الأخبار
منوعات سودانية
ترديد أغنيات الغير ... ركض خلف السراب.. نجومية زائفة
ترديد أغنيات الغير ... ركض خلف السراب.. نجومية زائفة


08-28-2015 10:21 PM
الخرطوم – سارة المنا

هم كُثر.. عندما تمسك بالريموت كنترول وتديره من قناة إلى أخرى تجد كل فينة وأخرى وجه فنان جديد، صنعه الإعلام وجعله نجماً ساطعاً في سماء الساحة الفني، ظهور مفاجئ واختفاء دون أسباب، رويدا رويدا انحسرت سيرتهم وتواروا بعيدا عن الجمهور. ذاع صيتهم بترديد أعمال غنائية خالدة وعندما اصطدموا بجدار المنع وحرموا من ترديد أغنيات الغير، لجأ أغلبهم إلى الطريق المختصر وأطلقوا لحناجرهم العنان بترديد الأعمال الهابطة.

أسئلة مشروعة

ومع ذلك لم يملوا الركض خلف السراب في حين أن بعضهم لا يملك رصيداً من الأعمال الخاصة، والبعض الآخر فقد رونق صوته وضاعت نجوميته، كثيرون ظهروا وهم يرددون أعمال غيرهم وهذا السبب منعهم من تثيبت أقدامهم، تساؤلات عديدة تفرض نفسها: هل القنوات الفضائية أتاحت لهم الفرصة لوجود مساحات شاغرة ؟ أم الصحافة أعطتهم أكثر من حقهم ؟

أعمال مسموعة

وفي السياق، تقول الفنانتان سحر وسمر (تومات شندي) إن أغلب الفنانين يمتلكون أعمالاً خاصة، لكن الجمهور لا يتعرف على الفنان إلا من خلال الأعمال المسموعة من قبل، وأصبحت القنوات تحتاج إلى أغنيات معروفة أكثر من الأعمال الخاصة. وأضافت سحر: كل ذلك ليس في مصلحة الفنان، وسيفقد جمهوره ومضمون الكلمات التي تغنى بها، لأن الفن رسالة والفنان مسؤول عن كل ما يعنيه في مجاله أو تصرف يأتي به لأنه قريب من الناس، وعليه أن يعمل حساب لآرائهم. وأردفت سحر: ليس من السهولة أن يقف الفنان أمام الجمهور ويتغنى بأغانٍ هابطة تخدش الحياء، وينبغى اختيار أعمال جيدة، لأن الجمهور يمثل المجتمع بكل فئاته مثل الغناء للأطفال والأم والأب والوطن ومكافحة المخدرات، وينبغي أن يحترم المطرب معجبيه، ولا يلجأ لزيادة العدادات على حساب معجبيه.

تدمير الأصوات

تقدمت سمر بالشكر لكل من ساهم في نشر قرار الرخصة الفنية. ووصفت الرخصة بأنها تجعل الفنان يتحمل مسؤولية الفن بشكله المتقدم. وبخصوص الأغاني الهابطة تقول سمر: أعتبرتها مسيئة للفن السوداني الأصيل. وأشارت إلى أن كل من يعشق الأغاني المبتذلة يحبها في وقت محدد من حياته، وعندما يحدث الوعي يدرك الخطأ. وتضيف: للأسف فهي منتشرة وتسيئ للفن السوداني والعمالقة الذين سبقونا. وأردفت: أعتقد أن الفضائيات السودانية مستحيل أن ثبث أغنية مبتذلة خوفا على سمعتها، واتهمت القنوات بمنح المساحات لفنانين ليسوا في حاجة إلى الظهور والشهرة. وأشارت إلى أنها تعاملت بعدم حيادية عندما استضافت أشخاصاً بعينهم وتجاهلت المطربين الجدد. وقالت إن الوصول للإعلام صعب جدا وإن قدر لك ووصلت لم تجد الفرصة الكافية. وأضافت: كل المظلومين يعانون بشدة. وأشارت إلى أن هذا التجاهل يساهم في تدمير كثير من الأصوات المميزة التي لا يمكن تجاهلها.

عدم القدرة والمعرفة

من جهته، قال الشاعر عابدين الريح إن كل مبدع أوصاحب موهبة يجب أن يجد مساحة عبر وسائل الإعلام، وهذا دور الإعلام الهادف المحترف. وأشار إلى أن أي فنان في بداية حياته الفنية يمكنه أن يردد أعمال الغير والأمثلة كثيرة، وهذا من باب توارث الأجيال، ولكن عندما يستمر ذلك للأبد تبقى تلك أزمة حقيقية. وأضاف: كل فنان يصنع لنفسه مكانة من الأعمال الخاصة، وإلا يكون عبارة عن مردد فقط. وأضاف عابدين: كل فنان صاحب موهبة حقيقية هو من يستطيع أن يبني نفسه بنفسه، مؤكداً أن القنوات الفضائية قامت بتلميع فنانين لا يمتلكون نواصي الإبداع وأدوات الوجود وظهورهم على هذه القنوات إما من باب الواسطة وإما لعدم متابعة الفضائيات لما يحدث في الساحة الفنية وإما لعدم قدرتها على معرفة من هو الأفضل، وهذه الجزئية تنطبق على الصحافة أيضاً.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 775

التعليقات
#1330358 [صلاح الدين]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2015 05:35 PM
ترديد أغاني الغير عمل ناجح في السودان ، لأنو عندنا جمهور فاتح أضانو يسمع أي شيء ، شوف شريف الفحيل ، شاب وماعندو صوت ولا أداء ، شوفو كيف - اللبس طقم الحذاء مع النظارة وحفلات بالخليج وبالداخل وآخر ترطيبة. كل شيء في السودان مخالف ومتخلف.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة