الأخبار
أخبار السودان
طه ..سر الخروج من المشهد السياسي
 طه ..سر الخروج من المشهد السياسي


11-06-2015 08:50 PM
تقرير : محمد البشاري :

أنهىali النائب الأول لرئيس الجمهورية السابق والقيادي بالمؤتمر الوطني علي عثمان محمد طه أمس الأول حالة من الصمت استمرت فترة طويلة، عندما خرج وكشف لأول مرة عن تركه للعمل السياسي وأتجاهه للسياسة الحقيقية في إشارة للعمل الطوعي، عبارة طه وحديثه عن تخليه عن العمل السياسي يفسر باتجاه زهده وعدم رغبته في تعاطي السياسة التي منحها أكثر من(30) عاماً من عمره، بالرغم من أنه ما يزال عضواً في البرلمان في دورته الحالية.

٭ ترك السياسة
حديث طه الذي شكل مفاجأة للكثيرين الذين ترسخت لديهم قناعات بأن الرجل- وإن ترجل- فإن قيادات الحزب تلجأ اليه في كثير من المواقف طالبة النصح، بل مضى آخرون للقول إن طه لديه بصمة واضحة في كثير من مجريات الحياة السياسية بالبلاد، لجهة أن الرئيس البشير يضع فيه ثقة غير محدودة، طه خرج أمس الأول عن صمته غير المعلن، وكشف لأول مرة عن تركه للعمل السياسي واتجاهه للسياسة الحقيقية في إشارة للعمل الطوعي، وقال طه الذي يرأس الآن مجلس إدارة المؤسسة السودانية لذوي الإعاقة «بأنه ترك العمل السياسي واتجه الى السياسة الحقيقة»، وأعلن طه الالتزام بتقديم الخدمة لمنسوبي هذا القطاع، أضاف «لسنا منظمة لديها أية أهداف سياسية أو حزبية، وليست منظمة ربحية، وإنما وطنية قومية تكميلية تشترك مع المنظمات الأخرى في تغطية أي جانب فراغ لم تكمله بقية المنظمات»، وقال طه إبان لقائه المبدعين والفنانين التشكيليين وأهل الفن، بغية التشاور حول دور المبدعين في دعم المعاقين أمس، قال إن هذا القطاع من ذوي الإعاقة قدم الكثير من الإبداعات في شتى المجالات ويتمتع بموهبة عظيمة، يلاحظ أنه منذ فترة ليست بالقصيرة تغيب طه عن المشهد السياسي بصورة واضحة لفتت انتباه الكثيرين باعتباره شخصاً إستثنائياً لا يمكن مقارنته بقيادات كثيرة مرت في تاريخ الإنقاذ، ولعل أبرز القضايا التي جعلت منه شخصية عالمية، وليست محلية فقط هو وقوفه وراء توقيع إتفاقية نيفاشا.
٭ قائد حقيقي
طه يبدو أنه يمم وجهة نحو وجهة أخرى بخلاف السياسة، وهي العمل في المجال الطوعي، حيث أنشأ مؤسسة معنية بالمجال الطوعي، وبالرغم من إتخاذ طه لقرار الإنشغال بالعمل الطوعي بدلاً عن السياسة، إلا أن قيادات داخل المؤتمر الوطني تعتقد أن وجود الرجل مهم لحفظ التوازن والقوة داخل الحزب، خصوصاً أن طه يتميز بصفات القيادة الحقيقية، والتي تساعد في حل كثير من القضايا المعقدة.
قبيل وقت ليس بالقصير وهو آخر ظهور إعلامي لطه تمثل في سريان أنباء حملتها بعض وسائل الإعلام ذكرت فيها أن علي عثمان محمد طه قد غادر البلاد مغاضباً بصحبة أسرته الى تركيا، ذات التقارير الإعلامية قالت إن طه وقتها لم يكن راضياً عن مجريات الأوضاع بالبلاد، غير أن طه نفى بشدة في تصريح صحفي سابق تلك الأحاديث، وأفاد بأنه غادر الى تركيا لعلاج أحد أفراد أسرته، قيادات الوطني هي الأخرى تبارت في دحض الأحاديث الدائرة عن مغادرة علي عثمان الى تركيا مغاضباً، وشددت تلك القيادات على أن أي حديث عن مغادرة طه مغاضباً أنها مجرد أحلام، مصادر أشارت الى أن الرئيس البشير سجل زيارة لطه قبل مغادرته الى تركيا للإطمئنان عليه.
٭ مغادرة القصر
بالمقابل تعتبر مغادرة طه للقصر الجمهوري وحزمه لحقائبه بعد نحو(15) عاماً قضاها في القصر الرئاسي علامة فارقة في تاريخ الرجل وفي مسيرته السياسية، حراك السيارات في ذلك اليوم ما بين القصر الجمهوري الذي عمل على (لملمة) متعلقاته الشخصية بمكتبه، وما بين منزله بمنطقة الرياض بالخرطوم الذي شهد حضور قيادات حاولت إثنائه عن قرار تخليه عن منصبه، الرجل وقتها تمسك بموقفه بالتخلي عن المقعد الرئاسي لصالح وجوه أخرى في ظل عملية التجديد للسياسات والوجوه التي أقرها المؤتمر الوطني، رؤية طه لعملية التجديد داخل الحزب يجب أن لا تستثني أحداً حتى وإن دعت الى ترجل أبرز قيادات الإنقاذ من مواقعها القيادية بالحكومة والحزب.
مسيرة طويلة قطعها طه في العمل السياسي بدأت منذ ترؤسه لاتحاد جامعة الخرطوم، ومضى منافحاً عن الجبهة الإسلامية إلى أن انتخب في آخر برلمان ديمقراطي وأصبح رئيساً للجنة الشؤون القانونية في العام 1985م وبعد استلام الجبهة الإسلامية للسلطة- وهو كان يعد من أبرز قيادات الصف الأول- تمرحل في السلطة حيث بدأ بتعيينه نائباً للبرلمان الانتقالي في الفترة من 1993-1991 وبعدها تولى منصب وزير التخطيط الاجتماعي في الفترة من1995-1993م، ومن ثم منصب وزير الخارجية في الفترة من1998-1995م.

اخر لحظة






تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 6567

التعليقات
#1366419 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 07:14 AM
نكبث بلادنا بثلاثة وقائع لم ولن تستطيع السنوات الطويلة من محو اثارها الكارثية على البلاد والعباد (1) الثورة المهدية (2) ثورة اكتوبر (3) ثورة الانقاذ وثلاثتها قامت لاهداف نبيلة وبرامج هادفة واستبشر بها الناس كثيرا ولكنها جميعها انحرفت وحادت عن اهدافها تلك المعلنة على الاقل وتحولت الى اعصاير استوائيةدمرت الاخضر واليابس واغرقت البلاد فى اوحال لم تعد قادرة للخروج منها و فاقت مساوؤها الكثيرة محاسنها القليلة بل وامتدت الى اجيال متعاقبة لاسباب شتى على راسها الانفراد بالراى وعدم قبول الاخر وهى صفة لازمتنا منذ ما يربو على قرن من الزمان لم نجد لها حلا الى تاريخ اليوم فمنذ وفاة الامام المهدى وسيرة اولاد البحر واولاد الغرب لم تنقطع ومنذ عودة الاحزاب بعد اكتوبر لم تنقطع سياسة المحاككات والمحاصصات والتامر على الاضرار بالخصم وحسبانه عدوا وعدم احتمال الراى الاخر او حتى الاعتراف به هى ديدن العمل السياسى ومنذ يونيو 1989 والحزب الحاكم ينفرد بالحكمة والحكم والسلطة التى حولها الى وليمة لئيم والاخرون فى حالة (ناظرين الى اناه)بشره يدعو للتقزز .هذه الظاهرة السالبة ينبغى بحثها ودراستها من قبل منخصصين لكونها القاسم المشترك الاعظم فى جميع حالات فشلنا السياسى المزمن والذى ينعكس على سائر اوجه حياتنا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية .فان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ... والله اعلم .


#1366242 [عمر الفاروق البادرابي/]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 05:37 PM
رغم انتقادنا للرجل فإنه صاحب أخلاق فاضلة.. ونزيه.. وذو خبرة وحنكة سياسية. ومقام روحي عال... لذا كلما انتقدناه بجلافة منا إزاد الرجل تواضعا وصمتا... يأكل من حسناتنا ونحن في غي... معذرة لعلي عثمان إن تعرضنا له بكلمة جارحة... ولا تبخسوا الناس أشياءهم ..أعلم إن حديثي يغضب الكثير... وبدلا من شتم علي عثمان سيشتموني.. ولكني سأكون مثل شيخ علي... عرضي في سبيل الله.


ردود على عمر الفاروق البادرابي/
[ابو جلمبو] 11-08-2015 07:50 AM
ههههه اخلاق في السرقة
نزيه في الخبث
خبرة في تقسيم السودان
حنكة في الدسائس
مقام في جهنم باذن الله
روح ضالة


#1366236 [حمدي]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 05:24 PM
علي عثمان محمد طه هو الفشل يمشي علي قدميين -- لم ينجح الرجل قط في اي مهمة اوكلت اليه او وظيفة شغلها --- اهم مخازي الرجل المخادع :-
1 -- تدبير الانقلاب الكارثة علي الديمقراطية في 1989/6/30
2 -- تآمر علي فصل جنوب السودان بتوقيعه علي الاتفاقية المهينه في نيفاشا
3. -- مسؤل عن كل قرارات الفصل التعسفي من الخدمة المدنية للصالح العام
4 -- ننصحه بعدم البقاء غي السودان حالة اندلاع الثورة الشعبية لانه سوف يتم تمزيقه اربا اربا ----


#1366234 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 05:20 PM
وهل تم جرد حساب الرجل مع الشعب السوداني منذ مجيء الانقاذ وحتى تاريخ اتخاذ قراره هذا . وهل الرجل بريء من ايه شبهة حتى يقود هذا العمل الطوعي


#1366216 [Rebel]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2015 04:20 PM
* و ماذا تستفيد البلاد و العباد من هذا "التقرير" المتواضع المكشوف!!..و هل قصد كاتبه ان "يقف" الشعب السودانى على شخصية هذا الرجل الحاقد, و مسيرته السوداء سواد وجهه!!..
*الشعب السودانى يا هذا, يعرف عن هذا الرجل "الغتيت" الحقود المجرم, اكثر مما "يعجز" امثالك فى الإفصاح عنه!
* على عثمان و امثاله كثيرون جدا, سيندمون ندما شديدا على إستخفافهم بهذا الشعب, و خيانتهم له!..و انت ايضا, على نفاقك و إسترزاقك..و سترى!


#1366169 [طارق حسن]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 02:17 PM
سيسجل لهم التاريخ ان تاريخهم اسود ففي عدهم مات السودانيون اكثر من موتهم في محاربة الغزو الانجليزي المصري واصابهم من الامراض ما لم يصبهم من عهد بعانخي أي سيرة وأي تاريخ وأي خدمة يريد أن يقدمها للمجتمع بعد كل هذا الدمار الذي اصاب السودان في شتى مجالات الحياة .


#1366167 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 02:13 PM
الأعزاء

طه وخلافه كلهم رضعوا من ثدى الحركة الإسلامية فماذا يتوقع منهم، هو الذى وجهه بقتل متظاهرى سبتمبر (shoot to kill)K ، وهو الذى وراء محاولة إغتيال حسنى مبارك وهو راء من تصفيفة من شارك فى محاولة إغتيال حسنى مبارك وهو وراء فشل إتفاقية نيفاشا التى كانت تؤسس لنظام ديمقراطى تعددى يستوعب كل ألون الطيف الإثنى والسياسى وذلك من خلال الفشل فى جعل الوحدة جاذب والإلتزام بمستحقات التحول الدييمقراطى.

من المؤكد لتركيا دور كبير فى الأمر وتحتفظ به ككرت يستخدم عند الضرورة، مابطال حتى معاقى الحركة الإسلامية هم سودانيون وضحايا لفهم مغلوط تسبب فيه التعليم الدينى السلفى الذى تجاوزه الزمن.

صدق محجوب عروة عندما قال فى أحدى مقالاته أتق الله ياعلى، فالأخوان المسلمين فى عموميتهم راس المكر والدهاء والخبث والعنف السياسى فهم تنظيم سياسى نشأ فى مصر فى جو سياسى غير معافى فكان تنظيم خضراء الدمن.

فهو تنظيم لاخير فيه بل إنه فتنة لاتبقى ولاتذر - نسال الله أن يقينا شرهم.


#1366108 [قاضي إشبيلية]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2015 11:39 AM
جنس المنظمات دي مجرد محاولة لعمل ساتر بين أوغاد الإنقاذ و الشعب السوداني يوم يأتي يوم الحساب الدنيوي..و لكن لات حين مناص

الخوازيق في انتظاركم يا حثالة..


#1366008 [samer]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2015 07:17 AM
قطر عجيب يودى ما يجيب و قد ارتاح السودان من هذا الخازوق


#1365993 [Abu_Mohammed]
5.00/5 (2 صوت)

11-07-2015 06:19 AM
أخر الزمان تقام للفاشلين التماثيل و تكتب الاشعار

ماذا استفاد السودان من قيادة على عثمان غير الخراب و الاقتتال و الفتن و الدمار.


#1365988 [المشروع]
4.75/5 (4 صوت)

11-07-2015 05:21 AM
يقول على (لسنا منظمة لديها أية أهداف سياسية أو حزبية، وليست منظمة ربحية، وإنما وطنية قومية تكميلية تشترك مع المنظمات الأخرى في تغطية أي جانب فراغ لم تكمله بقية المنظمات»).
هذا الحديث غير صحيح تماماً ولا يمكن لأحد كائنا من كان ان يصدق امثال هؤلاء الاشخاص الذي لم يصدقوا في حديثهم اطلاقاً بل ان الصدق في حديثهم نادراً جداً واتحدى الشيخ على ان يعلن عن:
1- اعضاءمجلس ادارة المنظمة
2- متى تأسست المنظمة
3- مصادر تمويل المنظمة
4- الاعفاءات التي تحصل عليها المنظمة
5- المعاقين الذين خدمتهم او ستخدمهم المنظمة

كما اتحدى شيخ على ان يقدم لنا معاقاً واحداً من غير الاخوان المسلمين قامت المنظمة بخدمته؟؟ مع العلم انه لو وجد معاق واحد من خارج منظومة حزب المؤتمر الوطني او الحركة الاسلامية بتقديم الخدمة له فإن ذلك لذر الرماد في العيون..

بعد ان حاصرت الاحزاب ومنظمات حقوق الإنسان الحركة الاسلامية بانها حركة ظالمة استثأثرت بالوظائف بسبب سياسة الصالح العام والتمكين لجأ الكيزان لتكوين منظمات وهمية انسانية بهدف خدمة برنامجهم اللاإسلامي بهدف خدمة مخططات التنظيم الدولي للأخوان المسلمين عن طريق المنظمات الطوعية والانسانية بعيداً عن رقابة المنظمات الدولية وانتقادات الاحزاب وغيرها..
والمعروف ان المنظمات الانسانية تهدف للحصول على امتيازات ومقار سكنية واستثمارات عن طريق العمل الانساني

ولتأكيد صدق حديثنا نأمل من وزارة الرعاية الإجتماعية ان تعلن عن كشف بأسماء المنظمات الانسانية المحلية التي تأسست خلال الفترة من 2005 م حتى 2015م ورئيس مجلس ادارة كل منظمة وساعتئذ سنعلم ان 90% منها عبارة عن منظمات كيزانية بحتة في الوقت الذي تضيق فيه الوزارة على تأسيس وتسجيل المنظمات الطوعية المحايدة الاخرى..


#1365982 [ali huasain]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2015 04:50 AM
لا يصلح العطار ما أفسده الدهر


#1365979 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2015 04:40 AM
الشيء البيفقع الكبد بأن طه دا يموت بالملاريا او موته طبيعية دون أن يحاسب بما عمل في الشعب السوداني


#1365926 [abufatima]
5.00/5 (1 صوت)

11-06-2015 11:16 PM
إنت يا ود البشاري من أولاد علي ولا دافع ليك ( مقبضك)


#1365918 [لتسألن]
5.00/5 (2 صوت)

11-06-2015 10:44 PM
تبت يداه، و كفي الله السودان أذاه.


#1365916 [المتغرب الأبدي]
5.00/5 (2 صوت)

11-06-2015 10:16 PM
لا أريد أن أقول لعنة الله تغشاه في حله وترحاله لأن اللعن لايجوز


#1365905 [عصمتووف]
2.50/5 (4 صوت)

11-06-2015 09:37 PM
سيرتة ف العمل الطلابي والمهني والسياسي تخجل انه مقال ومثال للرجل الفاشي الفاشل ماذا كانت نتيجتة وم حصدناه من تحت جمجمتة المعمعمة الفارغة انها لا يسوي شئ والمقال لن يعيده للاضواء ويلمع شخصيتة من جديد ف يذهب غير ماسوف علية والله يستر علي المعاقين الذي يريد ان يسترزق ب معاناتهم ف الغراب لعناتنا وحجراتنا تلاحقة اينما ركة


#1365904 [ابو صلاح]
4.88/5 (4 صوت)

11-06-2015 09:28 PM
لم ارى رجل احقد من الجمل الا هذا الرجل الذى قلب حياة الاف الاسر الى جحيم بحجة الصالح العام والان تذار البلاد باغبى مخاليق الله فى الادارة وحقدة على راسمالية الوطنية وتدمير مصانعهم وتشتيت امرهم وهذا ناتج ان انحدارة من طبقة فقيرة ووجد ضالته فى بيت فى الرياض وارصدة واعمال تجارية وهزيمته من الحقير ايضا مثله نافع
وقد اضاف بند تقرير المصير فى اتفاقية نفاشا حتى يتفرغ للنهب الشمال



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة