الأخبار
منوعات
شقيقتان بريطانيتان تحلقان على أجنحة طائرات معرض دبي الجوي
شقيقتان بريطانيتان تحلقان على أجنحة طائرات معرض دبي الجوي
شقيقتان بريطانيتان تحلقان على أجنحة طائرات معرض دبي الجوي


11-12-2015 10:16 PM


إميلي وستيلا غيلدنغ شقيقتان من بريطانيا تقومان بأعمال مثيرة للغاية مثل المشي واللعب بطريقة بهلوانية على أجنحة طائرات تحلق في الجو على ارتفاعات كبيرة.

العرب

دبي (الإمارات) - باستعراض مبهر على هامش معرض دبي الجوي أمتعت شقيقتان بريطانيتان الحشود في مدينة دبي الإماراتية أول أمس الاثنين بعد أن نجحتا في المشي على أجنحة طائرات تحلق على ارتفاع شاهق بطريقة رشيقة ومذهلة.

وقالت إميلي غيلدنغ العضو منذ ست سنوات في فريق بريتلينغ للمشي على أجنحة الطائرات “لدينا مجموعة روتينية من الاستعراضات الجوية التي نتبعها وبالتالي فهناك عدد من الحركات التي نقوم بها.

حلقات دوارة لنتمكن من الصعود والهبوط والوقوف على اليدين. يمكننا التحرك على الجانبين والقيام بعدد متنوع من حركات الجمباز. إنها حركات تدربنا عليها بشكل مكثف. بالتالي فمن المعتاد أن يكون في الطائرة الأولى بالمقدمة الشخص رقم واحد ثم الشخص الذي يمشي على الأجنحة في الطائرة الثانية يؤدي الحركات نفسها التي يؤديها الأول. لذا فنحن نقوم بنفس الحركات تماما منذ فترة”.

وقبل الإقلاع تتمرن الفتاتان على الحركات قبل أن تصعدا على متن الطائرات.

وبمجرد أن تصبح الطائرات في الهواء يمارس أعضاء فريق المشي على أجنحة الطائرات حركاته بينما تحلق بسرعة كبيرة.

وقالت عضو الفريق ستيلا غيلدنغ التي دخلت الموسم السادس لها، “إنها متعة فائقة. حين تقلع وتزيد السرعة وتشعر بالريح تعبث بشعرك وتلفحك الشمس في وجهك. تشعر بذلك الشعور الرائع كما لو أنك على سفينة دوارة. أفضل سفينة دوارة في العالم. وتلف وتقوم بعمليات دوران. تشعر بقوة تسارع سلبية وأخرى إيجابية. إنه شعور رائع تماما”.

وقدمت ستيلا البالغة من العمر 28 عاما وأختها إميلي التي تكبرها بسنتين، عشرات العروض لكن هذه أول مرة لهما تقدمان فيها استعراضا معا في دبي. وقدمت الشقيقتان الاستعراض يومي الأحد والاثنين.

ويوضح الطيار مارتين كارنغتون أن ممارسة المشي على أجنحة الطائرات تحتاج لكثير من القوة والقدرة على التحمل. وقال “نحن الفريق الوحيد في العالم للمشي على أجنحة الطائرات ولذلك فنحن نقدم عروضا في معارض الطيران مثل معرض دبي الجوي. ونستعرض مشينا على أجنحة الطائرات”.

وأضاف كارنغتون متحدثا عن ممارسي المشي على أجنحة الطائرات “لهم خلفيات رياضية جدا وهم في غاية النشاط. بعضهم راقصون وبعضهم كانوا يمارسون الألعاب الهوائية والفنون القتالية وما شابه. لذلك فإن لديهم بالفعل طاقة. بالتالي فإنهم يكيفون تلك الطاقة مع الطائرة. لأنه كما أشرنا فإن الريح تكون قوية جدا وعليه يلزم أن يكونوا في غاية القوة ليتمكنوا من مقاومتها”.

ومن المقرر أن تقدم الشقيقتان البريطانيتان استعراضا أيضا في معرض أبو ظبي الجوي. وستبقيان في المنطقة حتى منتصف فبراير القادم لتقديم عروض في عدد من المناسبات.

وافتتح معرض دبي الجوي يوم الأحد 8 نوفمبر وتستمر فعالياته حتى يوم غد الخميس.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 872


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة