الأخبار
أخبار إقليمية
منظمة حزب البشير للشفافية تنتقد عدم وجود قانون ولائي لمكافحة الفساد وحماية الموظفين المبلغين



أعابت استخدام الحزب الحاكم للأغلبية في المجالس التشريعية
10-13-2015 07:58 AM

الخرطوم: سعاد الخضر
هاجم رئيس منظمة الشفافية السودانية د. الطيب مختار، المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، وانتقد استخدام حزب المؤتمر الوطني الحاكم للأغلبية الميكانيكية التي يملكها في المجالس التشريعية لتمرير قراراته.
وقال مختار في ورشة تقييم أداء المجلس أمس، إن الحزب الحاكم مسيطر على الجهازين التنفيذي والتشريعي، ولفت الى أن استخدامه الأغلبية الميكانيكية عطل عملية الرقابة على الجهاز التنفيذي، مما تسبب في ضعف المجلس الوطني والمجالس التشريعية الأخرى.
وتابع: أنا كمواطن لم أشعر بأي قرار أو قانون فاعل قام به المجلس في كل دوراته السابقة، وانتقد عدم وجود قانون ولائي لمكافحة الفساد، وحماية الموظفين المبلغين عن ارتكاب مسؤولين لتجاوزات مالية في الأجهزة الحكومية، وأضاف: (الموظفون يخافون من التبليغ عن جرائم الفساد حتى لا يتم فصلهم أو نقلهم). وشدد مختار على ضرورة إلزام المسؤولين بالولاية بإقرارات الذمة، وطالب بإصدار منشور لفتح الباب للمواطنين لمقابلة المسؤولين، وزاد: (المواطن يعاني من وجود سبع حواجز تحول بينه والمسؤولين).
من جهته دافع الرئيس السابق للمجلس محمد الشيخ مدني عن أداء المجلس، وقال إن هناك حلقة ناقصة ترتبط بالجهاز التنفيذي، وأشار الى أنها تجيب على عدم تقديم المجلس ما هو أفضل للمواطنين، وحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية ذلك، ونوه الى أن الخلل يكمن في الآلية الخاصة بتحديد مصلحة أو ضرر الولاية من القوانين الاتحادية، وشدد على ضرورة تفعيل دور مجلس الولايات في الحفاظ على مصلحة الولايات في القوانين الاتحادية، وردد: (للولايات مصلحة في أي قانون).
من جهته سخر وزير الحكم المحلي حسن إسماعيل من الخلافات بين السلطات الاتحادية والولاية، واعتبر أن المواطن غير معني بتلك الصراعات، وطالبه نائب برلماني بالاعتذار وتقدم حسن إسماعيل باعتذار رسمي للنواب.
وفي سياق متصل اشتكى رئيس المجلس صديق الشيخ من ثبات الموارد في ولاية الخرطوم منذ العام 2009م، رغم المتغيرات التي حدثت خلال السنوات الست.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 706

التعليقات
#1353928 [همت]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 03:06 PM
حماية المبلغ؟ تحلموا؟ أبلغ أحد المهندسين الرئيس البشير بأن عبد الرحيم محمد حسين، وزير الدفاع في ذلك الوقت، ارتكب "بعض التجاوزات" وهذا اسم الدلع للفساد في عهد البشير فأرسل البشير ورقة المهندس الشاكي إلى المشتَكى منه نفسه - أي وزير الدفاع فقام وزير الدفاع بفصل المهندس.. هكذا تحمي الإنقاذ فاسديها أي "ناسها" لأنني لا أعتقد أن في الإنقاذ شخص غير فاسد!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة