الأخبار
أخبار إقليمية
ما بين دموع ربيكا قرنق وإخلاص قرنق
ما بين دموع ربيكا قرنق وإخلاص  قرنق


08-21-2015 12:04 PM
حيدر المكاشفى

بعد فشل محادثات سلام الجنوب التي جرت بأديس أبابا بامتناع سلفا كير عن التوقيع على وثيقة السلام المعدة بواسطة الايقاد، رصدت وسائل الإعلام أرملة الزعيم جون قرنق؛ ربيكا قرنق، وهي تجهش بالبكاء وتذرف الدمع السخين على المآل الذي انتهت اليه المحادثات، ما يعني استمرار حرب تكسير العظام الدائرة بين الطرفين، وسبحان الله أن ينتهي الحال باستقلال الجنوب الى هذا الدرك الذي يستمطر الدموع والنواح من بعد الأماني العذاب التي بشر بها سياسيو الجنوب ونخبه عامة أهلهم، فإذا بالأفراح والليالي الملاح التي منوهم بها؛ تنقلب الى نقيضها، وقد صدق من قال إن السياسيين هم الأقل بكاء والأكثر إبكاءً للناس على مرّ التاريخ، وبالطبع فإن سياسيينا في الشمال والجنوب مثلهم مثل الغلبة الغالبة من سياسيي العالم، منهم من بكى قليلاً ولكنه أبكى الناس كثيراً.

وعلى ذكر دموع ربيكا؛ أذكر من أبرز الدموع التي ذرفت في مجال العمل السياسي والوطني، ذلك البكاء الحار والدمع السخين الذي ذرفته مدراراً إخلاص صلاح وداعة الله؛ المشهورة باسم (إخلاص قرنق)، وهي بالمناسبة ليست (ضرة) ربيكا وإنما لاسم قرنق الذي ارتبط باسمها حكاية روتها مرة قائلة عنه إنها سميت به بسبب ارتباطها الشديد بأسرة جار لهم كان يدعى قرنق بمدينة ملكال التي ولدت بها ونشأت فيها (وليس نسبة للزعيم الراحل جون قرنق - كما يعتقد الكثيرون)، منذ أن نقل والدها الشرطي للعمل هناك. كانت إخلاص قيادية ناشطة في الهيئة الشعبية لدعم الوحدة، وكان أن ألقت أوانذاك (قبل موعد استحقاق التصويت على تقرير المصير بقليل)، خطبة حماسية ملتهبة عن ضرورة الوحدة التي بدأت حظوظها في التآكل، أبكتها هي نفسها قبل أن تبكي معها الدكتور نافع رغم مقولته الشهيرة (انفصال باقان أفضل من وحدة قرنق).

الآن وبعد مرور مياه كثيرة من تحت وفوق استقلال الجنوب أو إن شئت انفصاله، حتى أُغرقت الدولة الوليدة في بحار ومخاضات من الدم بما يشهده من معارك شرسة ومذابح كارثية، وسادت أرجاءه الهمجية، ربما أدى هذا المشهد المأساوي لتغيير كثير من القناعات السابقة خاصة في أوساط العامة وغمار الجنوبيين وهزّ ذلك الاصطفاف العنيد الذي وقف خلف الانفصال حتى تحقق بنسبة عالية جدا، ويكفي أن امرأة مثل ربيكا قرنق تذرف الآن دمعها بكاءً وحسرة على الحال الذي انتهى اليه الاستقلال بدلاً من دموع الفرح بتحقيق الآمال وبلوغ الطموحات التي علقت عليه، وما كل ما يتمنى المرء يدركه، تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن. وها هي سفن الانفصال تأتي بنقيض ما كان مأمولاً فيه، فالدولة لا تقوم ولا تبنى بمحض أمنيات وأحلام، وهذا هو الدرس المستفاد.

[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 7505

التعليقات
#1325843 [iswho]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 10:06 AM
هل السودانيين مفتكرين كل جماعتم ديل مفكريين ديل عبارة عن هبل وجهل ايه منصور ايه فكروا راس مالي اشتراكي هو امريكي تبع امريكا ومهمتوا الاولى و الاخير النفخ في الفتن وازكاء الفتن و هو فاشل و الدليل موجود لايحتاج لبرهان و مستمر في نفس الخط الحقود و كاذب و مصلحجي
اما المفكريين بدون دراسة و الحكماء الشيخ زايد ال نهيان
اما المفكريين العظماء كارماركس الشيوعي الفيلسوف العالم العظيم
او ادم اسميس الراس مالي العظيم المفكر الفيلسوف
او الفيلسوف و المعلم الاول كانت
او المناضل الامين الرقيق الاحساس الكامل الاوصاف نلسون مانديلا العظيم
او غاندي الامين الطاهر الابي فخر الانسانية جمعاالرجل الانسان
اما انتوا ياكذابين يامدعين لفظ مفكر دي جاهزة عندكم


#1325796 [دينكاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 09:02 AM
يا اخواني السودانين ما نسبق الفهم وةالتفهوم

السلام في الجنوب مطروح بس العقبة في كونك تكون في دولة عندها جيشين ما بتجي
مثلا الخرطوم بتحارب مع المتمردين لاكين لو في اتفاقية بين حكومة الخرطوم و الامتمردين
طبعا الخرطوم ما حتقبل انو يكون في جيش متمرظين و في جيش حكومة يبقة الاتفاقية فاشلة
بس


#1325781 [wal]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 08:46 AM
الفشل ليس في ااجنوبين او السودانين الفشل في اي قبل الحقيقة
انو رياك مشار عند بنود مستحيلة


#1325777 [دينكاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2015 08:44 AM
يا اخواني السودانين ما نسبق الفهم وةالتفهوم

السلام في الجنوب مطروح بس العقبة في كونك تكون في دولة عندها جيشين ما بتجي
مثلا الخرطوم بتحارب مع المتمردين لاكين لو في اتفاقية بين حكومة الخرطوم و الامتمردين
طبعا الخرطوم ما حتقبل انو يكون في جيش متمرظين و في جيش حكومة يبقة الاتفاقية فاشلة
بس


#1325236 [زعيم قبائل البرون]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2015 11:18 AM
إن الشعوب المسلحه فقط هي قادره على صنع مقداراتها و إستحققاقها الحياة الفضلى . لا يستطيع المرء أن يكون متأكدا من أن هنالك شئى يعيش من أجله إلا إذا كان مستعدا للموت في سبيله.


#1325076 [المتغرب]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2015 01:31 AM
الليبيون وجنوبيي السودان كلهم نادمين أشد الندم على الحال التي انتهت عليها بلدانهم...


#1324968 [Bom]
4.00/5 (3 صوت)

08-21-2015 08:02 PM
منو الاهبل البيفتكر انوا الحركه الشعبيه هى حتكون ناجحه فى حكم الجنوب دى حركه مسلحه خارجه عن القانون الجنوب بى مستقلنوا بى مثقفينوا بى ناسوا المتعلمه نتمنى لهم فرج قريب مثلنا


ردود على Bom
European Union [Baka] 08-22-2015 09:26 AM
ماشين بعيد ليه ؟ ما تجربة حكم السودانين للسودان خلت معظم السودانين و بشكل علني بيتمنوا لو الانجليز ما طلعوا من السودان ...


#1324898 [أبوشوك جنقول]
3.50/5 (3 صوت)

08-21-2015 03:45 PM
ما أكثر الجنوبيين النادمين الآن على الإنفصال والباكين على زمن سادوا فيه من الخرطوم وحتى حلفا وبورتسودان والأبيض. وكان من الطبيعي أن يحمل الجنوبي حفنة تراب على يديه ويقول للمندكورو "شُم التراب دا حقكم" ولا يعاقبه القانون على ذلك.
كان الجنوبيون يستمتعون بكل الحقوق التي كفلها لهم الدستور السوداني بل وحتى ويتمتعون بحق شبيه بالحصانة حتى شبعوا وستمرأوا الحال فقاموا بحركة كلمنت أمبورو في ستينيات القرن الماضي وأزهقوا كثيراً من أرواح الشماليين "المندكورو"، وأشنع من ذلك عملية بانتيو ومدن أخرى بجنوب السودان في خمسينيات القرن الماضي أيضاً عندما قتلوا التجار الشماليين " الجلابة" ومثلوا بجثث نسائهم وأبنائهم شر تمثيل. ثم أتى يوم الاثنين الأسود في مطلع الألفية الثانية عندما هلك زعيمهم "جون قرنق" وقتّلوا ما شاؤا من الشماليين في منتصف النهار وفي وسط العاصمة مما دعى "أولاد العرب" أن يفعلوا بهم فعلتهم انتقاماً لأرواح أهلهم البريئة.
وعندما حان موعد الاستفتاء صوتوا تقريباً جميعهم للانفصال، منهم الراغبين ومنهم المرغَمين، فذرفوا دموع الفرحة باستقلالهم ونحن ذرفنا دموع الفرحة برحيلهم وما زلنا نذرف دمعو الفرحة على فراقهم. واستمر شهر عسلهم عاماً واحداً سرعانما بدأت الوشايات ومخزون الأحقاد يطل من النافذة وفي العام الثالث انفجرت الأحقاد القبلية والإثنية والمطامع في السلطة والمال والجاه وتصفية الحسابات فيما بينهم واستمرت أكثر من عام حتى الآن وسوف تستمر ولن تستقر على بحر إلى الأبد وبلغت حالات القتل والاغتيال والاغتصابات الجماعية للرجال والنساء على السواء ما لم تبلغه طوال خمسين عاماً في الحرب مع الشمال.
الآن دعهم يقتلون بعضهم بعضاً زرافات ووحداناً، يغتصبون بعضهم بعضاً، يمضغون بعضهم بعضاً، يتباكون حتى درجة العمى.... وعلاقاتنا معهم مثل علاقاتنا مع أي دولة أخرى تحكمها المواثيق والأعراف الدولية فقط لا غير.


ردود على أبوشوك جنقول
European Union [السفير] 08-22-2015 08:07 PM
كلامك عنصرى وموغل فى التفاهة والسطحية والتعميم الاجوف....مرحبا بالجنوبيين فى اى لحظة قرروا العودة من جديد للسودان الأم فهم اخواننا وبهم تكتمل سعادتهم وسعادتنا....يجب ان لا نشمت فيهم ويجب اعطاءهم الجنسية المزدوجة لانهم هم اصل السودان.

European Union [بت مكى] 08-22-2015 06:39 PM
ابو شوك، قلبك قاسى ياخ، ديل فيهم مواطنين أبرياء، فيهم اطفال، نساء كبار السن أين الرحمة؟؟؟ و لماذ التشفى ؟؟؟؟
علاقتنا بإخواننا الجنوبيين علاقة ود و عشرة ما بتنهيها انتخابات مفبركة و كذب سياسى.
اعجب للإنسان الشمالى عندما تفبرك الحكومة صناديق الاقتراع يشهد بعدم نزاهتها، و لكن عندما فبرك الجنوبيين صناديق الاقتراع لاختيار الانفصال لم نقل او نعترف بالتزوير بل سلمنا بان النتيجة صحيحة و هذا اختيار الغالبية من الجنوبيين.


#1324875 [الحركة الشعبية لجنوب السودان]
4.00/5 (3 صوت)

08-21-2015 02:40 PM
وين باقان من الدموع دي... ذي ما قال بتاع ساحات الفدا الجنوبيه في تلفزيون جنوب السودان اول امس .. اي ذول داير دبورة يمشي ورا الجبل يتمرد وبجي ندي دبابير ترضيه... عشان كده القائد العام للجيش ببلغام أنكر انهم تاني ح يرضو ذول بمنصب او دبورة ... الله يستر الولاة الأربعة الشالوهم ما يتمردوا ويجو يقولو ناس الخرطوم


#1324853 [حسن الزعلان]
4.25/5 (3 صوت)

08-21-2015 01:29 PM
دولة بنيت علي الكذب و القش حق المثقفين السودانين و خاصة منصور خالد الذي يسكن في منتجعه في الخرطوم و فندق السلام الاكثر امن من جبا والخرطوم التي تتوفر فيها سبل الراحة اكثر من جبا و التي بها جيش يحمه الان وهو الذي كان بالامس يحرض عليه تحدثوا كثيرا عن الفتنة الاختلاف الديني الاختلاف الثقافي السيطرة علي الاخر الاتضهاد الحرب الدينية و التصفية العرقية والى ذلك من الخداع و الكذب نحن شعب واحد ويجب ان نكون ولكن نفخوا في بالونت الفرقة و الاختلاف الصغير جدا ناس نافع وباقان وحتى قرن الذي فهم اخر ايامه لذلك قتل ودي النتجة الكارسي هل يفهم اهل دارفور وجبال النوبة الدرس و العاقل من شاف في غيره بعد ان تم النفخ في بالونتهم الان بلون هواء جديد


ردود على حسن الزعلان
European Union [NoGd] 08-22-2015 04:14 PM
انت قاصد منصور خالد الواحد دا ؟
يا زول انت شكلك ما بتعرف الزول دا كويس ،،
والله حواء السودانية كان عقرت بعد منصور خالد كان كفانا ،،
صاحب اكبر اسهام لى المكتبة السودانية ،،
و واضع جميع اتفاقيات السلام فى السودان ،،
انت كان بتعرف سياسة كان عرفته منصور خالد يعنى شنو !!
بالنسبة لى تعليق العمدة القال فيهو (هذا الدعى)
ياخ امشى اعرف معناها شنو ؟ و استغفر ربنا ..

United States [عمدة] 08-21-2015 03:09 PM
هون عليك أخى حسن فمنصور خالد نموذج المثقفاتى الانتهازى النرجسى ما دخل فى شيئ الا شانه. شأنه شأن (ضرته) الصادق المهدى وشأن (ثعلوب الفاتية) المدعو الترابى وغيرهم كثر. والغريب فى الامر أن له الكثير من المطبلاتية محبى التنظير ولا يستطيع أيا منهم أن يذكر لك انجازا واحدا لهذا الدعى أفاد به البلاد والعباد !!!!!!!!!!!!!!!!!. فمنصور وشاكلته من المثقاتية ما هم الا معاول هدم شيطانية ولا أرى فيهم انتماءً للانسانية ولذلك ينشط فى عهود الدكتاتوريات كماتنشط الذبابة فى الخريف.


#1324842 [حنبنيهو البنحلم بيهو يوماتي]
4.82/5 (5 صوت)

08-21-2015 12:57 PM
ولا ننسى ايضا دموع غندور الذى ناح اسد افريقيا كاللبوه الارمله..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة