الأخبار
أخبار إقليمية
تنفيذ مشروع حزام شجرى بطول 285 كلم بولاية الخرطوم العام القادم



10-17-2015 08:59 PM
(سونا) - قال اللواء عمر نمر رئيس المجلس الاعلى للبيئة والترقية الحضرية بولاية الخرطوم إن العام 2016 سيشهد بداية العمل في تنفيذ الحزام الشجرى بولاية الخرطوم بطول 285 كلم طولي وبعرض 200 متر .
وكشف نمر عن عقد مؤتمر في نوفمبر القادم بمشاركة عدد من المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني الوطنية والخبراء وذلك بهدف استعراض الخطة التنفيذية للمشروع الى جانب مناقشة العديد من الاوراق العلمية التي من شأنها أن تساهم في انجاح المشروع.
واضاف أن المشاركين في المؤتمر سيطلعون على تجارب عدد من الدول في مجال الاحزمة الشجرية، موضحا أن مساحة الحزام تبلغ 13571 فدان بمحليات ام درمان، بحري، كرري امبدة، وشرق النيل علي ان يتم تنفيذ المشروع خلال اربع سنوات بمراحل مختلفة.
يذكر أن الاحزمة الخضراء تعتبر من اهم الاساليب العلمية المستخدمة للحفاظ على البيئة في المدن التي تقع على مشارف الصحراء والتي تتعرض باستمرار للعواصف والاتربة وبالتالي تؤثر على صحة الانسان وبيئته حيث تزرع الاشجار كحزمة لتشكل مصدات للرياح بجانب تثبيت التربة وايقاف الزحف الصحراوي وتلطيف المناخ.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1450

التعليقات
#1356203 [ابو رفاعي]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 10:21 AM
تمام ونص . يعني قدر فترة ولايتك 4 سنوات وتكون عرفت حقك مظبوط. طبعا هي مليارات والمشروع كبير. من ناحية الوالي إطمئن ، ده ما فاضي من الريالة ، وكمان هو برضو شايف نفسو. الآن هو مركز على النفايات صفقة العمر. وعندو الآن خيارين ، إما أن يتعاقد مع شركة من معارفو أو ينشئ شركة من جانبه تكون أي كلام وينظف شوية نفايات وخلاص ، هو مين ال ح يراغبوا غير رب العالمين.
بس يا سعادة اللواء تذكر بأن الديان لا يموت. وإن غدا لناظره قريب.
نشوف فيكم عدالة السماء تأخذكم فردا فردا أمام أعين الجمييع.


#1356198 [الوجيع]
3.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 10:13 AM
اخطر المشاريع على امن واستقرار العاصمة والبلاد بصفة عامة لانه سيكون مرتعا لعصابات الاجرام والمتبطلين والمشردين او ملاذا امنا للمتمردين وقطاع الطرق فاذا كانت الدولة عاجزة عن السيطرة وتوفير الامن داخل غابة السنط الصغيرة المساحة والمحاطة بالنيل والعمران من جهاتها الاربع فكيف بحزام يحيط بالعاصمة كلها فهذه لا يمكن ان تمثل اولوية تسبق الوصول الى حل نهائى للصراع والحروب والنزوح وتوفير بيانات دقيقة عن السكان والوافدين من الدول المجاورةوضبط ايقاع حركتهم والاطمئنان الى استتباب الامن والاستقرار والسلم والامان والا فستكون كارثة تضاف الى ما سواها.ولكن رب ضارة نافعة فقد يكون ذلك حافزا لقبائل المنطقة على حمل السلاح والمطالبة بحقوقهم كما يفعل الاخرون فمن المؤكد ان القائمين على امره قد قتلوه بحثا وتمحيصا ودراسةمن شتى جوانبه و ان فوائده قد تجاوزت مضاره قبل اقرار تنفيذه.


#1356157 [المقتول كمد وبطنه فايره]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 09:17 AM
يا حليل الحزام الأخضر جنوب الخرطوم. كنا سابقين عصرنا

يا دوب بنفكر في أحزمة خضراء. عجبي


#1356112 [Sudan Miskeen]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 08:28 AM
امك مأكلة جديدة لنج. وكمان لاربعة سنوات. طيب الحزام الأخضر حشيتو مالكم يحشكم الضريب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة