الأخبار
أخبار سياسية
سلفاكير ميارديت يؤكد في خطابه للشعب جاهزيته لتنفيذ إتفاق السلام
سلفاكير ميارديت يؤكد في خطابه للشعب جاهزيته لتنفيذ إتفاق السلام
  سلفاكير ميارديت  يؤكد في خطابه للشعب جاهزيته لتنفيذ إتفاق السلام


11-18-2015 10:21 PM

(العالم الان ) - جوبا- شان ديل

القى رئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت ، خطابه التاريخي للشعب أمام منضدة البرلمان القومي بحضور اعضاء الهئية التشريعية القومية ، والمستشارين والوزراء وعدد كبير من الدستوريين ووالشخصيات المهمة بالدولة.

واكد الرئيس سلفاكير ميارديت في خطابه للأمة جاهزيته وإلتزامه لتنفيذ إتفاق السلام الموقعه بين الحكومة والحركة الشعبية في المعارضة المسلحة بقيادة ريك مشار ، ومضى الرئيس قائلاً " دعوني أغتنم هذه السانحة لأؤكد لكم مره اخرى في هذا المكان بصفتي رئيسكم بإنني جاهز لتنفيذ إتفاق السلام نصاً وروحاً " مبيناً أنهم في الوقت الذي يرتبون لإستقبال رؤساء الإيقاد ووفد المقدمة للمعارضة المسلحة ومجموعة المعتقلين السياسيين السابقين في الايام المقبلة ، قامت قوات مشار المتمردة بشن الهجمات على مناطق ومواقع للجيش الشعبي لتحرير السودان في إقليم أعالي النيل الكبرى ، وأن في يوم الاحد الموافق الـ15 من نوفمبر الجاري قام متمردي ريك مشار بالهجموم على منطقة مار بولاية جونقلي وقتلوا "23 " شخصاً وفي اليوم التالي هاجموا منطقة نيال ديو بولاية الوحدة، وزاد قائلاً : " وأنا اتحدث الآن لا يزال المتمردون يخططون لشن المزيد من الهجمات على ملكال ، طراجاز ، بانتيو ، ربكونا ، قويت ، لير وفان أكويج" .

واكد كير أن رغم نية المعارضة في خرق وقف إطلاق النار لإتفاق السلام إلا إنهم كحكومة ملتزمون بتنفيذ إتفاق السلام ودعا الحكومة والمواطنين بإستقبال إخوانهم وإخواتهم وأبنائهم وبناتهم في المعارضة بقلب مفتوح لدي عودتهم للبلاد ونسيان المرارات الماضية من أجل بناء الثقة وتعزيز السلا بالبلاد .

ولم ينسى الرئيس هذه المره التحديات الإقتصادية التي تعاني المواطنين حيث أقر بإن البلاد تواجه أزمة إقتصادية نتيجة للمشاكل التي دخلت فيها البلاد بدءاً من الخلافات الحدودية وتعريفة سعر عبور النفط مع السودان في العام 2012م بالإضافة إلى المحاولة الإنقلابية الفاشلة التي أنتجت الأزمة الإقتصادية التي تشهدها البلاد نتيجة لإنعدام الأمن الذي أثر على حقول النفط في ولاية الوحدة ، لتعتمد البلاد على حقول النفط بولاية أعالي النيل التي تنتج ما يقارب 165,000 برميل يومياً ، لتشهد البلاد الإرتفاع في المواد المستهلكة وإنعدام الوقود نتيجة لإرتفاع سعر العملة الصعبة في السوق السوداء التي قال إنها تشهد فوضى عارمة نتيجة لعدم ضبطها، كاشفاً إنه وجه وزارة المالية والبنك المركزي لوضع خطة لمحاربة السوق السوداء وتوحيد سعر صرف العملة الأجنبية مقابل العملة الوطنية من خلال فتح بنوك داخلية تتبع للبنك المركزي، كما أكد الرئيس إن حكومته قامت بتقديم عطاءات للبنوك الوطنية لتوفير المواد الغذائية للمواطنين بالاسواق لتسهيل سبل المعيشة لهم، مبيناً أن الفترة القادمة ستشهد البلاد تحسن في الوضع الإقتصادي ، ودعا المجتمع الدولي والمواطنين للوقوف معه لتنفيذ إتفاق السلام ليعود الأمن والإستقرار لكل ربوع الوطن.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1560

التعليقات
#1372267 [عمر الحاج حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2015 01:06 PM
السيد سلفا رجل نظيف ومخلص للجنوب لكنه لا يملك كل الكفاءة المطلوبة للتصرف في الظروف المحيطة بدولة جنوب السودان ولكنه هو الانسب للجنوب -د مشار يااخي فكر في ابناء شعبك واترك الاعيبك في الشمال الان كلكم جنوبيون ودولتكم تحتاج لكل شيئ غير الحرب-نصيحتي للجنوبيين ان يتركوا البنادق وينصرفوا للسلام وبناء الوطن حتي حروبكم من اجل الحدود اتركوها حتي اكتمال بناء الدولة وتعلموا من جاريكم اثيوبيا و يوغندا الاستقرار مهم لبناء الاوطان وللمحافظة علي البناء مع امنيتي الشخصية لدولة الجنوب بالاستقرار والتقدم لان لديها كل المقومات للتقدم..


#1372065 [najy]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2015 08:30 AM
الاغتيالات في انتظاركم في جوبا لمعارضين القترة القادمة ، والله يا اخوة الامس اذا لم تنهو الوجود المصري المفسد و الاستخباراتي في بلادكم لن تنتهي الفتنه ، المصرين لن يسمحو لكم بدولة متطورة و متقدمة و تملك النفط علي طول مجرى النيل
افهمو ان الوجود المصري لان في الجنوب باسم مساعدة الدولة في الستقرار ما هو الا واجه لعمل الاستخباراتي
كانت العلاقات مع الحركة الشعبية و مصر قبل الانفصال قوية جدا و متماسكة فقط لن الحركة الشعبية كانت تنفذا عن علم او من غير علم خطة مصر في تقسيم و خلق اجواء عدم الاستقرار في السودان الموحد و الهدف كان عدم استفادة السودان من بترول الجنوب في خلق دولة صناعية زراعية قوية علي مجرى النيل و عندما ينفصل الجنوب لن يكون في مقدورة الاستفادة من البترول بالشكل المناسب لعدم وجود منفذ بحري .
الان وبعد ان حققت الحركة الشعبية مبتاغ مصر من اضعاف السودان جاء دور الجنوب في الخطة المصرية من خلق الفتنة و الصرعات بين القبايل
ولا استبعد ان الاستخبارات المصرية في الجنوب تقوم بعمليات اغتيالات لاشخاص محدودين من المعارض حتى تخلق الفتنة بين الحكومة في الجنوب و المعارضة و يبداء من الجديد الصراع و تتهم المعارضه الحكومة و الحكومة في الجنوب تتهم حكومة الشمال في التخطيط لفتنة و هكذا يتبقى البلدين في اجواء عدم استقرار و الرابح الوحيد هو مصر لستخدامها النيل و ميها النيل بكل حرية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (1 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة