في



الأخبار
أخبار السودان
الية حزب البشير : اشتراطات الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار "تكتيكات"
الية حزب البشير : اشتراطات الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار "تكتيكات"
الية حزب البشير : اشتراطات الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار


10-06-2015 02:45 PM
وصفت آلية "7+7" اشتراطات الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار بأنها تكتيكات، وأكدت توفير الضمانات كافة من جانب الحكومة لأجل مشاركة الممانعين والحركات في الحوار، فيما رفضت سلطة دارفور شروط الحركات للمشاركة واعتبرتها محاولة للهروب من القضايا الأساسية.

وقال عضو الآلية بشارة جمعة أرور في تصريح صحفي، بأن الحوار لن ينتظر الممانعين وسينطلق في وقته المحدد، لافتاً إلى أن الآلية ستجتمع يوم الثلاثاء، مع الأمانة العامة للحوار لمعرفة آخر الترتيبات والإعداد والتنظيم للمؤتمر العام.

وتوقع زيادة الزيارات الخارجية لمقابلة هذه الحركات في إطار التشاور والتفاهم توطئة لإجراء الحوار بالداخل، وأضاف "الآلية ستواصل تحركاتها داخلياً وخارجياً من أجل إنجاح الحوار".

وكشف أرور عن زيادة نسبة تمثيل المرأة في الحوار على مستوى الشخصيات القومية إلى 30%، فضلاً عن ترشيح أسماء لهذا التمثيل سيتم رفعها في اجتماع الآلية مع رئيس الجمهورية عمر البشير لاعتمادها.

محاولة الهروب

من جهته رفض رئيس المجلس التشريعي للسلطة الإقليمية لولايات دارفور، سعد بحر الدين، الشروط التي وضعتها الحركات المسلحة للمشاركة في الحوار واعتبرها محاولة للهروب من القضايا الأساسية، وقال إن الحركات المتمردة ليس لها أي تأثير على أرض الواقع بدارفور.

وأشار بحر إلى أن خارطة طريق الجبهة الثورية التي تتمسك بها الحركات غير مقبولة، وأن مخرجات الحوار ستكون قاعدة أساسية لأية خارطة سلام ليست لها أية علاقة بأجندات خارجية تمس بسيادة الدولة، قاطعاً بأن الوقت الحالي لا يحتمل أية مزايدات أوكيد سياسي من أي طرف.

وأكد السلطان أن الحوار الوطني سيمضي حتى آخر مراحله، برغم تعنت الأطراف غير الراغبة في السلام لأهدافها الشخصية مؤمناً أن السلام سيكتمل قريباً بدارفور، وأن التمرد أصبح في طريقه إلى زوال .

مباركة الميرغني

وفي السياق يعتزم الحزب الاتحادي الأصل، تقديم رؤيته النهائية حول الحوار الوطني إلى الآلية خلال الاجتماع المقرر الثلاثاء، كما سيلتئم لقاء يجمع لجان الحوار بالحزب برئاسة القيادي أحمد سعد عمر، وذلك لأجل تكوين لجنة إعلامية للحوار الوطني .

وكان مصدر بلجان الحوار قد أبلغ " المركز السوداني للخدمات الصحفية"، بمباركة رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني، لرؤية الحزب والتي دفع بها إليه رئيس قطاع التنظيم، محمد الحسن محمد عثمان الميرغني، رئيس الحزب بالإنابة.

وامتدح الميرغني الدور المتعاظم الذي تقوم به قيادات الحزب تجاه الحوار الوطني والسعي لإنجاحه، بجانب برنامج الإصلاح الذي طرحه الحزب من خلال مشاركته في الحكومة الجديدة .

وتشمل رؤية الحزب الاتحادي " الأصل" للحوار أجندة ترتكز على الوحدة والسلام والاقتصاد، بجانب العلاقات الخارجية والهوية والدستور.


شبكة الشروق






تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1494

التعليقات
#1351062 [darfury]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 09:32 AM
دا يا ساسة السودان حوار ولا ونسه اصلا اذا كان الحركات والممانعين غير صرورين لماذا بصدد مقابلتهم في زيارات مكوكية ؟ اليس هناك تناقد في حديث اهلنا في سلطة وقيادات حركات كرروررررر انا اسف اذا قلت كلان شيييييييين الله يرحمكم يا شهداء القضية. عبدالله ابكر .محمد شين.محمد هري.محمد عمدة. ابودقين وووووووووووووو ووووووووو من تاك مهازل اخوتي في سبيل لقمة عيش لا تكونوا جبنا وعارا عليكم بمتاجرة ارواح شبابنا بواصل من السودان تقدمو باراحيهم رخيصة في يعشوا اخرين شكرا لهم وعارا لكم يا مطبلاطية


#1350277 [دلدوم]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2015 07:14 PM
انظروا لهذا التناقض،الحوار سيتم في موعده بالحركات او بدونها،طيب في داع لارسال وفود للخارج لللقاء بالحركات مادام وجودهم غير مهم?بخيت وسعيد عليكم حواركم


#1350195 [أبو محمد الأصلي]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2015 03:45 PM
تمام يا جمعة كرور عملت العليك امشي المؤتمر الوطني شيل حق العشاء بالهناء والشفاء محل ما يسري يهري انشاء الله.


#1350191 [جنقولي]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2015 03:41 PM
اذا بتفتكروا دا الطريق الوحيد الفيه الحل مافي مشكلةوياريت مشاكل السودان تتحل بهذا الحوار وبهذه العضوية رغم مأخذنا في عدم اقناع الاطراف المتحاربة في الحضور هو فشل لايبرره اي تصريح الا ان تكون مخرجات الحوار ملبيةللأحتياجات الامنيةواستقرار الوطن بالأمن والامان.



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة