه الحملة وسنفعلها انشاء الله وحتى نكون مبصرين بما نفعل ادناه تعريف عن العصيان المدنى وبعض ما يتعلق به وكيفية تنفيذه :

تعريفه وخطوات البدء فيه

هو عمل سلمي مدني؛ وبموجبه يتوقف كل مواطن عن كافة أشكال التعامل مع كل السلطات القائمة وأجهزتها ومؤسساتها ودوائرها ومسئوليها.

لماذا يلجأ الناس إلى العصيان المدني؟

يتم اللجوء إلى هذا الأسلوب السلمي المدني الحضاري عندما تمتنع السلطات ونظام الحكم عن الاستجابة لمطالب عامة المواطنين ..وهل هنالك مطلب يصلح المواطن قد نفذته هذه الطقمة منذ ليل 1989/6/30 ؟.

كـــيـــفية تنفيذالعصيان ؟

إن كيفية تنفيذ العصيان المدني تتلخص في الامتناع عن الفعل والتعاطي والتواصل والاتصال بأي جهة من جهات النظام الحاكم لأي غرض سوى استلام الرواتب بالنسبة لمن يتقاضون رواتب، وعلى سبيل المثال لا الحصر:

- وقف التقاضي في المحاكم.

- وقف اللجوء إلى أقسام الشرطة.

- وقف دفع كل أنواع الرسوم والضرائب وفواتير الكهرباء والماء والتلفون والمجالس وغير ذلك، بالنسبة للشركات أو للمؤسسات التابعة للسلطة.

- ليس من حق السلطات والمؤسسات أن تقطع تلك الخدمات عن المواطنين بشكل جماعي سواء كأحياء أو مدن أو غير ذلك.

- يقوم موظفو الحكومة وموظفو المؤسسات العامة بالتجاوب مع مواطنيهم فيبدأون بالعمل البطيء ثم بالتوقف عن كافة الأعمال عدا أولئك العاملين في الأعمال الضرورية مثل الصحة والكهرباء والمياه والمرور والمطافي والأرصاد والمطارات المدنية وتفريغ السفن الناقلة للمواد الغذائية والوقود والمواد الطبية.

- يتم وقف كل الأعمال والخدمات التي تستفيد منها منظومة الحكم.

- وقف التعامل مع البنوك .

- يستمر العصيان المدني حتى تتم الاستجابة الكاملة لمطلب الشعب باسقاط النظام .... وهو الحلم الذى سيصبح حقيقة بتكاتفكم وتضافركم .

اماكن العصيان المدنى

تبدأ المقاطعة من المنزل وعند التفات اجهزة الاعلام الحرة ومنظمات حقوق الانسان للحدث يتم نقل الاعتصام للساحات الرئيسية فى كل ولاية او مدينة او قرية او فريق وبذات روح النشر والتنظيم والتكاتف الشعبى كما يجب ان يبدأ هذه الحملة الاعلامية سودانييى الخارج لبعدهم عن الملاحقة ومن ثم يقوم الجميع بالداخل بالنشر بكأفة وسائل التواصل و لعشرة اشخاص فقط من اقريائك ومعارفك تثق بهم واكرر تثق بهم بالنص الآتى ...( عصيان مدنى كامل لا حركة لا مدارس لا مواصلات ولا جبايات لااسوق ولا خلافه اعتبارا من الاحد 2015/8/9.)


#1313318 [muhmmd555]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2015 08:34 AM
احسن ينتشر هذا السلطان ويخلصنا من تجار الدين اني ارى ياقوم داعش افضل بكثير من هذا الحكومة الفاسقة الزنديقة


#1313311 [ابو جاكومه]
5.00/5 (2 صوت)

08-02-2015 08:24 AM
الحكومه ضد الاخوان المسلمين ولا تنتمي اليهم من قريب او بعيد الحكومه ضد داعش واعتقلت العشرات من كوادرها .الحكومه ضد المؤتمر الوطني الحكومه ضد زيادة تعريفة الكهرباء الماء الحكومه ضد الترابي والمؤتمر الشعبي الحكومه ضد القرضاوي ولم تسمع به من قبل الحكومه ضد انفصال الجنوب الحكومه ضد القاعده ولم ترى زعيمها اسامه بن لادن الحكومه ضد الفساد والمفسدين الحكومه ضد الذين يرفضون السلام وحاملي السلاح .من هي هذه الحكومه اليست هي المصائب والكوارس والحروب والماسي والفتن والزلازل والاخوان المسلميت والقاعده والقرضاوي والمؤتمر الشعبي والوطني والترابي والعتباني والبشير ونافع وهي التي زادت اسعار الكهرباء والماء والمحروقات والمواصلات وهي داعش وجبهة النصره وفجر ليبيا والشباب الصومالي وبوكو حرام هذه الحكومه تصنع الحروب والقتل والفتن ولا شيء غير هذا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة