الأخبار
اقتصاد وأعمال
فضيحة فولكسفاغن تلقن درسا لاستراليا
فضيحة فولكسفاغن تلقن درسا لاستراليا


10-31-2015 11:23 PM


الحكومة الاسترالية تراجع اختبارات عوادم السيارات وتشكل مجموعة عمل تهدف إلى الحد من الانبعاثات الضارة وزيادة كفاءة الوقود.


ميدل ايست أونلاين

فضيحة تهدد الاقتصاد الألماني

برلين - قالت الحكومة الاسترالية السبت إنها ستراجع معاييرها وإجراءات الاختبار لانبعاث السيارات بعد تقارير اخبارية قالت إن الفضيحة الأخيرة التي شملت سيارات شركة فولكسفاغن الألمانية سلطت الضوء على تلك المعايير المتراخية نسبيا في استراليا.

وقالت وزارات البيئة والمشروعات الكبيرة والطاقة في بيان مشترك إنها ستشكل مجموعة عمل تهدف إلى الحد من الانبعاثات الضارة من السيارات وزيادة كفاءة الوقود في السيارات المباعة في استراليا.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قالت تقارير لوسائل الإعلام عقب فضيحة فولكسفاغن إن معايير استراليا لانبعاثات السيارات أقل من مثيلاتها في الدول المتقدمة الأخرى وذلك إلى حد كبير بسبب محاولة تقليص تكاليف الصناعة المحلية لتصنيع السيارات والعاجزة عن منافسة السيارات المستوردة والتي ستوقف الانتاج بشكل كامل في 2017.

وقال ينز شبان نائب وزير المالية الالماني الاثنين إن الفضيحة الخاصة بتلاعب شركة صناعة السيارات الالمانية فولكسفاغن في اختبارات الانبعاثات يمكن أن تضر باكبر اقتصاد في أوروبا.

وقال في مؤتمر صحفي "صناعة السيارات مهمة لاقتصاد المانيا.. قد يكون (للفضيحة) تأثير كبير على اقتصاد ألمانيا.. ينبغي لهذا الأمر أن يثير قلقنا بعض الشيء".

وقالت شركة أودي لصناعة السيارات إن 2.1 مليون سيارة في أنحاء العالم زودت بالبرمجيات التي سمحت للشركة الأم فولكسفاغن بالتحايل على اختبارات الانبعاثات الأميركية.

وذكر متحدث باسم أودي التي تتخذ من انغولشتات مقرا لها الاثنين إن حوالي 1.42 مليون سيارة أودي تأثرت في غرب أوروبا إلى جانب 577 ألفا في ألمانيا ونحو 13 ألفا في الولايات المتحدة.

وأضاف أن من بين الطرز المتأثرة إيه1 وإيه3 وإيه4 وإيه5 وإيه6 وتي.تي وكيو3 وكيو5.

ومن جهته، قال متحدث باسم وزارة النقل في المانيا الاثنين إن الحكومة الألمانية لم تكن على علم مسبق بأي تفاصيل خاصة بتلاعب فولكسفاغن في اختبارات انبعاثات وقود الديزل قبل كشف النقاب عن الفضيحة في وقت سابق من سبتمبر/ايلول.

وأضاف في مؤتمر صحفي "اطلع وزير النقل على ادعاءات التلاعب في مطلع الأسبوع الماضي.. لم يكن لدينا أي علم مسبق باستخدام مثل هذا النظام".

كما أكد المتحدث أن جهاز الرقابة على السيارات في المانيا كيه.بي.ايه اعطى مهلة لفولكسفاغن حتى السابع من اكتوبر/تشرين الاول لتقديم خطة لخفض الانبعاثات بما يتفق مع التشريعات في المانيا.

وكانت فولكسفاغن قالت الأسبوع الماضي إن حوالي 11 مليون سيارة تحمل علاماتها التجارية في شتى أنحاء العالم تأثرت بفضيحة انبعاثات السيارات التي تعمل بالديزل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1160


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة