الأخبار
الملحق الرياضي
قذيفة جريزمان تمنح أتلتيكو الفوز على لاس بالماس بصعوبة
قذيفة جريزمان تمنح أتلتيكو الفوز على لاس بالماس بصعوبة
 قذيفة جريزمان تمنح أتلتيكو الفوز على لاس بالماس بصعوبة


08-22-2015 10:57 PM
DPA ©

استأنف المهاجم الفرنسي الدولي أنطوان جريزمان ممارسة هوايته في هز الشباك وأحرز أول أهدافه الرسمية في الموسم الحالي ليقود فريقه أتلتيكو مدريد إلى فوز ثمين وصعب 1 / صفر على ضيفه لاس بالماس السبت في المرحلة الأولى من الدوري الأسباني لكرة القدم.

واقتسم أتليتكو صدارة جدول المسابقة مع اسبانيول الذي استهل مسيرته في البطولة بفوز ثمين 1 / صفر على خيتافي، في إطار نفس المرحلة التي شهدت أيضا تعادل ديبيورتيفو لاكورونا مع ريال سوسييداد سلبيا.

ومنح جريزمان فريقه بداية جيدة في رحلة البحث عن استعادة لقب المسابقة، حيث حصد له أول ثلاث نقاط في البطولة هذا الموسم بالهدف الرائع الذي سجله في الدقيقة 16.

وشهدت المباراة أداء قويا من لاس بالماس الصاعد لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم، حيث كان ندا عنيدا لأتلتيكو وكاد ينتزع التعادل معه أكثر من مرة.

واستغل أتلتيكو فارق الخبرة وفرض سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية المباراة وسنحت للفريق فرصتين متتاليتين الأولى من هجمة سريعة في الدقيقة الثالثة أنهاها أنطوان جريزمان بتسديدة غير متقنة من داخل منطقة الجزاء لتذهب الكرة خارج المرمى.

وكانت الفرصة الثانية اثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها تياجو بضربة رأس وهو على بعد خطوات من المرمى ولكن الكرة ذهبت خارج القائم في الدقيقة الرابعة.

وحاول لاس بالماس التصدي لهذه الهيمنة لأصحاب الأرض من خلال بعض المحاولات الهجومية لكنها افتقدت للفاعلية ولم تشكل أي خطورة.

ولم ينتظر أتلتيكو كثيرا لكسر حاجز الصمت، حيث حصل جريزمان على ركلة حرة خارج منطقة الجزاء في مواجهة مرمى لا بالماس مباشرة وسدد جريزمان الكرة بيسراه رائعة وحاول الحارس إبعادها بيده لكنها ارتطمت بيده وأكملت طريقها إلى داخل المرمى في الدقيقة 16.

وأكد جريزمان بهذا الهدف أنه سيكون منافسا قويا للأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة والبرتغالي كرستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد في تسديد الركلات الحرة وفي قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم علما بأن جريزمان اعتلى قائمة هدافي أتلتيكو في الموسم الماضي برصيد 22 هدفا.

وتراجع أداء أتلتيكو بعد الهدف لكنه ظل هو الأفضل والأكثر هجوما وشكل بعض الخطورة لكنه لم يهز شباك ضيفه بمزيد من الأهداف بعدما تصدى الحارس لتسديدة جريزمان الخطيرة في الدقيقة 45 لينتهي الشوط الأول بتقدم أتلتيكو بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء الضيوف وتبادل لاس بالماس الهجمات مع أتلتيكو الذي أهدر بعض الفرص في بداية هذا الشوط لكن الفرصة الأخطر كانت للضيوف في الدقيقة 58.

ونال خوان فران إنذارا في الدقيقة 57 لجذب سيرخيو أراوخو نجم لاس بالماس من قميص اللعب وسدد جوناثان فييرا الضربة الحرة من الناحية اليسرى وقابلها ديفيد سيمون بضربة رأس وهو في حلق المرمى ولكن الكرة علت العارضة لتضيع الفرصة الخطيرة لفريق لاس بالماس في الدقيقة 58.

ودفع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بمهاجمه فيرناندو تنوريس في الدقيقة 59 بدلا من الكولومبي جاكسون مارتينيز لتنشيط الهجوم بحثا عن هدف الاطمئنان.

وكثف أتلتيكو هجومه في الدقائق التالية لكنه اصطدم بالتكتل الدفاعي من فريق لاس بالماس الذي تصدى للعديد من الفرص الخطيرة كما شكلت الهجمات القليلة للضيوف خطورة فائقة.

وكاد لاس بالماس يسجل هدف التعادل في الدقيقة 72 اثر ضربة ركنية وصلت منها الكرة إلى أرتيليس أوليفا على بعد خطوات قليلة من المرمى ليحولها بلعبة ماكرة في اتجاه المرمى ولكن الحارس باولو لوبيز تصدى لها ببراعة وأبعد الكرة م على خط المرمى.

وأثارت هذه الفرصة القلق في نفوس لاعبي أتلتيكو الذين اندفعوا في الهجوم بحثا عن هدف الاطمئنان ولكن دون جدوى بعدما فشلوا في اختراق الدفاع المتكتل للضيوف.

ودفع سيميوني باللاعب راؤول جارسيا في الدقيقة 81 بدلا من جريزمان الذي بذل جهدا كبيرا على مدار المباراة.

ونال توريس إنذارا في الدقيقة 84 بعدما سقط داخل منطقة جزاء لاس بالماس متظاهرا بالتعرض للعرقلة اثر تباطؤه في التعامل مع الفرصة التي سنحت له.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق الأخيرة وإن ظلت الخطورة لأتلتيكو الذي عانده الحظ في أكثر من كرة خاصة الضربة الحرة التي سددها كوكي في الدقيقة 90 وارتطمت بالقائم لتخرج إلى ضربة مرمى وينتهي اللقاء بفوز أتلتيكو 1 / صفر فقط.

وتصدر أتلتيكو مع اسبانيول جدول المسابقة برصيد ثلاث نقاط لكل منهما بعدما انتهت المباراة الافتتاحية للبطولة هذا الموسم بالتعادل السلبي بين ملقة وأشبيلية الجمعة.

وسجل سالفا سيفيا الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة الثالثة ليكون أول هدف في الدوري الأسباني هذا الموسم ويمنح اسبانيول ثلاث نقاط ثمينة في بداية مسيرته بالمسابقة هذا الموسم.

وشهدت الدقيقة 82 طرد الأرجنتيني سانتياجو فيرجيني مدافع خيتافي لنيله الإنذار الثاني في المباراة لتكون حالة الطرد الثاني في أول ثلاث مباريات بالمسابقة هذا الموسم بعد طرد الفرنسي ستيفن نزونزي لاعب أشبيلية في مباراة الجمعة.

ولم يستطع فيسنتي جوايتا حارس مرمى خيتافي أن يفعل شيئا لتسديدة سالفا سيفيا الذي لعب الكرة من ضربة حرة ووجهها إلى زاوية صعبة للغاية على الحارس.

وبعدها، فرض خيتافي سيطرته على المباراة وكثف هجومه على مرمى باو لوبيز الذي حل مكان كيكو كاسيا في حراسة مرمى اسبانيول بعد رحيل كاسيا إلى ريال مدريد لكن خيتافي فشل في تعديل النتيجة على مدار أكثر من 85 دقيقة.

وانتهت المباراة الأخرى بالتعادل السلبي بين ديبورتيفو وسوسييداد ليحصل كل منهما على نقطة واحدة.

وكاد البرازيلي جوناثان دي جيسوس يسجل هدف التقدم لسوسييداد في الدقيقة 23 اثر تمريرة رائعة من زميله إنيجو مارتينيز ولكن الأرجنتيني المخضرم جيرمان لوكس توقع جيدا اللعب وأفسد محاولة دي جيسوس الذي لعب الكرة ساقطة (لوب) وتصدى لها الحارس.

وكانت هذه هي الفرصة الأفضل في الشوط الأول الفاتر الذي سعى فيه ديبورتيفو لخطف الفوز ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الضيوف فلم يجد دفاع سوسييداد أي صعوبة في التعامل مع المباراة.

وفي المقابل، هدد سوسييداد مضيفه عبر المرتدات السريعة والتي كان معظمها عن طريق المكسيكي الموهوب كارلوس فيلا الذي كان أخطر لاعبي سوسييداد.

وتحسن أداء ديبورتيفو في الشوط الثاني وحاصر ديبورتيفو أحيانا في نصف ملعبه ولكن الأرجنتيني جيرونيمو رولي حارس سوسييداد تصدى لفرصتين خطيرتين من سيلسو بورجيس وفيصل فجر لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.






تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 885


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة