في



الأخبار
أخبار السودان
نداء إلى جلالة الملك سلمان..
نداء إلى جلالة الملك سلمان..
نداء إلى جلالة الملك سلمان..


09-22-2015 02:26 AM
عبد الله الشيخ

"عِندنا خاطر"،لدى أخواننا في المملكة العربية السعودية، فكم جَبَرت السعودية ، مليكاً ، وحكومة وشعباً، بخواطر السودانيين، في غربتهم، و داخل وطنهم المتاخم لجزيرة العرب من ناحية الغرب.
رغم أن السياسة ونوازع الأمن، ليس فيهما هذا النوع من الكلام، ورغم أن الدواوين الحكومية والمكاتب الرسمية قد لا تقبل مثل هذه اللغة العاطفية، لكنها أيضاً، ربما سئمت التقارير النمطية التى يواكبها التعميم ، و تحنّطها شمولية العبارة ويقيّدها مسار العمل الرتيب.

ومع احترامنا وتقديرنا لدور كل مسئول في موقعه، إلا ان العشم كبير والثقة لا تهتز في حكمة القيادة السعودية، بأن تنظر الى هذا "الخاطِر" السوداني، الذي سبقني إليه الكثير من ابناء بلدي، بأن تتفضل المملكة على كل السودانيين، وعلينا نحن خاصة ، كصحفيين، بكمال نصاب فرحة العيد، فتطلق سراح زميلنا وليد الحسين ، صاحب موقع الراكوبة الأليكتروني..
من خلال عشرتهم الطويلة مع أبناء السودان، يعلم السعوديون ،أن السوداني ليس لديه، أقل من شفافية اللقيا ، وليس في قلبه ــ لا أقول جميع السودانيين فأتورّط في التعميم،الذي نرفضه ــ جُل السودانيين، ليس في نفوسهم إلا المحبة لشعب السعودية العظيم، ولجلالة الملك المفدى، خادم الحرمين الشريفين، الذي يرعى أقدس مقدسات المؤمنين.. السودانيون يعرفون للملك أياديه السخية البيضاء ، وحضوره المهيب ساعة الشدائد ، و مواجباته ومطايباته لهم ،دون منٍ أو أذى، وهذا هو ديدن زعماء المملكة الكرام، كابراً عن كابر .

ويعلم السعوديون أننا في السودان، رغم تباين ثقافاتنا، وسحناتنا ،وأمزجتنا...رغم خلافاتنا السياسية، ورغم هذه الحروب التي تأكل أطرافنا،، ورغم جور الطبيعة وغنى الجغرافيا ، و رغم كنوزنا المختفية عنا ، في جوف الارض.... رغم كل هذا وذاك،، إلا أننا، نلوذ الى حرارة شمس السودان الساطعة، فنعيش تحت سقفها كأسرة واحدة... وما سيل المطالبات التى وردت من كل مكان، تنادي باطلاق سراح هذا الرجل ، إلا تعبيراً عن تلك الوشيجة " الروحية " التي تربط بين السودانيين، الذين إذا اشتكى منهم عضو، تداعت له سائر نجوع الجسد... فكيف والعيد على الأبواب؟ كيف هي نكهة مذاق التلاقي في يوم الحج الأكبر، وكيف العيد و في الحلق غصة غياب الرجل عن عيون أطفاله الصغار؟ كيف يطيب العيد، وكيف تخرج البسمة من عيون الاطفال، بينما أبناء "الوليد" ينتظرون ؟

" ترفّق أيها الملِكُ المُفدى، فإن الرِّفق بالجاني عِتابُ".. نحن على يقين بأن أهل السعودية هم أقرب الناس الي مزاج شعب السودان، ولن يخيب أملنا ابداً في مليكهم "قشّاش الدموع"، في أن يغمر السودانيين بالفرحة كما عهدناه. أن الرجاءات والنداءات التي رفعها الكثيرون أمام حضرته ،والتي تدعو الى فك أسر صاحب الراكوبة ، لم تصدر من جهة بعينها، فالغالبية العظمى من أصحاب النداء لا يعرفون هذا وليد الحسين، وأنا كذلك، لا أعرفه إلا من خلال الراكوبة ،، ولكن السودانيون يعرفون ، أن جلالة الملك يعفو ويصفح ويبذِل، و لا يُضام أحد في حضرته.. لنخرج قليلاً من لوعة النداء، انتظاراً لعفو الملك..

لنخرج ونحكي هذه الطُرفة التي تعبر عن حميمية العلاقة بين شاطئي البحر الأحمر .. قال السوداني للسعودي: أن السودان أكثر غِنى من كل الخليج ، وأنه يمتلك من الأراضي الزراعية ما يناهز مساحة النفط في دول مجلس التعاون قاطبة ، بما فيها السعودية..! رد عليه السعودي بسرعة: "أي والله يا سوداني، اراهو قول الناس صحيح، بأنكم كُسالى..ترى إذا أنتم أغنياء الى هذه الدرجة ، ليش جايين هنا تتفسحون"؟!






تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2179

التعليقات
#1344767 [سيف الدولة]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 07:20 PM
يا ود يا عبد الله
احسن لك تتلم


#1344504 [العنقالي]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2015 11:39 PM
ما كان في داعي للطرفة دي
كل هذه النداءات ماهو مصيرها؟ هل هناك محامون او محامي يدافع عن وليد؟لماذا لم يعلن اى احد عن استعداده للدفاع عنه حتي الان؟ محامين سودانيين , عرب اجانب؟ هل هتاك مخاطبة مباشرة للسلطات السعودية او التماس مباشر للملك؟
ولا توقيعات بس؟


#1344412 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2015 06:41 PM
المناشدة جميلة و لغتها سهلة و اتفق ان الطرفة طبزتها
المشكلة أنه وليد الحسين صور كأنه مجرم مع انه لم يأتي بجريرة خلال 15 سنة من وجوده في السعودية و هذا ما يصوره كاتب المقال سواء عن قصد ان دونه
للكاتب اجر المحاولة
و اتمنى أن يستجيب الملك سلمان لكل المناشدات
الانسانية


#1344353 [علي الكلكلي]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2015 03:52 PM
ليس الرفق بالجاني عتاب ، بل لا رفق بالجاني


#1344334 [مدني الحبيبة]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2015 02:56 PM
هنالك نداءت كثير تمت عبر مواقع مختلفة ، لكن السؤال هل هنالك تواصل مباشر مع الملك لايصال تلك المعلومة ؟؟ ام كلها نداءت عبر المواقع والصحف فقط ، نتمنى من الاخوة المهتمين بالامر تجميع كل المقالات والخطابات التى تمت بهذا الشان وتوصيلها مباشرة للملك سلمان عبر جهات مقربة للاسرة المالكة ،،


ردود على مدني الحبيبة
[fatmon] 09-22-2015 08:00 PM
أنا على ثقة تامة بأن الوليد في أحسن حال ، وضيافة كريمة
وخروجه مربوط بأشياء أكبر مما نتصور نحن قراء الراكوبة ، ومكانته تكبر كل يوم بسؤالنا عنه؟ ومناشدتنا للملك لإخلاء سبيله مشروعة. ولكن هل الوليد سيخرج كما دخل؟وهل ستنتهي القصة بخروجه؟أو ينتقل هو وأسرته إلا مكان آخر ؟أي هل ستتوقف الراكوبة او ستنتقل إلى مكان آخر؟هل هناك مساومة بين أن تستمر الراكوبة ويحتجز هو؟ وهل هو فضل ذلك؟ كلها أسئلة تحتاج لإجابات والإجابة ليست بالهينة التي يتكهن بها أي شخص فقضيته كبيرة وفريده في آن معا فهي قضية عادلة بحسابات الناس ولكن حسابات السياسيين غير نحن كلنا نجتمع على أن الرجل نزيه وكله خير ولكن حسابات السياسية غير لا اقول دع الايام تفعل ما تشاء ولكن ندعو الله ونرفع الأيادي لله عز وجل أن يزيح الغمة والطغمة التي أذلت شعب كامل في سبيل ان يبقى سلطان جائر في كرسي مهترئ ليصبح غفير لعصابة تنهش في وطن حدادي مدادي ليل نهار تزيقه الويل والهوان بلا رحمة بأسم الدين ويصورن لأنفسهم الورع والتقوى وأنهم مرسلون من السماء لإرساء قواعد الدين والعقيدة والإسلام لا يحتاج لحركة ولا نظام فله رب يحميه ولكن هذا ما لا يعرفه الابالسه إخوان الشيطان ولكن إنا على ثقة من حكمة الملك ومن معرفته لبواطن الأمور وإطلاعه على كل ما يدور في السودان وبعين ثاقبة وعقل مستنير وقلب كبير والله أكبر والعزة للإسلام الحقيقي فلتطمئن أسرته الصغيرة إذا جاء العيد ولم يكن معهم فالخير آت لا محاله ولا يصح إلا الصحيح


#1344272 [عثمان بابكر]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2015 12:48 PM
طبظتها بي طرفتك دي


ردود على عثمان بابكر
[fatmon] 09-22-2015 08:02 PM
كلامه كان من القلب لكن الطرفه مفتعله


#1344260 [علا]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2015 12:23 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه


#1344258 [صورة مقلوبة]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2015 12:20 PM
كلام في محلة و لكن الطرفة خارج الموضوع تماما


#1344179 [Nada 55]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2015 10:20 AM
الحرية للمناضل وليد


#1344166 [ود صالح]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2015 10:08 AM
نعم النداء و نسأل الله العلي القدير أن يفرّج كرب أخينا الوليد ببركة هذه الأيّام المباركات و يزيل عنه و عنّ الشعب السوداني الفضل هذه الشدة و غيرها كثير بإجراء الخير على أيادي الخير في السعوديّة لتعود البسمة لأبناء الوليد و لمحبّبيه ولجميع الراكوباب.



كسرة:

أرى أنّ الطرفة لا تخدم الموضوع وغير مناسبة.


#1344099 [Mudather Alkaaki]
5.00/5 (3 صوت)

09-22-2015 07:55 AM
الطرفة شوهت الكلام الجميل دا !!



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة