الأخبار
أخبار السودان
في الخاصة والعامة ..!
في الخاصة والعامة ..!
 في الخاصة والعامة ..!
منى ابو زيد


08-28-2015 12:42 PM
منى ابو زيد

«ووضع الندى في موضع السيف بالعلا .. مضرُّ كوضع السيف في موضع الندى» .. أبو الطيب المتنبي!

أحد شيوخ هيئة الرقابة الشرعية في المملكة العربية السعودية يصف المتعاملون بالقروض الربوية بضعفاء الإيمان، لكنه عندما يسأل ـــ في جلسة محصورة ــــ عن بعض المصارف الربوية التي تجمع الأموال على أنها للاستثمار في عقود المرابحة الإسلامية ثم تودع في خزائنها كودائع ربوية صريحة، يقول إن ذلك جائز شرعاً، ثم يطالب سائليه بعدم الخوض في مثل تلك التجاوزات البسيطة في حضور العامة ..!

شيخ إسلامي يشار إليه بالبنان، يزور مؤسسة النقد، ويستمع هناك إلى محاضرة وافية عن الدورة الاقتصادية للأوراق النقدية، يدرك بعدها أن لا علاقة لدورتها بالربا، لكنه يقول إنه لا يستطيع أن يواجه العامة بما بات عليه من قناعة، لذلك يسكت الشيخ عن الكلام المباح ..!

ملياردير سعودي يطالب ـبتغيير مسمى البنوك الإسلامية إلى البنوك الإبراهيمية لأن الأديان السماوية كلها متفقة على تحريم الربا، ويقول إن المستشارة الألمانية ميركل قد منعت البيع على المكشوف، في بلادها بعد أن سمعت حديث النبي صلى الله عليه وسلم (لا تبع ما ليس عندك) أيام أزمة الرهن العقاري، فتقول ـــ والعهدة على الشيخ الملياردير! ـــ (لو تم تطبيق معنى الحديث النبوي لما قامت الأزمة المالية العالمية) ..!

نحن في السودان عندنا فقهاء يجتهدون في تعزيز موقف ولاة الأمر أمام العامة بحجج شرعية وبالإسناد إلى مصادر التشريع رأساً، لكنهم في مسألة القروض الربوية التي تثار من حين إلى آخر يصمتون ..!

السكوت عن الكلام المباح مخافة سوء الفهم المفضي إلى التجريم، ومنعاً للشبهات وإيثاراً للسلامة .. إلخ .. موقف استباقي سائد في مجتمعاتنا العربـ سلامية، التي تؤثر البعد عن الشر كلما ثارت قضية من شأنها أن تزحزح شيئاً من بعض الثوابت التاريخية، التي يعتقد معظمنا أن حياضها مقدس ..!

تساءلت ـ غير مرة ـ عن صمت معظم فقهاء السودان عن الخوض في قضية القروض الربوية، والذي يجوز ـ لنا ولمن يشاء ـ تفسيره بالقبول، عملاً بالقاعدة الشرعية القانونية الشهيرة (لا ينسب إلى ساكت قول، لكن السكوت في معرض الحاجة إلى بيان يعتبر بياناً) .. وإلا فبأي مظلة شرعية ـــ يا ترى ـــ اتقي ولاة الأمر زوابع النواب إياها بشأن أحكام بعض القروض ..؟!

يقول بعض فقهاء وعلماء الاقتصاد الإسلامي إن الربا قد أصبح تاريخاً، لأنه لا يسري إلا في الذهب والفضة (بحسب مذاهب الحنابلة والشافعية والمالكية وبعض الأحناف، وبعض الفقهاء الذين اشتهروا باستنادهم على الفقه السلفي)، ولتأصيل ذلك استندوا على منعطفات تاريخية في الاقتصاد الحديث، ومن ذلك أن الرئيس الأمريكي نيكسون قد أزال غطاء الذهب من على الدولار ملك النقود وسيد الدراهم، وعليه فإن كل عملات العالم لا تملك غطاء من الذهب، وبالتالي لا تسري عليها أحكام الربا.. وعليه فإن حكم الربا على العملات الورقية في الاقتصاد الإسلامي، قد أصبح ـ اليوم ـ مثل حكم الرق في المعاملات الاجتماعية، ساد ثم باد! .. فهل الأمر كذلك .. وإن كان غير ذلك .. فلم لا تقولون ذلك ..؟!

آخر لحظة






تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4468

التعليقات
#1330424 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2015 06:25 PM
وضح جليا و بصورة لا تدع مجالا للشك خرافة مصطلج ( اقتصاد اسلامي ) ---
و الموجود قعلا و مثبت بنظريات علمية : قتصاد رأسمالي و اقتصاد اشتراكي
و استغلالا للعاطفة الدينية للتكسب و جني الارباح وظف بعض الارزقية و الانتهازيين بعض المسميات للخداع و المخاتلة --- كل الذي يقدم في الصيغ المسماه اسلامية عبارة عن فواتير و مستندات بيع و شراء وهمية بدون بطاعة --- و الجميع يعلم بذلك --- يخادعون الله و الناس و الله خادعهم ---
تكشف امرهم و انفض الناس من حولهم --- الا القلة القليلة من الرجرجة و الدهماء


#1330343 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2015 04:00 PM
البحوث الاسلامية السعودية اعترفت ان الربا صار مشاهد ومستمر وفي اذدياد سريع وانتشار لكن الحاكم لم يحلله لفظيا وبه لا يجب الخروج عليه ! . فالبنوك واساميها كثيرة جدا جدا وعندما نجد بنك انتسب اسمه الي الاسلام كبنك التضامن الاسلامي او فيصل الاسلامي فاعلم اخي ان ذلك اشد مكرا وادق خدعة وان اظهر في معاملاته بعض المحامد الاسلامية . فالحقيقة انه مخالف لبيت مال المسلمين فاشهد اللهم اني قد بينت .74


#1329984 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2015 01:18 AM
البنوك المسماة اسلامية اسوأ من الربا لانها تتعامل بكل ما هوحرام فهي تعمل بنظم المرابحة والمضارضة وهذه الصيغ يقرها الاسلام للفرد التاجر صاحب المال اما البنوك فهي ليست صاحبة المال المودع بها بل هي مجرد مؤتمنة عليه ولا يجوز للمؤتمن ان يضارب او يرابح بمال المؤمن الا بعد الحصول على موافقة مكتوبة منه تعيد الي حسابة عائد الربح من المضاربة لا الي الي البنك .


#1329917 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 08:33 PM
الاخت مني ابوزيد اولا الحمدلله علي سلامة العودة بعد غياب طويل لم نري لها مقال ونأمل ان تثري الساحة بما تملك


ردود على ابو محمد
[mona] 08-30-2015 12:19 AM
لم نري لها مقال


#1329906 [abdelrazag]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 08:01 PM
اﻻستاذة منى...غياب طويل عن الساحة...عسى االمانع خير...عودا حميدا...لك قراء كثر فواصلي المسيرة...يديك الف عافية...


ردود على abdelrazag
[محلل تعليقاات] 08-29-2015 07:17 AM
هي مريخابية وحتلاقي كتاباتها في صحيفة الزعيم المزعوم والموصوف باللقب بلا زعامة وهو الوصيف بلا منازع. ولو صح ظني انها مريخابية فسوف اطلق كتاباتها بثلاث طلقات متتالية وبدون فوارق زمنية برغم اني امووووت في كتاباتها.


#1329750 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 02:03 PM
علماء السودان لم يتعلموا شيئا غير "شئؤن المرأة" وعليه ليس لهم رأي في اي شئ غير المرأة فقط لا غير. اما حكاية الاسلام والاقتصاد فهي وهم زي وهم ان الدين يحكم في العلوم من فيزياء و كيمياء وفلك الى اخره.


#1329743 [عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 01:36 PM
1/ ((نحن في السودان عندنا فقهاء يجتهدون في تعزيز موقف ولاة الأمر أمام العامة إلخ...))
هكذا حال الشيوخ في كل البلدان وليس في السودان وحده (خصوصا في السعودية) يفتون حسب رغبة الحاكم وهواه!!

2/ الكاتبة تتمثل بـ بيت المتنبئ (أبو الفصاحة) وتجعله عنوانا لمقالها ثم تغلط في أبسط قواعد النحو كقولها:
((أحد شيوخ هيئة الرقابة الشرعية في المملكة العربية السعودية يصف المتعاملون بالقروض إلخ))
شئ عجيب !!


ردود على عبدالله
European Union [سارة عبدالله] 08-29-2015 08:14 PM
الواحد فيكم ينتقد الفوارق يعنى شنوا لو كانت سهوا عندكم أي كاتبه تدلى بمعلومة أو تكتب مقال على مستوى هذا النقد البناء ممتاز فى نظر الجميع لكن من الواضح بقول اللى ما بتلحقو جدعوا

[faris] 08-29-2015 03:27 PM
ههههههههههههههه
يادقلاوي على حسب غهمي البسيط انت مش برتبه سيبوية انت سيبويه زاتو

[الدنقلاوي] 08-28-2015 08:46 PM
معليش يا عبدالله نحن رطانة وكدة، فين الخطأ في اللي قالتو الكاتبة؟، لو طلع إن (المتعاملون) غلط ومفروض تكون (المتعاملين) يبقى أخوك دنقلاوي برتبة سيبويه وإذا ما طلعش هو ده الخطأ بيقى دنقلاوي وبس، وعلى العموم مثل هذه الأخطاء ما تفرقش كتير في فهمنا للموضوع.

European Union [الهبرو ملو] 08-28-2015 07:56 PM
ماليها حق والله
يصف المتعاملين


#1329730 [zool]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2015 12:59 PM
لله درك لقد كفيت و وفيت يا اختاة



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة