الأخبار
أخبار إقليمية
كلمة الدكتور أمين مكي مدني في احتفالات اكتوبرالمجيدة
كلمة الدكتور أمين مكي مدني في احتفالات اكتوبرالمجيدة


11-01-2015 04:39 PM
سم الله الرحمن الرحيم
الله أكبر ولله الحمد

الأمة برس

تغطية احتفال حزب الأمة القومي بالذكرى 51 لثورة أكتوبر 2015م

كلمة الدكتور أمين مكي مدني


ثم تحدث بعد ذلك الأستاذ أمين مكي مدني:
محييا الجمع ومحييا للسيد الإمام الصادق المهدي في كلمته ولكلمة الاستاذة سارة التي سبقت السيد الامام، وقال ساختصر كلامي فقط على موضوع القوانين السارية التي ظلت تحكم بها هذه الدولة البوليسية خلال 26 عاما وهي الأداة التي استقلتها طوال تلك الفترة بعد ستة وعشرين عام يريدون تعديل 86 قانونا ولكن هنالك قوانين لها اولوية نعتقد أنها تهمنا في المجال الأول ، وهي التي تقبض في رقابنا ونذكرها في ذكرى اكتوبر المجيد:
أولا قانون الأمن الوطني معروف أن الأمن هو جهاز لجمع المعلومات حول المخاطر الأمنية للوطن من الداخل والخارج ويحللها ويقدم المشورة للجهات المسئولة أي أنه ليست لديه سلطات بوليسية على المواطن، ولكن نعلم أن جهاز الأمن الوطني الذي أصبح قوة نظامية لا يعتمد فقط على رجاله وما يتبعه من قوة التدخل السريع وما يسمى بالمتعاونين وبعضهم قد يكون بيننا الآن ويهمنا أن يسمعوا رأينا فيهم وفي القوانين، قانون الأمن الوطني كما ذكرت للتحليل وللمشورة ولكن قانونهم له أسياف وبنادق يعتقل دون أمر من قاضي أو نيابة يعتقل يفتش يترك الناس في الزنازيين يعذب يخفي الأوراق والأموال والوثائق ولا يعتد باي كان وليس هناك من محكمة ذهبنا حتى الى المحكمة الدستورية ولكن لا حياة لمن تنادي، جهاز الأمن الوطني هو البعبع الحقيقي الذي يحكم السودان اليوم يتهدد الناس في الطرقات والبيوت والنوادي والاماكن العامة وكل مكان وجهاز له كل هذه الصلاحيات وحتى التعذيب البدني والجنسي والاغتيال الذي يحصل في زنازيين الأمن الوطني غير قابلة للشكوى لانك لا تستطيع أن تشتكيه إلا باذن المدير والشمس أقرب من هذا لمحاكمة أفراد الجهاز فهذا الجهاز هو السند الحقيقي تدعمه قوات التدخل السريع والدفاع الشعبي والمتعاونين وغيرهم. ونحن كما قلت في بعض الدول أسمه المخابرات لمعرفة المخاطر التي على البلد ينبغي أن يعنى بتجار البشر كما يحصل لسوق الناس في لبيبا يرى الناس البتعذبوا من الجوع من القهر والمرض في مناطق العمليات يشوف الناس الذي يتعرضوا للضرب والاهانة للنزاعات القبلية يشوف حلايب حقتنا ولا شلاتين ما حقتنا يشوف الفشقة تبعنا يشوف المخاطر من الحرب في الجنوب النزاع في الجزء العزيز من الوطن، هذه هي سلطات الجهاز وهذه سلطات غير دستورية وغير قانونية وينص الدستور أنه جهاز لفحص المعلومات والمشورة.
قانون مكافحة الإرهاب، معروف بعد احداث سبتمبر 2011م فرضت الولايات المتحدة على قانون الإرهاب وقرروا قانون نموذجي في القاهرة للدول العربية وجابوه لينا. الإرهاب معروف في العالم كما حصل في نيويورك ولكن بموجب القانون الساري الآن أي خمس أشخاص ماشين في الشارع يمكن أن يقبض عليهم باعتبار أنهم تجمع غير مشروع ومثل هذا اللقاء ييحتاج لاذن من الشرطة والمحلية مع انه سلمي يتداولوا فيها الكلام ويتفرق الناس ولكن القانون لا يسمح بذلك.
هنالك قوانين كثيرة جدا قانون النقابات تحدث عنه السيد الإمام ، وفرق حاجة اسمها نقابات ولكن الوقت الان النقابات الان في منشأة للتشتيت وقانون منظمات المجتمع المدني وهو جائر المفوض يكون مسئول عنها وقد حلت كثير من المكتبات.
وتعرفوا عن قانون الصحافة والمطبوعات وتعرفوا ان 14 صحيفة توقف في يوم واحد ولا تجدها في المكتبات. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

🔹الكلمة مرتجلة تم تفريغها بواسطة الأمة برس

✳✳✳✳✳✳✳✳✳

دائرة الإعلام حزب الأمة القومي
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1127

التعليقات
#1364453 [الصومالي]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2015 12:42 AM
اني اسمع صوت وطني ينادي فكيف لا ألبي النداء
اني اسمع صوت شعب ينادي فكيف لا اكون الفداء
اني اسمع صوت ام تبكي فكيف لا اخفف عنها العناء
اني اسمع صوت جريح ينادي فكيف لا اكون الدواء
اني اسمع صوت طفل جائع ينادي فكيف لا اكون الغداء


#1363766 [محي الدين الفكي]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 06:48 PM
نحييك استاذنا العظيم خلقت لما كرمك الله به وعشت من اجل واجب القانون واهله فلك التجلة والتحية , ان تاريخنا سيذكرك بحروف من نور لك وللاجيال القادمة .

محي الدين الفكي

محامي ومستشار قانوني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة