الأخبار
أخبار إقليمية
حرب التصريحات تشتعل في حزب الميرغني
حرب التصريحات تشتعل في حزب الميرغني
حرب التصريحات تشتعل في حزب الميرغني


08-23-2015 08:14 PM

تفاقمت أزمة الحزب الاتحادي باحتداد المواجهة بين نجل الميرغني محمد الحسن والقيادات التي أُقصيت مؤخراً بالفصل. وفيما رهن الحسن عودة تلك القيادات بتقديم اعتذار رسمي لرئيس الحزب، أسدى قيادي بارز النصح لنجل الميرغني ودعاه لالتزام فضيلة "الصمت"، قاطعاً بأنهم غير حريصين على البقاء في حزب يقوده الحسن.

ووضع مساعد الرئيس السوداني، محمد الحسن الميرغني، شرطاً جديداً لعودة مفصولي الحزب الـ 17، ورهن الخطوة بتقديم تلك القيادات اعتذاراً رسمياً لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغني.

ويعتبر الموقف الجديد لنجل الميرغني هو الثالث من نوعه خلال أسبوع واحد، حيث عدل في تصريحات له نهاية الأسبوع الماضي، عن موقفه السابق الرافض لعودة تلك القيادات، وأعلن إيكال الأمر للجنة يشكلها رئيس الاتحادي.

ويواجه الحزب الاتحادي منذ سنوات أزمة تنظيمية قوية، تنامت فصولها بعد قرار مشاركة الاتحادي في الانتخابات الأخيرة، واعتراض قيادات تاريخية معروفة على الخطوة، عاقبها الحسن الميرغني بتجميد العضوية والفصل.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية، أمس (السبت)، عن الحسن قوله، إن عودة المفصولين لن تتم إلا بعد تقديمهم لاعتذار رسمي للسيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب.

لكن القيادي المعروف في الحزب وأحد المشمولين بقرار الفصل علي السيد، قال لـ "سودان تربيون"، إن الحسن لم يفصل أي قيادي، بعد اصطدام خطوته برفض مسجل الأحزاب الذي وصفه السيد بالرجل المستقل.

وأضاف "لن نعتذر، ولسنا حريصين على البقاء في حزب يقوده الحسن.. ودستور الحزب لا يحوي نصاً بشأن الاعتذار للرئيس.. إنما لوائح تطبق".

ونصح السيد نجل الميرغني بالتزام فضيلة الصمت، وقال "صرنا نتوارى خجلاً من تصريحاته اليومية.. على الدوام يخطئ في قراراته وفي حديثه، تارة يتحدث عن استتابة، وأخرى يدعونا للاعتذار، وثالثة عن لجنة خاصة.. ليته يصمت حتى ينعقد المؤتمر العام.

وتابع "يبدو أنه يعيش حالة توتر وقلق"، وواضح أن مستشاريه من الصحافيين والمؤتمر الوطني غير قادرين على أن يحددوا له وجهة يبقى عليها".

وقال الحسن في تصريحه للمركز الصحفي، إن المفصولين لا علاقة لهم بشؤون الحزب، رغم ما وصفه بالمزايدات الكلامية، مؤكداً أنهم لن يستطيعوا مزاولة نشاطهم بهيئات الحزب المختلفة، إلا بتفويض من الحزب أو المرجعية الحقيقية ممثلة في الميرغني.

التغيير


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1694

التعليقات
#1326722 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 12:17 PM
البديل ، تخرج آلاف الشباب من المدارس والمعاهد و الجامعات وكانو اعضاء في الجبة الديمقراطية. صحيح تفرق منهم كسيرون في الاحزاب و لكن معظمهم لم ينتمي لاي حزب حتى الان. عليهم تكوين لجنة مؤقتة لعقد جمعية عمومية و انساء حزب باسم حزب الشعب السوداني.


#1326402 [ابن السودان البار]
3.00/5 (3 صوت)

08-24-2015 12:25 AM
من محن السودان الحبيب انه الطوائف الدينيه المتخلفة يسميها الجهلا والسذج باحزاب في ذبح صريح لمعني كلمة حزب ؟ هل يمكن أن يكون هنالك حزب مملوك حصريا لأسرة محددة وريسها المقدس هو الامر الناهي ولا يتجرأ أي عضو في القطيع بأن لا يركع ويبوس الأيدي ويقول سمعا وطاعا ؟؟؟ وكمان ديمقراطي ؟؟؟ يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ؟؟؟


ردود على ابن السودان البار
[ودأبوريش] 08-24-2015 07:03 AM
صدقت والله ماقلت إلا الحق حزب قال....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة