استشارات
استشارات


08-19-2015 01:18 AM
الرياض: د. حسن محمد صندقجي
* هرمون الذكورة
* ما جدوى العلاج بهرمون الذكورة؟
خ.ج – الدمام
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك حول إجراء فحص هرمون الذكورة وتأثيرات المعالجة بتلقي الهرمون وغيرها من الجوانب المتعلقة بهذا الأمر. ولاحظ معي أن بعض الوعود الطبية للعلاج بواسطة هرمون الذكورة، هرمون تستوستيرون، قد تبدو مغرية، ولكن هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة حول ما يُمكن لهذا العلاج أن يُقدمه ويقوم به وما لا يُمكنه ذلك. كما أن الفوائد الصحية لعلاج انخفاض هرمون تستوستيرون، المرتبط بالتقدم في العمر، هي ليست واضحة بقدر ما قد يبدو للبعض.
إن التستوستيرون هو هرمون يتم إفرازه في المقام الأول من الخصيتين. ويساعد هذا الهرمون في حفاظ الرجل على درجة قوية من كثافة العظام وضبط توزيع الدهون في أرجاء الجسم وبناء قوة وكتلة العضلات ونمو شعر الوجه والجسم وتشجيع إنتاج خلايا الدم الحمراء وتنشيط الرغبة الجنسية وضمان إنتاج نوعية فاعلة من الحيوانات المنوية.
وتبلغ مستويات هرمون تستوستيرون ذروتها عادة في مرحلة المراهقة والبلوغ المبكر، وكلما تقدم الرجل في العمر ينخفض تدريجًا مستوى هرمون تستوستيرون، تقريبًا بنحو 1 في المائة من بعد بلوغ سن ما بين 30 إلى 40 سنة من العمر. ومع هذا التوقع الطبيعي للانخفاض الطبيعي المتدرج لهرمون الذكورة إلا أنه من المهم أن تتم معرفة هل الانخفاض نتيجة طبيعية للتقدم في العمر أم ثمة قصور في عمل الغدد التناسلية. وقصور الغدد التناسلية هو المرض الذي يكون الجسم غير قادر على إنتاج كميات طبيعية من هرمون تستوستيرون بسبب وجود مشكلة في الخصيتين أو الغدة النخامية في الدماغ والتي تسيطر على الخصيتين، والعلاج التعويضي بهرمون التستوستيرون يمكن أن يُحسن شدة علامات وأعراض انخفاض هرمون تستوستيرون. ولذا قد يصف الأطباء هرمون التستوستيرون على هيئة الحقن أو كريات أو لصقات أو جلّ.
وقد تشمل أعراض وعلامات انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون، إما تغيرات في الوظيفة الجنسية كانخفاض الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب والعقم، أو تبدو على هيئة تغيرات في النوم كالأرق أو اضطرابات النوم الأخرى، أو يُؤدي إلى بعض التغيرات الجسدية كزيادة الدهون في الجسم وانخفاض كتلة وقوة العضلات وانخفاض كثافة العظام وتورم الثديين وفقدان شعر الجسم. وإضافة إلى كل هذا فإن انخفاض هرمون تستوستيرون قد يُؤدي إلى بعض التغيرات العاطفية كتدني الثقة بالنفس وسهولة الشعور بالحزن أو الاكتئاب أو صعوبة في التركيز أو تذكر الأشياء.
ولأن هناك أسبابًا طبية أخرى قد تُؤدي إلى هذه الأعراض والعلامات المرضية، فإن من الضروري إجراء تحليل نسبة هرمون الذكورة للتأكد من أنها بسبب انخفاضه قبل بدء المعالجة.

* القولون العصبي
* كيف يتم تشخيص القولون العصبي؟
أ. العتيبي - الرياض
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. القولون العصبي بالتعريف الطبي هو «متلازمة»، أي حالة تتعدد أعراضها وقد لا يكون ثمة رابط يُبرر ويفسر جميع تلك العلامات والأعراض لدى المُصاب، ولذا يُقال لها «متلازمة القولون العصبي». وهي مشكلة صحية تصيب الأمعاء الغليظة، القولون، وتتعدد أعراضها، مثل تشنج البطن وانتفاخه وتغير عادات إخراج البراز، ولذا قد يشكو البعض من إسهال، وآخرون من إمساك، وآخرون أيضًا من فترات إمساك وفترات إسهال بشكل متعاقب.
وعلى الرغم من أن الحالة تتسبب بإزعاج شديد للمُصاب فإنه من غير المعروف طبيًا أن الحالة تتسبب بأي ضرر على الأمعاء. هذه الحالة واسعة الانتشار، ولدى النساء أكثر من الرجال، وأسباب الإصابة بها غير معروفة. وللتأكد من تشخيص الحالة يجب أن يتأكد الطبيب من سلامة الأمعاء وعدم إصابتها بأي أمراض فعلية، كتحليل عينة من البراز بشكل متكرر وإجراء تحاليل للدم وأشعة تصوير للبطن، وغيرها، مما قد يراه مناسبًا للتأكد مثل منظار القولون. وقبل إجراء هذه الأمور يصعب تشخيص الحالة بدقة أنها قولون عصبي.

* شحوم الكبد
* ما أسباب تراكم الشحوم في الكبد؟
خالد.ج - الإمارات
- هذا ملخص الأسئلة في رسالتك. وبخلاف تناول الكحول كسبب مباشر، لا يُعرف طبيًا سبب تراكم الشحوم في الكبد، ولكن هناك ملاحظات طبية حول ارتفاع احتمالات حصول تراكم الشحوم في الكبد لدى ذوي الوزن الزائد أو السمنة، ولدى المصابين بارتفاع الكولسترول أو مرض السكري أو منْ لديهم التهابات فيروسية بالكبد، أو في حالات التهابات الكبد المرتبطة باضطرابات المناعة الذاتية، أو في حالات الخفض الشديد لوزن الجسم أو سوء التغذية. وهناك محاولات علمية متعددة لكشف أسباب هذه الحالة، وثمة منْ يرى طبيًا أن الأمر له صلة بالأمعاء وحالتها، مثل وجود نوعيات معينة من البكتيريا في الأمعاء أو تغيرات أخرى في وظائف الأمعاء.
والمهم هو المتابعة الدورية وبانتظام مع الطبيب في شأن سلامة وظائف الكبد وانضباط أنزيمات الكبد ونسبة الكولسترول والدهون وسلامة بنية الكبد عبر الأشعة ما فوق الصوتية.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2358


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)

الاكثر تفاعلاً/ق/ش






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة