الأخبار
أخبار السياسة الدولية
موسكو: نقاتل في سوريا لحماية أمننا القومي
موسكو: نقاتل في سوريا لحماية أمننا القومي
موسكو: نقاتل في سوريا لحماية أمننا القومي


10-06-2015 10:25 PM


حلف شمال الأطلسي يؤكد وجود قوات برية روسية في سوريا وسط استعداد موسكو لإرسال متطوعين للقتال مع جيش الأسد.
العرب

سوريا تتحول إلى ميدان حرب بين 'الروس الحلال والروس الحرام'

دمشق - كشف مسؤولون روس عن أن موسكو قد ترسل “متطوعين” للقتال بجوار قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد المعارضة والمتشددين.

وتأتي هذه الخطوة لتستجيب لرغبة القيادة الروسية في عدم الزج بقوات برية في سوريا خوفا من تكرار تجربة الاتحاد السوفيتي في أفغانستان في ثمانينات القرن الماضي، وفي نفس الوقت تمكنها من تشكيل قوة برية تستطيع من خلالها أن تواجه التنظيمات المتشددة على الأرض.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن أناتولي أنتونوف نائب وزير الدفاع الروسي قوله إن الوزارة دعت ضباطا عسكريين أجانب للحضور إلى موسكو لتنسيق المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وسبق أن جرب الروس فاعلية المرتزقة (المتطوعين) خلال معركة السيطرة على القرم خلال السنة الماضية.

وقال الأميرال فلاديمير كومويدوف رئيس لجنة الدفاع في مجلس النواب الروسي إن وحدة من المتطوعين الروس سينضمون إلى الجيش السوري.

وأضاف أنه “نظرا إلى أن مواطنين روسا يقاتلون حاليا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، نعتقد أن آخرين سيرغبون في القتال في صفوف الجيش السوري”.

ومع نفي المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إرسال “متطوعين” إلى سوريا، إلا أن مؤشرات كثيرة تقول إن روسيا قد بدأت فعلا تتحسب لخيار التدخل البري في ظل قناعة لديها بأن القصف الجوي قد يحد من قدرات المقاتلين المعارضين، لكنه لا يحسم المعركة نهائيا بل قد يطيل أمدها.

لكن المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا نفت “استدعاء متطوعين”.

ووصف مراقب الحرب الروسية في سوريا بـ”الروس الحلال والروس الحرام” في إشارة إلى الجهاديين الروس والشيشان في تنظيم داعش والقاعدة.

وحذر حلف الناتو من الإقدام على الخطوة التي قد تغير جذريا من مجرى الحرب، بعد يوم واحد من اختراق طائرة حربية روسية لأجواء تركيا، الدولة العضو في الناتو.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ إن روسيا تحشد قواتها في سوريا جوا وبحرا ومن بينها قوات برية.

وأضاف في مؤتمر صحفي في بروكسل “شاهدنا حشدا كبيرا للقوات الروسية في سوريا.. قوات جوية ودفاعات جوية وقوات برية وشاهدنا زيادة في الوجود البحري”.

وبدأت أمس محادثات روسية إسرائيلية حول انتشار القوات الروسية، بمشاركة وفد عسكري يرأسه الجنرال نيكولاي بوغدانودفسكي، نائب رئيس الأركان الروسي.

وواضح أن موسكو تتكتم على مغادرة جنود روس أو مرتزقة إلى سوريا خوفا من ردود الفعل الداخلية من جهة، ومن ازدياد الضغوط الخارجية عليها خاصة بعدما أعلنت أن عملياتها ستكون خاطفة وستستمر بضعة أشهر من جهة ثانية.

ويستبعد خبراء عسكريون أن يزج الكرملين بأعداد كبيرة من الجنود أو المرتزقة في مواجهة المعارضة السورية أو داعش، في ظل وجود مكثف لحزب الله وإيران والقوات الحكومية السورية، وأن الأمر ربما يتعلق بفرق خاصة تتولى تنفيذ العمليات النوعية، فضلا عن حماية الوجود الروسي خاصة في مطار حميميم باللاذقية.

وقال المحلل العسكري ألكسندر غولتس “الحكومة الروسية تجنبت الحديث عن استخدام مرتزقة في الحرب السورية، لأنها كانت تريد دفن قضية مصادر الأموال التي حصل عليها هؤلاء لقاء قتالهم في أوكرانيا”.

وأضاف “إذا تحدث رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الروسي عن إرسال مرتزقة للمشاركة في الحرب السورية الآن، فهذا يعني أن أحد الوجوه ذات النفوذ في نظام بوتين يتبنى الفكرة بقوة. أي محاولة لأنشطة برية روسية في سوريا لن تقود إلى النصر”.

ومازالت روسيا تصر على تبني نفس الاستراتيجية العسكرية التي اتبعتها في ضم شبه جزيرة القرم جنوبي شرق أوكرانيا في مارس 2014، ولتقديم الدعم الذي مازال جاريا إلى الانفصاليين الموالين لها في مدن الشرق.






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1115

التعليقات
#1350692 [Dr.Yassir]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2015 01:14 PM
الروس اصحاب مبادى واخلاق وليست لديهم النظره الاستعمارية ولكن المدهش حقا ان هيئة علماء الخليج العربى ياخذون الفنيه من البيت الابيض الامريكى فحينما تدخل امريكا افغانستان او العراق يصبح الجهاد ضدها ارهابا ... والان صدرة فتوى من البيت الابيض لعلماء الخليج ليعلنوا الجهاد على الروس ولكن الشعوب فهمت وتعلمت وعلمت ان شيوخ هذا الزمان هم شيوخ بترول وغاز وفتاويهم اغلبها مدفوعة الثمن ... رحم الله زمنا كان العلماء فيه ربانيون ولا يخشون فى الحق لومة لائم



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة