الأخبار
أخبار إقليمية
الغرف الصناعية تطالب بتطبيق القيمة المضافة للجلود
الغرف الصناعية تطالب بتطبيق القيمة المضافة للجلود


08-03-2015 07:35 PM
الخرطوم:

طالب أمين مال غرفة الجلود والأحذية باتحاد الصناعات السوداني عبدالله محمد عبدالله لتطبيق إستراتيجية القيمة المضافة للجلود وتكوين المجلس الأعلى وقيام المنطقة الصناعية للجلود باعتبار أن هذه الإجراءات هي الحل الأمثل للحد من ظاهرة تهريب الجلود، مؤكداً أن التعامل في الجلود الفشودة والجلود المملوحة وتهريبها يعتبر خيانة وطنية وعلى الدولة محاكمة من يتعامل بتهريب الجلود الخام بالخيانة العظمى.

وقال في تصريح صحفي إن الجلود بعد تصنيعها تحقق قيمة مضافة تصل إلى 300% مما يتطلب من الدولة ممثلة في وزارات الصناعة والثروة الحيوانية والتجارة والمالية والأجهزة الأمنية المختصة بوضع حد لتهريب الجلود وعلى وزارة التجارة لعب دور أكثر إيجابية بعدم السماح بتصدير الجلود الخام لما يمثل ذلك من إهدار للمال العام .

وأكد أن الجلود بعد تشطيبها تحقق عائدا ماديا للسودان مضيفاً بأن هناك بعض ضعاف النفوس يتحايلون على قانون منع تصدير الجلود الفشودة وذلك فقط من أجل المنفعة الشخصية .

التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1070

التعليقات
#1314529 [Productive Urbanization for One Nation]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2015 10:32 PM
01- المواطن السوداني ... الذي ينتمي إلى الأسر السودانيّة العريقة ... يفلح الأرض ... وينتج منها ما يأكله هو ... وما تأكله ماشيته ... منهم من يضيف إلى ذلك ... إمتهانه لمهنة الجزارة ... يعمل في مهنة الجزارة ... المتكاملة مع زراعته وماشيته ... ومنهم من يضيف إلى ذلك كُلّه ... إمتهانه لمهنة الترحيل ... يشتريها تخشيبة من بورتسودان ... ثمّ يحوّلها ... هنا في الورش السودانيّة ... إلى لواري تجاريّة ... فيرحّل على متنها منتجاته الزراعيّة ... وماشيته ومنتجاتها الجلديّة وغيرها ... إلى أماكن التسويق ... الداخليّة والخارجيّة ... هذا ليس تهريباً ... إنّما هو تسويق ... وهذه هي المقوّمات الإنتاجيّة العلميّة ... المعروفة لدى المعنيّين بها ... والتجارة المتكاملة مع الإقتصاد الإنتاجي ... هي من أبرك الروق ... وليست تهريباً ... ولا إقتصاداً طفيليّاً ... الإقتصاد الطفيلي ... هو إقتصاد الجبايات والغرامات والمصادرات والتأميمات ... إلى آحر تطبيقات الفلسفات التمكينيّات الماسونيّات ... اليساريّات ... واليمينيّات ... والوسطانيّات ... والحربائيّات ... هذه المهن الإنتاجيّة التسويقيّة الطبيعيّة الذكيّة ... قد توارثتها أجيال الأرض السودانيّة ... قبل أن يولد فلاسفة الأجيال الماسونيّة الحربائيّة ... الإنقلابيّة الإستبداديّة ... العسكريّة الأمنجيّة الشرطجيّة الغبيّة ... الحراميّة الإجراميّة البلاطجيّة الإستباحيّة الإباحيّة التفتيليّة الجبائيّة الفهلوانيّة البهلوانيّة الأونطجيّة ... ليست إلاّ ... ؟؟؟

02- ليس من حق أيّ حكومة ديمقراطيّة ... أو إنقلابيّة ... أن تفرض أبّة جبايات على التجارة الحدوديّة ... ما لم تجد بدائل إقتصاديّة جدوائيّة ... أو على الأقل ... إعاشيّة ... للأسر السودانيّة المعنيّة ... ولكن بإمكان الحكومات ... أن تفتخ حسابات بالعملات الحرّة ... لمن يصدّر إنتاجه إلى الأسواق الإقليميّة والعالميّة ... وأن تلزم المصدّرين بسياسة ... (المال ينبغي أن يودع في البنك ) ... ( Money in the bank) ... على أن تلتزم الحكومات ... بتدوير هذه العملات الحّرّة ... لتمويل مشاريع النهوض الأمثل بدولة أجيال السودان ... عبر شركات تساهميّة ... يشارك فيها المصدّر ... بنسبة من أمواله الحُرّة ... ثمّ على أن تلتزم الحكومات للمصدّر بأن يستلم أمواله في أيّ لحظة شاء ... كعملات حُرّة ؟؟؟

03- المجالات التي تستمر فيها الحكومات ... غير الإجراميّات ... عبر فلسفات القيكة المضافة أو غيرها من الفلسفات ... هي مجالات واسعة ومعروفة ... لدى المهنيّين المعنيّين بها ... ولكن بإختصار ... هي في المجالات ... النفطيّات ... والتعدينيّات ... والمشاريع الإنسيابيّات ... والترجليّات الحديديّات ... والبحريّات ... والجوّيات ... ؟؟؟

04- معادن السودان ... من ( من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة ) ...
تغطي المعادن حوالي 46% من مساحة السودان وتنتشر في مناطق البحر الأحمر وشرق السودان و صحراء بيوضة بشمال السودان وجبال النوبة، وتلال الأنقسنا في جنوب شرق السودان، وسهول البطانة في الوسط، و شمال كردفان وتشمل المعادن: الذهب والفضة والنحاس والزنك والحديد و الكروم و المنغنيز والجبص والرخام وغيرها. وقد إزداد نشاط التنقيب التقليدي عن الذهب في الآونة الأخيرة في مختلف المناطق... ؟؟؟

05- صناعة السودان ... من (ويكيبيديا، الموسوعة الحرة ) ... تتركز الصناعة في السودان في الصناعات التحويلية والتي تعتمد على المنتجات الزراعية حيث تزدهر كل من صناعة النسيج والسكر والزيوت حيث تبلغ كمية إنتاج الزيوت حوالي 3 مليون طن والتي تتعامل مع زيوت بذرة القطن وعباد الشمس والفول السوداني والسمسم. بالإضافة للصناعات التحويلية الأخرى مثل صناعة (الإيثانول) في مصنع سكر كنانة. ويعتبر السودان أول دولة عربية منتجة للإيثانول، وقد بلغ إنتاجه حوالي 30 مليون لتر (عام 2011 م) غطى الطلب المحلي وتم تصدير جزء منه إلى دول الإتحاد الأوروبي والدول العربية. ويعتبر السودان ثاني أكبر منتج للإيثانول في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا [7]
كما انتعشت في السودان عدة صناعات خفيفة وثقيلة مثل صناعة تجميع السيارات بمصنع جياد بولاية الجزيرة وصناعة الطائرات في منطقة كرري وصناعة الحديد الصلب وكثير من الصناعات الخفيفة الأخرى ... ؟؟؟

06- إن شاء المعنيّون بالنهوض الأمثل بدولة الأجيال السودانيّة ... الشاسعة الواسعة الغنيّة ... المقارنة ... بين الدول التي لا يحكمها الحراميّة ... وبين دولة الأجيال السودانيّة ... التي ينبغي تحريرها ... من الفلسفات لبتمكينيّة ... فلسفات الطائفة الحربائيّة الماسونيّة الإنقلابيّة ... العسكريّة الأمنجيّة الشرطديّة ... المنبثقة عن أسر الهمباتة والربابيط والحراميّة ... فعليهم أن يطّلعوا على هذه الفلسفة الإقتصاديّة البحرينيّة :

كشفت إحصاءات رسمية، أن القيمة المضافة للصناعات التحويلية في الاقتصاد البحريني ارتفعت خلال الربع الأول من العام 2015 إلى 498 مليون دينار، مقارنة بقيمة 431 مليون دينار لنفس الفترة من العام 2014، وبنسبة ارتفاع تبلغ 15.44 في المئة.

والقيمة المضافة، هي صافي قيمة المنتج بعد طرح كلفة المواد الأولية والوسيطة الداخلة في العملية الصناعية.

ووفق الجهاز المركزي للمعلومات المسئول عن إصدار إحصاءات الناتج المحلي، فإن نسبة مساهمة الصناعات التحويلية في الناتج المحلي ارتفعت إلى 16.87 في المئة في الربع الأول من العام 2015، مقارنة بمساهمة تبلغ 14.03 في المئة في الربع الأول من العام 2014، وبنسبة تبلغ 14.65 في المئة للفترة نفسها من العام 2013.

ولم يوضح الجهاز أسباب الارتفاع، إلا أن نمو القيمة المضافة للصناعات التحويلية بالأسعار الجارية وارتفاعها بالأسعار الثابتة، يدل على أن السبب يعود إلى زيادة كمية الإنتاج وارتفاع أسعار المنتجات في الأسواق العالمية.

وأهم الصناعات التحويلية في البحرين هي: صناعات النفط التحويلية ممثلة في مصفاة التكرير لشركة نفط البحرين (بابكو)، الصناعات التحويلية البتروكيماوية بقيادة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، الصناعات التحويلية المعدنية بقيادة شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) وشركة كريات الحديد.

ومن أبرز الصناعات في البحرين، صناعة الألمنيوم، صناعة الحديد، صناعة البتروكيماويات والبلاستيك والزجاج، والصناعات الغذائية والدوائية، إصلاح وبناء السفن، وكريات الحديد إلى جانب العديد من الصناعات المختلفة.

وفيما يتعلق بصناعة النفط التحويلية، تقوم شركة نفط البحرين (بابكو) بتكرير 270 ألف برميل يومياً من النفط الخام لإنتاج الغازولين، والكيروسين، ووقود الطائرات، الديزل منخفض الكبريت، والمقطرات الثقيلة، وزيت الوقود، والأسفلت، إلى جانب غاز البترول المسال، والنفثا، والبروبان والبيوتان. وتقوم شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات بتحويل الغاز الطبيعي إلى منتجات أسمدة كيماوية كاليوريا والأمونيا إلى جانب الميثانول، بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 1.5 مليون طن سنوياً.

أما الصناعات التحويلية المعدنية في قطاع الألمنيوم، فيبلغ حجم الاستثمارات فيه أكثر من 4 مليارات دولار في مملكة البحرين. وتقوم «ألبا» بإنتاج الألمنيوم السائل (المنصهر) بنقاوة تبلغ 99.7 في المئة، وكذلك قوالب الدرفلة والسحب وسبائك معيارية للصناعات المحلية وسبائك عجلات، بطاقة إنتاجية تبلغ 850 ألف طن سنوياً.

ومن أجل الاستغلال الأمثل لمنتجات مصهر البحرين؛ فقد تم إنشاء العديد من المصانع التحويلية المعتمدة أساساً على منتجات «ألبا» كمادة خام رئيسية لعمليات الصناعة، فقد تم إنشاء شركة البحرين الدولية لرذاذ المعادن لإنتاج بودرة وكريات الألمنيوم المستخدم في صناعة الأصباغ وقطع غيار السيارات، وشركة البحرين لسحب الألمنيوم (بلكسكو)، التي تنتج وحدات الإنتاج، مقاطع ألمنيوم، طلاء المعادن، الصهر والفبركة.

وترتب على إنشاء هذه الشركة قيام العديد من أصحاب الأعمال في البحرين بإنشاء مصانع صغيرة ومتوسطة لصناعة وفبركة الألمنيوم لإنتاج الأبواب والنوافذ والشبابيك والمطابخ والتشكيلات المختلفة من مقاطع الألمنيوم المنتجة من قبل «بلكسكو».

وشركة ميدال للكابلات المحدودة، تقوم بتصنيع الكابلات والوصلات الكهربائية من الألمنيوم.

أما مصنع شركة الخليج لدرفلة الألمنيوم (جارمكو) فينتج المنتجات المدرفلة والرقائق المعدنية المعاد درفلتها ودوائر الألمنيوم والألواح الملفوفة وغيرها.

وتتخصص شركة عجلات الألمنيوم «الوويل» في تحويل الألمنيوم إلى عجلات السيارات شبه المصنعة وسبائك العجلات، بينما تقوم شركة البحرين لتصنيع السبائك المعدنية (بامكو) بإنتاج سبائك ألمنيوم مختلفة النسب من السيليكون بغرض استخدامها في المنتجات المسبوكة من قطع غيار السيارات وغيرها.

وعلى صعيد قطاع الصناعات الهندسية، تولي البحرين اهتماماً بقطاع الصناعات الهندسية لما تمثله هذه الصناعات من أهمية تتمثل في كونها الصناعة المغذية الرئيسية للصناعات الأخرى، ومن أهم الشركات في هذا المجال الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري) التي تقوم ببناء وإصلاح وصيانة الناقلات العملاقة إلى جانب مشروع شو - ناس لتصميم وإنتاج أنظمة الأنابيب مسبقة الصنع. وقطاع الصناعات الغذائية يتمثل في العمليات التحويلية مثل التجفيف والتبريد والتجميد والمعالجة البيولوجية والكيميائية والتعبئة التي تجرى على المنتجات الزراعية والحيوانية والمياه لتحويلها إلى منتجات نصف مصنّعة أو نهائية. ويضم هذا القطاع نحو 112 مصنعاً تزاول أنشطة إنتاجية غذائية مختلفة.

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4676 - السبت 27 يونيو 2015م الموافق 10 رمضان 1436هـ

07= التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة