الأخبار
اقتصاد وأعمال
أسعار الإيجارات السكنية في دبي تنخفض 2% بالربع الثالث
أسعار الإيجارات السكنية في دبي تنخفض 2% بالربع الثالث


11-15-2015 12:48 AM
أفاد أحدث تقرير عقاري لمصرف أبوظبي الإسلامي بأن أسعار إيجارات العقارات السكنية في إمارة دبي، انخفضت بنسبة 2% خلال الربع الثالث من عام 2015.

كما انخفضت القيمة الرأسمالية للشقق المكتملة بنسبة 9% على أساس سنوي، حيث تم تسجيل أعلى نسبة انخفاض في المشاريع العقارية الرئيسية التي شهدت ارتفاعاً كبيراً في معدل المبيعات منذ النصف الثاني من عام 2013. وعلى صعيد المعروض، فقد تم طرح نحو 2000 وحدة جديدة خلال الربع الثالث، معظمها في مناطق المشاريع العقارية المُعدة للإيجار.

وانخفض إجمالي قيمة معاملات الشقق السكنية بنسبة 8.6% على أساس ربع سنوي، ليصل إلى 4.22 مليار درهم في الربع الثالث من 2015 مقارنة مع 4.62 مليار درهم في الربع الثاني من العام ذاته. وامتداداً للتوجهات التي سادت في السوق على مدى الفترة الماضية، شهد الربع الثالث فترة من الهدوء النسبي في سوق العقارات مع بلوغ موسم الصيف والعطلات ذروته خلال هذه الفترة.

وساهم المعروض المنظم للمساحات المكتبية، إلى جانب المزاج الإيجابي المتواصل لدى المستأجرين، في الحفاظ على معدلات إيجار ومستويات إشغال جيدة في سوق العقارات المكتبية، حيث بقيت سوق العقارات المكتبية في دبي مستقرة على أساس ربع سنوي رغم زيادة المعروض الجديد. وجاء ذلك نتيجة النمو المتواصل في الطلب على هذه الشريحة لا سيما من قبل الشركات الجديدة. وتراوحت أسعار الإيجارات في منطقة الأعمال الرئيسية بين 110 – 220 درهماً للقدم المربعة في السنة، بينما تراوحت الأسعار في المناطق الثانوية بين 70-200 درهم للقدم مربعة في السنة.

وشهد قطاع التجزئة في دبي تراجعاً طفيفاً في عدد العملاء ومستوى الإنفاق خلال الربع الثالث من عام 2015، حيث اشتكى عدد من المتاجر الكبرى من تراجع معدل المبيعات على أساس سنوي. ويُعزى ذلك لحد كبير، إلى انخفاض مستوى إنفاق السياح الذين يمثلون أحد الروافع الرئيسية للطلب.

وقال بولوس مايسفيلد، الرئيس التنفيذي لشركة "إم بي إم" العقارية، ذراع إدارة العقارات التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي: "تعتبر شريحة الشقق الفاخرة في قطاع التجزئة الأكثر تأثراً بظروف السوق الراهنة التي فرضتها تقلبات العملات وتراجع أسعار النفط. ومع ذلك، حافظت أصول العقارية الرئيسية على أدائها القوي وسجّلت نمواً إيجابياً، علاوة على أن أعداد الراغبين في الحصول على مساحات التجزئة المسجلين في قوائم الانتظار قد تجاوزت حجم المعروض، رغم عمليات التوسعة الجارية".

وشهد قطاع الضيافة في دبي إضافة نحو 807 غرفة وشقة فندقية جديدة ليصل بذلك إجمالي عدد الغرف والشقق الفندقية في الإمارة إلى نحو 96 ألفاً. وكالعادة، سجّل الربع الثالث من السنة أقل مستويات الطلب السياحي نتيجة بلوغ درجات الحرارة في الصيف ذروتها، كما كان للمعروض الجديد تأثير إضافي على إجمالي عائدات العقارات الفندقية، رغم العروض الصيفية التي شملت تخفيضات على أسعار الغرف، والباقات الترويجية التي تم إطلاقها بهدف تشجيع الزوّار على تمديد فترة إقامتهم في فنادق دبي.

العربية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 872


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة