الأخبار
أخبار إقليمية
غبار الدقيق والقمح والحقائق المغيبة
غبار الدقيق والقمح والحقائق المغيبة


09-08-2015 12:22 AM
د/ التجاني الطيب إبراهيم


خلفية

لإستيراد حاجيات البلاد من القمح والدقيق في الفترة من يوليو 2012م – أغسطس 2015م، تولت الحكومة توفير النقد الأجنبي اللازم، وتحديد أسعار الإستيراد والإستهلاك. أما عملية الإستيراد، فتم حصرها في أكبر ثلاثة مطاحن محلية، وحدد لهذه المطاحن سعر صرف 2,9 جنيه للدولار الأمريكي مع تطبيق سعر صرف 3.65 جنيه للدولار بالنسبة لموردي القمح والدقيق غير المضمنين في القائمة الحصرية، على أن يبيع كل المستوردين بنفس سعر المستهلك الذي تحدده الجهات الرسمية!
سياسة الإحتكار الرسمي هذه أدت إلى تشوهات في صناعة الدقيق والخبز أهمها:

• غياب الشفافية والتنافس حرم البلاد والمواطن من الحصول على أفضل أسعار ونوعية الوارد من القمح والدقيق. فتعددية سعر الصرف الرسمي غير المفهومة، وعدم وجود آلية للتحقق من تماشي جودة وأسعار الدقيق المستورد مع الدقيق المنتج محلياً، شجع التحايل على نوعية وأسعار المستورد من السلعتين، ما خلق نوعاً من الغموض في جودة وأسعار الدقيق المتداول في الأسواق المحلية، ما يعني إهدار موارد مالية السودان في أشد الحاجة إليها لتحريك قطاعات إقتصاده الحيوية.

• السماح بإستيراد الدقيق في ظل وجود طاقة طحن محلية فائضة، بغض النظر عن عدم وجود آلية للتحقق من تطابق جودته مع نوعية الدقيق المنتج محلياً، حرم الإقتصاد القومي من الإستفادة من القيمة المضافة لطحن نفس الكمية من الدقيق المستورد محلياً، مما أضاع الكثير من فرص العمل محلياً بالإضافة إلى عدم الإستفادة من خفض سعر التكلفة الكلية للإنتاج المحلي (جدول 1)، وفقدان الردة، التي تستخلص من الطحن وتلعب دولارً مهماً في الإنتاج الحيواني، ما يعتبر أيضاً إهداراً للموارد القومية.

مدخل
ربما إدراكاً لبعض تلك التشوهات، ولتحسين مناخ الشفافية والتنافسية في صناعة الدقيق، أعلنت الحكومة في مطلع النصف الثاني من شهر أغسطس الماضي فك الإحتكار الذي فرضته على إستيراد القمح والدقيق وفتح باب الإستيراد لكل شركات المطاحن عبر العطاءات، وتحريك سعر دولار الإستيراد من 2,9 إلى 4 جنيهات، مع الإبقاء على الدعم وأسعار الخبز دون زيادة!! لهذا الغرض حدد بيع جوال الدقيق زنة 50 كيلو للمخابز بسعر 116 جنيهاً، وتوجيه القمح المدعوم للخبز فقط. ونسبة لأهمية صناعة الدقيق في حياة الناس اليومية، فقد أثار وما زال يثير القرار كماً هائلاً من ردود الإفعال المتباينة في منطلقاتها وتقاطعاتها. من الناحية النظرية، فالقرار خطوة في الإتجاه الصحيح وإن جاءت متأخرة، لكنه ليس "بالتاريخي" أو التحريري لأن الحكومة ما زالت ممسكة بكل الخيوط من سعر الصرف وإلى سعر المستهلك، ناهيك عن توفير النقد الأجنبي اللازم للإستيراد. أما من الناحية العملية، فلن يغير القرار كثيراً في فك الإحتكار القديم – على الأقل في المدي القصير – نسبة لإمكانيات كبرى شركات الطحن الضخمة في مجال البنى التحتية اللازمة لصناعة الدقيق ومقدرات تلك الشركات التمويلية والفنية غير المتوفرة حالياً لشركات الطحن الأخرى. وهذا ينطبق أيضاً على المخزون الإستراتيجي، الذي سيتم إستيراد القمح بواسطته. كما أن القرار، وللأسف، رفع نسبة الدقيق المستورد إلى 30% من إحتياجات البلاد من الدقيق بدلاً من وقفه كليةً نسبة لعدم جدواه المالية والإقتصادية، ما يعني المزيد من المضاربة وجني الأرباح في سوق الدقيق. أيضاً القرار لم يكن موفقاً في حصر الإستيراد عبر العطاءات على الدقيق والقمح فقط ولم يشمل كل واردات الدولة، مركزية وولائية ومحلية! بالإضافة إلى ذلك، من غير المفهوم كيف يرفع سعر الصرف بنسبة 38% دون أن يؤدي ذلك إلى زيادة الدعم وأسعار الخبز.

الدقيق المستورد والقمح المستورد
صناعة الدقيق في السودان يحفها الكثير من الغموض والضبابية نسبة لغياب المعلومة، رغم أهمية تلك الصناعة للإستقرار الإجتماعي والسياسي، وإستنزافها لكثير من موارد البلاد المالية الشحيحة، خاصة النقد الأجنبي. لهذا نود في هذه العجالة أن نسلط الضوء على هذه الصناعة بناءاً على المعلومات والإحصاءات المتوفرة ووفق منهج علمي ومهني بحت بعيداً عن غبار القمح والدقيق على أمل المساهمة – ولو بالقدر القليل – في كشف بعض جوانب ما يدور في هذا القطاع الهام.

متوسط سعر طن الدقيق الجيد يبلغ الآن حوالي 480 دولار تسليم بورتسودان، بينما يبلغ سعر طن القمح لإنتاج نفس النوعية من الدقيق حوالي 300 دولار (جدول 1)، علماً بأن جوال الدقيق زنة 50 كيلو من النوعين ينتج مابين 900 – 1000 رغيفة حسب أوزان الخبز الرسمية. التقديرات المتداولة أن السودان يستهلك 2 مليون طن من الدقيق سنوياً، أي ما يعادل 2,4 مليون طن قمح مستورد بتكلفة 960 مليون دولار لكمية الدقيق المستورد، و720 مليون للقمح المستورد، ما يعني أن إستيراد القمح يوفر للخزينة العامة مبلغ 240 مليون دولار في العام، بينما يخفض الطحن المحلي سعر جوال الدقيق بحوالي 16 جنيه، بالإضافة إلى الردة المستخلصة من الطحن، والمقدرة في حدود 400 ألف طن (200 ألف من كل مليون طن دقيق)، بقيمة 1,12 مليار جنيه (172 مليون دولار بسعر 6.5ج/ للدولار) حسب سعر المطاحن، والذي يبلغ حالياً حوالي 140 جنيه للجوال. هذا يعني أن الطحن المحلي يوفر للخزينة العامة حوالي 412 مليون دولار في العام في حالة إستيراد الدقيق بدلاً من إستيراد القمح. لكن يبقى السؤال عن كيفية التعامل مع عائدات الردة هل هي ملك للمطاحن أم هناك نوع من المحاصصة بين المطاحن والحكومة، التي لا تشير موازنتها العامة لأي إيراد من هذا القبيل.

حسب موازنة الدولة للعام المالي 2015م، تبلغ إعتمادات فروقات سعر الصرف على القمح 2,4 مليار جنيه بحجة أن الدولة تحسب سعر الإستيراد على أساس سعر أٌقل من السعر الرسمي لضمان إستقرار أسعار الخبز. وفقاً للسياسة الجديد، تم رفع سعر الدعم إلى 4 جنيه للدولار على أساس أن تتحمل الخزينة العامة الفرق بين هذا السعر والسعر الرسمي (حالياً 6.5 جنيه للدولار). بناء على تقدير أن السودان يستهلك حوالي 2 مليون طن من الدقيق، فإن إجمالي الدعم بالجنيه يبلغ 2,4 مليار جنيه للدقيق المستورد مقارنة مع 2,2 مليار جنيه للقمح المستورد، مع مراعاة أن هذه الأرقام تتماشى مع إعتماد الدعم المرصد في موازنة 2015م. السؤال هل هناك دعم أو حاجة لدعم الخبز فعلاً إذا قارنا أسعار الخبز بسعر صرف الدعم والسعر الرسمي مع أسعار الخبز الحالية للمستهلك؟

إذا نظرنا إلى تكلفة جوال الدقيق المستورد بعد إستعمال سعر الصرف وأضفنا إليه 10% للنقل والترحيل والربح، ثم 10% أخرى تكلفة المخابز، وقدرنا إنتاجية جوال الدقيق بحوالي 600 رغيفة بدلاً من 900 لنكون في غاية المحافظة والواقعية في تقدير تكاليف صناعة الدقيق، فإننا نجد أن سعر الرغيفة يصل إلى 20 قرشاً في حالة سعر صرف الدعم المفترض، و32 قرشاً بإستعمال السعر الرسمي، ما يعني أن سعر الرغيفة الحالي أقرب إلى سعر الصرف الرسمي وليس هناك دعم يذكر في كلا الحالتين (جدول2). ولو كان هناك دعم فعلاً، فالمواطن هو المتضرر الأول لأنه يدفع الدعم ويحصل على ثلاثة رغيفات فقط بدلاً من خمسة للجنيه.
لو طبقنا نفس المنهج على جوال الدقيق المطحون محلياً بعد إضافة 20% للطحن والتعبئة والنقل والتخزين والتوزيع والربح، و 10% لتكلفة المخابز، فإننا نجد أن سعر الرغيفة لا يتعدى 16 قرشاً بسعر الدعم، و26 قرشاً بسعر الصرف الرسمي، و21 قرشاً بالسعر المحدد رسمياً للجوال 116 جنيه (جدول2). هذا يشير بوضوح إلى قلة تكلفة الدقيق المطحون محلياً مقارنة مع الدقيق المستورد وإلى عدم وجود دليل على وجود دعم حكومي لصناعة الخبز. بالعكس، تشير التضريبات إلى أن المواطن هو الداعم لصناعة الخبز وليس الحكومة، والسؤال هو على أي أساس تقدر الحكومة منصرفات الدعم في الموازنة العامة، ولماذا تتحمل الخزينة العامة فروقات سعر صرف باهظة تحول للبنك المركزي دون دليل ملموس يثبت وجودها؟


الخلاصة
من الواضح أن صناعة الدقيق في السودان يشوبها الكثير من الغبار والحقائق المغيبة. فلا شك أن هذا القطاع يحتاج إلى إعادة دراسة ومراجعة كاملة وشاملة من قِبل الحكومة تشمل: (1) وقف إستيراد الدقيق والإعتماد على القمح المستورد للأسباب التي ذكرناها آنفاً؛ (2) مراجعة الأسس التي تثبت أن صناعة الخبز مدعومة فعلاً، ورفع العبء عن المواطن والخزينة العامة في حالة عدم وجود دعم؛ (3) التأكد من أن أسعار وجودة القمح مطابقة للمواصفات لمطلوبة رسمياً والتصنيف الموحد للتجارة الدولية (SITC: Standard International Trade Classification) لتجنب المغالاة في قيم فواتير الإستيراد (Overinvoicing) المنتشرة في دول العالم الثالث بواسطة جهة تفتيش معترف بها دولياً، مثل المفتش العام في سويسرا؛ (4) إستغلال طاقة الطحن الفائضة في إستيراد القمح وتصدير الدقيق المطحون لدول الجوار، مثل أثيوبيا وجنوب السودان، وتشاد، للإستفادة من صافي عائدات الصادر في دعم سوق النقد الأجنبي المحلي؛ و(5) النظر في كيفية الإستفادة من عائدات الردة في دعم الخزينة العامة.


image
image
image


image
image

[email protected]


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 16435

التعليقات
#1336802 [عبدالله احمد محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 09:28 AM
الاخ المتمرد طيب ما تجى تحكمنا انت طالما انك بهذه النباهة والشطارة والفكر السديد وفاهم كل شيىء وتبرىء الاحزاب بما حاق بنا هم اس بلائنا وهم ممن ساعدوا فى البشير وغيره من العساكر السابقين للاستيلاء على الحكم ... والله يا صاحبى انت مغبى لا بل غائب عن وعيك تشجع اذا كان راجل وتعال احكمنا اخيرا بشوف فلسفتك زائدة والحمار بالاشارة يفهم


#1336767 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 08:44 AM
شكرا الحبير والوزير السابق التيجاني الطيب وانت واحد من انجح وزراء المالية مؤخرا وانت بسياساتك ثبت الدولار عام 1986في 12 جنيه جنيه زمان طبعا والسوق الاسود كان 12.5 ولو تقم قيامتنا بالانقاذ لكان وضعنا الان افضل لذلك الانقاذ نفسها طلبت ان يستمر معها لكنه رفض وعارض وغادر وهو من رفع سعر رطل السكر الي 3جنيه حيث يوفر 7مليار للتنمية الحقيقية كانت كافية وقتها لاسترداد الاقتصاد لعافيته مع دعمه الكبير للزراعة والمزارعين ولكن عاطفتنا الكذابة للوعود البراقه بالافك اصابتنا في مقتل ايامه البواخر كانت بالصف لترسو في بورسودان والمخازن ملاي اليوم ينعق فيها البوم عليها وعلينا!!!


#1336747 [الغلبان]
5.00/5 (2 صوت)

09-09-2015 08:19 AM
حليل مايو ومايو نوع من العيش (تحقنا) كان الخبز بالطابور بس جيد في وزنه وفي خامته وقدر قروشنا الان اخير وجع الطوابير


#1336669 [سوداني حر]
3.50/5 (2 صوت)

09-09-2015 04:40 AM
Sudan Wheat Production by Year

Market Year Production Growth Rate

1960 25 NA
1961 30 20.00%
1962 30 0.00%
1963 38 26.67%
1964 55 44.74%
1965 69 25.45%
1966 78 13.04%
1967 87 11.54%
1968 123 41.38%
1969 115 -6.50%
1970 162 40.87%
1971 156 -3.70%
1972 149 -4.49%
1973 235 57.72%
1974 246 4.68%
1975 264 7.32%
1976 294 11.36%
1977 317 7.82%
1978 140 -55.84%
1979 233 66.43%
1980 218 -6.44%
1981 142 -34.86%
1982 141 -0.70%
1983 172 21.99%
1984 79 -54.07%
1985 200 153.16%
1986 157 -21.50%
1987 140 -10.83%
1988 250 78.57%
1989 410 64.00%
1990 500 21.95%
1991 831 66.20%
1992 875 5.29%
1993 450 -48.57%
1994 475 5.56%
1995 450 -5.26%
1996 550 22.22%
1997 650 18.18%
1998 535 -17.69%
1999 170 -68.22%
2000 215 26.47%
2001 335 55.81%
2002 250 -25.37%
2003 365 46.00%
2004 360 -1.37%
2005 435 20.83%
2006 669 53.79%
2007 803 20.03%
2008 587 -26.90%
2009 642 9.37%
2010 403 -37.23%
2011 324 -19.60%
2012 254 -21.60%
2013 194 -23.62%
2014 473 143.81*


Unit of Measure (1000 MT )


#1336665 [سوداني حر]
3.50/5 (2 صوت)

09-09-2015 04:27 AM
احصائية منظمة الاغذية لعام 2011 السودان

Commodity / Quantity (tonnes) / Value (1000 $) / Unit value ($/tonne)
Wheat / 1619474 / 618802 / 382
Sugar Refined / 421411 / 349616 / 830
Coffee, green / 32228 / 100840 / 3129
Milk Whole Dried / 21873 / 96506 / 4412
Tea / 32669 / 82229 / 2517
Sugar Raw Centrifugal / 100976 / 82060 / 813
Sorghum / 290269 / 80000 / 276
Sunflower oil / 53300 / 69880 / 1311
Food Prep Nes / 22676 / 69093 / 3047
Lentils / 57409 / 53385 / 930
Palm oil / 55900 / 50300 / 900
Broad beans, horse beans, dry / 50358 / 37106 / 737
Beer of Barley / 33065 / 34139 / 1032
Sugar Confectionery / 15425 / 33591 / 2178
Food Wastes / 26009 / 28500 / 1096
Maize / 103921 / 25250 / 243
Millet / 67157 / 24129 / 359
Paste of Tomatoes / 18010 / 22121 / 1228
Ginger / 4929 / 19536 / 3963
Fat Prep Nes / 14451 / 19367 / 1340


مجموع السلع المستوردة : 1896450000 دولار ( واحد مليار و ثمانمئة ستة وتسعون مليون واربعمائة وخمسون الف دولار )

السؤال: هل سلة غذاء العالم وكرش الفيل دي محتاجة لاستيراد سلع وهي قادرة علي زراعتها وتصنيعها والاكتفاء الذاتي ومن ثم التصدير !

الاجابة القمح مابراو الفيهو عضة يابكري ووزير المالية السلع كلها فيها عضة والمستفيدين معروفين لديكم وانتم ولاتريدون لقصة الاستيراد هذه ان تنتهي مابقيتم في الحكم لانكم المستفيدون والمتضرر المواطن المسكين فبدلا من استيراد القمح تريدون ان تستوردو دقيق كمان وليس مستحيلا ان تستوردو الخبز في الاعوام المقبلة ومابعيد تستوردو سندوتشات كمان طالما انكم لستم متضررين والمتضرر المواطن من مزارع لي عامل لي فران الي اخر الحلقة

عجبا لكم تستوردو في السلع وتحاربو الانتاج كيف يستقيم الظل والعود اعوج


#1336612 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 11:12 PM
و الله برغم روعة المقال الذي أزال الكثير من اللبس و ملكنا معلومات مهمة بالإضافة لتعليقات بعض الأخوة المختصين لكن الشبح الإسمو Rebel دابوظ علينا كل شي، دا زول أهوج و قاشي من طرف و بس ينبذ، ياخي دا شنو الوهم دا ... يا زول أقرا أول قبال ترد ما تعذبنا و تعذب روحك ساي


ردود على هشام
European Union [هشام] 09-10-2015 11:36 AM
و الله يا ربل الأهبل وضحت و أكدت القلناهو عنك و واضح إنك أمنجي حيوان جايي تهاجم و تتهم من طرف عشان تحرف النقاشات المفيدة إلى مهاترات.. هذا أولاً
أما ثانياً، "اللبث" اليقوم ليك في فاخورتك يا غبي الكلمة دي جبتها من وين و قال كمان بصحح و بصلح.. و كمان ازعفتكما دي شنو تكون قاصد أسعفتكما..
بعدين نصيحة ليك عشان تاني ما تضرسنا ساكت، بالله فرق بين الياء المعرجة و الألف المقصورة يا جاهل (بلاوي و أمنجي و الحي كلها تكتب بالياء و ليس الألف المقصورة)و خلي بالك لنقط التاء المربوطة و ما ترسم الهمزة على الألف الموصولة و انتبه لوضعها على همزة القطع..
و بعدين نحن زاتنا نرجو من فالق السموات دا إنو يفلق راسك و راس حكومتك السجم دي و جملة بني كوز، طبعاً دا لو الأمور بالتمني، لكنها ليست كذلك أنحنا حنقشكم قش من لايرحم و بكرة تقول هشام قال لي..

[Rebel] 09-09-2015 03:49 PM
الى هشام..و الفيروس "الإسلاموى" و ليس السودانى:
* انا لم اعلق على المقال اصلا, لكيما "ابوظ عليكما معلوماتكم"!و واضح انكما لم و لن تفهما ما جاء في المقال..بل تقيظكم جدا مثل هذه المقالات و تؤلمكم حد الموت تعليقات القراء الجريئه..بالذات الامنجى المدعو هشام!
* انا لست اهبل و لا اهوج و لا جاهل و لا امنجى!..و لم اعلق على "مقال" الكاتب, لأنه ليس لدى معلومات جديده كى اضيفها للمقال!..و لا اعلق على "المواضيع" من اجل التعليق فقط, كما فعلتما بل قمت بالتصدى و الرد على بعض التعليقات " المعروف مصدرها و اغراضها الدنيئه"..و دائما ادعو الله على مثل هؤلاء الظلمة الفاسدين المجرمين المتدثرين بالدين بإعتبار انهم سبب بلاوى الوطن و المواطن..و اشمل معهم اذنابهم من المنافقين و المنتفعين و كلاب الامن!!
* فهل انتما من بين هذه الفئات!!
* ثم اقرأوا تعليقات قراء الراكوبه على كل "المواضيع التى تهتم بهموم الوطن و المواطن", لربما ازعفتكما فى فهم القليل من ما جاء فى "المقال" والحاصل فى البلد بشكل عام!!..و بلاش من حكاية("روعة المقال" التى ازالت الكثير من "اللبس!")!!, فهذا ليس "تعليق" ايها الجهلاء!..إذ ليست فيه إضافه على المقال..و لا يقدم و لا يؤخر شيئا..و ليست فيه منفعه لا للقراء و لا للكاتب!. ثم إن الكلمه العربيه هى "اللبث"!, و ليست "اللبس!"..
*اللهم يا فالق السموات و الارض..يا مخرج الليل من النهار..و مخرج النهار من الليل..اللهم يا مخرج الحى من الميت و مخرج الميت من الحى..اللهم يا علام الغيوب..نسالك اللهم ان ترنا فى المتاسلمين الظلمة المجرمين الفاسدين الفاسقين..ان ترنا فيهم جلال قدرتك و عظمة جبروتك و سطوتك..هم و من والاهم من المنافقين و الأرزقيه و اللصوص و ألامنجيه السفله المنحطين..بقدر ما ظلموا و قتلوا و افسدوا و عذبوا و شردوا و كذبوا و نافقوا و سرقوا و افقروا و اغتصبوا..اللهم ارنا فيهم و انتقم منهم للشعب و الوطن اليوم قبل الغد..و نسالك ان تمد فى ايامنا لنكون شهودا عليهم..آمين يا رب العالمين.

[Virus sudani] 09-09-2015 12:15 AM
فعلا دا زول اهبل ساي


#1336600 [نبيل حامد حسن بشير]
5.00/5 (3 صوت)

09-08-2015 10:33 PM
يا جماعة الموضوع ببساطة موضوع انقاااااذ؟ تفهموها متين؟؟!! يقولوا ليك بندعم الرغيف، معناها بيدعموه. نصدق من يحكومونا 26 سنة والا نصدق الكاترة المتخصصين. قالوا ليكم أن الأغنياء في السودان 20% من الشعب. منهم 46% موظفين بالدولة، طبعا الباقي تبع الجماعة. بتعرفوا زول غنيان لا يتبع لهم؟؟؟ حرروا القمح والدقيق وشوفوا سعر الرغيفة بيبقى كم؟ السوق شاطر، وسيصب في مصلحة المواطن. ما تنسوا الرده وأهميتها للانتاج الحيواني. أسعر اللحم واللبن ستنخفض بنسبة كبيرة جدا. بس عليكم الله حرروا القمح والدلقيق وبطلوا نغمة الدعم دي!!!
كمان قولوا لينا بندعم البترول. سعره انقسم النص ونحن لسة بندفع ثمن البترول عندما كان فوق 100 دولار للبرميل!!!! الطف بعبادك يارب.


#1336527 [ابوانوار]
5.00/5 (2 صوت)

09-08-2015 07:11 PM
قبل عشرة ايام المصريون استوردوا القمح بسعر 177دولار تسليم السفينة ويتم اضافة 13 دولار قيمة شحن الطن الي الموانئ المصرية والشهر الماضي استورد الاردن 100000طن بسعر 210 دولار للطن تسليم ميناء العقبة . قال دعم قال . كله فساد في فساد ألم تلاحظوا مغاضبة اسامة داؤد مع الجماعة الايام الفائتة؟


#1336465 [أبكرونا]
5.00/5 (5 صوت)

09-08-2015 04:58 PM
الزيارة التى قام بها عميد الجيش السابق او عميد العصابة الحاكمه الى الصين وبرفقته ذلك الجيش الجرار من الحراميه واللصوص لتوقيع عدد من اتفاقيات الوهم ( بالمناسبة الصين تبيع لهم الوهم ) ثم يأتوا ويعبئوه كتعبئة الظل فى الزجاج ثم يبيعوه لنا .
من ضمن تلك الاتفاقيات ما يخص السكة الحديد .. قطارين للركاب تعمل بين الخرطوم / مدنى .. سكك جديد السودان فى عنفوانها كانت تسير 48 قاطرة بضاعة على مدار ال 24 ساعة .. 24 صادر و 24 وارد .. اما قطارات الركاب فقد كانت وارداتها الماليه لا تعنى للسكة حديد شيئامقارنة بقطارات البضاعة .. وكانت تسيرها كخدمة لمواطن السودان .. ايضا من ضمن الاتفاقيه شراء عدد من البواخر ( انا مستغرب فى كل هذا وعجلة الانتاج اساسا متوقفه فى كل الدولة ) كذلك كانت هناك اتفاقيات تخص مصنع جياد واخرى للاتصالات .. هنا تستحضرنى طرفه ( صعد مواطن الى احد بصات المدينة واكتشف ان صديقا له يجلس فى كرسى من كراسى المقدمه الا انه لم يجد مقعدا ليجلس بجانبه وكان نصيبه " الكنبه الاخيره " وما ان تحرك البص وبدأ الكمسارى فى التحصيل, اخرج الرجل هاتفه الجوال ومن معقده الاخير مخاطبا صديقه فى المقعد الامامى : أوعك تدفع!!)
وما ان فرغ اللصوص من توقيع كل الاتفاقيات انتابتنى الدهشة وأنا اتساءل : وين الزراعة من كل هذه الاتفاقيات ؟؟ .. القمح .. القمح .. اين القمح .. وأنا اردد ذلك تذكرت طرفه اخرى ( يحكى ان عدد من الفئران اجتمعت فى قعدة سكر وعندما لعبت الخمره برؤسهم قرروا منازلة القط .. فخرجوا من جحورهم يهتفون : القط .. القط .. اين القط ؟؟ وعندما ظهر القط طارت السكرة وهرولوا ال جحورهم ) مره اخرى .. القمح القمح .. اين القمح .


#1336310 [خالد الكردفاني]
5.00/5 (4 صوت)

09-08-2015 01:04 PM
متعك الله بالصحة والعافية د. التجاني الطيب ونفع الله بك البلاد والعباد. الحمد لله كشفت للمواطنين والبسطاء لعبة الإستغمائيةالتي تمارسها الحكومة وصقورها على المواطن. المواطن هو من يدعم الحكومة وليس العكس. تبا لكم ولمن أتى بكم


#1336228 [Atef]
4.75/5 (3 صوت)

09-08-2015 11:23 AM
انارك الله...
الشفافية وتسليم المعلومة كاملة للمواطن..., رفع الحصانة وكل الامتيازات والهيلمانة حول المسؤلين والوزراء يمكن ان يساعد في تقليل الفساد...ان كان لهم عزم...احترامي


#1336158 [عبدالله احمد محمد]
5.00/5 (2 صوت)

09-08-2015 09:50 AM
اذا البلد فيها سيد لم نحن اصلا نستورد القمح اعطانا الله كل المعينات التى تساعدنا فى زراعة القمح والبصل والثوم والخضار واللحوم فلم نحن اصلا نحتاج الى استيراد مايؤكل اساسا وكيف سنكون سلة غذاء العالم سابقا وارى اننا تنازلنا الان الى سلة غذاء العالم العربى ونحن لا نستطيع حتى الان تغذية انفسنا انها الخيبة السودانية على نطاق كل الحكومات بلا استثناء وخاصة احزابنا النائمة الامل فى اجيالنا القادمة بس احفظوا ليهم السودان بحدوده الحالية هذه اكبر مهمة تقدمونها لهم لا فائدة فينا


ردود على عبدالله احمد محمد
[Rebel] 09-08-2015 03:56 PM
* لأن البلد يحكمها دجالون و فاسدون و لصوص و تجار دين فاسقين منذ اكثر من 26 عاما, و انت لا تدرى بذلك!...و لا دعوى للحكومات السابقه بالذى يقوم به المتاسلمون من خراب و دمار و لصوصيه و ظلم العباد!
* فبلاش لف و دوران, و قل قولة حق او انطم.. لأن الله سوف يسألك وحدك عما تحاول التعتيم عليه او تغييبه!!
*وسخ..


#1336156 [عمار]
5.00/5 (4 صوت)

09-08-2015 09:50 AM
بالله الحكومة الافاكة شبكانا دعم دعم عشرين سنة قاعدين يكذبو علينا أولاد الابالسة، طلع الدعم مجرد حديث سياسي عشان كسب الود. انا والله اسي بقيت متيقن انو الوزارات والرئاسة ما عندهم معرفة لا شغل من اساسو غير النضمي والتنظير في الصحف والتلفزيون ربنا يلعنكم جميعا ومعاكم سلفكم


#1336140 [Addis]
5.00/5 (3 صوت)

09-08-2015 09:32 AM
يا دكتور كنت وزير سابق وموظف مرموق فى البنك الدولى وكل خبايا الاقتصاد والاقتصادات العالمية انت على دراية بها ز مقال وتحليل ما بكفى السودان محتاج ليك اقصد المواطن التعبان محتاج ليك تكون الوزير الاول فى السودان مش عشان خاطر الانقاذ عشان السودانيينز


ردود على Addis
[Rebel] 09-08-2015 04:06 PM
* هل يعنى ذلك انك غير ملم بسياسات "التضييق و التمكين" و لصوصية المتاسلمين!!..
* انصحك, إذا ما أردت تحقيق امانيك هذه فاخرج للشارع لإسقاط الكفرة الفجره كخطوه اولى..و عندها سوف تجد امامك اكثر من 20 مليون من امثال د. التجانى الطيب ابراهيم داخل و خارج البلاد و هم على اتم استعداد للقيام بعملية البناء و الاصلاح..


#1336105 [الحاوي النقراوي]
5.00/5 (3 صوت)

09-08-2015 08:49 AM
قضي الامر الذي فيه تستفتيان .... شكرا بروف وفقك الله لخدمة الوطن وتنويرنا بما خفي عنا


#1336099 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 08:43 AM
في تفاصيل التفاصيل التي صنت من الماء 72 نوعا ومن المسلمين 72 فرقة نسي الناس اوجب واجبات الدولة السودانية وهو (الوصول الي الاكتفاء الذاتي لكل اغذية الشعب الضرورية وعلي راسها السكر - القمح - زيوت الطعام الخ . لتعود المغالطات الي الدرك السحيق . هل يقل ان يتغالط الحكام مع المحكومين في افضلية استيراد القمح وطحنه بدلا من استيراد دقيق القمح وبكل بجاحة وان كان الثاني افضل كما يري (بدر الدين) فلماذا تفرض حكومة الانقاذ ضريبة القيمة المضافة .منذ ستينات القرن الماضي يقول الزراهيون (ليس هناك اسهل من وصول البلاد لاكتفاء ذاتي من الاغذية الضرورية ويضون السكر والقمح بالترتيب علي واس القائمة المطلوبة وهناك من يحدد ثلاثة اعوام (بخلاف سنة الاعداد) وهناك من يحدد خطة خمسية اولي للوصول لذلك الهدف .يعتمد الشب السوداني في الاصل لي الذرة الرفيعة وكان القمح ودقيق القمح غذاء الشماليين والمدن الكبري وبسبب انتشار الحرب في كل ربوع السودان خلال الثلاثين عاما الماضية هاجر المواطنون الي المدن بحثا ن السلامة والغذاء والخدمات فارتفعت حاجة المواطنين للقمح ودقيق القمح لتصل في نهاية 2009 الي 1.8 مليون طن من القمح في السنة .في اكتوبر 1991 قام حمدي (وزير المالية) بتمويل زراعة وانتاج القمح بمبالغ هائلة وكانت النتيجة تغطية 68% من احتياجات البلاد من القمح فاذا كان التمويل الكافي فقط يرف نسبة الاكتفاء الي ما يقارب 70% فما بالك بالتحضير الكلي . ان توفير الغذاء في السودان هو الاسهل ليس في الماضي فحسب بل الان لكن السياسات الامة لمنظومة الاخوان المسلمين وضعت ذلك كبقرة حلوبة والدليل ان السلطة الحاكمة في 2014 حنت ايرادات بلغت اكثر من شرة مليارات من الجنيهات من ضرائب ومكوس ارب عناصر(الذرة الرفية - السكر - دقيق القمح - وزيوت الطعام) والمبلغ المذكر بالجديد .


#1336080 [ابو احمد]
5.00/5 (5 صوت)

09-08-2015 08:30 AM
اصل الحكايه انه الحكومه عارفه كل الارباح الداخله للتجار والسماسرة وما عايزة تحرم منسوبيها من الفوائد واحتمال الجهل وارد ميه في الميه


#1336068 [Tag.]
5.00/5 (2 صوت)

09-08-2015 08:18 AM
اقتباس :(الطحن المحلي يوفر للخزينة العامة حوالي 412 مليون دولار في العام في حالة إستيراد الدقيق بدلاً من إستيراد القمح. ).

افتكر انك تشير الى علكس ذلك بان استيراد القمح يوفر حوالى 412 مليون دولار بدلا عن استيراد الدقيق.
اضف الى ذلك توفير فرص العمل لاكثر من الف عامل خلاف اسرهم من خلال العمل فى
(المطاحن + وسائل النقل +التسويق + الصوامع).
على الحكومة السعى على التركيز على انتاج القمح داخليا بدلا من الاعتماد على الاستيراد - على ان يكون الاستيراد لسد الفجوة فى الاستهلاك فقط وبذلك تكتمل الدورة الاقتصادية لذلك المجال الهام.


#1336023 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 07:18 AM
مشضكور الدكتور ،، ان شاء الله الجماعة يقروا الكلام ده ويستفيدوا منو ،،،


#1335980 [محي الدين الفكي]
4.50/5 (4 صوت)

09-08-2015 04:47 AM
ٌٌقرأت تحليل الخبير الأقتصادي الدكتور التجاني الطيب وقرأت كل التعليقات وجدت ان الله حبانا بمواطنين من نوع جديد لا يمكن غشهم او اللعب عليهم وقد فندوا تحليل الدكتور التجاني وظهرت امور كثيرة منها الايام حبلى بمواطنين توزعوا على انحاء العالم واصبحوا متفوقين في كل مجال فهنيئا لشعب السودان بشعبه .


#1335960 [قول الحق]
4.57/5 (5 صوت)

09-08-2015 02:49 AM
هذا كله كلام جيد وتحليل ممتاز يابروف التجاني.
الا انني اقول ان نقطه الاصلاح الاولى يستلزم وجود سيستم اي وحدة او مكتب فني في وزارة التجاره او المالية يكون معني بالسلع الاستراتيجيه ويكون ذو صلاحيات تامة في هذه المشتروات بحيث لايتدخل في عمله كاوبويات بنك السودان او رئاسة الجمهورية او متنفذي الانقاذ ويكون في نفس الوقت ملزم باصدار نشرة ربع سنوية للشعب فيها اسعار القمح والوقود العالمية + الاسعار التي اشترى بها بنك السودان في ظل الدعم + الجهات التي رسى عليها العطاء وقيمة العطاءات + السعر النهائي الذي سيصل للمواطن والفترة التي سيغطيها هذه الكمية.
هذه اموالنا ومن حقنا ان نعلم كيف تصرف ولمن تعطى وعلى اي اسس تعطى، بل اقول ستجعل الناس يحسون بحجم مشكلة دولار الاستيراد والانتاج في البلد
والله ماضيع البلد الا سياسة شيلني واشيلك ثم جاءتنا طامة الانقاذ بالتمكين وخلوها مستورة.


#1335955 [كجراي]
4.79/5 (6 صوت)

09-08-2015 02:39 AM
يا دكتور معلوماتك فيها كلام.

مقدمة: يبلغ إنتاج القمح في العالم سنويا أكثر من 600 مليون طن متري، ويتركز الإنتاج في كل من الصين والهند والولايات المتحدة وروسيا إذ تستحوذ هذه الدول على أكثر من ربع الانتاج العالمي للقمح و مصر جارتنا القريبة والتي يبلغ عدد سكانها ثلاثة اضعاف السودان تستهلك 18.8 مليون طن من القمح. وحكاية أن السودان يستهلك 2 مليون طن من القمح يحتاج لكثير من التوقف والدراسة إذا يحتاج السودان لاكثر من 4 مليون طن من القمح وهذا يعني هناك ترشيد عالي لاستهلاك القمح في السودان.



ثانيا: متوسط سعر الدقيق في السوق العالمي 300 دولار للطن وليس 480 دولار للطن حتى الدقيق الامريكي لم يصل إلى هذا السعر.

ثالثا: متوسط سعر القمح 165 دولار للطن جيد الجودة وليس 300 دولار (حتى القمح الامريكي ممتاز الجودة 224 دولار. وعلى ما اظن الدقيق في السودان متوسط الجودة وليس عالي الجودة. ولك هذا الخبر (قبل عام كان سعر القمح الهندي 125 دولارا للطن على أساس التسليم في موانىء هندية أما الآن فقد اصبح السعر المعروض 150 دولارا للطن. وقال تجار ان على الهند ان تخفض أسعارها حتى تتمكن من المنافسة واقتناص بعض الصفقات.)

رابعاً: (علماً بأن جوال الدقيق زنة 50 كيلو من النوعين ينتج مابين 900 – 1000 رغيفة حسب أوزان الخبز الرسمية) وأنت هنا تقارن بين انتاج طن الدقيق وهو معروف وثابت وبين طن القمح وهو متحرك ومتغير يعني مقارنة بين ثابت ومتغير لايمكن أن تتم لانه لايوجد بينهم (العامل المشترك) الذي يتم بموجبه المقارنة.


#1335950 [سوداني حر]
4.88/5 (6 صوت)

09-08-2015 02:03 AM
مقال مفيد جدا
وتحليل اكثر من رائع
وفعلا اتضح انه لايوجد اي دعم فيان يذهب الدعم المزعوم فيما يتحمل تكلفة الدعم المواطن ؟


تصحيح:

هذا يعني أن الطحن المحلي يوفر للخزينة العامة حوالي 412 مليون دولار في العام في حالة إستيراد (القمح) بدلاً من إستيراد (الدقيق )


ردود على سوداني حر
[sudaniiy] 09-08-2015 10:08 AM
((حوالي 412 مليون دولار في العام ))
فى بلاد كالسودان تستعمل الحكومة الفائض من المال
لانتاج السلعة محليا وتثبيت ادوات انتاجها
اما فى حكومة حزب العسكر الديكتاتورى
فالاولوية للسحل والقتل والخداع والكذب
لفهمهم فى هذه الاشياء
وبذا يصير الشعب عدوهم الاعزل


#1335948 [سند]
3.91/5 (6 صوت)

09-08-2015 01:59 AM
متوسط سعر طن الدقيق الجيد يبلغ الآن حوالي 480 دولار تسليم بورتسودان، بينما يبلغ سعر طن القمح لإنتاج نفس النوعية من الدقيق حوالي 300 دولار..

يا دكتور بالامس القريب استوردة مصر قمح من روسيا والمعروف ان القمح الروسي دقيق جيد الجودة بـ 180 دولار ... وعليه تم فتح تحقيق في مصر لشبهة فساد في استيراد الدقيق.

* في السودان يستلم المستورد للطن الواحد 300 دولار كحد ادنى بسعر مدعوم من البنك المركزي يعني يدفع 1200 جنيه سوداني بالجديد.

* 1200 جنيه يدفعها المستورد للبنك المركزي (وهي تساوي 120 دولار بسعر السوق) السوداء ويستلم مقابلها 300 دولار . هذا يعني أن الحكومة تدعم القمح بـ 180 دولار من الخزينة العامة. وسعر القمح في الاسواق العالمية متوسطة 160 دولار للطن.

* التاجر يستورد طن الدقيق 180 دولار (1800 جنيه) ويبيعه للمواطن 2800 جنيه سوداني بسعر الجوال 140 جنيه يعني ما يساوي 280 دولار بسعر 10 جنيه للدولار.

* بمعادلة بسيطة 280 سعر البيع للطن الواحد بعد تحويلها للدولار بالسوق السوداء+ 120 دولار استلمها دون وجه حق يتم توفيرها من كل طن لو اشترى بسعر 180 دولار الطن.. المجموع = 400 دولار = 4000 جنيه سوداني مقابل 1200 جنيه سوداني دفعها لاستلام 300 دولار. الفرق في كل طن يساوى 2800 جنيه وتساوي بالسوق السوداء 280 دولار في كل طن.


* بكل بساطة يستورد التاجر القمع 180 دولار (1800 جنيه في السوق السوداء) ويبيعه 2800 جنيه سوداني (280 دولار بسعر السوق السوداء)نخصم تكلفة الطحن والنقل وإعادة التعبئة لا تزيد عن 20 دولار إذا يمكن للتاجر ووفقاً لهذا السعر أن يكسب 80 دولار دون أن يحتاج للدولار المدعوم .... يعني الدقيق لايحتاج لدعم ويجب تخفيض سعره لاقل من 140 جنيه للجوال.. والمستورد والحكومة والشعب يكون كسبان.

* الشعب السوداني يخسر في كل طن من القمح المستورد 280 دولار !! تدخل في جيب مين الله يعلم واكيد مش حتدخل جيب المستورد لوحده بل هناك شركاء في الصف الاول من الحكومة.


ردود على سند
[سند] 09-08-2015 06:35 PM
تربية شيوعيين وافتخر

[Rebel] 09-08-2015 04:31 PM
إلى "خلف الكيبورد" و ليس "اليبورد":
* اكاد اجزم انك لم تفهم ما يقول به المعلق "سند", و لن تستطيع إن تفهم!!و بالتالى لا تستطيع ان تتقيأ بأكثر مما تم تليقنك له بواسطة تجار الدين اللصوص المجرمين!
* ذلك لأن الامنجيه, و على مر التاريخ, هم دائما اجهل و احط و اقذر و ارخص فئات المجتمعات..

و إلى "الواحد الداقس":
* فى تقديرى ان تعليقك يشير لسخريه واضحه تجاه سياسات المتاسلمين الفاسدين..
* و ان لم يكن ذلك كذلك, فلا فرق بينك و بين الأمنجى الجاهل الصفيق اعلاه!!

[خلف اليبورد] 09-08-2015 01:35 PM
انت يا واحد داقس شيوعي والا شنو؟

[واحد داقس] 09-08-2015 10:09 AM
القمح الروسي ده قمح كافر وما بنفع معانا


#1335946 [كمال ابو القاسم محمد]
4.25/5 (3 صوت)

09-08-2015 01:50 AM
تشير التضريبات الى أن المواطن هو الداعم لصناعة الخبز وليس الحكومة....!!!
تشير التضريبات الى أن المواطن هو الداعم لصناعة الخبز وليس الحكومة.....!!!
هذا يعني أن الحكومة تنهبى المواطن والوطن عملة صعبة عيانا بيانا...ويطلع البشير يفنجط ويصيح نحن ندعم الخبز
ويطلع البشير يفنجط ويصيح نحن ندعم البترول...والبترول قد طاح سعره من 106 دولار الى 46 دولار
تصدر صحافة النظام واعلامه من الكتبة الكذبة والمحللين الاقتصاديين الأوانطة والارزقية يصرحون
ان الدولة تدعم صناعة الخبز...كما أنها تدعم البترول...ويطلع لك واحد ومعاهم كم واحدة (أنتيكة) يمتنون على الوطن والمواطن....(يجينا ونحن نعالجو على حسابنا مجانا)...كأنهم يعالجونه من جيوبهم ومن مال اباءهم وأمهاتهم....!!!

هذا النظام...هذه الدولة يجب ان تكنس بالدم والثارات المهولة....!!!
يا الهي هؤلاء (المتدينين) ينهبوننا جهارا نهارا...يسرقوننا العملة الصعبة الشحيحة...لنمول لهم ما نأكل وما يأكلون...كي ينعموا هم ونسلهم بالرفاه والعافية....يا لثاراتنا من هؤلاء المتأسلمة الترابيين الانجاس
ليس ثمة ما هو أصدق من الارقام....والحساب ولد....!!!


#1335944 [الممغوص]
3.50/5 (2 صوت)

09-08-2015 01:45 AM
شرح اكثر من رائع ومبسط من غير ابتزال وفقك اللة يا دكتور



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
4.75/10 (3 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة