الأخبار
أخبار إقليمية
مبدعون تباروا في تمجيد أكتوبر
مبدعون تباروا في تمجيد أكتوبر



10-21-2015 09:59 PM
الخرطوم : معاوية محمد علي :
تغنى الكثير من الشعراء والفنانين لثورة أكتوبر، غنى الفنان محمد الأمين بعد شهر واحد فقط من الثورة نشيد الأستاذ فضل الله محمد الذي كتبه داخل معتقل السجن الحربي بالمهندسين، حين حبسوه مع الطلاب الناشطين بجامعة الخرطوم
- كما كتب الشاعر الدبلوماسي الأستاذ عبدالمجيد حاج الأمين نشيد (طريق الجامعة) الذي يقول مطلعه: هبت الخرطوم في جنح الدجى.. ضمدت بالعزم هاتيك الجراح.. الذي قام بتلحينه الموسيقار محمد حامد العربي.. كم قدم الشاعر الكبير محمد المكي ابراهيم
والذي كان طالباً بالجامعة وقتها نشيد (أكتوبر الأخضر) الذي لحنه وغناه الفنان الكبير محمد وردي، وكتب أيضاً (من غيرنا يعطي لهذا الشعب معنى أن يعيش وينتصر)، والمعروف بعنوان (جيلي أنا) ونشيد (إنني أؤمن بالشعب حبيبي وأبي).
وكتب ولحن العميد(م) الطاهر ابراهيم الذي اشتهر بثنائيته مع الفنان الذري الراحل ابراهيم عوض، كتب لوردي نشيداً خالداً:
شعبك يابلادي.. شعبك أقوى وأكبر و(الثورة شعار) وغنى الفنان صلاح مصطفى (الشعب هب وثار) من كلمات الشاعر مصطفي سند
الأستاذ(هاشم صديق) كتب الملحمة بعنوان (قصة ثورة) الذي تغنى به الفنان الموسيقار محمد الأمين، والفنان خليل إسماعيل والفنان عثمان مصطفى وبهاء الدين ابوشلة والفنانة الكردفانية أم بلينة السنوسي.

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 791

التعليقات
#1359090 [ابراهيم مصطفى عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2015 09:00 AM
هاشم صديق كتب (الملحمة) في الذكري الرابعة لثورة اكتوبر في اكتوبر 1968 ولشهرتها وقوة تعبيراتها اعتقد كثيرون بكتابنها في 1964 هذا لمعلومية الجيل الجديد .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة