الأخبار
أخبار إقليمية
حسين أركو مناوي : لابد من التعجيل بازالة النظام وبناء الدولة السودانية الحقيقية.. كلما هو في السودان الان صنيعة خارجية
حسين أركو مناوي : لابد من التعجيل بازالة النظام وبناء الدولة السودانية الحقيقية.. كلما هو في السودان الان صنيعة خارجية


ندوة أكتوبر في منتدى عبداللطيف كمرات شاهد الصور‎
10-26-2015 02:26 PM

ندوة أكتوبر في منتدى عبداللطيف كمرات شاهد الصور‎

عبدالوهاب همت
حسين أركو مناوي :في منتدى كمرات بكارديف
لابد من التعجيل بازالة النظام وبناء الدولة السودانية الحقيقية
كلما هو في السودان الان صنيعة خارجية

نعم هناك اختلاف في وجهات النظر داخل صفوف المعارضة السودانية ستظل ثورة 21أكتوبر1964 نبراساً لشعبنا
إستضاف منتدى عبد اللطيف كمرات في الثامنة من مساء أمس السبت 25اكتوبر2015 وبمناسبة مرور 51 عام على ذكرى ثورة21 اكتوبر 1964 وذلك بمبنى قاعة التاريخ والفنون في مدينة كاردف وقد تحدث في الندوة الاستاذ حسين أركو مناوي مسئول التنظيم والادارة في حركة جيش تحرير السودان والذي ابتدر حديثه قائلاَ كنت أتعشم في حضور بقية الحركات التي دعيت إلى المشاركة في هذه الندوة ولكنها لأمر يخصها قررت الانسحاب وكان بمقدورها أن تقدم طرحها للحضور بالطريقة التي تريدها في مثل هذه المنابر لأنها فرصة طيبة لمخاطبة الحضور والقراء. حيا ذكرى اكتوبر وشهدائها والتضحيات الجسام التي قدمها الشعب السوداني حتى تكللت الثورة بالنجاح, وأن صدى اكتوبر يمر علينا كل عام بسبب وجود الدكتاتوريات ورمزية ثورة اكتوبر أنها وحدت أبناء الشعب السوداني وظلت منارة يستلهم منها الشعب السوداني الدروس والعبر من شعاراتها وأناشيدها التي تحمل اسمى معاني الحرية والديمقراطية في الانعتاق من الدكتاتوريات واليوم شعب السودان تواق لثورة اكتوبر اخرى سلمية كانت أم عسكرية.

في اكتوبر توجه الشعب بكافة قطاعاته المختلفة وجلس غلى بعضه متحداً حيث لعبت منظمات المجتمع المدني دوراً فاعلاً في الاطاحة بالنظام واليوم نحن نتطلع إلى أن تلعب منظمات المجتمع المدني الدور الرائد والمنوط لها , اليوم ورغم أن الشعب قد تم تدجينه من قبل السلطه التي أذلته وأذاقته كل صنوف الاذلال والتنكيل, الا أن شعبنا الابي سوف ينهض في أي لحظة من اللحظات لاقتلاع النظام من جذوره وثورته الان تنضج في نار هادئه. كما نعلم فقد لعبت الطبقة الاوسطى دوراً رئيسياً في ثورة أكتوبر 1964 ولكن بكل أسف فان هذه الطبقة قد تآكلت تماماً الان , وقد سعى المؤتمر الوطني لذلك بشكل دقيق ونجح في ذلك, والسؤال الكبير اذا أردنا أكتوبراً أخرى ماذا نفعل؟ نحن نحتاج الى عمل كبير لازالة النظام أولاً ومن ثم ننطلق لبناء السودان الذي شهد انهياراً سحيقاً في كل شئ.

وأضاف الان المعارضة السودانيه تتخبط لانها لاتمتلك أولويات وهي ممثله في القوى السياسيه والمسلحه وبالتالي فانها فاقدة للاتجاه, النقطة الاخرى تتعلق بدور منظمات المجتمع المدني ودورها الفاعل والكبير الذي يمكن أن تقوم به مرةً أخرى ولان طرق النضال أصبحت مختلفه لابد لها أن تتكامل مع بعضها البعض ودور هذه المنظمات تنبع أهميته في نشر الوعي, وعلى سبيل المثال فان منتدى عبداللطيف كمرات واحد من أهم هذه المنظمات في بريطانيا وأنشطها ونحن نتابع هذه الجهود ونثمنها عالياً.
وحول الوضع السياسي الراهن قال نحن نتباكى على الانقاذ , لكن ليست لدينا حلول واضحه وهناك عقبات وانتكاسات نحاول الخروج من المأزق الذي نعيش فيه وذلم مرتبط بالماضي الذي عشناه وأهمية تحليل ذلك لنعرف لماذا وصلنا الى هذه النقطه.
منذ مجئ الانقاذ فان الموبقات والانتهاكات التي ارتكبتها فاقت الوصف والدوله تشهد انهيارات سياسيه وثقافيه وفكريه وطبقية وجهويه والاخيرة لعبت (الانقاذ) دوراً كبيراً في تأجيجها ونجحت في تمزيق الدولة بل وقادتها الى انفصال الجنوب, وكما هو معروف فان الصراع الجهوي يقود الى التحرير أو الانفصال كما في حالة جنوب السودان , وهذا النظام هو الذي رعى الارهاب وفرخه بدءً منذ اليوم الاول لمجيئها, وقد شعر قادة النظام بخطورة وضع نظامهم والازمة العميقة التي يعيشون فيها , لذلك يتشبثون للبقاء بكل السبل والوسائل وهي التي اخترقت الاحزاب ونهشتها من الداخل وسلكت نفس الدرب داخل القوى المعارضة المسلحه, والنظام وظف حوالي 30 مليار دولار في جبهة قتال دارفور ومناطق الهامش والفساد ضرب أطنابه في كل المرافق ومزق النسيج الاجتماعي الذي كنا نباهي به بين الشعوب والامم, والنظام الحالي يواجه ضغوطاً دوليه منذ الانتخابات قبل الماضيه وداخلياً كذلك فهو معزول ويحاول كسب الوقت تحت دعاوى الحوار القومي وهي يكمم الحريات ويعتقل ويعذب الناس في كل مكان. ونحن الان في دارفور نعلم ان الجيش يعتمد على القبليه ممثلاً في حميدتي ونحن كمعارضة غير متحدة والنظام يعتمد على التنظيم الدولي للاخوان المسلمين في اطالة عمره , والجبهة الثورية مالم تتحد وتقوى كما كانت فانها ستلحق بالتجمع الوطني الديمقراطي, نحن الان نحتاج لكل القوى الوطنيه والديمقراطية لاننا في لحظات مفصليه حتى نسرع في اجتثاث النظام من جذوره ويجب أن نتفق للجلوس ومناقشة كل اخطاء الماضي واسباب الخلافات لنضع تصورات مستقبليه , ومضى يقول للمجتمع الدولي دور أساسي لكن يجب أن لانتكئ عليه ليعمل لنا كل شئ , وحول الحوار الاخير قال البشير لايرغب في اي حوار جاد وهو يهتم بوجود حزب المؤتمر الوطني فقط وهو يخادع الناس داخلياً وخارجياً.

نحن من جانبنا نسعى وبكل السبل لاسقاط النظام وبأقل الخسائر الممكنة اذا كان ذلك في يدنا لاننا نحتاج لاي نقطة دم تسيل في أرض السودان لانها دماء سودانيه , والنظام مستعد لازهاق ارواح نصف الشعب ولايتورع في ذلك ليستمر في حكمه, لابد لنا من طرح برامج ملهمة تستقطب الجماهير لترفد العمل المعارض ونقضي على النظام بسرعة , والا فاننا يجب أن ننتظر ونصبر الى أن يظهر لنا شخص كالمهاتما غاندي أو مانديلا وفي هذه الحالة سيطول انتظارنا, ونحن نعتبر ان نداء السودان محمدة لاننا أضاف الى رصيدنا قوى كحزب الامه والاتحادي الديمقراطي وتحالف قوى الاجماع , ورغم حديث البعض عن دارفور كأنها دولة خارج السودان الا لازلنا نعتقد ان السودان الذي نريده لم يتخلق بعد والراحل د. جون قرنق هو الوحيد الذي طرح دولة المواطنة , ونحن نحتاج لمعالجة الكثير من الامور بشكل جذري بعد ازالة النظام ولتبدأ الحروب الفكرية مثل هل دولتنا عروبيه اسلامويه .. أفريقانيه متعددة..الخ... لان كلما هو قائم في السودان الان تمت صياغته خارج السودان منذ الاستعمار.
هذا وقد شهدت الندوة مداخلات ثرة وعميقة واسئلة كثيرة من جانب الحضور في الندوة التي استمرت لاكثر من ثلاث ساعات.

image

image

image

image


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3532

التعليقات
#1360971 [عتمني]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 07:47 AM
كأن على رؤوسهم الطير...قال اجتماع فى مدينة كاردف


#1360923 [االبسكويت جرحو]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 05:33 AM
هذا زمانك يومهازل فامرحي


#1360917 [عبدالمنعم موسي]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 03:30 AM
المؤسف والمحبط حقا هو الشئ الذي رايته بام عيني من المعارضة في الخارج والتي كان يعول عليها الشعب كثيرا في اسقاط النظام .ولكن كيف لمن لم يتفقوا علي هدف واحد ان يسقطوا نظام مثل نظام الانقاذ. فالمعارضة ليست علي قلب رجل واحد فكل حزب يبحث عن مصالحه الحزبية الضيقة وهذا الامر هو الذي ادي الي اطالة عمر النظام فلنحسب كم هو عدد الاحزاب الان وكم عدد الحركات المسلحة والكل يتحدث عن انه يريد اسقاط النظام لا اريد ان يفهم من حديثي هذا انه ليس هناك امل ولكن اذا لم تتوحد المعارضة تحت قيادة واحدة فلن يحدث شئ لهذا النظام وسنظل محلك سر


#1360719 [الدنقلاوي]
5.00/5 (2 صوت)

10-26-2015 05:20 PM
مني وأخوه
عبدالواحد وزوجته
الراحل خليل وما لا يقل عن سبعة من أخوانه في قيادة حركتهم
البشير وأخوانه ووداد وأخوانها
الشهيد محمود محمد طه وبنته
الشهيد قرنق وريبكا
لماذا نلوم الميرغني والمهدي !!!؟ ولماذا نعتقد أننا فارقنا عصور ما قبل الإقطاع حيث القبيلة والأسرة هي مصدر ومبرر الجاه والسلطة؟


#1360646 [QUICKLY]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 03:29 PM
((المعارضة السودانيه تتخبط لانها لاتمتلك أولويات))
جبت الزبدة
ولا عندها تخطيط



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة