الأخبار
أخبار السودان
ماذا يريد "الشيخ"..!؟
ماذا يريد


10-17-2015 06:01 PM
عبد الله الشيخ

الشيخ تجاوز الثمانين، ويرغب في دورٍ ما..!
الشيخ لا يرغب في توريث أبناءه كما يشتهي الصادق والميرغني، فهل يُعقل أن يكون سطحياً، يسعى إلى توطين أقدام تلامذته ــ أفراد التنظيم ــ وهو يعلم افتتانهم بالسلطة والمال..؟
إنه يمتنع عن توريث إبنه عصام و إبنه الصديق ، فهل إطمأن لأبناءه في الحركة، أن يبلوا "بلاءاً حسناً "في غيبته ،وهو يعلم كيف افتتنوا أمام عينيه..؟
ماذا يريد شيخ ثمانيني من السُّلطة، ومن أجل ماذا يُحاوِر..؟
إن غابت عنّا الحِكمة من وراء ذلك، فلا أقل من أن نعطي الشيخ حقه..فالشيخ رجل ثوري، لا بل هو تقدُّمي صميم، إذا ما قورن بالمراغنة والانصار..مسألة توريث الزعامة للأبناء شأنٌ عام، لكنها تحتوي على كثير من الوهج الشخصي..من هذه الزاوية ترى الشيخ صنديداً ، لا يتزحزح عن قناعته بأن كسب الأبناء لا علاقة له بالآباء.. ربما فطن الشيخ بعمق الملاحظة، إلى حساسية السودانيين العالية ضد مسألة التوريث.. ربما قرأ بتجربته وخبرته الطويلة، أن عادة تنصيب الأحفاد في مقامات الأجداد، هي الصخرة التي ارتدت عندها أمواج التدافُع الصوفي..!
علينا أن نعطي الرجل حقه، فالشيخ، مقارنة بالمهدي والميرغني،هو الأقرب إلى نبض الشارع..هو رجل "جماهيري" بشكل أو بآخر..هو سياسي لديه أجندة، بعضها واضِح، وبعضها يعلمه الله..!
منذ ثورة اكتوبر، وقبل أن يخترق الجيش و"يفعلها"، كان الشيخ يسعى إلى بناء تنظيمه داخل قطاع القوى الحديثة.. وسط الطلاب، والمثقفين، والرأسمالية الوطنية، والعمال..كان دؤوباً و حركياً، ولا يزال يزحف نحو هدف ما، هدف لا تعرفه أنت ولا أنا ، ولا حتى أقرب المُقرّبين إليه..!
كلُّنا يُحلل ويخمّن ، بينما الشيخ، لا يغرق، ولا يتعصلج عند زاويا الحدث، وسرعان ينتقل منه إلى ما بعده..هكذا نجا بتنظيمه سالماً بعد خروجه من السجن بعد سقوط مايو،، وكان هو الرابح الأكبر من المصالحة مع نميري،إذ أفاد منها في بناء شبكة اقتصادية ضخمة، مستغلاً نظام البنوك" الإسلامي"وإدّعاء تطبيق الشريعة.. لم يلهيه المال المُتعاظِم، بل سخره في بناء التنظيم وتأهيل الكوادر، استعداداً لمرحلة حاسمة.. تهيأ الشيخ لهدف كبير بآلاف من العقديين، و مئات المتدكترين من كافة التخصصات..كان الشيخ إذا غضِب،غضبت معه آلاف الكلاشنكوفات والرّواجِم..!
ولولا أن رجلاً من أقصى المدينة، تمكّن منه، ونزع عنه الحواشي،فما عساه، و أين يكون..! بعد الإنتفاضة سخّر الشيخ، كوادره والأموال فكان جديراً بالإنقلاب.. إستلم الشيخ السلطة، فجعل من التمكين، سياسةً شرعية. و من الجّهاد فريضةً غائبة. ومن الصالح العام عقاباً لم خالفه الرأي..شدّ وِثاقه في الدّاخِل، وخرج بعد ذلك، إلى دور أكبر في الخارج، بتصدير الثورة..خرج إلى تزعُّم أقاليم الاسلام، ومن ورائها العالم..!
هل تخلى الشيخ عن حلمه بعد المفاصلة، أم أنه أفاق ــ فقط ــ من سكرة السلطة و تواضع..؟ ربما فطِن الشيخ الذكي، إلى تبدُّل الأزمان، وإلى إختلاج الذين تحت جناحيه، بعد محاولة "قتل الفرعون" كما كانوا يقولون...هناك إحتمالان : فإما أن يكون الشيخ على دراية بتلك المَقتلة فأنكرها تقيّةً، أو تمّ تغييبه عن الإعداد لها، وهذا أخطر..!
هذا معناه، أن تلامذته شبّوا عن الطوق، وتدبّروا أمر دنياهم، فقرروا "على عجل"، ترحيله إلى المتحف..!
الآن، ماذا يريد..؟! لقد كان سربونياً خلال ثورة أكتوبر ومتحدثاً في ندوتها الشهيرة بلسان الديمقراطية الليبرالية..وكان إسلامياً بعد إنتفاضة أبريل، وناطقاً رسمياً بلسان الشريعة..!؟
بعد الإنتفاضة، زار الشيخ، أسرة الشيخ الكبّاشي..وهناك طلب أن يمدحوا له المدحة المشهورة :"القيدو في شَبَلو"..عند بداية المدحة، صاح الشيخ صيحةً، كأنّه "مجذوب"..!
سئل بعد ذلك، عن سرّ تلك الصيحة، فضحك..! ماذا قال..؟ بل ماذا يريد من الحِوار..؟ ماذا يريد من "وثبة" في الثمانين..؟!






تعليقات 36 | إهداء 0 | زيارات 10542

التعليقات
#1357229 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 06:55 AM
تحية-- جزاك الله خيراحيث اوردت هذه القصيدة العصماءواستشهدت بها في غير مكانها --الرجل لم يسأم وما زال في جعبته الكثير مما سيتحف به السودان والعالم اجمع وكما قال احد المعلقين فان هذا الرجل من الجن وربما عاش 300 الى 500 عام فما انت فاعل يا Rebel.


#1356879 [عادل الامين]
1.00/5 (1 صوت)

10-19-2015 11:16 AM
نحن في 2015
حبل الكذب ممحوق
ضل الوهم ما بحوق
عب الهتاف الجو
ملت الحواري السوق
***
المركز المازوم والما بشبه السودان لازال يلعب على تناقضات الهامش
الناس ترجع انصار وختمية وجمهورييين وحركة شعبية...سينكشف الوافد المجرم والمشوه وغير السوداني
المشروع الحقير للاخوان المسلمين قوض الجيش السوداني واستبدله بالملشيات"الاجنبية" المرتزقة ويستعد لمرحلة الثالثة -الفوضى الخلاقة في المركز بين ابناء الغرب وابناء البحر بواسطة مرجفين " فقاسة الترابي -تحت الفصل السابع
وشتت الحركات المسلحة في الهامش وخلق النزعات القبلية الفطيرة...
ارجعو يا ناس دارفور وكردفان انصار وختمية سيظهر لكم الوافد المجرم...الذى يمارس الاشياء المشينة في الاقليميين
استعادة الجيش السوداني والحركة الشعبية شمال عبر اتفاقية نافع عقار 2011 اول مراحل عودة السودان الى اهله
بدل حركات مسلحة متشرزمة نريد - رماة حدق فقط....كلنا سودانيين في اطار الانصار وحزب الامة اكبر من اطار القبلية والختمية ايضا
احيو ا الاحتفال بالرموز الوطنية السودانية الاصلية في كل العالم والثورة المهدية والمهدية الجديدة وحزب الامة الاصل
معركة شيكان
سقوط الخرطوم
تأسيس حزب الأمة
وافاة السيد عبدالرحمن المهدي
محمود محمد طه
جون قرنق
ابراهيم بدري


#1356617 [Rebel]
5.00/5 (10 صوت)

10-18-2015 08:55 PM
* يا اخى الكريم, الشيخ لا يريد "هذا و لا ذاك"..لا مال لا توريث لا حكم!
* الشيخ "is an old ga" أساء البعض لطفولته و صباه, فأصابته عقد نفسيه رهيبه فى شبابه و عنفوانه, تعمد نشر هذه العقد "فى اوساطهم!"..فتجسدت بالنهايه, فى روح الحقد "الدفين" و الانتقام الرهيب" من المجتمع المسلم و غير المسلم على السواء, و على الدين نفسه..الدليل:
* فى عهد نميرى إستغل "الدين" إستغلالا سيئا, كوسيله للإنتقام من "المواطن" المسلم و غير المسلم على السواء! فكانت قوانين سبتمبر الرهيبه و ما تبعها من مآسى!
* و بعد نميرى, إستغل المال و "الدين" و المكر و الخبث و الدهاء و روح الانتقام المتاصله فى"هذه الفئه من الناس" فى الوصول به لإنقلاب 89!, للتنفيث عن و تنفيذ احقاده!
* عندها, إختار ان يكون فى السلطه "الفعليه", لا "الرسميه"..فهى تكفى لتنفيذ مخططاته "النفسيه" ضد المجتمع و ضد الدين.
* و هنا استغل الشيخ "السلطه و الدين" معا, للإنتقام من "المجتمع"..المسلمين و الناس اجمعين..و قهرهم و إذلالهم و إخضاعهم بهدف "تعميد" نفسه ك"شخصيه سويه و قويه"..و هى الشخصيه التى ظل الشيخ يتوق لها زمنا طويلا دون جدوى!..فسعى- خلال "سلطة" الانقاذ- كى يكون شخصية محوريه, يستفتيه الناس و تهابه, و تردد اسمه و تسبح بحمده:
*فكانت وسيلة الشيخ لبلوغ ذلك, و ادواته "الإنتقاميه" هى التى ذكرت: "الإرهاب" و "الحشد و التهديد و الوعيد" و "التمكين" و "الصالح العام" و "الإعتقال و التعذيب"!!..و الحرب "الجهاديه" فى الجنوب لنيل "الشهاده" بإبادة الناس اجمعين, مسلمين و غير مسلمين..و العنصريه و الفتن..و تدمير الوطن و تقسيمه!
* و من اسف, فبعد كل الذى حدث "للبلاد و العباد", جاء الدور على احد أدواته:"الدين" نفسه..فأفتى الشيخ بان "الإسلاميين فاسدين!"..و ان "شهداء الجهاد" ما هم إلآ "فطايس"..و انه لا يوجد "عذاب قبر"!!
++ الشيخ يا اخى, ليس له إلآ "ما به": لا سلطه لا مال !!


#1356595 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 08:05 PM
ي الشبخ شيخ الافك محتاج لضربة اخري كما ضربة هاشم بدر الدين ويعالجة مامون حميده ب الاكاديمي ويساله انت مين يقول له انا نقد الله يرحمك ي نقد


#1356546 [أبو علي]
5.00/5 (4 صوت)

10-18-2015 06:04 PM
ماذا يريد "الشيخ"..!؟
حنتوب الجميلة واجترار الماضي


ردود على أبو علي
[Rebel] 10-19-2015 01:35 PM
* ايوه..مشكلة السودان فى هذه "الذكريات"!
* "ماضى الذكريات" قادت الشيخ للإنتقام الرهيب من المسلمين و المسيحيين و الناس اجمعين فى السودان, و بالتالى تدمير "الدين" نفسه, و هو المستهدف الاساسى من قبل "الماسونيه العالميه"! و الاخيره هى عدوه للاديان السماويه!
* و "عقد و إفرازات" تلك الذكريات! هى المؤهلات الاساسيه التى اعتمدت عليها "الماسونيه العالميه" فى اختيار الشيخ لتطبيق مبادئ الماسونيه فى السودان: محاربة الدين و بالتالى المجتمع, او العكس صحيح.
* اما الشيخ المصرى الآخر الملقب ب "حسن الماسونى", مؤسس "تنظيم الاخوان المسلمين" فى مصر, فقد تم تجنيده منذ ولادته فى الاسكندريه إعتمادا على "فقر" والده الشديد, فاطلقوا عليه لقب "البنا", فسار عليه اللقب بديلا لإسم والده محمد عبدالرحمن!!..و بعدها ابتعثوه لباريس للدراسه, ثم انشأو له مدرسه "ماسونيه" فى جنيف تحت ستار "العلوم الدينيه الاسلاميه"!
* و كلا الشيخين, الترابى و البنا, كانا يعانيا من عقد نفسيه, و لكن بمسببات مختلفه!
* و لذلك فالشيخ الترابى المجروح فى ذاته, ينتقم الآن إنتقاما رهيبا من السودانيين المسلمين و المسيحيين و الناس اجمعين, و الدين نفسه!!


#1356540 [ظفار]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2015 05:54 PM
هو العدو اللدود للشعب السودانى !!!!!


#1356503 [هاشم هبانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 03:54 PM
هذا المسخ هو المسؤول من تدمير السودان من زمن نميرى , إلى عهد الانغاذ بجلبه الاسلام السياسى ,,الذى دمر السودان ذو الاثنيات المتعدده والديانات المختلفه ,, كان الناس يعيشون في تآلف وموده ,, والآن دمر كل النسيج الاجتماعى الجميل ليحلمحله الحرو ب والدمار والقبلياتالبغيضه


#1356489 [جادالمولى على]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 03:37 PM
رضيتم ام ابيتم انه شيخ الكل وحبيب الكل ،، انه شيخ الجولات والصولات ،،،، ادعوا له بالعافية وحسن الخاتمة .


ردود على جادالمولى على
European Union [عوض الله جابر] 10-19-2015 08:50 PM
ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة أم من يكون عليهم وكيلا ( 109 ) سورة النساء

[elfatih] 10-18-2015 06:30 PM
زمنو انتهى خلاص


#1356485 [nyala]
5.00/5 (5 صوت)

10-18-2015 03:34 PM
هههههههه اتلومني في شئ فعلتة في صغري


#1356444 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 02:21 PM
ثمانينى كيف يفكر لثلاثينى


ردود على alwatani
[Rebel] 10-18-2015 10:08 PM
* و لماذا يقبل ثلاثينى ان يفكر له ثمانينى, و هو يعلم انه...قديم!!


#1356426 [اشرف سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 01:58 PM
مشكلة السودان عدم بروز زعامة سياسية تقيم ثوابت الدولة
كل الموجودين ليسوا بمستوى الزعيم وان اتصفوا بجزء منها او بعضها
الزعيم من يملك القوة والفهم والوطنيه والزكاء ويعرف ما المطلوب منه لبناء الوطن
فاى من الموجودين والذين ذهبوا يملك هذه الصفات
الترابى سعى لبناء تنظيم وكيف يصل به للسلطة ولم يكن له افق بناء دولة للجميع


#1356362 [أبوالكجص]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 12:36 PM
الذين يكتبون عن سحر الترابي ومشروعه الهلامي الذي لم ييأس من تطبيقه ويضعونه الترابي في الصف الأول كما جاء في مقال أخونا أعلاه هم ضعيفي الذاكرة إذ ليس من المعقول أنه بالرغم من المآسي التي تسبب فيها برنامج الحكم لهذا الشيخ وتم سرد هذه المآسي كثيراً ولا داعي لتكرارها، يقفز لنا على السطح من يحدثنا عن تميز الرجل وأعجب لكاتب هذا المقال حيث قال: الشيخ رجل ثوري، لا بل هو تقدُّمي صميم، إذا ما قورن بالمراغنة والانصار في التوريث ..إنتهي ... (وهل يجب أن يظل السودان والسودانيين مقوفولين في هذه الدائرة الضيقة يا هذا . برنامج الشيخ وأعوانه فشل ولم يتفقوا فيما بينهم وتصارعوا على السلطة حتى كاد أن يفتك بعضهم بعضا فهل من طبيعة الأشياء أن يتم تدوير نفس البرنامج؟


#1356353 [cool]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2015 12:18 PM
يريد هذا الخيش ان ترقص القرود وتتحرك الجبال
وطلع رايحه المسك من القبور وان لانتزوج الحور
العين لانهن ملك حصريا لكمال عمر والسنوسنى.


#1356344 [Abdo]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 12:03 PM
شيخك يريد زعامة عالمية متوهمة في دماغه بغض النظر عن الوسائل ، شيخك شيخ الميكافيليه بلا منازع .


#1356313 [محمد 123]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 11:15 AM
باالمقارنة بين المرغني والصادق من جهة والترابي من جهة اخري بالرغم ثلاثتهم طين في عجين ومنافقين لكن الترابي كفته ارجح من كفتي المرغني والصادق معا من ناحية سياسية وفكر خصوصا التربال المرغني الاهبل الذي لايملك اي اجنه في حياته غير قضاء الاجازة الصيفية في مصر اما جمهيره فنصفهم هم الاول اكل الفتة والحوليات وزيارة الغبور مع دق الطبول والاستعانة بكبيرهم الاهبل ولايعلمون ان هذه العادات من الشركيات مساكين وخاصة وهم يستقلون ناس الهامش عرب الجزيرة مثلا واطراف كسلا والجماعة الساكنين بين الخرطوم وشندي لكن ديل اغلبيتهم اشتروهم ناس نافع , اما من ناحية الصادق عيبه الكبير ان منافق غير صادق مع جماهيره يلعب خلف الكواليس الي ان اتضح امره والحمدلله ناس الحكومة نفسهم بقت تكشف للشارع انهم نصفهم معني ونصفهم مع المعارضة ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اهو ده السودان


ردود على محمد 123
[elfatih] 10-18-2015 06:32 PM
لايك يا محمد كلامك فى محلو



ودا الزيت


#1356307 [ابو الشيماء]
1.00/5 (2 صوت)

10-18-2015 11:13 AM
اذا لم تستطيعوا فهم شيخ حسن (السياسي - المفكر - المتوثب - المقتحم - العالم - الاريب - ) اذا لم تفهموا كل تلك الصفات الموهوبة له من الوهاب .. فأنظروا في الماديات والمحسوسات .. هذا الرجل اطال الله عمره بالرغم من بلوغه اكثر من ثمانين سنة . لكنه يتمتع بصحة تكاد لا تتوفر حتي في الذين هم في عنفوان شبابهم .. ماشاء الله (ضغط مثالي - لياقة بدنية مثالية- لياقة ذهنية متقدة وقابلة للاشتعال - نضارة في الوجهة والجسم - له مقدرة فائقة ونادرة علي الحفظ والاستذكار والاستراجاع ... اليس كل ذلك دليل علي هبة ومنحة ربانية لا يمكن الحصول عليها الا لمن اتقي ربه وحفظ جوارحه وذكر الله كثيرا ونحسب ان الله اصطفاه علي كثير من البشر ؟؟؟؟


ردود على ابو الشيماء
[Rebel] 10-19-2015 10:52 AM
* نحن عارفين يا "تتى" النساء دائما ما يفضلون الشباب الأصحاء الأقوياء..بس "البلاد و العباد" ماذا يفعلون بصحة اعتى شاب فى العالم و عمره 20 سنه!!
* طيييب..يعنى "شمسون الجبار" داك إكون "نبى" عديل كده يا "إتى", مش!!

United States [عودة ديجانقو] 10-19-2015 02:28 AM
الحاجه الوحيده يا الشيماء يا أختى إنه شيخك ده جمع مؤنث سالم زييك كده

European Union [Atif] 10-18-2015 04:55 PM
حياة رغدة و عدم تدخين و حب الذات فخوف عليها مع الكثير المسير و انت جهلا تريدها كرامات و متي صار للخبث كرامات.

[ابن السودان البار] 10-18-2015 04:23 PM
وماذا يستفيد سوداننا الحبيب من صحة هذا الدجال المتاجر بالدين ؟؟؟ قلي بربك من أين يتكسب وفي أي مهنة أفاد بلدنا المنكوب بامثاله ؟؟؟ أنه عاطل عن العمل ؟ درس القانون الفرنسي والسودان يعمل بالقانون الإنجليزي ؟ يتكلم ويفتي في الامور الدينية كانه خريج الأزهر الشريف ؟؟؟ في أي وظيفة يعمل ابنائه وفي أي مجال يفيدون السودان المنكوب ؟؟؟ أنهم يعملون في تخريب الاقتصاد بالتجارة في السوق السودة وتجارة العملة الصعبة المطلوقة في السوق بدون حسيب أو رغيب والحشاش يملأ شبكته ؟؟؟ يستقلون مركز والدهم ليتاجروا في السكر والاسمنت ؟؟؟

[ابوشنب] 10-18-2015 03:24 PM
كذلك كان فرعون .. ومجرمون آخرون ايضا ..اعرف منهم واحدا يُكثر من سب الدين والزنا وقد جاوز السبعين .. يا هذا (بثمارهم تعرفونهم) كما قال المسيح عليه السلام عن الانبياء الكذبة ..فانظر ثمار شيخك تعرف من هو ..


#1356293 [ظفار]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 10:59 AM
بالامس لمحت صحيفة أوردت فى احدى عناوينها الرئيسية (الترابى يطالب المواطنين بالدعاء والصلاة لأجل تخفيف أعباء المعيشة ) هل هو صادق فى سريرته وأخذته الرأفة بحال المواطن !!!نترك التعليق للاخوة المتداخلين !


ردود على ظفار
[Rebel] 10-19-2015 11:19 AM
* لا لا يا اخى, الترابى يقول ليكم بلاش حسد على "صينية واحده مما لذ و طاب" القدامى دى!..و انتو شفتو حاجه!
*و بقول ليكم لو عايزين ارفعوا اكفكم و "اسألوا الله ان ينزل عليكم مائده من السماء" متل التى امامى دى! زى الطلب ده برضه طلبوه جماعة ليه زيه كده قبل قرون طويله و مذكور فى القرآن..و عشان كده هم دائما بطالبوا بالرجوع ل"التأصيل و السلف الصالح" بتاعهم داك!!
* بس الشيخ المكار ده دسى مننا "الدعاء" البنزل عليهم المليارات دى و هم قاعدين طول عمرهم عطالى فى البيت!
* قلنا ليكم ده واحد لو... قديم!! ما صدقتوا!


#1356274 [ابن السودان البار]
4.94/5 (5 صوت)

10-18-2015 10:43 AM
اولاد شيخك كشكوش ما فاضين من تجارة الدولار و الاسمنت والسكر و شراء الخيول وتغذيتهم بالزبيب وقد صرح يوما بأن واحد منهم بيكسب 5 مليون في اليوم ؟؟؟ وفي العاصمة هنالك 250 الف طفل لا يجدون وجبة الفطور ناهيك عن الأقاليم ؟؟؟ أنه منافق كذاب يتاجر بالدين ويشجع الدجل والمتاجرة بالدين ؟؟؟


ردود على ابن السودان البار
[Rebel] 10-20-2015 02:13 PM
* "حاج كشكوش" مريض نفسى يا اخى..و بدل اللجوء للآخرين لمساعدته و علاجه وقتها, ركن للكتمان مع مواصلة الممارسه!!..فتمكنت من نفسه و قلبه و حواسه نزوات الحقد الشديد و الانتقام الرهيب من المجتمع!
* و إستنادا على مرضه النفسى هذا, فقد إختارته و إستقطبته الماسونيه العالميه, إبان دراسته فى بريطانيا اولا, و حولوه لفرنسا لمواصلة الدراسه. *و انت تعرف ان "الدين", اى دين..هو العدو الأول للماسونيه العالميه!
* و لذلك فالرجل الآن ينفذ اهداف الماسونيه الراميه لتدمير "الدين"!..و فى ذات الوقت, ينتقم انتقاما رهيبا من "المجتمع!" السودانى, كتنفيث طبيعي لعقده النفسيه!..مستخدما "الدين"!!
* لاحظ يا اخى, إبتساماته المفتعله,,و حركة جسمه و اياديه غير الطبيعيه اثناء الحديث!!


#1356269 [عمر الياس]
4.25/5 (3 صوت)

10-18-2015 10:34 AM
عن اي شياخة تتحدث يا ود الشيخ!
الكوز شخص لا عهد و لا وعد له و مستعد ان يبيع اي شي في سبيل مصلحته فمنهم كم ركب الانحطاط علي جثة اخيه او ابنه او عشيرته او قبيلته.
هنالك سطحية غير طبيعيه موجودة فينا نحن السودانيين مقولة ذكاء الترابي متداولة بين كثير من الناس و لو سالته عن ما يثبت ذلك تجده خاوي الوفاض... هذه السطحيه هي من ساعد الترابي في تنفيذ ما خُطط له.
ماذا خٌطط للترابي؟ اثناء فترة دراسة الترابي في فرنسا تم غسل دماغة لتفيذ مخطط تدمير السودان بالعذف علي وتر الدين لمعرفة المٌخطِط لنقطة الضعف عندنا نحن السودانيين هنالك من دخل الحركة الاسلاميه دون علم له بالهدف الاساسي مما خٌطط للترابي منهم من ناي بنفسة و منهم من غرته الدنيا فسار في الركب.

كل مسلسل الانقاذ وضعت حلاقته و ادواره و كل ما يحدث هو عباره عن تبادل ادوار. سياسه يهوديه محكمة من تحكم في مفاصل الاقتصاد السوداني و تجويع الناس و تفكيك و تدمير الاخلاق.. التعليم.. الصحة..انظروا الي حالنا في المعاملة و التمسك بالقيم و الاخلاق الفاضلة و ما يحدث في المجتمع السوداني.

متي سيصحي الشعب السوداني و يرمي الترابي و ذمرته في مذبلة التاريخ و متي يكف امثال الشيخ بالكتابة عن ما يدعونه بالشيخ!


ردود على عمر الياس
[Rebel] 10-19-2015 12:46 PM
* لك التحيه و الشكر يا اخى!
* و لعله ليس من باب الصدفه, ان يكون حسن محمد عبدالرحمن, مؤسس حركة "الاخوان المسلمين" فى مصر, و الملقب ب"حسن البنا" قد درس ايضا فى باريس و أنشا له "اليهود الماسونيين" مدرسه فى جنيف بسويسرا عام 1918 لتعليم "العلوم الدينيه"!
* حسن محمد عبدالرحمن هذا, تبناه اليهود منذ ولادته, و طلبوا من والده تغيير اسمه ل"البنا" فرفض..فطلبوا منه ان يلقب ب "حسن البنا" فوافق و قد كان..و من حين إبتعاثه للخارج و عودته لمصر عام 1927 و حتى تاريخه طغى "لقب" البنا على إسم والده الشرعى!!
* و لمن لا يعلمون, ف"البنا" هى الكلمة الدارجه للكلمه العربيه الفصيحه:"البناء", بتشديد "النون"..و "البناء" باللغه الإنجليزيه هى (Mason)..و عند نسبها بالعربيه لشخص ما يصبح "ماسونى"!!.
* إن التنظيم "العالمى للأخوان المسلمين" كان و ما زال تنظيم تتحكم فيه الماسونيه العالميه" بلا ادنى شك..و يتبنى نفس اهداف الماسونيه, و مراميها و هيكلها و بطشها و ادواتها!!
* و الماسونيون هم اعداء ل"ألدين", اى دين فى أى مكان من العالم!..و دائما ما يسعون لتدمير المجتمعات ذات ال"العقائد" الطاغيه, كما فعلوا ب"المسيحيه" و "الكنائس" على عهود "صكوك الغفران" السائده فى اوربا وقتها.. يقابلها عندنا عضوية "تنظيم الأخوان المسلمين", التى تقودك بدورها ل"رضى التنظيم" عنك, و تقودك ل"السلطه" والمناصب العليا و وظائف الخدمه العامه و للثراء الحرام و للفساد بالطبع!..تحت مسمى "التمكين"!
* و "الماسونيه العالميه" تبدل و تلون و تسمى فروعها فى العالم كما شاءت لتحقيق اهدافها..و لذلك تجد تفعل نفس الشئ بالتنظيم "العالمى للاخوان المسلمين", الذى يتفرع و يتبدل و يتلون كما الحرباء: انصار سنه, انصار بيت المقدس, سلفيين, حماس, التكفيريين, طالبان, القاعده, جبهة النصره, مؤتمر وطنى, انصار الشريعه, حزب الله, داعش..إلخ!!
* و هذا الرجل الثمانينى "المجروح" هو, بالطبع, رئيس التنظيم الماسونى فى السودان..و مهمته منذ عودته من باريس عام 1964 هى تدمير "الدين" بإستخدام "الدين" نفسه.. و الذى ينتج عنه تدمير المجتمع السودانى المسلم و المسيحى على السواء!!..والشئ نفسه يقوم به "إخوة" هذا الرجل الثمانينى فى مصر و سوريا و ليبيا و الصومال و كل المجتمعات العربيه المسلمه!!
و انت تعلم يا اخى, ان هذا الرجل سبق ان تم "تعميده" رئيسا للتنظيم الماسونى فى الدول الإسلاميه, تحت مسمى "المؤتمر الإسلامى العالمى"!! لكن ل"الإسلام" رب يحميه..و الله غالب..فجعل كيدهم فى نحرهم من حينها!!

United States [عودة ديجانقو] 10-18-2015 12:50 PM
الحبوب عمر الياس والله كأنك تقرأ ما بدواخلى عن إنبهار اهل هذا السودان وإلصاق صفة الذكاء لهذا الترابى وماهى الاداة التى إستعملت لقياس ذكاءه هل هى شهادة الدكتوراه المزوره؟
ببساطه لا يوجد إنسان لديه المقدره فى تحديد مستوى ذكاء إنسان آخر لأن البرت آينشتاين مستواه الاكاديمى كان أقل بكثير من مستوى بقية زملاءه بالاضافه كسله وخموله ساعد على تدنى مستواه بشهادة أساتذته ..ومثال آخر بيل غيتس من السنه الاولى طفش من الجامعه.


#1356256 [الناهه]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2015 10:24 AM
الشيخ راقدله على راي وهنالك سيناريو متفق عليه لن يتضح الا بعد ان ينفض سامر حوار الوثبه فالشيطان يرقد هنالك
المساله بالنسبه للاخوان المسلمين بعد قطع راسهم في مصر خطييييره خلاااااااص
الامر لا يخلو من تكتيكات واجنده سريه وما زال في الخاطر اذهب للقصر رئيسا وساذهب انا للسجن حبيسا
لا تفاجاوا بهذا السيناريو انهم بصدد اعاده الانقاذ سيرتها الاولى لوصل مانقطع


#1356248 [ود الشبارقة]
4.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 10:17 AM
يا كاتب المقال كفى تلميعا ما اصاب ما اصاب اهل السودان الا بسبب هذا الثمانيني العنجهي المتسلط ... لو كان مفكرا كسلفه القرضاوي لقلنا ان هذا الرجل يجمل شيئا ولكن هذا الرجل غير حكومة منتخبة بجكومة عسكر واصبح يلف ويدور ويلعب على هذا الشعب الطيب الى كشف الله امره وفضح حاله بالانفاصل الشهير مع تلميذه علي سئ الذكر كلهم وجهان لعملة واحدة لا ترجو منهم خيرا وافضل للسودان التوريث على هذه الافكار الدخيلة التي يحملها هذا الثمانيني .. الذي يريد ان يهدم الدين عن بكره ابيه ويستلم زمام الامور بقبضة حديدية كالتي راينها في التسعينات ... الله لا اعاده ويا كاتب المقال ... اراءك مجروحة وبل فاغرة وهوؤلاء الكتاب الذين ابتلينا بهم هم سبب نكسه الحكم في السودان ...


#1356239 [عبدو]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 10:08 AM
لماذا لم تذكر ان الشيخ كان ومازال بلاء ابتلى به الله سبحانه وتعالى شعب السودان؟
1-في نقض اتفاق اديس مع الجنوبيين ايام النميري وما تسبب فيه من حروب ودمار وخسائر ارباح بترول فترة الثمانينات
2- في التمكين والصالح العام وتشريد خير ابناء السودان وهدم الخدمة المدنية والعسكرية واباحة الثرا الحرام.
اي ذكاء تتحدث عنه؟ هل ذكاء القذافي ام ذكاء هتلر؟


#1356238 [ود عمك]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 10:07 AM
قصيدة الفخ للشاعر سيدأحمد بلال:

نصب فخ الكلام
فوق حقل الذرائع
و فقه الظلام
إلي الأمام ...
من وَحدانية الملذّات
إلي عبادة الذات
يتجلَّي الوُثوقيُّ في المفردات
متوازناً
يسيرعلي خط إلتواء الحقيقة
حيث يتجدد
و يتبدد
في كل عام


#1356188 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 09:00 AM
اقتباس
(وكتبوا عنها كبار فقهاء الاسلام من الطبرئ وابن كثير الي القرضاوي والخميني و الترابي.)
انتهى
هل تضع القرضاوي والخميني والترابي في منزلة الطبري وابن كثير !! هذه لجاجة الكيزان التي اوردت البلادوالعباد المهالك !!


#1356185 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 08:56 AM
اقتباس
(علينا أن نعطي الرجل حقه، فالشيخ، مقارنة بالمهدي والميرغني،هو الأقرب إلى نبض الشارع..هو رجل "جماهيري" بشكل أو بآخر..هو سياسي لديه أجندة، بعضها واضِح، وبعضها يعلمه الله..!)
انتهى
اريد ان افهم معنى هذا الاقتباس مع الشكر !!!


#1356123 [كبسور]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 07:43 AM
وحصيلتة النهائية حزب صغير يضم بعض العواجيز والهبنقات يستجدون إلة عجوتهم دوراً صغيراً فى دفة المركب الذي صنعوه على مدى 50 عام
انه سياسى غبى وحاقد ومتعجرف
وحاجت تانية حاميانى


ردود على كبسور
[صلاح خضر عثمان] 10-18-2015 09:18 AM
حلوووووووووووووووووووة .... حاجات تانية حاميانى ....


#1356076 [sami]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 06:19 AM
الدفة مازالت بيده
والا ماذ عن التفسير الاخير لحديث البشير(الملف داماحاغيرولكائن من كان)
الا يكون وحي من شيخو


#1356057 [أبكرونا]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 04:58 AM
== كتير فيهم عديل حقار وبالقرآن كمان تجار ==

هاك ياهاشم صديق حديث رئيس الغرفة التجاريه الدينيه المدعو حسن عبدالله الواطه (التراب )


#1356048 [Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 03:55 AM
التعليق عن الترابي وماذا يريد يحتاج عندي لمفردات غير التي اعلمها
الله يجازيك يا الترابي الدخلتها في البلد ما بتمرق


#1356022 [كرازي]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2015 11:10 PM
ستطدام الشيخين وارد جدا ديل بقوا زي السنه والشيعه. والاثنين لا يهمهم السودان في شي.هكذا السلطه ياأخي.والاثنين نتاج السياسه القذره.وعليه ٢٠١٦ هي النهايه لهم الاثنين وبداية التدخل الدولي وإسقاط الدوله تماما كما حدث في زمن الخليفه عبدالله يبقي الامل من عند الله ان يخرج السودان من خاذوق حكم الكيزان بأقل الخسائر البشريه.هذا الكلام ذا علاقه وثيقه بما يجري الان على الساحه السياسيه الداخليه والاإقليميه وايضا على المستوى الاوروبي و الولايات المتحده


#1355992 [سعيد لورد]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2015 09:21 PM
أهدافه البغيضة معروفة للغالبية العظمى من الشعب السوداني.
فلا غاية له سوى الفساد والإفساد و مبادئه ميكيافلية بل براغماتية


#1355958 [ابو كدوك]
5.00/5 (4 صوت)

10-17-2015 07:54 PM
الرجل عاد لينتقم لكن لحظه توجيه الضربه القاضيه لم تحن بعد لايزال الرجل بلا اجنحه ، لايزال فى مرحلة بناء الريش ، يليها مرحلة الاعتماد على الاجنحه التى تحميه من تاثير ردة الفعل ، الرجل ذكى لاجدال فى ذلك ، لكن صدمة غدر تلامذته كان وقعها عليه قاتل لانها اتت فى مرحله كان الرجل تحت تاثير عظمة السلطه ، لكن اعتقد انه تجاوز صدمة غدر تلامذته به ، الان بعد عودته اعتقد انه يحاول قراءة الملعب ، الرجل يعلم مايريد يعلم اين الهدف ، هذه خبرة 50 عام سياسه ، لكن اعتقد انه فقط يحتاج الى جزب شخص له تاثير قاعده حزبيه لينفذ مايريد ، شخص يستطيع قراءة مايريده هو ، وانا على ثقه من ان الرجل يصوب عينه على شخص واحد فقط هو " على عثمان طه " نعم على عثمان ربما يختلف معى الكثير لكنى على قناعه في قراءتى لفكر الرجلين ، كمال عمر مجرد ارقوز لايصلح لمثل هكذا معركه لانها ببساطه ستكون الضربه القاضيه ،معركه حياه او موت والرجل يفطن لذلك ،
لكن تظل نقطة ضعفه الوحيده فى الوقت الراهن هى ان عيون الصقور تراقب عدد دقات قلبه وعدد انفاسه ، الرجل ببساطه مراقب ، وعلى عثمان اشد منه رقابة ، لكن معروف عن الرجل وتلميذه النجيب انهما اصحاب نفس طويل فى مثل هكذا مواقف ، كذلك معروف ان صاحب الغلبة فى مثل هكذا معارك هو صاحب النفس الطويل ، وهذا مايفتقده معسكر الطرف الاخر ..


#1355929 [taluba]
4.50/5 (2 صوت)

10-17-2015 06:56 PM
كل الشيوخ الاسلاميه يتبعون مبدأ التقيه في الاسلام، فلابد من معرفه هذه التقيه، ما هي تعريفها؟ هي مبدا إسلامي راسخ شرعيا في القرآن والسنه والسيره المحمديه ،مارستها كل الفرق الاسلاميه عبر التاريخ الاسلامي الطويل، وكتبوا عنها كبار فقهاء الاسلام من الطبرئ وابن كثير الي القرضاوي والخميني و الترابي.
فالترابي تشبّع بهذا الفكر الفاسد واصبح يجري في شرايينه واورده مع الدم ، فيصعب عليكم فهمه.
فالتعريف عند إبن حجر العسقلاني ،فتح الباري في شرح البخاري ـ التقيه هي الحظر من اظهار ما في النفس من معتقد وغيره للغير. وفي المعجم الوسيط ـ هي الخشيه والخوف واخفاء الحق.
ليفهم الانسان البسيط التقيه في الاسلام تتلخص التعريف في الاتي
ـ هي رخصه شرعيه بالكذب في جميع الاحوال.
ـ هي النفاق الشرعي
ـ هي الخداع الشرعي
ـ هي التدليس الشرعي
ـ هي التحايل والمراوغه الشرعيه
ـ هي التلون الشرعي
ـ هي الخيانه الشرعيه
كل هذه الصفات الرذيله، نعيش محصلتها اليوم. فكروا في المُنتج النهائي دائما. الشيوخ اوصلونا لهذه المرحله والقادم اسوا إذا لم نتجنب ما يقولونه.


ردود على taluba
[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة] 10-18-2015 07:42 AM
والله ياآخي كم حرنا كثيرا في وصف هؤلاء القوم الغرياء علينا في كل شئ ...

واحسبك قد وفقت في وصفهم وفي التعريف بهم وبافعالهم ... اقله عرف السودانيون اجمعهم نتائج ماكان يخطط له الاسلامويون منذ استقلال السودان . وليتن ا نغير كلمة استقلال السودان(بالقاف) لتصبح استغلال السودان (بالغين) . هنا لاتهمنا الكيفية وانما النتيجة والوضع الذي وصل اليه حالنا علي يد هذه الزمرة المتآمرة والفاسدة . لاخير فيهم ... ويكفي دمارا ...الالعنة الله عليهم آلالعنة الله عليهم جميعهم الي يوم الدين ...

[مندهش] 10-17-2015 08:22 PM
لا يمكن للدين الاسلامى ان يرخص لك بانفاق و الكذب الا رخصة الكذب او الكفر لدى ملة غير مسلمة ارادوا قتلك اما غير ذلك فلم نسمع فقط اثبت المراجع و الصحيحة


#1355921 [عصمتووف]
3.88/5 (4 صوت)

10-17-2015 06:33 PM
واحد سفية وافكاره اسفة منه وشيخ السفهاء ماخد دعاية اكبر من حجمة وحزبة والله لايسوي شئ متشرد ف وسط السوق العربي اقيم منه


#1355917 [ودأبوريش]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2015 06:30 PM
هههههههههه والله الشيخ حسن أطال الله في عمره ومتعه الله بالصحة والعافية نسمع كلامه دائماً لكي نضحك لأنه بصراحة السياسي السوداني الوحيد الذي ماعرف بالعنصرية ولا القبلية قط هذه الصفة الذميمة التي لم تنجو منها نفوس سياسية سودانية كثيرة.


#1355911 [engineer]
5.00/5 (1 صوت)

10-17-2015 06:24 PM
سَئِمتُ تَكاليفَ الحَياةِ وَمَن يَعِش ثَمانينَ حَولاً لا أَبا لَكَ يَسأَمِ

زهير بن ابى سلمى:

سَئِمتُ تَكاليفَ الحَياةِ وَمَن يَعِش __ ثَمانينَ حَولاً لا أَبا لَكَ يَسأَمِ

رَأَيتُ المَنايا خَبطَ عَشواءَ مَن تُصِب __ تُمِتهُ وَمَن تُخطِئ يُعَمَّر فَيَهرَمِ

وَأَعلَمُ عِلمَ اليَومِ وَالأَمسِ قَبلَهُ __ وَلَكِنَّني عَن عِلمِ ما في غَدٍ عَم

وَمَن لا يُصانِع في أُمورٍ كَثيرَةٍ __ يُضَرَّس بِأَنيابٍ وَيوطَأ بِمَنسِمِ

وَمَن يَكُ ذا فَضلٍ فَيَبخَل بِفَضلِهِ __ عَلى قَومِهِ يُستَغنَ عَنهُ وَيُذمَمِ

وَمَن يَجعَلِ المَعروفَ مِن دونِ عِرضِهِ __ يَفِرهُ وَمَن لا يَتَّقِ الشَتمَ يُشتَمِ

ومن لا يذد عن حوضه بسلاحه يهدم__ومن لا يظلم الناس يظلم

وَمَن هابَ أَسبابَ المَنِيَّةِ يَلقَها __ وَإن يرق أَسبابَ السَماءِ بِسُلَّمِ

وَمَن يَعصِ أَطرافَ الزُجاجِ ينلنهُ __ يُطيعُ العَوالي رُكِّبَت كُلَّ لَهذَمِ

وَمَن يوفِ لا يُذمَم وَمَن يُفضِ قَلبُهُ __ إِلى مُطمَئِنِّ البِرِّ لا يَتَجَمجَمِ

وَمَن يَغتَرِب يَحسِب عَدُوّاً صَديقَهُ __ وَمَن لا يُكَرِّم نَفسَهُ لا يُكَرَّمِ

وَمَهما تَكُن عِندَ اِمرِئٍ مِن خَليقَةٍ __ وَإِن خالَها تَخفى عَلى الناسِ تُعلَمِ

وَمَن يزل حاملاً على الناسَ نَفسَهُ __ وَلا يُغنِها يَوماً مِنَ الدَهرِ يُسأَمِ



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة