الأخبار
منوعات سودانية
"سعد قشرة" دكان اليماني الذي تحول إلى أكبر سوق في العاصمة



08-20-2015 03:50 PM
بحري ـ طيبة سرالله
يحكى أن سوق سعد قشرة كان يسمى في السابق بـ (سوق الشمس) وكان موقعه جوار مستشفى بحري، وهناك تاجر يماني يدعى (سعد) وفي يوم ما وبينما كان يصين دكانه سأله أحد الأشخاص الموجودين معه بالسوق، (بتعمل في شنو يا سعد) فرد عليه (أزيل في القشرة) ومن ذلك الوقت أطلق عليه (سعد قشرة) ثم عم الاسم السوق كله.
يقع سوق سعد قشرة في قلب مدينة بحري جوار المستشفى، ويُعد من أكبر الأسواق المتخصصة في السودان، تأسس في العام 1969، ثم تم تحويله إلى مكانه الحالي، وهذا المكان كان عبارة عن ميدان لكرة القدم كان يتبع لنادي الاتحاد البحراوي، وكان أهالي مدينة بحري ينظمون فيه احتفالات المولد النبوي الشريف.
نقص الخدمات
وفي السياق قال عبدالله الطاهر محمد، فني ديكور، وهو من مؤسسسي السوق: "كانت بدايته عبارة عن أكشاك من الزنك وبعد تحويله قُسم إلى دكاكين عدة، وبعدها تمت توسعته من الجهة الجنوبية من قبل الشؤون الهندسية"، وأضاف: "كان السوق في السابق موقفاً للمواصلات فيما منحت المحلية الحرفيين الجزء الجنوبي للسوق"، مؤكدا أنه لم يتم توصيل الكهرباء في هذا الجانب إلى يومنا هذا، بالرغم من أنه يختلف عن أسواق ولاية الخرطوم إلا أنه ظل مهملاً وضيق الممرات، ولا توجد رقابة عليه، وشكا من غياب الخدمات فيه.
سعد قشرة في الخريف
أوضح الطاهر أن من أكثر المشاكل التي تواجه التجار هي دفع الرسوم، خاصة العوائد، وكشف عن زيادات في الرسوم من (150) جنيها إلى (400) جنيه للبعض، ومن (200) جنيه إلى (800) للبعض، وأيضا الذي كان يدفع (300) جنيه أصبح يدفع (1200) جنيه، أما الزكاة والضرائب فبحسب الربح، وأشار إلى أن مشاكل السوق تظهر جلياً في فصل الخريف فأسقف الدكاكين غير جيدة وتتسرب خلالها الأمطار، وأردف: "أما الشوارع فتجدها مهملة وتكسوها النفايات من أكياس البضاعة والترابيز التالفة والشارع عموما مليء بالنفايات".
وأشار الطاهر إلى أن المحلات ليست ملكا للتجار وفي بداية هذا العام أصدرت المحلية قرارا بإمكانية تمليك التجار بعض المحلات التجارية وكل شخص يريد أن يمتلك دكانا بداخل السوق عليه أن يدفع مبلغ (200,000) جنيه، والمساحة التي يريد أن يمتلكها لا تزيد عن مترين.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1980

التعليقات
#1324859 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 01:51 PM
يا بنت سر الله سعد اليمانى كان يبيع قشر البن ويجلبه من اليمن وكان التاس بنشترى القشر وتغليه وتشربه وبالمناسبه له مذاق اجمل من البن للمعلوميه فقط ( زول قديم من سكان بحرى الاصليين )



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة