الأخبار
أخبار إقليمية
مؤشر الفساد في العالم ... لم ينجح أحد!
مؤشر الفساد في العالم ... لم ينجح أحد!


10-07-2015 09:39 PM
دبي – مي عبيد (مدرسة الحياة)

أظهر تقرير "مؤشر الفساد" السنوي الصادر عن "منظمة الشفافية الدولية" أن أكثر من ثلثي دول العالم سجلت أقل من 50 نقطة في المؤشر الذي يقيس نسب الفساد. وكشف التقرير عن أنه "لا يوجد بلد واحد حصل على أعلى درجة".

و"مؤشر الفساد"، هو مؤشر يرتّب دول العالم بحسب درجة الفساد، وفقاً لآراء السكان.

وذكرت المنظمة أن "المؤشر يقيس مستويات الفساد في القطاع العام في جميع أنحاء العالم، استناداً إلى رأي الخبراء من طريق إعطاء أعلى الدرجات (تصل إلى 100 نقطة للدول الأقل فساداً)، والدرجات الأقل للدول الأكثر فساداً (صفر)".

وتصدّرت الصومال وكوريا الشمالية قائمة الدول العشر الأكثر فساداً في العالم، بإحرازهما 8 نقاط على المؤشر، وتلاهما السودان بالحصول على 13 نقطة. وأحرزت أفغانستان 12 نقطة، بينما أحرز جنوب السودان 15 نقطة، ليليه العراق بإحرازه 16 نقطة، وتركمانستان على 17 نقطة، فيما أحرز كل من أوزبكستان وليبيا وأريتريا 18 نقطة على المؤشر.

وحلّت اليمن بعد الصومال والعراق وليبيا عربياً بإحرازها 19 نقطة على المؤشر، وتلتها سورية بـ20 نقطة. ونال لبنان 27 نقطة، بينما حصلت الجزائر على 36 نقطة على المؤشر، ومصر على 37 نقطة. وأخيراً جاءت المغرب بإحرازها 39 نقطة.

وكانت الدنمارك هي الدولة الأقل فساداً في العالم بحصولها على 92 نقطة على المؤشر، بينما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة الأقل فساداً في الدول العربية بحصولها على 70 نقطة على المؤشر.

وذكرت المنظمة أن "الفساد قد يرمز إلى كثرة الرشاوى في البلدان التي تحصل على أرقام منخفضة على المؤشر، أو إلى عدم اتخاذ الدولة الإجراءات اللازمة لعقاب المؤسسات الفاسدة أو المؤسسات العامة التي لا تستجيب إلى احتياجات المواطنين".

وأضافت المنظمة أن "الدول التي تحصل على أرقام عالية على المؤشر (النظيفة) تحتاج إلى اتخاذ إجراءات لتجنب الفساد أيضاً، فعلى سبيل المثال يتوجب على المؤسسات الاقتصادية الرائدة في الاتحاد الأوروبي وأميركا الانضمام إلى الاقتصادات سريعة النمو لوقف الفساد. وتحتاج مجموعة العشرين إلى إثبات ريادتها ودورها في وقف عمليات غسيل الأموال والشركات السرية من إخفاء الفساد في العالم".


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1497

التعليقات
#1350881 [ياسر عوض محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2015 10:30 PM
نمى وانتشر الفساد والسبب عدم احترام القانون من قبل الشعب مع ضعف القائمين بتطبيقه وفقدان المؤسسيه وانتشار المحسوبية وبيع الضماير بأقل الأثمان وظهور الفساد استشرى فى وطنا لفقدان المصداقيه وضعف الإيمان بالله ربنا ارحمنا واعف عنا


ردود على ياسر عوض محجوب
[قاسم خالد] 10-08-2015 07:58 AM
هل السبب عدم احترام القانون من قبل الشعب يا هذا أم من قبل الحكومة التي تحلل كيزانها و تحاكم المساكين ؟ (ظهور الفساد استشرى فى وطنا لفقدان المصداقيه وضعف الإيمان بالله ) ... ما هذا الهراء ؟ هل قلة الفساد في الدنمارك و السويد و شمال أوربا ناتج من قوة الإيمان ؟ لماذا تكتبون كلاما خارم بارم فيما لا تعرفون ؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة