الأخبار
أخبار السودان
في بيان مشترك تحرير السودان مناوي وتحرير كوش يناشدان الشعب السوداني علي توحيد الصف ويبشران بانتصار قريب



09-08-2015 09:25 AM
في بيان مشترك تحرير السودان مناوي وتحرير كوش يناشدان الشعب السوداني علي توحيد الصف ويبشران بانتصار قريب

منذ الاستقلال ظل السودان يعانى من ازمات فى شتى الجوانب الحياتية، اقعدت البلاد عن التنمية والأمن والاستقرار وقاسى الانسان ويلات حرب فى الجنوب والحرمان فى مناطق الهامش الاخرى الى ان جاء نظام الانقاذ عام 1989 فحوّل البلاد كلها الى ساحة جهاد فنتج عن ذلك القتل بالجملة وتشريد الملاين الى معسكرات النزوح واللجؤ كما ارتكب النظام جرائم تفوق حد الوصف فى حق المدنيين العزل فى كل مكان فى القرى والمدن وبلغت جرائمه الذروة فى ارتكاب جريمة الابادة الجماعية والتطهير العرقى والاغتصاب الجماعى للنساء. وقد ارتكب النظام فى شمال السودان جرائم لا تقل عن الجرائم التى تمارسها فى بقية اجزاء السودان حيث تعمد النظام على احراق عدد هائل من النخيل بغرض تهجير سكان المنطقة وبيع أراضى للاجانب كما استخدم مواد سامة فى التنقيب مما أدى الى تفشى السرطانات ونفوخ الأسماك والطيور النهرية كما سبب انشاء السدود على مجرى النهر الى تدمير البيئة والاثار وهجرة السكان.
وفى عهد هذا النظام ذهب جزء عزيز من السودان ليصبح دولة مستقلة ذات سيادة بسبب سياسات النظام العنصرية.
ازمة الهوية شكلت عقبة كأداء فى بناء دولة السودان التى يمكن ان تسع الجميع ،حيث أنّ سياسات المركز فرضت على السودان منذ الاستقلال هوية وثقافة احادية لا تقبل على الإطلاق التنوع الذى يذخر به الشعب السودانى فى ثقافاته ولغاته وعاداته وبات كل من يتمسك بغير العروبة والإسلام فهو كافر يجب عليه الجهاد، وبذلك قامت حروب دينية وعنصرية مزقت أوصال المجتمع وقطعت ارض الوطن ارباً.
ازاء هذا الوضع الكارثى وفى هذا المنعطف الخطير الذى يمر به السودان تود حركة تحرير السودان وحركة تحرير الكوش أن تعلنا تضامنهما الكامل مع الجهود التى تبذلها الاتحاد الافريقى من اجل الوصول الى سلام شامل ومستدام ينقذ البلاد من خطر التمزق، وتفويت اىّ فرصة لنظام المؤتمر الوطنى فى متاجرة بقضايا السودان المصيرية.
كما نهيب الشعب السودانى بكل قطاعاته شبابا وطلاباً ونساءاً والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدنى الوقوف فى وجه هذا النظام الفاشى ونخص النداء على القوى الحية من الشعب السودانى وخاصة الشباب والطلاب لتوحيد الصفوف والكلمة فى مواجهة سياسات المؤتمر الوطنى القائمة على فرق تسد وهى لعبة مكشوفة يستمد منها النظام قوته وبفضح هذه اللعبة فإنّ النظام لن يستطيع ان يحيا يوما واحدا، ونبشركم أن الشعب السودانى على مشارف انتصار كبير يسجل للوطن ميلاداً جديدا ينعم كل مواطن بالاستقرار والأمن والسلام والتنمية.

الى الامام والنصر قادم

منى اركو مناوى
رئيس حركة تحرير السودان

محمد دَاوُدَ
رئيس حركة تحرير كوش
7/اغسطس/2015







تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 752


خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة