صراع الأفيال


08-24-2015 02:55 PM
النور أحمد النور

خرج رجل الأعمال أسامة داود عن صمته بعد سنوات، وأخرج هواء ساخناً من صدره خلال لقائه مجموعة محدودة من الزملاء الصحافيين الأربعاء الماضي، ركز على التطورات الأخيرة في سوق القمح، ويبدو أن ما دفع أسامة للحديث أمراً عظيماً سيكون له ما بعده.

إفادات رجل الأعمال الشهير حملت غبناً شديداً على الإجراء الذي تبنته وزارة المالية بشأن تعديل سعر استيراد القمح من 2.9 جنيه للدولار إلى أربعة جنيهات مع الإبقاء على سعر جوال الدقيق الذي يسلم للمخابز، وكذلك إعلان وزير المالية إنهاء احتكار استيراد القمح والدقيق.

أسامة يرى أن استيراد القمح لم يكن محتكراً للمطاحن الثلاث (سيقا وويتا ووسين) وإنما هناك شركات أخرى سمح لها بالاستيراد، ووصف تعبير إنهاء الاحتكار بأنه كسب سياسي رخيص، وحتى بهذا المنطق فإن استيراد القمح لم يكن محرراً وأن المطاحن الرئيسية الثلاث كانت أكبر المستفيدين من الطريقة المستمرة منذ خمس سنوات، لأنها تستحوذ على النسبة الأكبر في الاستيراد.

قناعتي واعتقاد قطاع واسع من رجال المال والأعمال أن دعم الخبز لم يكن موجهاً للمواطن فقط، فما يستورد أكثر من مليوني طن ولكن ما يخبز أقل من مليون طن حسب دراسة أعدتها شركة أجنبية، ويعني ذلك أن نصف المستورد المدعوم يصنع شعيرية ومعكرونة ومخبوزات أخرى، ويهرب الى دول مجاورة ، كما أن 17% من النخالة “الردة” المدعومة تباع بالأسواق والمستفيد الأكبر مطاحن الغلال الرئيسية.

صاحب مجموعة “دال” قال إن الدقيق الذي استوردته الحكومة مؤخراً يعتبر الأسوأ والأغلى سعراً في تاريخ السودان، وأن استيراد الدقيق بالطريقة الجديدة سيزيد كلفة الاستيراد بما قيمته 200 مليون دولار خلافاً لما ذكره وزير المالية بأنها توفر 200 مليون دولار ما يؤدي إلى زيادة أسعار الخبز وتحميل المواطن المزيد من الأعباء المعيشية، وهذه معلومات تتطلب توضيحاً ورداً من المالية لأنها لو صحت فإن قيادة الدولة ينبغي أن تحاسب الوزارة.

مجموعة “دال” صارت لديها معرفة بصناعة القمح وإنتاجه، واستثمرت مئات الملايين من الدولارات في إنشاء مستودعات وصوامع ومواعين نقل كبيرة، وخلقت علاقات خارجية ساعدت في حصولها على تمويل لجلب أجود أنواع القمح، وحققت نجاحات تستحق التشجيع من الدولة، ولا أظنها صنعت تلك البنية للقمح المدعوم ، وإنما للإنتاج والمنافسة.

جهاز المخزون الاستراتيجي الذي أوكلت له وزارة المالية استيراد القمح والدقيق لا يملك المعرفة ولا مواعين النقل والترحيل ولا الصوامع، ولا العلاقات الخارجية للتمويل، وبالتالي يمكنه الدخول في شراكة مع مجموعة “دال” تشجيعاً للاستثمار الوطني.

خلاف وزارة المالية مع مجموعة “دال” حول استيراد القمح والدقيق، يبدو في ظاهره صراع مصالح، تدثر بخطاب سياسي مثير، سيبعث برسائل سالبة عن بيئة الاستثمار في البلاد، وإشارات تحمل قنابل ضوئية عابرة للحدود، والمتضرر من ذلك كثيرون أولهم المواطن، وإذا تصارعت الأفيال ماتت الحشائش.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5679

التعليقات
#1327632 [جنرال زمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 02:47 PM
أسامة داؤود واحد حرامي ولا يخاف الله والحاصل له الآن من دعوات من ظلمهم وأسرهم في هذه الدنيا وهو يستأجر أرضهم في مشروع الواحة الزراعي بالملاليم وهو يجني منه ملايين الدولارات، هؤلاء الناس يا أسامة داؤد وفيهم كبار السن والأرامل والأيتام يدعون عليك ليل نهار ودعواتهم هذه بإذن الله الواحد الأحد ستكون لك بالمرصاد ودي البداية إنشاء الله. وتذكر يا هذا أن الله يمهل ولا يهمل وأن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب …. اتقي الله وراجع نفسك وأرجع لضميرك وتذكر هؤلاء الرجال وهؤلاء الصغار وهذه الأسر التي ظلمتها وما زلت تواصل ظلمها ونحن وكل المتضررين منك سنواصل الدعاء عليك وليس لك في كل سجدة وفي كل وقت…..


#1327442 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 10:57 AM
البشير لما طلع من بطن امه طلع مكشر لانه ريحتة معفنة من ما اتولد


#1327329 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 09:20 AM
مقال فيهو دغمسه ..!!


#1327256 [Mat too]
0.00/5 (0 صوت)

08-25-2015 08:09 AM
يا حكومة السودان وَيَا شركة دال خلونا من الهرجله كل واحد يوضح وجهت نظره للراي العام عشان نعرف الحقيقة
دَاوُدَ عبد اللطيف مؤسس الشركه معروف امواله من أموال تشيد حلفا الجديدة كان مفتش حكومه محليه ووالده كان طباخ
المفتش الانجليزي ولان اسامه عايز يقوم بالباقي وحمدي وزير المالية الأسبق قال دي أموال اللوتري (الماسونيه) المعركة
الان في الميدان وكل المواعين والنقل وغيره لا تعني الاستفاده لجهه واحده كفايه لحدي كده! و !


ردود على Mat too
European Union [issa] 08-25-2015 01:58 PM
This man called Dauod Abdulateef had been bribed by Egyptians to convince The HALFAWYEEN to move Khashm Algirba. He was also in good relationship some Jewish business men


#1327207 [سوداني حر]
5.00/5 (1 صوت)

08-25-2015 06:31 AM
الزراعة:
1- تخفيض الجمارك علي المعدات الزراعية الي اقل من 10 % من قيمتها عند الشراء
2- اعفاء كافة المزارعين من الضرائب
3- تخصيص مساحات واسعة ومشاريع عملاقة للزراعة واستصلاح الاراضي وشق قنوات للري
4- تخفيض الجمارك علي كافة الاسمدة الي اقل من 10% من قيمتها عند الشراء
5- الزام كافة الشركات والمؤسسات والهيئات باصدار بطاقات صراف الي للموظفين والعمال وايداع رواتبهم في البنوك

الصحة :
1- تخفيض الجمارك علي الادوية والاجهزة الطبية الي اقل من 10 % من قيمتها عند الشراء
2- اعفاء كافة مصانع الادوية والاجهزة الطبية من الضرائب مع الاكتفاء برسوم الترخيص وتجديدها والغرامات علي المصانع المخالفة للمواصفات
3- انشاء مصانع للادوية باعلي المعايير الدولية واستجلاب خبراء لتاهيل الكوادر الوطنية
4- انشاء المستشفيات في المناطق الريفية والبعيدة عن العاصمة وتوفير رواتب جيدة حتي تكون مرغوبة من احسن الكفاءات
5- الزام كافة الشركات والمؤسسات والهيئات باصدار بطاقات صراف الي للموظفين والعمال وايداع رواتبهم في البنوك

التعليم:
1-يجب تقليص عدد مقاعد القبول الخاص في الجامعات الي اقل من 10% علي ان يكون التنافس فيها حسب النسبة وبعض المواد المحددة مسبقا من وزارة التعليم حتي تكون الفرصة متاحة لبعض الناجحين في الشهادة السودانية من الحصول علي قبول في الجامعات
مامعقول واحد يحرز اكثر من 80 % مايلقي فرصة تعليم وأخر حاصل علي اقل من 60% يحصل علي فرصة دراسة بكالوريوس في اقوي الجامعات السودانية !!
مع ملاحظة ان نسبة القبول الخاص حاليا تصل الي 50% في كثير من الجامعات ان لم يكن كلها وهذا يوضح لنا كم طالب مؤهل محروم من التعليم لصالح طالب اخر اقل منه في التحصيل الاكاديمي !!
العمل:
1- الزام كل الشركات والمؤسسات والهيئات بانشاء حساب بنكي وايداع نقودها في البنوك
2- الزام كافة الشركات والمؤسسات والهيئات باصدار بطاقات صراف الي للموظفين والعمال وايداع رواتبهم في البنوك
3- الزام كافة الشركات والمؤسسات باصدار بطاقة عمل لكل موظفيها وعمالها من وزارة العمل مع رسوم التجديد والترخيص والمخالفات في حالة تاخر التجديد
الطرق:
تكون مسؤؤولة عن اصدار الرخص للمركبات والسائقين والغرامات للتاخير وغارامات المواقف ومشاريع النقل النقل العام

انشاءهيئات :
انشاء هيئات للصحة والطرق والزراعة والصناعة والتجارة والملاحة والطيران
1- تكون لهذه الهيئات خطة واضحة بمدي زمني معلوم في تحسين وتطوير خدماتها تطرح في وسائل الاعلام
2- تقوم هذه الهيئات بتمويل مشاريعها من البنوك مع الالتزام بسدادها القروض للبنك وفق الاتفاق بين البنك والهيئة ويكون للجكومة الدور الرقابي فقط وسن القوانين المنظمة (وبهذه الطريقة نتخلص من حاجة اسمها فساد وحق الجكومة ومال عام ومال سائب)
تستخدم القروض اعلاه في تطوير المرافق التالية علي سبيل المثال :
هيئة الطرق: صيانة الطرق واصلاحها والحلول المرورية تسدد قيمة القروض من الرسوم المتحصلة من الهيئة
الصحة: توريد احدث الاجهزة للمستشفيات تسدد قيمة القروض من خلال رسوم الخدمة والعلاج
الزراعة: توريد احدث المعدات الزراعية للمشاريع الكبيرة والصغيرة والمزارعين تسدد قيمة القروض من خلال العائد من الانتاج الراعي والبيع المباشر للمعدات لاصحاب المشاريع
وهذا في بقية الهيئات الاخري

اذا تم تنفيذ البرنامج اعلاه لمدة 5 سنوات سيتغير حال السودان تغير جذري في البنية التحتية والصحة ورغد العيش وجودة التعليم والصناعة الوطنية وزيادة الصادر وموانئ متطورة وطيران ومطارات بمستوي عالمي

ارجوا ممن له ادني مسؤولية في الحكومة الحالية او المعارضة او رجال الاعمال ان يبذل اي مجهود في تنفيذ هذه المقترحات وسترون السودان والسوداني عزيز كما كان


#1326990 [الطاهر النقر]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2015 07:04 PM
استاذ النور

لاقادر تهبش دال ولا تعفص الحكومة

خليك شجاع شويييية

كدة عيب


#1326968 [ابكرونا]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 06:07 PM
أديس أبابا (رويترز) - قال وكالات إغاثة تابعة للأمم المتحدة يوم الاثنين إن عدد الإثيوبيين الذين سيحتاجون لمساعدات غذائية بحلول نهاية هذا العام ارتفع بأكثر من مليون ونصف عن تقديرات سابقة بسبب نقص الأمطار.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن إثيوبيا تحتاج إلى 230 مليون دولار إضافية من المانحين لتوفير المساعدات لأربعة ملايين ونصف شخص في المجمل بات من المتوقع الآن أنهم سيحتاجون للمساعدة.

والبلد الذي يسكنه 96 مليون نسمة هو واحد من أسرع الاقتصادات نموا في قارة أفريقيا لكن نقص الأمطار كانت له تداعيات شديدة على إمدادات الغذاء.

وقال ديفيد ديل كونتي القائم بأعمال رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في إثيوبيا "موسم الأمطار (الذي يمتد من فبراير وحتى أبريل) أسوأ مما توقعت وكالة الأرصاد الوطنية في بداية العام. تفاقم نقص الأمن الغذائي وسوء التغذية نتيجة لذلك."

وقال البيان إن المناطق التي عادة ما تنتج فائضا من الغذاء في إقليم أوروميا بوسط البلاد تاثرت أيضا بالنقص مضيفا أن نقص المياه قلص إنتاج الماشية وتسبب في نفوق ماشية أخري مناطق رعوية أخرى.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)


#1326881 [امونة]
5.00/5 (2 صوت)

08-24-2015 03:48 PM
مجموعة “دال” صارت لديها معرفة بصناعة القمح وإنتاجه، واستثمرت مئات الملايين من الدولارات في إنشاء مستودعات وصوامع ومواعين نقل كبيرة، وخلقت علاقات خارجية ساعدت في حصولها على تمويل لجلب أجود أنواع القمح، وحققت نجاحات تستحق التشجيع من الدولة، ولا أظنها صنعت تلك البنية للقمح المدعوم ، وإنما للإنتاج والمنافسة.

كلام اسامة صاح مائة المائة والله العظيم انا لما اسافر خارج السودان بشيل معاى دقيق سيقا والله العظيم وعندى بعض الصديقات الاجنبيات بيقولو لى رسلى لينا دقيق سيقا لعمل البسكويت والكيك رغم انو عندهم دقيق فاخر فى دولهم لكن يعلم الله انو دقيق سيقا ممتازوهذه شهادتى لله


ردود على امونة
[ابو جلمبو] 08-25-2015 10:59 AM
طيب ما تنافس ما قالو ليها لا ما تنافسي هي عايزة تحتكر براها
والكيزان وال داود بيحبو الاحتكار وكنز المال


#1326869 [الدبابي]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2015 03:19 PM
ss r v i v حاميها حراميها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة