الأخبار
أخبار إقليمية
في دار السلام - تنزانيا - قيادة الحركة الشعبية تناقش قضايا السلام الشامل والوضع النهائي للمنطقتين
في دار السلام - تنزانيا - قيادة الحركة الشعبية تناقش قضايا السلام الشامل والوضع النهائي للمنطقتين
في دار السلام - تنزانيا - قيادة الحركة الشعبية تناقش قضايا السلام الشامل والوضع النهائي للمنطقتين


10-15-2015 07:16 PM
في دار السلام - تنزانيا - قيادة الحركة الشعبية تناقش قضايا السلام الشامل والوضع النهائي للمنطقتين

في العاصمة التنزانية دارالسلام تداعت قيادات من مختلف أجهزة الحركة الشعبية لمناقشة قضايا السلام الشامل والوضع النهائي للمنطقتين والربط بينهما، تم ذلك بالتعاون مع معاهد متخصصة إقليمية ودولية في 7 – 12 أكتوبر 2015م، وهو جزء من خطة لتطوير رؤية الحركة حول كيفية حكم السودان وإنصاف أهل المنطقتين على قدر تضحياتهم، بمشاركة جميع السودانيين ولاسيما سكان المنطقتين، وقد شارك في المناقشات رئيس الحركة الشعبية والأمين العام وحكام المنطقتين والأمناء العامين للحركة الشعبية في المنطقتين والمنظمة السودانية للإغاثة وإعادة التعمير وقيادات نسوية وإعضاء من وفد التفاوض وممثل لهيئة أركان الجيش الشعبي وشخصيات قيادية من الحركة الشعبية من خارج المنطقتين، وقد تم الترتيب لمشاركة وفد من حزب الأمة القومي ولكن أسباب فنية حال دون حضورهم، وسوف تعقد قيادة الحركة الشعبية ورشة آخرى ستدعوا لها ممثلين من الجبهة الثورية وحزب الأمة وقوى الإجماع والمجتمع المدني للتفاكر حول السلام الشامل والوضع النهائي للمنطقتين. كما ستجرى الحركة مشاورات في داخل أجهزتها وفي الأراضي المحررة وخارجها حول الوضع النهائي للمنطقتين والطريقة المثلى لإقامة حكم ذاتي في إطار السودان الموحد وفي توازن بين المركز والمنطقتين وكآفة أجزاء السودان وفي إطار سودان يحترم المواطنة وحق الأخرين في أن يكونوا آخرين، وفي ظل ترتيبات أمنية جديدة للمنطقتين وللسودان وبناء جيش وطني قومي مهني وموحد يعكس تركيبة السودان وتوازن المصالح بين قومياته لاسيما التي تعرضت لقهر وعنف الدولة القديمة وكذلك إعادة هيكلة بقية أجهزة القطاع الأمني من بوليس وأمن وغيرهما.

إن قيادة الحركة قد قررت عرض رؤيتها على كآفة أبناء المنطقتين الراغبين غض النظر عن مواقفهم السياسية، وإشاراكهم في رسم مستقبل المنطقتين وإجراء مشاورات مع كآفة القبائل في المنطقتين، وندعوا أبناء القبائل العربية للمشاركة بفاعلية في رسم مستقبل المنطقتين والسودان في تعاون وثيق مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.

إن الحركة الشعبية وتضحيات جماهير المنطقتين هي التي وضعت قضايا المنطقتين في الخارطة السودانية والإقليمية والدولية وستظل الحركة الشعبية أمينة على تلك التضحيات ودماء شهداء أعضاءها وقادتها الكبار وعلى راسهم الشهيد يوسف كوة مكي. إن أقاليم جنوب كردفان/ جبال النوبة بكآفة ولاياتها والنيل الأزرق على موعد مع الفجر الجديد والتغيير والمواطنة بلا تمييز.

هذا وقد ناقش الإجتماع آليات الربط بين الحل الشامل المفضي للتغيير وخصوصيات المنطقتين وتوصل المشاركون بإن قضايا المنطقتين لايمكن حلاها إلا بإيجاد مركز جديد وفي إطار حل شامل مفضي للتغيير وإعادة هيكلة الدولة السودانية على أساس من المواطنة بلا تمييز، وسوف تمضي الحركة الشعبية في بلورة رؤيتها النهائية كأداة نضالية لإنتزاع الحقوق وبناء سودان جديد ورفع وعي المناضلين والسودانيين جميعاً بهذه القضايا وإسهامهم في حلها.

في تطور آخر إكتمل في العاصمة الفرنسية باريس وصول وفد الحركة الشعبية المشارك في الإجتماع الهام لقيادة الجبهة الثورية بحضور رئيسها مالك عقار ونائب الرئيس عبدالعزيز الحلو والأمين العام ياسر عرمان وعضو المجلس القيادي للجبهة الثورية بثينة دينار والناطق باسم ملف السلام مبارك أردول وممثل الحركة الشعبي بباريس الشفيع عبدالعزيز ونائب ممثل الحركة الشعبية بباريس مراد موديا.

مبارك أردول

الناطق الرسمي بإسم ملف السلام

الحركة الشعبية لتحرير السودان

باريس 15 أكتوبر 2015


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5177

التعليقات
#1355501 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 10:42 PM
تريدون حكما زاتيا وحكم السودان ده كل كلام فارغ واهدافة خبيثة علي المدي البعيد م دام توجد مواطنة متساوية ف الحقوق والواجبات من حق اي واحد يحكم البلاد لا يهمنا عرقة ولا دينة كان اولي الاستعانة ب معاهد وجامعات لتعلمنا كيف نبني وطن كيف نخرج عصبية القبيلة هي الورشة الحقيقية يبدو اننا حتي هذا اللحظو مجتمعات قبيلية نتنة وعرقية
تسقط الفبيلية والعرفية ف بلادنا


#1355496 [الكرباج الحار]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 10:35 PM
اي حركة وأي حشرة؟. يبدو ان القطار قد فاتهم،،وخلفوهم يلحقوا خيلانهم في الجنوب


#1355406 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 06:02 PM
Dear crd Talib Tia,

Respecting you and your mind and input so much, just I wanted clearly to state something; that if this kind of leadership wants to have strong agreement and profound ground of putting knowledge and know what and how to make positive changes on the peace talks about the two areas and even about Sudan then you would not have been excluded, leaving you in the front lines and taking who mentally in that sense of maturity and experience are far beyond your capability and technical know what professionalism. Do not tell me that your time is coming, it is not, because the basement for any strong up growing construction does not be laid down through the muddy mixtures with cement, that will not be strong foundation at all. This is ideological digging of preparing rooms for these yes and yes characters just to bless whatever the leaders, not all but of the wrong quality to do what they basically like to lead these poor people for. What logic that keeps you back; as the first class economist, the first class analyzer, the first class experienced person, the first class organizational structuring catalyst and to prefer sending the less and yet less and will remain less of knowing exactly the technicality and the typical maneuvering manner of the counter parts and does that all what workshops attended be enough for these pre-mature generation to face equitably their counterparts in dialogue and negotiations technique or that is what the Secretary General Yasser Saeed Arman and his great supporter Malik Agar wants to be? I am not of that sophist commentator just to throw out the accusations, but everything is very clear and this way they 100% trapped; only that may be the save guard will be the people themselves, while things are just shown to please the long standing attacks. Yet, we can't say that everything is finished, because among the attendance to the workshop there are good number of whom one knows them as strong, but the majority are somehow the mild characters to move things one day into the table of comprehensive talks with that weaknesses characteristically at this natured stage, then what will be the result is well known too. You are so committed, so honest and yet so backward, pertaining to what roles and inputs that you would have done if not that nasty policy of divide and rule through some weaknesses is governing as well. Unless some of the team are changed or some real actors are added then and to me everything is predicted as 75% negative entirely. Why all that happen despites that one believes on some magic changes may come forth to make the difference for forward assumptions and saying that this one is a little bit better than all the previous nonsense peace talks preparations workshops.
Making history on the fields and corners of talsk is quite different from making history through these so complex kinds of highly or rather impossible to master and guaranttee success of such needed talks to agree on legally implications of termonologies to apply them later on and professionally.


#1355397 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 05:25 PM
-اقتباس-
إن قيادة الحركة قد قررت عرض رؤيتها على كآفة أبناء المنطقتين الراغبين غض النظر عن مواقفهم السياسية، وإشاراكهم في رسم مستقبل المنطقتين وإجراء مشاورات مع كآفة القبائل في المنطقتين، وندعوا أبناء القبائل العربية للمشاركة بفاعلية في رسم مستقبل المنطقتين والسودان في تعاون وثيق مع الحركة الشعبية لتحرير السودان.-انتهى الاقتباس


وما تنسو تعرضو لشعب المنطقتين معاها اتفاقية نافع/عقار 2011 التي اصلا وقعا المؤتمر الوطني وملزم بي تنفيذها دوليا كسبا للزمن


#1355383 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 04:41 PM
Here and not emotionally saying that one thing worth justifying it, that heaps of attacking attitudes which were regarding the two conflicts zone due to their historic grievances background is not gaining the ground of acceptance, is actually sort of relief and to all the leadership should put this highly concerned matters as first tackling issue within that chains of parallel handling of this violent conflict long term suffer. Sure, moving forward is to stick into this justice outlook and then consecutively things will match to heal the wounds through uprooting the causes of such terrific tolerated wounds. Yes, eyes will not bless you, but the deeds of fruitfulness are the one to bless such needed ironic proves of peace talks, still more equitable cadre to add is needed presumably or truly. Question, apart from what roles, yet why it is a step forward though still figures of demanded quality are not seen here, another maturity style is still lacked here, then what is there under the table of politics cooks? Hopes are not overseen and that mistakes are not there to come for more, being unable to quit the still doubted manner from the minds and ever of the repeated mistakes ever recently made from the top leadership, unforgettable based on such way of let them talk and let us go ahead, despites some shortcomings are there for sure. We need success for the two regions and not jealous to have same associate success for the whole Sudan, but unless the doubts and the spirit of this preference dies out still you will experience a lot of zigzags indeed and that the responses to what the people originally have said it long time ago must be equally related and acquainted too, which is now look like 50% way forward to regain the rights of these regions, followed by the Greater Darfur Region too. If the danger of just accommodation mild policy comes up then you are drowned into the streams of pushed diving times into the basement of total failure, hoping that it will not be any of that politics is dirty games of the beginners to happen in the absence of reading the older devils tactics originally. Insisting, insisting, insisting and entirely insisting on it means alot no question about it.


#1355360 [محي الدين الفكي]
4.00/5 (1 صوت)

10-16-2015 03:38 PM
الأخوة في الحركة ارجو ان تحفروا الساس من جديد اننا امة واحدة وان هذا البلد ظل وطن واحد لمدة خمسة الف سنة وهو ملك على الشيوع Ownership in Common وكما تعلمون ان الملكية على الشيوع لاتقسم ولاتنفصل فالمالكون وهو شعب السودان من نمولي الى حلفا لا ينقص متر مربع واحد لا يعرف اي منهم على وجه التحديد اين ملكه الذي يملك فيه السلطة والسيادة والحرية ومن ثم نرجو سحب كل الادبيات النظرية والسياسية التفريق بين اهل السودان .

الاتفاق بينكم والاخوان غير دستوري وتمرد على الوطن

ماتم من اتفاق بينكم ونظام الأخوان باطل بطلان مطلق لانه تم في غياب الشعب السوداني المالك لهذا الوطن ودستوره الانتقالي لسنة 1956 والمعدل لأخر جمعية تاسيسية ومن ثم الاجراءات الباطلة فيما يسمى فصل المديريات الثلاث باطل وليس له اثر في الواقع ولا المستقبل وليسأل كل واحد منكم نفسه هل يقبل المالك على الشيوع في نمولي الحبيبة ان حدود ملكه حدود المديريات الثلاث الواقعة في جنوب الوطن ؟ الاجابة لا يمكن ان يقبل وكذلك هذا الافتراض باطل لانه لايمكن تنفيذه , ذات المثال هل يقبل مالك على الشيوع في حلفا ان تكون جدود ملكه النيل الأبيض اطلاقا لايمكن وهل اذا قبل يمكن تنفيذه؟ ذلك لا يمكن قانونا ودستورا وعليه لقدسفكتم دماء ثلاثة مليون مواطن سوداني بدون سبب بسبب تمردكم على دستوركم وبلدكم .

لم شمل الوطن لانفاذ الدستور الأنتقالي وعودة الحرية للبلاد يجب ان يكون هدفكم

الحركة تضم نخب ذات حديث طيب مثل الاخ ياسر عرمان ومالك عقار واننا على ثقة باننا سنعيد السودان لما كان عليه قبل انقلاب الاخوان على الدستور والشرعية وغدا تشرق الحرية من نمولي الى حلفا وننعم بالكنز الذي وهبه الله لنا هذا الوطن الغالي والشعب العظيم .


#1355319 [طالب تية]
5.00/5 (1 صوت)

10-16-2015 12:22 PM
الحركة الشعبية تعرف ما تريد وهي تسير في الاتجاه الصحيح للوصول الى ذلك.وشعبي المنطقتين يعرفون ايضا ما يريدون وهم ايضا ينتظرون اللحظة المناسبة لانهم الان غير متيقنين من جدية حكومة المؤتمر الوطني التي تمارس الخداع لكسب الوقت، لذا فهنالك جاهزية عسكرية قصوى في المنطقتين لاي مغامرات يريد ان يقوم بها المؤتمر الوطني فهم الان غير معنيين باي حديث عن مفاوضات السلام ومن خلال تجاربهم السابقة فان الصيف القادم سيكون اسخن صيف بالنسبة لهم لان المؤتمر الوطني قد اعد نفسه جيدا لهذا الصيف لذا فهم يترقبونه ويترقبون تحركاته. فما يقوم به المؤمر الوطني من حوار في الخرطوم يخصه لوحده فهو يريد ان يتوحد على كلمة سواء بينهم لمواجهة الجيش الشعبي مجتمعين لذا فالجيش الشعبي على اهبة الاستعداد عسكريا لتلك المفاجات التي يريد ان يقوم بها المؤتمر الوطني في هذا الصيف. ان الذين يتحدثون عن الهبوط الناعم وما شابه ذلك بعيدون كل البعدعن ما يحدث على ارض الواقع وقراءتهم للامور سطحية. وحتى ان كان هنالك هبوط ناعم فهو هذه المرة سوف لن يكون مثل اي مرة سابقة لانه سيكون هبوطا شخنا منذ البداية.فالمكتوين بنار الحرب في المنطقتين يعرفون تماما ما يريدون ايهاالانصاري ويبدو انك لا تريد استقرارا للمنطقتين من حديثك هذا.


ردود على طالب تية
European Union [sharf eldeen] 10-17-2015 12:20 PM
ول تيه طالب.. حبيبنا قايم بنمرة 6 (الأنصاري) دخلو شنو..!! دة كان جاب خبر.. ورشة تنزانيا.. صاح ولا غلط حصل ولا حصلش؟!

دة الموضوع.. ياخي قشة ماتعتر ليكم مع أطيب التمنيات القلبية.. بس ماتتور نفسك خليك كوووووووووووول.. ي مان..

على فكرة المنطقتين ديل واحدة فيهم فيها (غرب كردفان) ولا لا.. يعني جنوب كردفان الزمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن أيام طيبت الذكر نيفاشا، هي نفسها جنوب كردفان... أم لا .. يعني بدون (غرب كردفان).. مجرد سؤال والله ي مان ول أبا تيه ...

خليك من سطحية التحليل الذكرتو إنتو الغرقانين نورونا ياخي مش بعد الرز مايشتت تقوموا تتكبكبوووووووووووو.. كن عافية


#1355291 [منتصر]
5.00/5 (1 صوت)

10-16-2015 10:50 AM
مواطني شمال السودان ينتظرون بفارق الصبر منح جميع المناطق الانفصال الكامل لنبدأ مرحلة جديدة من الإعمار والتعاون
نري الان فسادآ لا مثيل له في العالم البشير. دمر السودان لدرجة. اصبح يساعد ويتمني ان يغادر المواطن الي دولة اخري ويشجع الاحباش المسلمين للمجئ الي السودان للحصول علي الجنسية والعمل وفي اجهزة حساسة مثل وزارة الدفاع والداخلية جميع ضباط البحر الأحمر اربتريين والأمن هنالك غزو حبشي بمساعدة اجهزة الدولة
ارجوا من إدارة الراكوبة فتح هدا الباب الخطير والتحقق من الامر


#1355274 [Sebit]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 09:41 AM
Splm-N need get their act together and come up with one solution they can either let south kordafan and blue Nile to joint south Sudan or stay at north but they should decide who will make them comfortable around them first

I am conservative


#1355264 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 08:28 AM
قيمة حزب الحركة الشعبية قطاع الشمال اتت من انها لم تتخلي عن طرح السودان للسودانيين بعد الانفصال وجابهت كمية هائلة من الاستفزازات لازاحتها عن استمرار مشاركتها في الحكم وحني بعد احداث كادوقلي الدامية (6 يونيو 2011) استطاعت الحركة الوصول الي اتفاق اطاري لطرح مشاكل كل السودان وليس (الاقليمين) فحسب لكن فشل ادارة التنوع في السودان كادان ينجح في (هلاك) واجتثاث نصف الحركة بمؤامرة صبيحة 2 سبتمبر 2011 ومع ذلك استمرت الحركة الشعبية في المفاوضات رافضة كل اغراءات الاتفاق الثنائي ولطيلة اربعة اعوام كاملة الي ان نجحت في تجميع حركات دارفور الثلاث الكبيرة الرافضة للاتفاقات الثنائية في تحالف ما سمي ب (الجبهة الثورية) وفي ما بعد استفادت الحركة الشعبية من معاركها السياسية في الشمال لفترة سبعة سنوات(من 9 يناير 2005 حتي سبتمبر 2011)ان تمتزج بحاملي ثقافة المركز (التجمع والكفاح ضد الانقاذ في دار حزب الامة والاختلاط مع عضيوية حزب الامة وقياداتها في معركة قانون المشورة الشعبية في ديسمبر 2010)وحينها تم اعتقال باقان اموم وعرمان وقادة من حزب الامة .هذه التمارين السلمية كانت احدي سبل التواصل بين حزب الحركة والقوي السياسية من المعارضة السلمية وتلك كانت الخطوة الاولي بتمازج ثقافتي المركز والهامش التي ادت اخيرا لوحدة المعارضة تحت لواء (نداء السودان) اذن الحركة الشعبية في طريقه الصحيح في مناهضة السلطة الدكتاتورية في السودان دون الخضوع لاغراءات الاتفاقات الثنائية وتلك هي التي قوت حركات دارفور ووضوح رؤيتها . لم تكن فكرة الحركة الشعبية للحكم الاقليمي الذاتي من بنات افكارها بل نتج من اقتناع السلطة الدكتاتورية نفسها براي الحركات المسلحة في دارفور المتصالحة مع السلطة المركزية وضمت في اتفاقية الدوحة بتكوين سلطة اقليم دارفور الكبري التي جاءت ب (السيسي) من المجهول لافراغ مضمون الحكم الذاتي الاقليمي لذا فان راي الحركة الشعبية قطاع الشمال هو الاصوب في كيفية حكم السودان وهو الطريق الصحيح لبناء سودان معافي من خلال حكم ذاتي اقليمي في كل السودان للحكم اللامركزي في سودان متحد من خلال الديموقراطية وحريتي التعبير والاختيار في ظل فشل دائم ومنذ عقود طوىلة في ادارة التنوع في السودان باستيعاب ثقافة الهامش وتطوير المواطنة السودانوية .


#1355238 [سكران لط]
5.00/5 (1 صوت)

10-16-2015 05:02 AM
يا ناس الحركة افتحو عيونكم كويس واياكم من فخ نيفاشا مرة اخرى مفروض ما وصل له الجنوب والحركة الام بعد الانفصال من انشقاقات وحرب تفتح عيونكم كويس لقد حدث ما حدث في الجنوب على الرغم من التقارب العرقي والثقافي بينهم على عكسم فانتم لحم راس عرقيا وثقافيا والموحدكم هو الانتماء للسودان العريض فلا تنجروا وراء مقولات تقرير المصير والاستفتاء الى الاخر ركزوا على وقف الحرب و التنمية والتعويضات للمتضررين واعادة تسكينهم والحكم الفدرالي والدستور المدني والحكم الدمقراطي التعددي وخلوكم يد واحدة مع مجموعة الثورية ونداء السودان اي محاولة للشراكة مع الانقاذ حتى لو اقرت لكم بتقرير المصير لن يحقق الاستقرار لا لكم ولا للجنوب ولا للشمال للتداخلات الاثنية التي يصعب فصلها عن بعضها


#1355185 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2015 10:58 PM
اعتقد ان الحكم الذاتى لن يكون هو الحل الامثل بل اختصار الطريق والولوج مباشرة الى نظام كونفدرالى مرن ولفترة محددة يجرى بعدها استفتاء بالبقاء او تقرير المصير وكان المؤمل ان يكون ذلك هو المحور الذى كان ينبغى ان يضعه الحوار الوطنى المنعقد الان على راس قائمة اولوياته القصوى اذا كان المبتغى منه الوصول الى حل الصراع الدائر منذ الاستقلال وليس اعادة تعبئة ذات الحلول المجربة فى قنانى جديدة والذى يعنى بالضرورة استمرار الشعور بالغبن( لكون منبع هذا الشعور هو اجتماعى فى المقام الاول ولن تجدى معه الحلول الرسمية)فستبقى المشكلة الاساسيةكما هى بل سيتم ترحيلها الى اجيالنا القادمةاما تكرار الحديث عن اعادة هيكلة الدولة وتحرير السودان وما سواها من الشعارات المستفزة للقطاع الاكبر والاساسى من سكان البلادفلن تجدى فتيلا.... فلنكن على قدر من الشجاعة والواقعيةوالصراحة لنقول ان على الفئات التى لم تتمكن من الاندماج والانصهار فى المجمتمع السودانى الاساسى العريض طوال كل هذة الفترة الزمنية الطويلةاو تلك التى لديها شعور ضاغط بالاختلاف والخصوصية او الاحساس بعدم القبول ان تبحث عن حل نهائى وحاسم كالذى ذكرناه انفاوليس عيبا او منقصة لاحد وانما الخط كل الخطأ ان نستمر فى دفن رؤوسنا فى الرمال خوفا من مواجهة الحلول التى نراها قاسية مع انها ليست اقسى من الحروب الدائمة ومخرجاتهاالسيئة فلقد سئم الناس اجواء الحروب والصراعات الت لاترى لهاافقا واذا كانت الدولة تنقصها الشجاعة ويعتورها الخوف من وصمة تكرار انفصال الجنوب فعلى الحركات المسلحة ان تبادر باظهار شجاعتها.فلن يلومها احد على ذلك.....اليس كذلك ؟


#1355138 [sharf eldeen]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2015 07:54 PM
القيادة (المُكلفة)تقود عملية تفكيك الحركة الشعبية وتصفية الجيش الشعبي..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري

05:45 AM Oct, 11 2015
سودانيز اون لاين
عبد الوهاب الأنصاري-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



تقُودالقيادة المُكلفة للحركة الشعبية لتحرير السودان عملية تفكيك ممنهجة للحركة الشعبية؛ وتصفية الجيش الشعبي وأسلمة مشروع السودان الجديد، عبر آليات المؤتمر الوطني (ومشروعه الحضاري) وأجندته السياسية.

حقيقة ما يجري في (اروشا ) تنزانيا:

1) تنظيم الورشة من 8-12 اكتوبر 2015 بواسطة منظمة (CDI ) المنظمة التي قامت بتدريب كوادر SPLM/A قبل نيفاشا
2) المستهدفين بالحضور والمشاركة وفد الحكومة للتفاوض + 5 أشخاص من كل إقليم (جبال النوبة – النيل الأزرق) + شخصين من دارفور.

الخطط المساعدة في وضع إستراتيجية الحوار الدستوري بواسطة الإتحاد الأفريقي والآلية رفيعة المستوى بالإتحاد الأفريقي.
3) نفس الورشة ستعقد للجنة 7+7 + وفد الحكومة للتفاوض.
4) الورشة تهدف تفعيل الخطط المساعدة في وضع إستراتيجية الحوار الدستوري بواسطة الإتحاد الإفريقي والآلية رفيعةالمستوى بالإتحاد الإفريقي.
5) تقوم الورشة بوضع تصور لمصطلح الإستيعاب السياسي (political accommodation ) بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني.
6) تتناول الورشة على مدى أربعة أيام
- خطوات الحوار السياسي + مصطلحاته+ الفدرالية ومعانيها وتجارب مائة دولة ما بعد الصراع ( جنوب افريقيا/تونس نموذجا)
- تقام الورشة تحت عنوان :
Political Dialogue process
Federalism
Political accumulation

- بعد نهاية الورشة سيعمل المشاركون من SPLA على وضع رؤية للحوار الدستوري الشامل للتفاوض.
- تمهد الورشة لبرنامج الهبوط الناعم (smooth landing) الذي سيؤدي الى مشاركة سياسية بين الحكومة السودانية و الحركة الشعبية في مستقبل الأيام.


ردود على sharf eldeen
European Union [ودتكتوك] 10-16-2015 07:06 PM
خاااااااازوق كبير



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة