الأخبار
أخبار إقليمية
أطباء مشاهير تسللوا من خلف الدموع.. الهجرة والنزيف
أطباء مشاهير تسللوا من خلف الدموع.. الهجرة والنزيف


08-17-2015 02:43 PM
الخرطوم – حسن محمد علي

ربما لا يكترث كثيرون إلى أن آثار موجات الهجرة من بلادنا لا تنحصر في فقداننا للخبرات والكفاءات، فللهجرة آثار وخيمة على الوجدان، وبالتفاتة إلى دموع المودعين من الرجال والنساء في صالة المغادرة بالمطار، تتأكد لك تلك الآثار الوجدانية السالبة.

بالطبع، ودونما شك، فإن الفقد ليس محصورا في كادرات السلك الإداري والخدمة المدنية، ولكن في هجرة هؤلاء وحشة أخرى تتعلق بالإنسان والمكان والوجدان.

يحزم أمتعته

لم يكن البروفيسور (عبد الله حسين الدوة) اختصاصي النساء والتوليد وأكبر اختصاصيي الموجات الصوتية، سعيداً أمس الأول وهو يودع إخوانه ومعارفه وأصدقاءه من حي الصوفي الأزرق بالقضارف مهاجراً إلى السعودية، فعلى سعة الساحة الخضراء التي احتضنت حفل الوداع القاسي، فإنها ضاقت على الحضور، وتسربلت بأحزانهم، وهم يسكبون في فراقه كلمات جميلة قلّ ما تقال في حق أحد غيره، فبدا للجميع أن خيار اغترابه سيكون أقسى عليهم عندما يغادر ويفقدون جليل ما كان يقدمه من خدمات لأهله ومعارفه. فالدكتور حسين من النادرين الذين يهتمون بقضية طالبي التطبيب لأهله في الخرطوم، كما قال بذلك السفير أحمد عمر تبول، وأضاف: بقدر ما حققه عبد الله من نجاحات في ملفه الطبي إلا أنه لم ينس أهله وظل يوليهم رعاية خاصة. ويعد (د.عبد الله) من أميز أطباء النساء والتوليد ويدين له الآلاف من مرضاه بالحرص على صحتهم والمسؤولية والنجاعة في العمل، فهو - بحسب زملائه - طبيب ذكي ولماح وبارع.

المكان والزمان

يمثل معظم الأطباء الذين ارتبطوا بمدنهم وقراهم (الأصلية) ثم غادروها للعمل في الخرطوم دليلاً لكل من يلجأ للعلاج في العاصمة، بل وفي كل ما يتعلق بذلك من إرشاد ونصح وتوفير السكن، وكل ما يتصل برحلة العلاج المرهقة إلى الخرطوم، لذلك فإن الطبيب المهاجر لا تفقده الدولة فقط، بل يمثل فقدا للمئات ممن كان بقدم لهم المساعدة، لكن يبقى عزاؤهم في أن هذا الصنف من الخيرين يظلون مثل الغيث اينما هطل نفع.

وصايا مهمة

عد السفير تبول أن هجرة الدكتور عبد الله إلى السعودية امتدادا لأعماله ومساهماته الاجتماعية التي ظل يقدمها لأهله. وقال إنها ستكون رحلة لمواصلة مسيرة النجاح الظافرة، وإن الأمل معقود عليه ليكون شمعة من شموع الحي في تلك البقاع الطاهرة.

رغم ما بذله الدكتور عبد الله من جهد لخدمة أهله إلا أنه بدا حزينا لما عدَّه تقصيرا في حقهم. وقال إننا نشأنا في مجتمع ساهم في تربيتنا وعليه في حقنا أفضال، لذا فإننا ما نفتأ نشعر بالتقصير تجاهه. وأضاف: علينا أن نسأل أنفسنا في غمرة انشغالنا ماهو دورنا وما ذا قدمنا إلى أهلنا، ودعا جميع أبناء الصوفي الأزرق بالخرطوم أن يسهموا في كيان يعمل على مساعدة أهلهم خاصة زوار العاصمة بما يعبر عن تكاتفهم الاجتماعي

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4637

التعليقات
#1323431 [المكشن بلا بصل]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 11:21 PM
شايف الردود كلها مستنكره هجره الاطباء
يعني شنو، تهاجرو نتو تضربو الريالات دي ويقعدو هم يخدموكم وللا كيف؟
لا وكمان شايف في ناس شبهوهم بالعساكر وقالو انهم السبب في خراب البلد، طيب العساكر عرفناهم، اهو قاعدين في واسك وانت زي الفتاه ما قادر تقول بغم، هم قدموا الشهيد ورا الشهيد و دكتور علي فضل مثال. وبالنسبه للبقولو قروا بي قروش البلد، الزول ده غبي ولا بيستغبي ولا ما قاعد ف السودان ده؟ من متين في زول قرتو الحكومه؟ علي الطلاق الناس دي باعت حواشاتا عشان تقري اولادا وانت قااااعد شغال في السعوديه تقبض في الريالات وتشتم يمين وشمال في ناس بعالجو في اهلك ومرتباتهم ما مكفياهم سندوتشات.
ياخ اتقوا الله وما تبقيوا عينكم في الفيل وتطعنوا في ضلو.


#1323264 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 03:53 PM
اكثر مهنتين تضرر منهم السودان هم العساكر والاطباء
الاتنين درسو بقروش البلد والاتنين ضيعو السودان
العساكر بتاعين انقلابات والاطباء نصهم كيزان والنص التاني يدرس بقروش البلد ويهربو يشتغلو بره السودان، مافي فرق بينهم وبين البشير وعصابتة، الا الموجودين داخل السودان هم شرفاء، الا اذا ما عندهم طريقة عشان يهربو


#1323220 [حزين جداً]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2015 02:48 PM
الأطباء بالسودان حيرونا . خاصة الأخصائية الكبار . كبير الله . يترفعون عن

التعامل مع الشعب . يركضون ويلهثون وراء الثراء الفاحش بعياداتهم عالية

السعر . المقابلة بالشئ الفلاني ...والفحص بنسبة للدكتور من المعمل الفلاني

وهم ينظرون بإستخفاف لهذا الشعب المسكين الذي يقطع من لحمة ليتعالج ...

والحكومة رفعت يدها نهائيا وبدأت تنظر له وهو يحترف من أجل العلاج والدواء

السؤال لماذا لا يجلس الأخصائي بالعيادة لمقابلة ومعالجة أبناء شعبنا الغلبان

لماذا لا يداوم الأخصائي بالعيادة من 8 صباحاً وحتي الساعة 2 ظهراً ؟؟؟؟

ولماذا طبيب الإمتياز وطبيبات الإمتياز اللائي يتخبطن في علاج الرضي بلا تجربة

الله يكون في عون الشعب السوداني . والله موجود . ونسأل الله الفرج .

ولو سافر الأخصائي أو جلس بالسودان إن ما يقدمه لنا وبالفاتورة العالية

ودون رحمة أو شفقة .

الدكتور الإنساني الوحيد هو دكتور الطيب الوسيلة بمستشفي أم درمان دائماً

وسط أبناء الشعب المغلوب على أمرهم ...وشغال كالماكينة بالمستشفي ماشاء الله

منذ الصباح وحتي الساعة الثالثة م ...ومن الساعة التاسعة مساءاً حتى الساعة

الواحده صباحاً وبأجر رمزي جدا ...وهو متواضع وشاطر جداً جداً ... متعه الله

بالصحة والعافية ... والتحية لدكتور/ عمر محمود خالد الشاعر الله يحفظه ....


#1322785 [ككك]
4.50/5 (2 صوت)

08-18-2015 01:01 AM
السودان يحترق!!! ولا عزاء ولا وجيع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة