الأخبار
أخبار إقليمية
الصرف الصحي: المواطنون مسؤولون عن طفح المياه بشوارع العاصمة



10-31-2015 07:04 PM
الخرطوم: عبدالرحمن صالح
وجه مدير هيئة الصرف الصحي بالخرطوم معتصم عثمان، انتقادات لاذعة للمواطنين بالخرطوم، وحملهم مسؤولية طفح الصرف الصحي في شوارع العاصمة، وأشار إلى وجود نفايات طبية داخل المصارف تسببت في قفلها، وقال: «الصرف الصحي يحتاج لمليارات الجنيهات والناس عارفه الحال وأنا ما بشكي».
بينما أبدى نواب بتشريعي الخرطوم تخوفهم من الصرف الصحي بالولاية، ووصفوه بالمهدد لحياة المواطنين. وأشاروا إلى حالة من الخوف والهلع تصيب الأطفال بسبب حرق التراب الذي يتم استخراجه من أحواض الصرف الصحي، ولفتوا إلى تسبب الروائح التي تنبعث منها في أمراض للمواطنين. وأكدوا في زيارة للجنة التخطيط العمراني بالمجلس لهيئة الصرف الصحي بالولاية أمس الأول، أن هذه المشكلة لم تحل منذ «12» عاماً، وذكروا أن بعض قوانين الصرف الصحي تحتاج إلى تعديل. وفي السياق، أكد رئيس لجنة التخطيط العمراني بتشريعي الخرطوم حمدي سليمان، معاناة الولاية من مشكلة الصرف الصحي، وأشار إلى تسببها في حوادث مرورية ببعض المناطق، وشدد على ضرورة استغلال كل الموارد المتاحة لحل المشكلة وعدم الوقوف مكتوفي الأيدي.

اليوم التالي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1707

التعليقات
#1363659 [elgadi]
4.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 03:42 PM
للاسف الشديد المسئولين فى الدولة كلامهم اصبح ونسة قهاوى لايجدى ولايفيد وغير مبنى على حقائق وأسس علمية ودراسات واحصآت فنية . نعم المواطن مسئول عن طفح الصرف الصحى ولكن هل سأل المدير نفسة كم تبلغ طاقة المصارف الصحية فى الخرطوم الان وهل هى كافية لاستيعاب هذه الزيادات الضخمة للسكان والمبانى وهى كما كانت عليها منذ انشائها فى حكومة عبود وحيث كان تعداد سكان الخرطوم لايتعدى المليون نسمة. استخدام السكان للمجارى لم يتغير ولكن تعداد السكان اصبح ثلاث اضعاف او اكثر مما كان عليه فى ذلك الزمان. لاادرى ان كان هذا المعتمد يعرف طاقة المجارى الصحيىة فى الخرطوم او باقى العاصمة ومتى تمت توسعتها او حتى صيانتها . الحكومة باعت الاراضى للمواطنين لتملا خزينة الدولة بالمال دون ان تراعى فى تخطيطها للمدن كل هذه الزيادات الضخمة من المساكن والمواطنين ببناء صرف صحى حديث يكفى هذه الزيادات وجعلت المواطن يعتمد على حفر اللآبار للصرف الصحى وكانت النتيجة تلوث المياه الجوفية وعواقبها الكارثية. بجانب عدم توفير الخدمات الاخري. الان يحصد المواطن الامراض والاوساخ والمعاناة فى الخدمات الصحية والادارية, ومن شح المياة والكهرباء وخدمات المواصلات وتلوث البئة.
المليارات التى دخلت خزينة الدولة من بيع الاراضى كان يمكن صرفهها فى توسعت الخدمات للاراضى السكنية نفسها حسب احتياجاتها بدلا من المليارات التى يبحث عنها سيادة المدير الان لمعالجة اخطاء التخطيط العمرانى والعواقب الناتجة عنه من امراض وتلوث للبئة وتعطيل للخدمات الاخرى وهى بالطبع اعلى بكثير اذا راعينا الصرف على مرض المواطن والخدمات العلاجية له واصلاح البئة والاثار السلبية الناتجة عن ذلك على الاقتصاد القومى والانتاج .


#1363461 [Omar A.Aziz]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 10:34 AM
الصرف الصحي في السودان ؟ سؤال اين هو هذا الصرف الصحي اذا كان 90% من سكان العاصمة والولايات حافرين سايفونات او حمامات بلدية هل تعلم الوزارة المعنية في السودان انه نحن نقوم بطريقة أو بأخري عبر هذا النظام العقيم للتصريف مخلفاتنا بتلويث المياه الجوفية بفضلاتنا الابار دي كلها واصلة مع المياه الجوفية واليوم تعداد سكان العاصمة وصل ثمانية مليون تقريبا لو ما اكثر ديل كلهم مصارفهم الصحية بتمشي للمياه الجوفية والنيل نحن شعب بشرب وبستحمه من الصرف الصحي بطريقة غير مباشرة هل تعي الجهات المختصة هذا الامر ام لا زمان كنتوا بتسمعوا بمرض اسمه جرثومة في المعدة مياه الشرب من العوامل الرئيسية في تدهور صحة الناس بأمراض معوية دخلية لم نكن نسمع عنها في السابق.


ردود على Omar A.Aziz
[الكترابة] 11-01-2015 01:56 PM
قلناها مرارا ان تفشي الأمراض الملحوظ من فشل كلوي وسرطانات وخلافه سببه عدم وجود شبكات للصرف الصحي بل ما ذكرته من وجود سايفونات ومراحيض بلدية تختلط بالمياه الجوفيه هو عين الحقيقة بل ان بعض الناس ونتيجة للفقر اصبحت تربط الصرف الصحي مباشرة ببير الصرف دون استخدام حوض التخمير؟؟؟؟


#1363323 [Mohammed]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 06:42 AM
صاااااح
المواطنين ديل خربوا الاقتصاد والصرف الصحي واي شيء غلط منهم ياخ ديل كرهوا المسؤلين ذاتو
اقترح الشعب يتنحي ولا يرحل ولا اي شي ياخ بس ما تنكدوا علي الحكومه ده شنو ده


#1363302 [كاســترو عـبدالحـمـيـد]
5.00/5 (2 صوت)

11-01-2015 04:20 AM
صدق أو لا تصدق من معالم مدينة " باريس " السياحية فبخلاف زيارة الأماكن السياحية المعروفة مثل برج ايفل والمتاحف الخ .. زيارة مجارى الصرف الصحى للمدينة . نعم والله على ما اقول شهيد . والذى لا يصدق ذلك عليه ان يذهب الى السفارة الفرنسية فى الخرطوم ليتأكد من قولى هذا أو يدخل على موقع " غوغل " أو يسأل اى شخص يعرفه مقيم فى باريس ان يتأكد له من هذه المعلومة . مجارى باريس انشئت منذ مئات السنين لا اذكرها بالضبط وبداخلها كان ومازال يوجد بريد سريع لنقل الرسائل بين المناطق , ثم يوجد بداخلها شبكة الهاتف وكل شبكات الأتصالات ( راديو وتلفزيون الخ ... مما يسمح به وضعها . هذا هو التخطيط السليم لأى عمل هندسى أو معمارى أو خدمى . التخطيط دائما للمستقبل البعيد . حجم وكمية الأمطار التى تنزل فى باريس وضواحيها يمكن ان تغرق مدن الخرطوم وام درمان وبحرى وشندى ومدنى وعطبرة ولكنها تذهب الى المصارف فورا وبمجرد ان تتوقف الأمطار عن النزول وحتى أن لم تتوقف , يمكن لآى شخص ان يخرج الى الشارع ويمضى فى حال سبيله ويجد الشوارع وقد غسلتها مياه الأمطار.


ردود على كاســترو عـبدالحـمـيـد
[ود حنتوب] 11-01-2015 11:12 AM
أفو و و عليك يا كاسترو ، تقارن فرنسا بالسودان ؟ يمكن ونقول ممكن تقارنو مع تشاد .


#1363244 [غصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

10-31-2015 10:06 PM
م هي النفايات الطبية التي يرميها المواطن لا اظن ان مواطنا يرمي بامبرز ف حمامة وكم تبلغ حجم مواسير الصرف الصجي بوصة ام نصفها افهم ان يكون الضغط عليها لصغر المواسير ثم ثانيا غالبية المنهولات ف شوارع الظلط قائمة او هابط عنكم شارع محممد نجيب العمارات والديم وشارع الموسسة بحري التصاميم والبناء غلط ويتحملها المهندسين والعمال الفاشلون شغلكم شعارة اقل تلكلفة ولا تفكرون لمائة سنة قادمة


#1363231 [فيصل محمد خير]
5.00/5 (3 صوت)

10-31-2015 09:02 PM
أنت تعلم يامدير أن سعة المجاري لا تتناسب مع التوسع الافقي الذي يحدث في بعض الاماكن وافضل صورة لهذه الفوضي ما يحدث بالعمارات بعد إنشاء داخليات النفيدي والتي تصب يوميات ألاف الامتار المكعبة وهي بمثابة مدينة أخري تستخدم ذات المجاري والتي منذ الصباح الباكر الساعة السادسة صباحا تنفجر مواسير الصرف الصحي كنوافير في شارع الملك فيصل وتتسرب الي مدارس الاطفال ...

بل وفي منظر بغيض في الخرطوم منطقة كتارينا تخرج مياة الصرف الصحي من بعض المنازل منسابة ببواباتها الي الشارع العام ...

أنت وغيرك من المهندسين والمخططين يعلمون أن ليس لهذة المشكل من حل إلا بإيقاف التوسع الرأسي حتي يتم إنشاء العاصمة الجديدة والتي تتحدث الخطط عنها منذ عهد النميري ولكن شرة المحليات والوزارات المتعاقبة للتمويل السريع والسهل يجعلهم يغضون الطرف عن ابسط متطلبات التوسع الرأسي الصرف الصحي المواقف الطرق فلا تظلم المواطن وأنتا تخطط لمدة حكمك فقط ..
قالوا نحن الخططنا دبي والخليخ كلة


#1363219 [حموري]
5.00/5 (4 صوت)

10-31-2015 08:14 PM
الخرطوم أسوأ عاصمة في العالم في مجال الصرف الصحي --
الانقاذ أسوا حكومة تمر علي السودان في مجال اهتمامها بالصرف الصحي --
الصرف الصحي في العاصمة البريطانية ( لندن ) تم تصميمه و تنفيذه قبل مائة عام ليستمر مدة 500 عام --
26 عام مضت علي الانقاذ في الحكم تدهور خلالها الصرف الصحي في العاصمة يصورة مريعة و مخجلة و اسبابها ضعف الكفاءات الادارية و المهنية بالاضافة الي الفساد المالي الذي استنزف المبالغ المرصودة للتطوير و التحديث ---
الملاحظ الايام دي في موضة تحميل المواطنيين فشل و عجز و فساد الدولة و الفقر و المرش و الانهيار الاقتصادي و كلوا دا سببه المواطن لانه صبر علي هذا النظام الفاشل و الخايب كل هذه المدة ---


#1363214 [كرازي]
5.00/5 (3 صوت)

10-31-2015 08:03 PM
بصراحه كلامو ١٠٠% صاح. الحل إرجاع ضباط الصحه كما كان فى السابق بمختلف القطاعات وتفعيل الغرامات الكبيره جدا لضبط الامور , هذا لصحه المواطن مافى ذلك شك.هذا افضل من دفاع شعبي وخدمه إلزاميه والمساخر الفارغه ..كيزان قرف ..مرض



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة