الأخبار
ملحق الثقافة والفنون
'اثنا عشر عاما من العبودية' عذابات العبودية في أميركا
'اثنا عشر عاما من العبودية' عذابات العبودية في أميركا
'اثنا عشر عاما من العبودية' عذابات العبودية في أميركا


09-18-2015 12:29 AM
حياة قاسية تلك التي كان يعيشها العبيد في ولايات الجنوب الأميركي خاصة حتى أواخر القرن 19، ما أدى إلى نشوب الحرب الأهلية الأميركية بين الشمال والجنوب، حرب هي الأكثر دموية في تاريخ البلاد. وقد عانى الكاتب الأميركي سولمون نورثوب من العبودية، فأرخها في كتاب بعنوان “اثنا عشر عاماً من العبودية”.

العرب

أبوظبي - أصدر مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة رواية جديدة بعنوان “اثنا عشر عاماً من العبودية” لسولمون نورثوب، وترجمتها إلى العربية مروة هاشم من مصر.

يستعرض الكتاب قصة حقيقية هزت المجتمع الأميركي، بطلها مواطن أسود حر “سولمون نورثوب”، وقد وُلد في “مينيرفا” بولاية نيويورك، التي كانت تحظر العبودية في ذلك الوقت، ثم اختُطِف من واشنطن في عام 1841 وجرى بيعه في سوق العبيد، ومن ثم مكث في ظلام العبودية الحالك اثني عشر عاماً، حيث امتلكه أكثر من سيد في مزارع ولاية “لويزيانا” التي كانت تجيز العبودية، تعرض خلالها لعذابات العبودية وإلى أشكال مختلفة من الوحشية والقهر والصراع، كل ذلك من أجل البقاء على قيد الحياة، حتى تم إنقاذه في عام 1853، وعاد أخيراً إلى أسرته.

سجل “سولمون نورثوب” سيرته الذاتية في هذا الكتاب في غضون أشهر قليلة من عودته إلى الحرية، بمساعدة “ديفيد ويلسون”، الذي قام بتحرير هذا الكتاب الصادر عام 1853، وقد لاقى الكتاب نجاحا كبيرا ما جعله من أكثر الكتب رواجا في ذلك الوقت، وحصد فيلم ”12 Years of Slavery” – المأخوذ عن قصة هذا الكتاب، العديد من الجوائز، منها جائزة أوسكار لأفضل فيلم للعام 2014.

وعلى الرغم من أن أحداث هذا الكتاب تتناول الفترة ما بين عامي 1841 و1853، أي قبل اندلاع الحرب الأهلية الأميركية (1861 – 1865)، فإنها بما تحمله من تفاصيل حول ما يشكله العبيد من ثروات ضخمة في الجنوب، وتسخيرهم بوحشية في العمل بالمزارع والصناعات المختلفة، دون أي مقابل أو حقوق، تفسر للقارئ سبب رفض ولايات الجنوب الأميركي الحملة التي شنها الرئيس الأميركي “إبراهام لينكولن”، أثناء الانتخابات الرئاسية عام 1860، لإلغاء نظام الرق، ومن ثم كانت العبودية السبب الرئيسي للحرب الأهلية الأميركية بين الشمال والجنوب، وتعد هذه الحرب الأكثر دموية في التاريخ الأميركي، وقد انتهت بانتصار الشمال، وإنهاء الرق في الولايات المتحدة.

المؤلف سولمون نورثوب ولد في ولاية نيويورك في يوليو عام 1808. حصل على قسط من التعليم وعمل في الزراعة والنجارة والعزف على الكمان. تزوج آن هامبتون في عام 1829 وأنجب ثلاثة أبناء. اختُطف في عام 1841، وبيع في سوق العبيد، وظل يعاني العبودية اثني عشر عاماً حتى تم إنقاذه في عام 1853. أما المترجمة مروة هاشم درست الأدب الإنكليزي بكلية الآداب في جامعة القاهرة، وصدر لها أكثر من اثني عشر كتاباً مترجماً منها «ظلال الاستهلاك» و«التطريز في الهند وباكستان»، و«الحلقة المفقودة»، والمجموعة القصصية «ترجمان الأوجاع» عن مشروع {كلمة}.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2192


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة