الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
بيان من الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
بيان من الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور رئيس حركة/ جيش تحرير السودان


10-21-2015 09:15 AM
بيان من رئيس حركة/ جيش تحرير السودان حول الذكري ال 51 لثورة إكتوبر المجيدة

أكتوبر واحد وعشرين
ياصحو الشعب الجبار
يالهب الثورة العملاقة
يا ملهم غضب الأحرار

******

من دم القرشي وأخوانه
في الجامعة أرضنا مروية
من وهج الطلقة النارية
أشعل نيران الحرية
بارك وحدتنا القومية
واعمل من أجل ( السودان )


باسم حركة/ جيش تحرير السودان أتقدم بالتهنئة الحارة للشعب السودانى المعلم فى الذكري ال 51 لثورة إكتوبر المجيدة التى سطر فيها الشعب السودانى ملحمة تأريخية خالدة عندما تلاحمت الجموع الثائرة فى مواجهة الدكتاتور إبراهيم عبود إيذاناً ببزوغ شمس الحرية وإقتلاع النظام فى 21 إكتوبر 1964م.
فى هذه الذكرى العطرة أحى أرواح شهداء الثورة السودانية على مر العقود بدءاً بالشهيد أحمد القرشي وكل الشهداء الذين سقطوا فى ظل أنظمة الإستبداد وشهداء ثورات الحرية والكرامة : د. جون قرنق دي مبيور , داؤد يحى بولاد , يوسف كوة مكى , عبد الله أبكر , عبد الله السلكوية , د. خليل إبراهيم محمد , على كاربينو , خالد أبو حجيل , فضيل محمد رحومة , شهداء العيلفون , شهداء 28 رمضان , شهداء أمري وكجبار , شهداء بورتسودان , شهداء هبة سبتمبر المجيدة , شهداء الحركة الطلابية فى الجامعات السودانية , شهداء الكرامة فى دارفور وكردفان والنيل الأزرق وجبال النوبة إلى آخر شهيد يسقط الآن.
إنطلقت ثورة 21 إكتوبر الظافرة لتغيير الواقع المذرى آنذاك الذى شمل كافة مناحى الحياة , ونبأ إستشهاد القرشي كان حافزاً للجماهير الثائرة لمواصلة المشوار لآخر الطريق , وقد حققت ما كانت تصبو إليه لأن عزيمة الشعوب لا تقهرها سياط الدكتاتوريين ونيران بنادقهم.
قدمت بلادنا الآن آلاف الشهداء ومثلهم من ضحايا الصالح العام والخصخصة وملايين المشردين داخل وطنهم وخارجه , فضلاً عن الأوضاع الماسوية والتردى الإقتصادى وغلاء الأسعار وتدهور الصحة والتعليم وتفشي العطالة والبطالة وإنعدام الأمن وكبت الحريات العامة والخاصة وإذلال الشريفات والشرفاء داخل السجون و المعتقلات وبيوت الأشباح , فالسودان أحوج ما يكون لإكتوبر أخري تقتلع نظام الدكتاتور عمر البشير وتشيعه إلى مزابل التأريخ وترسي دعائم الحرية والديمقراطية والمواطنة المتساوية وتوقف إنحدار البلاد نحو هاوية التشرذم والتشظى , بعد أن قادت سياسات وممارسات نظام الإنقاذ الرعناء إلى تقسيم السودان أرضاً وشعوباً على أسس جغرافية ومناطقية وقبلية وإشعلت حروباً عبثية , فأرتكبت جرائم الإبادة وجرائم الحرب والتطهير العرقي وجرائم ضد الإنسانية والتى بموجبها تم وضع رأس النظام وبعض زمرته من القادة العسكريين والأمنيين فى لائحة المطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية.
إنّ الأوضاع المأسوية التى يعيشها السودان الآن تقتضى وحدة كل الحادبين علي الوطن وتنسيق الجهود والعمل المشترك لإنجاز التغيير وإسقاط النظام الآحادى الإقصائي في الخرطوم عبر كافة الوسائل الممكنة وأولها الثورة الشعبية والعصيان المدنى الشامل.
إنّ محاولات تغيير النظام عبر التفاوض والحوار لا تعدو أن تكون ذراً للرماد فى العيون , وقد أثبتت التجارب فشلها وعدم جدواها , ودوننا عشرات الإتفاقيات ومؤتمرات التفاوض والحوار التى تمت مع هذا النظام وإنتهت بتسويات جزئية ومحاصصات وإمتيازات شخصية بل أصبحت عاملاً من عوامل إطالة عمر النظام وفك عزلته الداخلية والخارجية ومحاولاته إكتساب شرعية مفقودة عبر هكذا تسويات زائفة.
أناشد كل القوى السياسية والعسكرية التى تؤمن بالتغيير وحتميته وضرورته , وكيانات المرأة والشباب والطلاب ومنظمات المجتمع المدنى والرعاة والعمال والمزارعين والمهنيين وكافة فئات المجتمع السودانى وقواه الحية بتوحيد الجهود والعمل المشترك لإسقاط نظام الإبادة الجماعية وبناء السودان المتعدد عرقياً وثقافياً ودينياً وإقرار نظام حكم ديمقراطى حقيقي تكون فيه المواطنة هى الأساس الأوحد لنيل الحقوق وأداء الواجبات.

عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس ومؤسس حركة/ جيش تحرير السودان
21 إكتوبر 2015م


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6861

التعليقات
#1358804 [ممغوص]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2015 04:16 PM
والله بالوضع الشايفنوا ده والحكومات الجات بعدو المفروض تعملوا حداد على عبود مش احتفال


#1358571 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2015 09:54 AM
بر 3 كوارث فى تاريخ السودان حسب الاهمية هى (1) ضم مناطق الهامش الى البلاد (2) الثورة المهدية (3) ثورة اكتوبر فلولا انضمام الهامش ما كان هنالك اية مشاكل تمردات وحروب وسفك دماء ولولا الثورة المهدية كانت البلد تطورت وترقت فماذا قدمت الثورة المهدية لتطور ونماء وتماسك البلد وما هى منجزاتها سوى زرع الفتن بين مكوناتها ونصب المشانق والتسبب فى موت الملايين ونزوح اخرين من ديارهم نتيجة للمجاعةالتى نجمت عن تجنيد الايدى العاملةفى حروب داخلية وخارجية خلونا ناس منطقيين وما تقول لى طرد الاستعمار التركى وماذا استفدنا من طردهم فقد عاد الانجليز بعد بضع سنين وقعدوا 60 سنة وكانوا اكثر فهما من غلاة المهدية وضعوا خلالها بنيات اساسية مثل مشروع الجزيرة وخزان سنار والسكة حديد والميناء والمطار والنقل النهرى وكلية غردون ووضعوا الاساس المتين للتعليم والصحة والخدمة المدنية والقضاء ولو ترك الناس نظام الفريق ابراهيم عبود لقدم للبلاد اضعاف ما قدمه فى سنواته الست منها على سبيل المثال: مد السكة حديد الى نيالا وواو وتعليب الفاكهة فى كريمة والبصل فى كسلا والالبان بابنوسة وصوامع القضارف وبورتسودان ومصنع سكر حلفا والجنيد وامتداد المناقل وخزان القربة والروصيرص ومصنع اسمنت عطبرة وربك ونسيج انذاراوكثير من المنجزات فى التعليم والصحة والمواصلات والطرق فماذا قدمت الديموقراطية الثانية ...لاشىء. زيرووو فهل من المنطق ان نشعل ثورة للحصول على العائد المذكور ونسميها كمان ثورةفهى لم تكن سوى لعبة كراسى انطلت على الكثيرين والمهم فى الامر لايمكن اعادة التاريخ الى الوراء لالغاء الثورة المهدية واكتوبر ولكن فى مقدورنا اعادة النظر فى مسألة ضم مناطق الهامش للعودة الى والتطورالاستقرارا والتنمية.


ردود على الوجيع
[najy] 10-22-2015 02:59 PM
الاخ الوجيع كل نظام وله عيوبة واخطائه ، النظام الديموقراطي لمن يمتد لزمن الحكومات التي استهدت بحكمها فاي نظام جاء باسم الشعب تامرت علية دول الجوار بتدخلات و الفتن والمامرات وساعدتها عن قصد او جهل بالنواية تلك الدول ايادي داخلية في تحقيق ذللك فهذه الدول لا توريد اي نظام ديموقراطي في المنطقة حتي لا تتعلم شعوب المنطقه وتفهم محاسن النظام حكم الشعب فكان ان لم يدم اكثر من ثلاث سنوات وهذه السنوات غير كافية في تحقق اي انجاز ، فحكمك غير منطي ولا منصف في المقارنة بنهم


#1358175 [زول الله ساكت]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 02:29 PM
والله البلد دي ما عارفين سيدا منو اي زول بفوض روحو وبقول انا انا كرهتونا زاتو ماعايزنكم تدافعو عننا خلونا في حالنا وبس


#1358117 [سودانى]
4.00/5 (3 صوت)

10-21-2015 01:04 PM
الاشكال الحقيقى من المفوض بالتفاوض لحل الاشكالوالمأزق السودانى اذا كان البشير جاء من خلال انقلاب عسكرى فهو غير مفوض وكذلك عبدالواحد فهو زعيم بالسلاح والدعم الخارجى وهو غير مفوض من الشعب اذا كان البشير يمثل جماعة سياسية هم من كلفوه بقيادة الانقلاب من الذى وكل عبدالواحد بحمل السلاح من الذى يدفع كل هذه التكاليف الباهظة اهل دارفور ليست لديهم هذه المقدرة المالية ولو ان لهم الرأى على تكليف شخص لما أختارو عبدالواحد ولو كان لاهل السودان الكلمة لما اختارو البشير رئيسا ولو كان البشير خطرا على السودان قيراط فزعماء الحركات المسلحة أخطر 24 قبراط


ردود على سودانى
[najy] 10-22-2015 08:17 AM
كلام في الصميم اخي سوداني ، انها سياسة المصالح التي دير هؤلاء، والا لماذا شخص ثوري كما يدعي يوقع بيان مسبوق بصفة(رئيس) هل اصبح قيادة قوة مسلحة له منصب !!!!
المؤتمر الوطني ليس له الا التجارة في الخرطوم هذا مبتغاهم في السلطة فقط ، و الان المؤتمر الشعبي في الطريق ليقتسم هذه الكعكه


#1358081 [Abu Sibu]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 12:10 PM
حلم السودان جنة مليئة بأزاهير ونوافير تنبض بأغانى أزلية تمجد أبطال و تاريخ. و تحقيقه لا يكون إلا على يد الشرفاء من أبناء و بنات هذا الوطن.


#1358057 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 11:41 AM
"دا دستور السودان الجديد الراغب يوقع من اجل وطن واحد ينعم فية الجميع"


الهوية مشكلة السياسين فقط والحلول تكمنن فى تحديد مخصصات الدستورين
-1 عشرة الف مرتب الوزير ببدلاتة
2- لاتوجد اى اعباء مالية بعد مقادرة المنصب
3- التعليم والصحة لة ولافراد اسرتة عبر مؤسسات الدولة وليس الخاصة منها
4- لاتوجد حصانة ولا جوازات دبلماسية لافراد الاسرة
5- عربة الدولة لايقودها الاسائق مصرح لة بذلك
6- الدستورين الولائين التواجد بقرخرطوم عبر تصريح من ديوان الحكم لا يتجاوز 10 يوم
7- اى شخص حمل السلاح ضد الدولة او شغل منصب امنى (عسكرى ) لايتقلد منصب دستورى
مدى الحياة باثتثناء العساكر بعد قضاء مدة 15سنة من مفارقتة الوظيفة الامنية
8- يشغل الفرد فى حياتة المنصب الدستورى لدورتين فقط والدورة 4سنة


ردود على alwatani
[najy] 10-22-2015 08:18 AM
والله اغطت و اوفيت فعلا


#1358047 [الراصد]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 11:33 AM
الحكم الذاتي مطلب مشروع لشعب دارفور...عله يكون مدخل لقادتهم لكي يتفقوا ويتوقفوا عن الاستمرار في ارواح ابناء شعبهم الدارفوري...وقبل ذلك اراحة لماتبقي من شعب السودان من وهم الزعامة ومن يلهثون خلفها من الصغار...


ردود على الراصد
[najy] 10-22-2015 08:28 AM
هو حق مشروع ، ولكن اذا كان فعلا شعب دارفور يرد ذللك وليس من يسعون وراء السلطة والمال و الانفراد بحكمهم كما حدث في الجنوب الان ، دولة مستقلة في دارفور لن تكون ناجحه ابدا لاسباب كثيرة ،منها ان المشاكل القبلية و الخلفات في ما بين القبائل هي اكبر و اعمق من مستوي انا يكونو دوله مستقلة تدار بحكمة و ديمقراطية ، متطلابات قايم دولة غير متوفرة علي الاقل في الوقت الراهن من مستوى تعليم و من استقرار سكاني و انتاج قتصادي يكفي قايم دوله وبعد ذللك عدم وجود منفذ بحري او حتى طرق برية تسهل النقل و التجارة بالدول المتقدمة اقتصاديا من حولها ، واخيرا عدم وجود مسودة اتفاق علي طريقة الحكم او الدستور .
قيام دوله في دارفور الان يعني تسليمها لحركات المسلحة لتناحر في السلطة و الثرروة و ضياع حقوق المواطن الحقيقي النازح في المعسكرات في العيش بكرامه في دولة الجديده



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة