الأخبار
أخبار السودان
خطيب مسجد " والد عمر البشير " يهاجم داعش والتطرف
خطيب مسجد


11-08-2015 03:55 PM

وصف إمام وخطيب مسجد النور، الشيخ زهير بلة، تمدد ظاهرة التشيّع والتطرف في بعض الدول العربية بالخطر الكبير الذي يهدد أمن المجتمع واستقراره، مشيراً إلى أنشطة من أسماهم بالتكفيريين و"داعش"، متهماً الدول الغربية بالتآمر على الدول الإسلامية.

ونقل محرر الشؤون الدينية بـ(الصيحة) صابر حامد عن بلة قوله "إن تآمر الغرب يتضح من خلال أنشطة الدولة الإسلامية ـ داعش ـ في كل من العراق وسوريا وبعض الدول العربية الأخرى".

ودعا بلة خلال خطبة الجمعة أمس إلى ضرورة تعليم الشباب أمور الدين لحماية أنفسهم من آثار المخدرات التي انتشرت داخل الجامعات حسب قوله، كما دعا إلى أهمية حصر الفتاوى بين المتخصصين من العلماء خاصة في القضايا العامة.

وطالب بلة العلماء والدعاة بنشر الدين وإيصاله إلى كل الناس كما فعل الصحابة رضوان الله عليهم من قبل، وشدّد على ضرورة مراجعة المناهج الدراسية بالجامعات لكي ترتبط بالواقع وتواكب مستجدات العصر الراهن.

الصيحة






تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2949

التعليقات
#1367147 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 12:57 PM
البشير قايل نفسه عمل حاجة كويسة لابوه
مع انه يمكن ابوه حسي الله موقفه وبيساله شوف ولدك ده عمل شنو؟ عمل ليك مسجد بقروش الشعب وانت معناتة ما ربيت ولدك كويس؟ معناتة ولدك لص وحرامي وكذاب منافق وانت ربيتة كده
(الذين ضل سعيهمـ في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا)


#1366817 [Rebel]
5.00/5 (4 صوت)

11-08-2015 08:32 PM
* شيوخ الدين ديل جاتهم "لوثه"!, و لا شنو الفهم!!: حسن البنا و حسن الترابى!, و "داعش و البغدادى"!, و بن لادن و المله عمر!, و السجاد بتاع "النبى حسن!" و الظواهرى!, و "السودانيات!" الفى سوريا, و السودانى الصلبوهو امبارح!..مش "كله دواعش و دينهم واحد"!, و لا نحن المهووسين!
* بس "زهير" ده!..زهير ده حلاتو كده!..كان مفروض الحين فى ال(Play station)!, او مع الجكس فى شارع النيل!..مالك و مال الدقون و شيوخ الدين!!..ويااا خساره "شقا الوالدين"!!


#1366787 [ســـــارى الـلــيـــل]
5.00/5 (3 صوت)

11-08-2015 06:55 PM
الذى لا بدأ منه أن تعرف أن هذا المسجد المسمى بمسجد حسن أحمد البشير قبل أن يأخذ الترابى طوافا على اللمسات النهائيه لهذا المسجد و كعادته ضحك تلك الضحكة الساخرة و سأل مرافقيه من أين لعمر بهذا المال لكى يشيد مسجدا لوالده ؟
و وصل هذا التهكم و السخرية الى الدعول الذى جمع أل البيت و اتفقوا على تسميته مسجد النور بدلا من العارف بالله الشيخ حسن أحمد البشر لان الوضع لا يتحمل حسنين فى أن واحد حسن الترابى ابليس الاكبر و حسن أحمد البشير العارف بالله و الذى تتلمذ و بايع حسن البنا الهالك حسب رواية أل البيت الذبن دابو على اطلاق مثل هذه الشائعات و الفبركات دهامشه عباسيه و جعليين و غيرها من الهرطقات ؟
كل مرتادى هذا المسجد ينتمون الى الوثنى و من ينتمى الى الوثنى يكون أقرب الى داعش او التكفيرين و عليه يجب أن ينقأ هذا المسجد و يسلم ادارته الى عقلاء و اصحاب ايمان صادق لا يشوبه اى نقيصه ملم بأمور الدنيا و الدين و أن لا يكون تابع و لا يمتلك الجرأة لمواجهة السلطان و تابعيه يقيم الحجه على علماء السلطان الذين بدأوا يتساقطون كاوراق الشجر فى الصيف الغائط مبتعدين عن السلطان مرة و محرمين تلكم الفتاوى التى كانت مثيره للجدل و منها التحلل و فقه السترة و حماية المفسدين و سفك الدماء دون وجه حق و غيرها ؟
شباب الافساد الوثنى تم برمجتهم و هم على النقيض سائرون لن يتراجعوا يوما الى جادة الطريق الذى من الصعبة بمكان أن يلج اليه أمثال هؤلاء الفتية بعد أن عاثوا فى الارض فسادا و امتلكوا البيوت الفخيمه و الرمركبات الفارهه و تزوجوا من اجمل النساء و الاسر المرتاحه بفضل الانتماء .
لا تتعب نفسك و ما عليك الا أن توجه جهودك لازالة هذا النظام و كشف المستوور بحكم الانتماء و الغرف من المعين الذى نضب ؟؟


#1366748 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 05:09 PM
مسجد والد عمر البشير !!!!!!!! . ان شاء الله محتسبين . متى تم بناءه ؟ .


#1366745 [كرازي]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 05:01 PM
بله دا غير بله الغائب؟ يظهر البلد دي فيها بلالي كتار ونحن ماعارفين..إن تآمر الغرب يتضح من خلال أنشطة الدولة الإسلامية ـ داعش ـ في كل من العراق وسوريا وبعض الدول العربية الأخرى". وانت عرفت كيف؟؟؟عندك دليل ولا كلام ساي ؟؟



خدمات المحتوى


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة