الأخبار
أخبار إقليمية
المزيد من التضليل!
المزيد من التضليل!
المزيد من التضليل!


08-20-2015 09:43 PM
شمائل النور

وزير الإعلام أحمد بلال يُبشر بانطلاق قناة فضائية ناطقة بالإنجليزية؛ لمخاطبة العالم الخارجي، خبر ممتاز ويحتاج الفضاء إلى قنوات تُحسّن صورة السودان، حيث أقر الوزير بلال أن صورة السودان ما زالت مشوهة، الانتباه لسوء هذه الصورة والإقرار بذلك ثم الشروع في معالجات هذا هو المطلوب، لكن- قطعاً- الوزير وحكومته لا يفكرون وفق ما تتوقعون، في ذات التصريح هاجم الوزير الإعلام الإلكتروني الذي شوّه صورة السودان للدرجة التي اضطرت الحكومة إلى تحمل تكلفة لتُطلق فضائية تعمل ممحاة لهذه الصورة أولاً، ولتُقدم صورة مغايرة، الوزير يتحدث عن مشروع قانون للصحافة والمطبوعات يتضمن إنشاء مجلس للإعلام الإلكتروني للرصد والمتابعة- وهو فعلياً موجود كما تعلمون- لكن القانون الجديد الذي يتحدث عنه الوزير سوف يُمكن من محاكمة المدونين بشكل أكثر ردعاً، لأن الإعلام الإلكتروني تحول إلى سلاح خطير- حسب وصف الوزير، خطورته في بث الشائعات والتضليل وخدش الحياء، ثم كشف وزير الإعلام- الذي كان يتحدث في البرلمان- قرب إطلاق قمر صناعي سوداني.

الحديث عن إنشاء قناة فضائية؛ لتحسين صورة السودان يرجع إلى أبريل 2014م فقد أوصت لجنة فنية بمجلس الوزراء بإنشاء قناة سودانية جديدة متخصصة تعمل قلم تصحيح لصورة السودان التي طالها التشويه كثيراً... ثم كثر الحديث عن ضرورة تأهيل إعلاميي السفارات في الخارج؛ حتى يتمكنوا من عكس الوجه الأجمل للسودان.. بل حتى السفراء هم مكلفون أن يجتهدوا ويقدموا أفضل ما لديهم لتقديم صورة السودان في أبهى حُلة.. كل هذا العصف الذهني للوصول إلى وصفة تنفع هو مطلوب، لكن علينا أولاً أن نعيد النظر مرتين وثلاث في صورة السودان- ذاتها- التي مطلوب تقديمها على أحسن ما يكون، هل هي مثالية، والتقصير في الإعلام، هل هي مثالية والإعلام الإلكتروني ذلك السلاح الخطير يمارس الكراهية ضد هذه الصورة لوجه الله، أم أن هناك علة حقيقية؟.

التحسين يبدأ من الداخل قبل الخارج، مطلوب أولاً أن تتحسن صورة السودان عند السودانيين قبل العالم الخارجي، الذي بات هماً أكبر من الداخل، المطلوب كذلك قبل كل هذا أن تكف وزارة الإعلام عن التضليل، وتلتزم بتقديم المعلومة الحقيقية كاملة دون أن تلبسها ما يضطر الإعلام الإلكتروني إلى كشفها، أو خلق معلومة بديلة، ويتحول بالتالي إلى سلاح خطير في مواجهة الإعلام التقليدي.

إن كان من يستحق المحاكمة قبل المدونيين، فهذه الألسن التي لا تمل التضليل ينبغي أن تُحاسب، هذه لو تعلم السلطة ضررها عليها أكبر من ضرر المدونيين الذين تحولوا إلى أشباح مُرعبة تهز صورة السودان... المطلوب ليس المزيد من القوانين والمحاكم والمزيد من الردع، فكلما اختنقت المعلومة والرأي اتسعت دائرة الفضاء، الرأي لا بد أن يتنفس وكذا المعلومة، هذا هو الطبيعي، أما غير الطبيعي- فعلاً- أن يتحدث الوزير عن انطلاق قمر صناعي بينما هو يعلم لو امتلك الفضاء بأكمله لن يقدر على حجب وكتم المعلومة، المطلوب- بكل هدوء- أن ينفتح الهواء للجميع.

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3597

التعليقات
#1324892 [المختصر المفيد]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 03:20 PM
قال تحسين صورة السودان في العالم ههع هههع هههع ... تحسين أم تغطية على جرائم المؤتمر اللاوطني بالكذب على العالم ... لا شيء يمكن تغطيته بعد الان دا كان زمان يا... الان هذا زمن الميديا الاجتماعية ... حيث كل مواطن هو صحفي يملك كاميرا في الموبايل صوت وصورة يوثق وينشر ... وزير اعلام متخلف 100 سنة للوراء


#1324775 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 10:25 AM
هذا الطبيب الذى لم يعمل كطبيب بل تاجرا ثم تاجرا وسياسيا و هذه مراحل فساده الموثقة وتحت التوثيق
- ممارسة تهريب الإبل الى ليبيا و استغلال علاقة المعارضة و الشريف حسين الهندي بالقذافى

- فساده الحزبى والمالى بعد ان اصر الشريف زين ألعابدين اختياره لمنصب وزير الصحة آنذاك

- الإنقاذ الاولى

- الإنقاذ الثانية بعد اختلافه مع الدقير
انتفخ الجيب و البدن و المخ و زادت البيوت و العربات وحتى الزوجات
كفايه فكر فى الآخرة وسمعة ذريتك0000


#1324745 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 08:45 AM
واحد إتنين سرجى مرجى ** إنت حكيم ولا تمرجى !! مع كامل إحترامى وتقديرى للتمرجيه انا اسأل هل فعلا (الدهل) احمد بلال عثمان تخرج من كليه طبيه حسب ما نسمع ؟!! مشروعه الذى يزمع إطلاقه نقول له (عيش يا حمار)لان العالم لكم بالمرصاد ونعيد للاذهان كيف تعامل النظام يوما ما مع الاطباق الهوائيه (الدش) فقد كان يصادر المستقبلات (الرسيفر) والاطباق الهوائيه من منازل المواطنين لهدفين أولا حتى لا يتابع المواطن ما يجرى حوله وثانيا فرض نوع من الجبايه حيث قام النظام بإنشاء مكتب لتحصيل رسوم مقابل الحصول على ما سمى بالتصديق يمكنك من خلاله التمتع بجهاز حصلت عليه خلسه او مهربا وكان وقتها يمنع منعا باتا إستيراد مثل هذه الاجهزه وملحقاتها !! وهذا الوزير الاهطل يحلم بإطلاق قناة (تنضم للناس باللغه الانجليزيه) وهو يقصد الشعوب والحكومات الغير ناطقه بالعربيه بقيه تحسين صور مشوها نظامه الحاكم هو الراعى الحصرى لها وهذا بشهادة الشعب السودانى نفسه الذى يتابع ما يجرى في بلاده وفى حلقه غصه !! والوزير يحاول محاكاة النظام القطرى ظنا منه ان دويلة قطر هي التي تدير هذه القنوات بمختلف مسمياتها وأنشطتها المختلفه وما علم المسكين أن نجاح هذا المشروع يحتاج لتصديق من أمريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني فضلا عن وجوب توفر بنود صرف أموال بلا حدود ومعلوم أن أمريكا توفر لقناة الجزيره التكنولوجيا وبريطانيا تمدها بالخبرات البشريه وإسرائيل تضع لهم البرامج التي تخدم أغراض الانظمه الثلاث في المنطقه وعليه إذا كان للوزير ونظامه الاستعداد لقبول ما قبلته دويلة قطر على نفسها (فعلى بركة الله!!).


#1324706 [واحده]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2015 06:59 AM
اقترح ان نسميها (قناه قلبك)


#1324619 [محمد مدني]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 11:15 PM
شمائل النور اصبحت نور لكل اهل السودان


#1324609 [من طرف البلد]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 10:47 PM
كده وفروا القمح بعدين شوفوا موضوع الفضاء والاقمار الصناعيه😎


#1324606 [سارة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 10:16 PM
عرفنا ان الوزير عايز يطلق قناة فضائيه باللغه الإنكليزيه وممكن تكون فرنسيه هل يعلم الوزير ما الت عليه اللغه الإنكليزيه من يفهم هذه اللغه الان منذ تغير السلم التعليمى اللغه انتهت
من سيقوم بتقديم البرامج على مستوى انجليزى قراءة وتحدث الا اكون من الذين تركوا

هذه البلد وذهبوا إلى بريطانيا مهاجرين اتقنوا اللغه تحدث قراءه جيدة أو ان تكون
عماله خارجيه
نقول له كافيه فضائح


#1324603 [Kamal kiman]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2015 10:05 PM
يا سلام تعبير شافي للتحسين
تحسين الصورة المشوهة أو إصلاح العطار لما أفسده الدهر كلاهما مستحيل
فالصورة المشوهة لا يمكن تحسينها لصعوبة مزج الالوان الكيزانية في لوحة تتجافي عنها كل افكار الرسم السوداني
اما عطار المؤتمر الوطني فهو الدهر الذي افسد الصورة التي يريدون اصلاحها فكيف يكونوالمفسد مصلحا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة